مشاهدة النسخة كاملة : همسات زوجية ورومانسية


الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 03:00 PM
همسات زوجية


حولي زوجك الغاضب إلى محب عاشق


http://www.arabseyes.com/vb/uploaded/13213_1177662719.jpg

ايجابيات كثيره تتحقق بالتزام الزوجة الصمت عند غضب الزوج . فسماعك لكلمات لا تسرك من قبل الزوج ليس نهاية العالم .ولكنها حاله تعتري الزوج قد يكون فيها محقاً وقد لا يكون كذلك, فالمرأه الذكية هي التي تستطيع تحويل الغضب إلى رضى . فلا تنفعلي عند غضب الزوج وستجدين ما يسرك .
أيتها الزوجـه كوني كالزجاجه النقيه امام اشعه الشمس الحاره ..


تنفذ من خلالك ولا تنعكس . بل كالقوارير التي اذا ما ارسلت اليها اشعه

الشمس ازدادت جمالا وسرقت القلب انحناءاتها وتثنيها .

2 -مدح الغاضب والثناء عليه يقضي على الغضب .

مدح الغاضب والثناء عليه يقضي على الغضب . ويولي الغضب هاربا منه بل

يحوله الى رضى كامل حاولي ان تفاجئي الزوج عند الغضب بكلمات المدح قبل

ان تتفوهي باي كلمه اخرى .مثلا

(اذا ناداك واهو معصب قولي له هلا قلبي انت اتأمر امر يا عيوني فديتك والله)

ستقطفين ثمرتها ياذن الله تعالى

3 -اياك وتباطؤ ..

ايها الزوجـه .. اطفئي غضب الزوج بسرعة التجاوب . فإنه كالنارالملتهبة تلتهم

كل ما امامها . تخلصي مما وقعت من الخطأ في الحال امام الزوج وان رافقه

اعتراف بالخطأ فهو افضل .

واياك ان تعترضي عليه بانه اهو السبب في وقوعك بالخطأ او انه يتعمد بالبحث

عن اخطائك

تسابقي الى التخلص من المغضبات ، وستؤين ابتسامه باديه على محياه ولكنه

يحاول يخفيها ومسارعتك في ازالة غضبه ستمكنك من قيادته وتربع على

عرش قلبه .

4- قلبي عليــك ..

اظهري حرصك الصادق على مصلحته عند الاعتذار فستصبحين المستشاره

الاولى له ..

اذا اعترض الزوج على تصرف بدر منك فحاولي تقنعيه ان هذا التصرف فيه

منفعه له فعددي له منافع يشعر ان قلبك عليه .. لا تحديا له وابدي له بامكانيه

التراجع مع حرصك ان لا يطلب منك التراجع من اجل تلك المنافع .لكي لا يشعر

انه تحدي له .

5- مواقفه الغاضبه

..بيني لزوجك ان السبب الذي اغضبه هو محق فيه لتشاطريه همومه ..

ولتجعليه يطرح عن كاهله اغلب مافي نفسه من ضيق . فتصفو نفسه ..

6الحب لا يحتمل التحدي ..

عدم احراج الزوج لحظة غضبه هي وحدها مكسب كبير كم يشعر ان قلبك كبير

وان العلاقه ليست تحدي انما موده خاصه .. اذا وجدت له مخرجا من الحرج

http://farm2.static.flickr.com/1077/536539643_f8648d5248.jpg

الذي وقع فيه لحظه غضبه فقلبه سينبسط اليك ويعمل على ان يقدم الكثير لك

ولكن بدون ان يشعرك انه يشكرانقاذك له حفاظا على عزة نفسه .

7 -دعوة صادقه لحظة غضبه تفتح كل ابواب الرحمة وترفق الغضب .

ابتهلي الى الله تعالى لحظة غضب الزوج . فقلب الزوج بين اصبعين من اصابع

الرحمن يقلبه كيف يشاء . وافتقري الى ارحم الراحمين بقلب مملوء بالرجاء

لاخماد غضبه فان رحمته وسعت كل شي .

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 09:49 PM
أزواج على طرفي نقيض


الذي يدقق النظر في الواقع الذي تعيشه بعض الأسر اليوم في مجتمعنا يجد أن هناك فئة من الأزواج على طرفي نقيض؛ بين إفراط وتفريط في تعاملهم مع زوجاتهم. - الطرف الأول: أهانوا الزوجة وتعدوا على حقوقها، وارتكبوا بحقها أخطاء منكرة لا تقرهم عليها الشريعة التي أعطت للمرأة كرامتها وأعلنت منزلتها، وحسبك أن رسول الله صلى الله عليه وسلم

يحث على حسن التعامل معها في أكبر تجمع للمسلمين.
وذلك في حجة الوداع حيث يقول: ( استوصوا بالنساء خيراً ).
بل الأمر بالعشرة الحسنة، والمعاملة بالمعروف للمرأة أكبر من أن يؤكد عليها
برسالة فقط، فنزل القرآن آمراً بها ومخلداً لها إلى قيام الساعة.. قال الحق عز
وجل: ( وعاشروهن بالمعروف فإن كرهتموهن فعسى أن تكرهوا شيئاً ويجعل
الله فيه خيراً كثيراً) .



- أما الطرف الثاني: فقد أطلقوا لها الزمام وتركوا الحبل على الغارب.
فغرقت المرأة في بحر الشهوات وأهدرت كرامتها بيدها، وهذا لا شك مخالف
لمبدأ القوامة الذي أعطاه الله للرجال فقال عز وجل: ( وللرجال عليهن درجة )
لكي يمنع التسيب والتنصل من المسؤولية في الأسرة المسلمة.
لقد نتج عن هذا الطرف وذاك نتائج وخيمة أحدثت شرخاً في الأسرة
المسلمة، ومن هذه النتائج على سبيل المثال:
- حالات الطلاق وما يترتب عليه من إضاعة للأولاد غالباً وتفكيك للأسرة بكاملها.
- كثرة المشكلات الزوجية التي لا تجعل من الأسرة محضناً تربوياً سليماً له
الأثر الكبير على تربية الأجيال المسلمة.
- إن أخطاء بعض الرجال بحق المرأة استغلت استغلالاً ماكراً من قبل أهل
الأهواء من علمانيين وغيرهم.. وصاروا يضخمون هذه الأخطاء ويعممونها،
ويغزون المرأة بكسر قيد الطاعة لزوجها بعبارات ظاهرها معسول وباطنها سم
زعاف.
كعبارة " تحرير المرأة ومساواتها بالرجل " وهذا ما يفعله بعض الذئاب البشرية
اليوم، الذين يكتبون عن المرأة عبر المجلات النسوية، والتي ابتلي بعض
المسلمين بشرائها ومتابعتها.
وقصارى القول فإن خطأ الرجل بحق زوجته إفراطاً أو تفريطاً ذنب سيسأل عنه
أمام الله، لقوله صلى الله عليه وسلم ( كلكم راع وكلكم مسؤول عن رعيته،
والرجل راع على أهل بيته ).
وعند النسائي: ( إن الله تعالى سائل كل راع عما استرعاه أحفظ ذلك أم ضيع،
حتى يسأل الرجل عن أهل بيته ).



الكاتب/ مازن الفريح

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 09:51 PM
إزرعي الحب في قلب زوجكِ الذي لا يحبك



همسة ..المرأة الذكية هي التي تعرف جيدًا أن عدم حب زوجها لها لا يعني نهاية المشوار ولا استحالة ولادة الحب من جديد.. وهي التي تستغل الحزن والقهر الموجودين بداخلها كطاقة هائلة لزرع شجرة حب رائعة بدلاً من البقاء صامتة وسلبية ومتقوقعة على ذاتها، ومستسلمة لتلك الصدمة تاركة الحزن يأكل قلبها.. ولكن يبقى السؤال: كيف أزرع الحب في قلب زوجي الذي لا يحبني؟

في هذا الموضوع ينصحك الخبراء وأصحاب التجارب بالآتي:
ـ عليك أولاً أن تقنعي بنصيبك وترضي به وتحمدي الله؛ لأن الرضا والقناعة من
مفاتيح السعادة في الدنيا والآخرة.. واعلمي أن الله قد اختاره ليبتليك هل
تصبرين وتحمدين على قضائه وقدره أم لا؟ وتذكري أنك مأجورة بإذن الله على
صبرك، وقد يكون في ابتلاء الله لك بزوج لا يحبك خير كثير لا تعلمينه {وَعَسَى
أَنْ تَكْرَهُوا شَيْئاً وَهُوَ خَيْرٌ لَكُمْ} [البقرة:216].
ـ لا تركزي على هذا الأمر, ولا تفكري فيه بشكل سلبي, فتقارني نفسك
بالأخريات معتقدة أنهن أفضل منك، فقد تكون حياتك الزوجية أسعد وأرغد بكثير
من حياة غيرك برغم عدم وجود الحب. وأفضل وسيلة لطرد الوساوس والهموم
هي إشغال النفس بطاعة الله، في قراءة الكتب المفيدة، وسماع الأشرطة
أثناء العمل في المنزل، والانشغال بتغيير ديكور المنزل والعناية به، ووضع
أهداف شهرية وأسبوعية لتحقيقها وإنجازها حتى تنشغلي بها عن التفكير
فيما يزعجك وينغص عيشك.
ـ تجنبي لوم زوجك ومعاتبته المستمرة؛ لأن الزوج قد ينفر من زوجته بسبب
اللوم المتواصل والنكد حتى لو كان يحبها, فما بالك لو لم يكن يحبها! وابتعدي
عن كل ما يمكن أن ينفره منك كالمظهر الرث، والصراخ، واستخدام الألفاظ
النابية، وغير ذلك مما لا يحبه أي زوج..
ـ ليس من المجدي في هذه المرحلة أن تحاولي التقرب منه كثيرًا؛ لأن كثرة
اقترابك منه ونفسه لا تميل لك قد يجعله ينفر منك. وهذا لا يعني أن تبتعدي
عنه تمامًا، لكن المقصود ألا تفرضي نفسك عليه حتى لا تتعرضي لما قد
يجرح مشاعرك.
ـ إذا كان التزين والاهتمام بالمظهر مطلوبين من كل زوجة فإنه أهم وأجدى
بالنسبة لك, فعليك الاهتمام دائمًا بمظهرك وجوهرك والتجديد في ذلك، مع
الحرص على تزيين وجهك بالابتسامة العذبة المريحة.
ـ من أهم وسائل زرع الحب في نفس الزوج أن تحرصي على توضيح مدى
احترامك وتقديرك له وفخرك به، سواء بينكما أو أمام الآخرين، وذلك بالكلام
والفعل معًا، وقد تتغير مشاعره تجاهك لأنه يشعر بالراحة والفخر والاعتزاز
بالنفس معك..
ـ من أهم المفاتيح للوصول إلى قلب الزوج أن تعرفي اهتماماته وميوله
وتشاركيه إياها، فإذا كان يحب هواية معينة فابحثي عن الكتب والمواقع التي
تتحدث عنها، واقرئي فيها لتستطيعي مناقشته فيها، فالتحدث معه في
المواضيع التي يحبها ومشاركته اهتماماته وميوله من أهم الأشياء التي تجعل
زوجك يميل إليك، وتنمي روابط المحبة بينكما.
ـ استعيني بالصبر والهدوء والسرية والكتمان، ولا تطلعي أحدًا على مشكلتك
إلا من تثقين في حكمتها ومحبتها لك، فمن تستمع لك فستتعاطف معك
وتبدي حزنها, وهذا غالبًا يزيدك همًا وحسرة على نفسك وحالك، وقد
تسمعين منها بعض النصائح التي تعطي نتائج سلبية.
ـ توكلي على الله وفوضي أمرك إليه والزمي الدعاء الصادق لربك في الثلث
الأخير من الليل بأن يسخر قلبه لك ورددي دائمًا {رَبَّنَا هَبْ لَنَا مِنْ أَزْوَاجِنَا وَذُرِّيَّاتِنَا
قُرَّةَ أَعْيُنٍ وَاجْعَلْنَا لِلْمُتَّقِينَ إِمَاماً} [الفرقان:74] مع التفاؤل واليقين بأن الله
سيجيب دعاءك إنه سميع مجيب.
ـ تذكري دائمًا أنه ليس بالحب وحده تُبنى البيوت، فكم من أزواج نجحوا في
العيش في سلام وراحة وسعادة في تربية أطفال ناجحين دون أن يكون هناك
حب بينهما، ولكن يمكن العيش والنجاح بالقليل منه، خصوصًا إذا كان الزوجان
يخافان الله ويلتزمان التقوى وحسن العشرة مع بعضهما، فهناك الكثير من
الأشياء التي تستحق التضحية كالعشرة والاحترام المتبادل والعلاقة الطيبة
بأهل الزوج ووجود الأطفال.. وكم من زوجة طلبت الطلاق من زوجها بسبب
انعدام الحب ثم ندمت بعد الطلاق وشعرت بفراغ بعده وافتقاد له ولعشرته
الطيبة.

ياله من دين - بتصرف

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 09:54 PM
أعـتـذر أو لا أعـتـذر ؟!


http://www.taktka.com/up//uploads/images/taktka-9636c1defd.jpg

عبارة قد ترددها أو ترددينها بعد خصام مع شريك الحياة، فإذا كانت الكلمة صعبة لهذه الدرجة، إليكَ وإليكِ مؤشرات تدل على أن الطرف الآخر يعتذر بلطف وبأساليب تعيد المياه إلى مجاريها.. مَن يعتذر؟

تشير الباحثة الاجتماعية نجوى صالح، إلى أن العلاقات البشرية مليئة بالأخطاء
والهفوات، خاصة عندما يتعايش شخصان من بيئتين مختلفتين تحت سقف واحد، كما بين الأزواج. ولأن العلاقة بين الزوجين ....
من أسمى وأقوى العلاقات البشرية، ولأن المودة من أهم الأسس لذلك الرابط
المقدس، فلا فارق فيمن يبدأ الاعتذار أو من المخطئ عند الخطأ، طالما أن
هناك محبة ورغبة في استمرار الحياة الزوجية. ورغم ان كثيراً من الرجال
الشرقيين يعتبرون الاعتذار تقليلاً من الكرامة والقدر أمام الزوجة، وهذا خطأ،
إلا أن أوجه وأشكال الاعتذار المختلفة كفيلة بتوفير صفاء بين الزوجين وتراض
من دون أن يشعر أحد الطرفين بأنه أقدم على ما ينقص من شأنه وقدره أو
بانتصار الطرف الآخر، فالعناد والكبرياء من أهم أسباب دمار وخراب البيوت
الزوجية التي تقوم على المحبة والتفاهم المشترك.
الاعتذار المباشر من الطرفين
توضح الباحثة أن الاعتذار المباشر هو أفضل وأقصر الطرق للتراضي بين
الزوجين، وما من عيب في ذلك إذا ما شعر أحد الطرفين بأنه أخطأ في حق
الآخر وسارع ليبادر بالأسف عما بدر منه، خاصة إذا كان في تصرفه إهانة أو
تقليل من قدر الآخر، فكلمة «آسف» أو «سامحيني» ليست بالصعبة أو
المستحيلة، ولا تعني أن صاحبها قلل من قدر نفسه أو قدم تنازلاً كبيراً، كما
انها ليست انتصاراً للطرف الآخر كما يعتبرها البعض.
اعتذار غير مباشر

إذا ما كانت كلمة الأسف أو الاعتذار صعبة على أحد الطرفين «خاصة الرجل
الشرقي»، فالاختصاصية نجوى تدلك على دلالات وأشكال مختلفة غير
مباشرة لا بأس بأن يتعلمها كلا الطرفين ليفهمها إذا أقدم عليها الطرف الآخر،
لتنتهي المشكلة ويزول الزعل ويسير المركب بسلام..
للزوجة:
محادثة أو تعليق: إذا ما وجدت زوجك يحدثك عن برنامج معين أو يعلق على ما
تشاهدون أو أمور متعلقة بعمله أو بالأبناء ومشاكل المنزل، فهذه بداية لما بعد
الخصام، أجيبي عليه وكأن شيئاً لم يكن.
اتصال بلا حجة: إذا اتصل بك زوجك على غير عادته بحجة سؤاله عن شيء ما،
فهذا يعني أنه يرسل لك رسالة بأن الأمور بينكما طبيعية، وأن الاتصال هو بادرة
منه لتصفية الوضع، فلا تترددي بالإجابة ونسيان الأمر لتعود المياه لمجاريها.
مزاح عابر أو نكتة: كثير من الرجال يفضل إنهاء موقف الخصام بمزحة ما أو
تعليق ساخر حتى تضحك الزوجة وينتهي الأمر وكأن شيئاً لم يكن، لا تحاولي
المكابرة إن كانت النكتة أو التعليق قد أثار ضحكك، فالابتسامة تزيل الكثير بين
الزوجين.
المبادرة بالمساعدة: عندما تجدين زوجك متعاوناً على غير عادته في شؤون
المنزل، أو حتى في شؤونه الخاصة أو يسألك إن كنت بحاجة لمساعدته فهذه
رسالة تحمل بين طياتها تقديره لك ولعملك وأنه موجود بالقرب منك ليكون عوناً
لك، لبي طلبه بالمساعدة حتى يعلم أن الرسالة وصلتك وفهمتها.
هدية: يعتبر الرجل أحياناً بأن الهدية تعبر أكثر من الكلام عن اعتذاره وطلبه
السماح من زوجته، لبفاجئها بهدية أو زهرة تقول أحبك وتعبر عن اعترافه
بخطئه بشكل غير مباشر.
تدخل الأطفال: أحياناً يوفر الرجل على نفسه تقديم الاعتذار بتدخل الأبناء نظراً
لكون الأم ضعيفة أمام أبنائها فيدفعهم بتصرف ما أو فعل ما ليكونوا حلقة
الوصل في تصفية الأمور.
مدح أو إطراء: يلجأ بعض الرجال لأسلوب الإطراء أو المدح، سواء لمظهر الزوجة
أو ما ترتديه، أو حتى لطبق حضّرته لتفهم هي أنه يعبر بذلك عن حبه لها وأنه
أخطأ بحقها فتسامحه وتنسى الأمر.
للزوج:
ترى الباحثة نجوى أن المرأة تختلف عن الرجل في تعبيرها عن الاعتذار، ورغم
أنها تميل أكثر منه للاعتذار المباشر ومستعدة له أكثر، إلا أنها أحياناً تفضل
الطرق غير المباشرة لتقول ذلك:
طبق مميز: أحياناً يعود الرجل إلى منزله وهو على خلاف مع زوجته ليجدها قد
حضرت طبقاً يحبه، رغبة منها في كسب رضاه وتعبيراً منها عن أسفها وخطئها
في حقه.
مظهر جذاب: تلجأ بعض النساء لتلك الطريقة أحياناً عندما يجد الزوج زوجته
بأجمل وأبهى زينة لها عند عودته للمنزل، أو قد ترتدي ما يحبه من الثياب
عليها، فهي تقول بذلك إنها تشتاق إليه وتفتقده.
دلال ودلع: تعلم المرأة أنها تمتلك أسلحة طبيعية يضعف الرجل أمامها كدلالها
وغنجها لتستخدم هذا السلاح أحياناً، فنجده سرعان ما يصفو لها ويغفر هفوتها
إذا ما تدللت معه بنظراتها وكلماتها العابرة أو حتى بمشيتها.
عرض مشكلة وطلب استشارة: أحياناً وعندما تخجل المرأة من الاعتذار، فإنها
تحاول أن تحنن قلب زوجها عليها بعرض مشكلة ما أو بطلب رأيه وما يترتب
عليها فعله، وهنا تكسب تعاطفه معها فينتهي موقف الخصام بينهما،
وسيشعر أنها لا تستطيع الاستغناء عنه حتى في أوقات الخصام.
نصائح الاختصاصية للزوجين:
< عدم العناد والإصرار على الرأي، فبعض التنازلات تسيّر الأمور.
< طرد فكرة أن الاعتذار هو قلة قدر أو إهانة فلا كرامة بين الأزواج.
< استرجاع الذكريات الجميلة بينهما وتذكر محاسن الآخر حتى يتم التغاضي
عن الصفات السيئة.
< الحوار والنقاش هو أساس التفاهم بين الزوجين.
< تفهم كلا الطرفين لغضب الآخر حتى لا تتفاقم الأمور وتكبر المشكلة،
فعندما يشد أحدهما على الآخر أن يرخي الحبل لتهدأ الأمور.
< العتاب بينهما، فالعتاب دليل المحبة، كما أن تراكم المضايقات والمواقف من
دون حسمها سيجعل الأمور تسوء لأبسط الأسباب مفجرة للموقف.
< تقبّل الطرفين لمراضاة الآخر واعتذاره غير المباشر حتى لا تزيد الأمور سوءاً
وينجلي الخصام.
< أحياناً تكون الخلافات بهارات الحياة الزوجية، وبعد الصلح تصبح علاقة الزوجين
أكثر قوة وحباً مما كانت عليه.
< الحياة الزوجية مؤسسة مشتركة وغالباً ما تكون باختيارهما وعلى الزوجين
فعل المستحيل لنجاح تلك الشراكة
موقع لكِ

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 10:08 PM
http://www.hdrmut.net/up/uploads/b52242af93.jpg (http://www.hdrmut.net/up)


عبارات الحب الرومانسية التي تفضلها المرأة وتحب من أن تسمعها الحبيب تكون اجمل وافخم القصائد الرائعه، فهذه العبارات تشبه خيط الحرير في نعومته ومتانته في توطيد العلاقة الزوجية بين أي زوجين بما يساعد على نجاحها واستمرارها للأبد .

فالكلمات الرومانسية لها سحر خاص على الزواج ووجودها له تأثير بالإيجاب وانعدامها أيضاً له تأثير بالسلب على العلاقة الزوجية فالحب كائن حي يحتاج إلى ما يبقيه حياً من كلمات وأفعال وممارسات وعبارات . وتؤكد دراسة أمريكية لجامعة هارفارد أن هناك مجموعة من الكلمات والعبارات تسحر حواء وتسعدها خاصة إذا صدرت من زوجها مثل "أنتِ جميلة" ،"تبدين رائعة هذه الليلة" ، "آسف أنا جرحتك" ، "أنا حبيتك من أول نظرة" كلها كلمات تؤجج مشاعر حواء وتجعلها تشعر بأنوثتها ، حينها تشعر أن زوجها معجب بها فتري الدنيا أفضل وأحسن ‏.

الإطراء يبهج زوجتك
ولأن المرأة بطبيعتها تحب أن تشعر بأنها مرغوبة من زوجها في كل وقت من الأوقات ، لذا فهي تحب أن تسمع الكلمات التي تنم عن هذه الرغبة مثل " أنتِ حياتي" ، " لا أستطيع العيش بدونك " ، فتأكد عزيزي الرجل أن الكلمة الحلوة تؤثر علي زوجتك بشكل أقوي من هدية ثمينة ، وقد كشف استطلاع ألماني للرأي أن معظم النساء يفضلن سماع الإطراء من الزوج ، وتنتظر كل زوجة أن يقول الزوج شيئاً ما لطيفاً أكثر مما هو مألوف.

واعترفت واحدة من بين كل امرأتين أنها تفتش عن الإطراء ، ولكن اعترفت 81% من عينة الدراسة أنهن يصبن بخيبة أمل من ردود الفعل التي يتسم معظمها بالفتور. وغالباً ما تحب المرأة الرجل الذى يدلي دائماً بملاحظة إيجابية عن مظهرها ، وإن عدم الاهتمام بإبداء تعليق على مظهرها يسبب مشاكل زوجية ، لذا على الرجل أن يعامل زوجته بطريقة جديدة ويشعرها بالاهتمام من وقت لآخر .

ويوضح خبراء العلاقات الأسرية أن المرأة تسعد إذا شعرت أن زوجها معجب بها ، وبأسلوب تفكيرها ، وأناقتها، وطريقة تصفيف شعرها‏ ، وبذوقها في انتقاء العطور التي تضعها ‏، بشخصيتها ، فهي دائما تنتظر من الزوج كلمة إعجاب وهمسة إطراء‏ .‏ لذا لا تبخل على زوجتك ولا تخفي مشاعرك الجميلة عنها ، وحاول الامتزاج بها علي المستوي العاطفي والعقلي والثقافي‏ ، وأظهر لها دائماً وداً وتعاطفاً واحتواء ‏، فالمرأة مهما كانت شخصية قوية ، فهي تسعد بأن تجد زوجها يحتويها‏‏ ويحميها‏.

ممارسات تحبها المرأة
وحول الممارسات الرومانسية التي تفضلها المرأة ويهملها الرجل يؤكد كريم الشاذلي ـ كاتب وباحث في مجال العلاقات الأسرية وتطوير الشخصية ـ أننا مع قليل من السلوكيات العاطفية نصبح عشاقاً ، ويقدم للرجال في السطور القادمة ممارسات رومانسية تحبها النساء وتسعدهن .

ورغم بساطة هذه الممارسات إلا أن تأثيرها قوي وفعال على العلاقة الزوجية وعلاقة الرجل بالمرأة ، لذا اهتم بهذه الممارسات ولا تهملها فهي شيء مميز وجميل يزيد من رجولتك ولا ينقصها ، وهي كالتالي :

- أشعرها دائما أنها في دائرة حياتك : وأنها أهم من العمل والأصدقاء ، إن من أخطائنا نحن الرجال أننا نظن أن الاهتمام بالعمل والتفاني فيه لدرجة الانتحار شيء يعجب الزوجة ويدلل على حبنا لها ، والحقيقة أن الزوجة قد تقدر لك تفانيك في عملك ، لكنها لن تغفر لك إن كان هذا على حساب علاقتكما .

- اجعلها مستودع أسرارك : أو على الأقل تشعرها بذلك ، فشاركها معك في أسرارك ، أخبرها عن طموحاتك المستقبلية في العمل والحياة ، اجعلها تشاركك أحلامك وطموحاتك ، وجزء من أسرارك .

- اذهب معها إلى أماكن التسوق : بالرغم من يقيني بصعوبة هذا الأمر ، إلا أن التجربة أثبتت أنه يعني الكثير والكثير بالنسبة للمرأة ، أعلم أنك لا تملك الوقت الذي يجعلك تهيم في الأسواق والمحلات مع زوجتك ، لكن اعتبرها عزيزي الزوج شيئاً من التضحية .

- لا تنسى المناسبات : تاريخ مولدها ، ذكرى زواجكما ، تاريخ ميلاد الأولاد ، قد لا تعني لنا ـ نحن الرجال ـ الكثير ، لكنها لو تعلم أشياء مقدسة بالنسبة لهن ، تجاهلك لذكرى الزواج يعد بالنسبة لها إهانة للحب ، وعدم تقدير لها ولا لسنوات زواجكما ، فاحرص يا صديقي ألا تقع في هذا الفخ ، ودون من الآن في مذكرة الهاتف جميع المناسبات المهمة .

- المجاملات : لعلنا نحن الرجال عمليين بشكل كبير ، نحب سماع الحقائق ، وقد ننفر بسرعة من عبارات المجاملة الكثيرة أو المبالغ فيها ، لكن زوجتك قد فُطرت على حب الثناء والمديح ، تحبك أن تحدثها عن نفسها في ذهابك وإيابك ، تعجبها المبالغة جداً ، أخبرها أنها أجمل من رأيت وستصدقك ، كلمها عن ثغرها الذي لم يخلق الله مثله وستطرق خجلاً .

- أنظر في عينيها عندما تحدثها : قد تراه أمراً هيناً ، لكنني أؤكد لك أن معظمنا يحدث زوجته وهو يدير لها ظهره أو وهو يحدق في شيء آخر ، ولعلك لا تعلم أن نظرك في عينها يعني لها الكثير ، ففي أحداق عينيك ترى الحب والأمل والعطف والاحترام والتقدير .

- فاجئها بهدية غير متوقعة ، ولا تهمل الهدية المتوقعة . اثن عليها بين الناس : تسعد المرأة حينما تسمع أن زوجها قد أثنى على طعامها ، أو ذكر طيب خلقها ، أو تحدث عن تفانيها أمام أحد من معارفه أو أقاربه ، وتشعر بفخر بالغ وامتنان عميق إذا ما شكرها أمام أهلها وأقاربها .

- أظهر لها الحب أمام الآخرين : المرأة تحتاج أن تستشعر سعادتك بها ، وامتنانك بأنها زوجتك ، شيء مهم بالنسبة لها أن تمسك يدها وأنتما خارج البيت ، جميل أن تناديها بـ ( حبيبتي ـ عمري ـ روحي) أمام الآخرين . - راعي حالتها النفسية : أنت دائما ما تطالب زوجتك بتقدير ما تبذله من أجلها ، وتتحمله من أجل توفير حياة كريمة لها ، وفي المقابل فإن المرأة دائماً ما تحتاج من زوجها أن يراعي حالتها النفسية خاصة خلال مراحلها المرهقة ( الحيض ـ الحمل ـ النفاث ـ الرضاعة ) ، فحينها تكون المرأة مجهدة نفسياً وجسدياً وعاطفياً ، وتحتاج إلى من يقدر ويعطي ، ويراعيها ولا يقسوا عليها .

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 10:11 PM
السعادة الزوجية اشبه بقرص عسل



http://bp0.blogger.com/_EsWsr9Ibk2M/R1xQQnw0LTI/AAAAAAAAAEo/XAjHUhVu7Lc/s320/%D8%A7%D9%84%D8%B3%D8%B9%D8%A7%D8%AF%D8%A9+%D8%A7% D9%84%D8%B2%D9%88%D8%AC%D9%8A%D8%A9.jpg (http://bp0.blogger.com/_EsWsr9Ibk2M/R1xQQnw0LTI/AAAAAAAAAEo/XAjHUhVu7Lc/s1600-h/&Oslash;§&Ugrave;„&Oslash;³&Oslash;¹&Oslash;§&Oslash;¯&Oslash;©+&Oslash;§&Ugrave;„&Oslash;²&Ugrave;ˆ&Oslash;¬&Ugrave;Š&Oslash;©.jpg)

تبنيه نحلتان ، وكلما زاد الجهد فيه زادت حلاوة الشهد فيه . وكثيرون يسألون كيف يصنعون السعادة في بيوتهم ، ولماذا يفشلون في تحقيق هناءة الأسرة واستقرارها .. ولا شك أن مسؤولية السعادة الزوجية تقع على الزوجين .فلا بد من وجود المحبة بين الزوجين. وليس المقصود بالمحبة ذلك الشعور الأهوج الذي يلتهب فجأة وينطفئ فجأة ، إنما ...

هو ذلك التوافق الروحي والإحساس العاطفي النبيل بين الزوجين
والبيت السعيد لا يقف على المحبة وحدها ، بل لا بد أن تتبعها روح التسامح
بين الزوجين . والتسامح لا يتأتى بغير تبادل حسن الظن والثقة بين الطرفين .
والتعاون عامل رئيسي في تهيئة البيت السعيد ، وبغيره تضعف قيم المحبة
والتسامح . والتعاون يكون أدبياً ومادياً . ويتمثل الأول في حسن استعداد
الزوجين لحل ما يعرض للأسرة من مشكلات . فمعظم الشقاق ينشأ عن
عدم تقدير أحد الزوجين لمتاعب الآخر ، أو عدم إنصاف حقوق شريكه
ولا نستطيع أن نعدد العوامل الرئيسة في تهيئة البيت السعيد دون أن نذكر
العفة بإجلال وخشوع ، فإنها محور الحياة الكريمة ، وأصل الخير في علاقات
الإنسان
وقد كتب أحد علماء الاجتماع يقول : " لقد دلتني التجربة على أن أفضل شعار
يمكن أن يتخذه الأزواج لتفادي الشقاق ، هو أنه لا يوجد حريق يتعذر إطفاؤه
عند بدء اشتعاله بفنجان من ماء .... ذلك لأن أكثر الخلافات الزوجية التي
تنتهي بالطلاق ترجع إلى أشياء تافهة تتطور تدريجياً حتى يتعذر إصلاحها "
وتقع المسؤولية في خلق السعادة البيتية على الوالدين ، فكثيراً ما يهدم
البيت لسان لاذع ، أو طبع حاد يسرع إلى الخصام ، وكثيراً ما يهدم أركان
السعادة البيتية حب التسلط أو عدم الإخلاص من قبل أحد الوالدين وأمور
صغيرة في المبنى عظيمة في المعنى .
وهناك بعضاً من تلك الوصايا التي تسهم في إسعاد زوجك
. لا تُهنْ زوجتك ، فإن أي إهانة توجهها إليها ، تظل راسخة في قلبها وعقلها .
وأخطر الإهانات التي لا تستطيع زوجتك أن تغفرها لك بقلبها ، حتى ولو غفرتها
لك بلسانها ، هي أن تنفعل فتضر بها ، أو تشتمها أو تلعن أباها أو أمها ، أو
تتهمها في عرضها
. أحسِنْ معاملتك لزوجتك تُحسنْ إليك . أشعرها أنك تفضلها على نفسك ،
وأنك حريص على إسعادها ، ومحافظ على صحتها ، ومضحٍّ من أجلها ،إن
مرضتْ مثلاً ، بما أنت عليه قادر
. تذكر أن زوجتك تحب أن تجلس لتتحدث معها وإليها في كل ما يخطر ببالك من
شؤون. لا تعد إلى بيتك مقطب الوجه عابس المحيا ، صامتا أخرسا ، فإن ذلك
يثير فيها القلق والشكوك .!
. لا تفرض على زوجتك اهتماماتك الشخصية المتعلقة بثقافتك أو تخصصك ،
فإن كنت أستاذا في الفلك مثلا فلا تتوقع أن يكون لها نفس اهتمامك بالنجوم
والأفلاك !!
. كن مستقيما في حياتك ، تكن هي كذلك . ففي الأثر : " عفوا تعف
نساؤكم " رواه الطبراني . وحذار من أن تمدن عينيك إلى ما لا يحل لك ، سواء
كان ذلك في طريق أو أمام شاشة التلفاز ، وما أسوأ ما أتت به الفضائيات من
مشاكل زوجية !!
. إياك إياك أن تثير غيرة زوجتك ، بأن تذكِّرها من حين لآخر أنك مقدم على
الزواج من أخرى ، أو تبدي إعجابك بإحدى النساء ، فإن ذلك يطعن في قلبها
في الصميم ، ويقلب مودتها إلى موج من القلق والشكوك والظنون . وكثيرا ما
تتظاهر تلك المشاعر بأعراض جسدية مختلفة ، من صداع إلى آلام هنا وهناك
، فإذا بالزوج يأخذ زوجته من طبيب إلى طبيب !!
. لا تذكِّر زوجتك بعيوب صدرت منها في مواقف معينة ، ولا تعـيِّرها بتلك
الأخطاء والمعايب ، وخاصة أمام الآخرين
. عدِّل سلوكك من حين لآخر ، فليس المطلوب فقط أن تقوم زوجتك بتعديل
سلوكها، وتستمر أنت متشبثا بما أنت عليه ، وتجنب ما يثير غيظ زوجتك ولو
كان مزاحا
. اكتسب من صفات زوجتك الحميدة ، فكم من الرجال ازداد التزاما بدينه حين
رأى تمسك زوجته بقيمها الدينية والأخلاقية ، وما يصدر عنها من تصرفات
سامية
. الزم الهدوء ولا تغضب فالغضب أساس الشحناء والتباغض . وإن أخطأت تجاه
زوجتك فاعتذر إليها . لا تنم ليلتك وأنت غاضب منها وهي حزينة باكية . تذكَّر أن
ما غضبْتَ منه - في أكثر الأحوال - أمر تافه لا يستحق تعكير صفو حياتكما
الزوجية ، ولا يحتاج إلى كل ذلك الانفعال . استعذ بالله من الشيطان الرجيم ،
وهدئ ثورتك ، وتذكر أن ما بينك وبين زوجتك من روابط ومحبة أسمى بكثير من
أن تدنسه لحظة غضب عابرة ، أو ثورة انفعال طارئة
. امنح زوجتك الثقة بنفسها . لا تجعلها تابعة تدور في مجرَّتك وخادمة منفِّذةً
لأوامرك . بل شجِّعها على أن يكون لها كيانها وتفكيرها وقرارها . استشرها
في كل أمورك ، وحاورها ولكن بالتي هي أحسن . خذ بقرارها عندما تعلم أنه
الأصوب ، وأخبرها بذلك وإن خالفتها الرأي فاصرفها إلى رأيك برفق ولباقة
. توقف عن توجيه التجريح والتوبيخ ، ولا تقارنها بغيرها من قريباتك اللاتي
تعجب بهن وتريدها أن تتخذهن مُثُلاً عليا تجري في أذيالهن ، وتلهث في
أعقابهن
. أنصتْ إلى زوجتك باهتمام ، فإن ذلك يعمل على تخليصها مما ران عليها من
هموم ومكبوتات ، وتحاشى الإثارة والتكذيب ، ولكن هناك من النساء من لا
تستطيع التوقف عن الكلام ، أو تصبُّ حديثها على ذم أهلك أو أقربائك ، فعليك
حينئذ أن تعامل الأمر بالحكمة والموعظة الحسنة
. أشعر زوجتك بأنها في مأمن من أي خطر ، وأنك لا يمكن أن تفرط فيها ، أو أن
تنفصل عنها
. أشعر زوجتك أنك كفيلٌ برعايتها اقتصاديا مهما كانت ميسورة الحال . لا تطمع
في مالٍ ورثتْـهُ عن أبيها ، فلا يحلُّ لك شرعاً أن تستولي على أموالها
ولا تبخل عليها بحجة أنها ثرية ، فمهما كانت غنية في حاجة نفسية إلى
الشعور بأنك البديل الحقيقي لأبيها
.حذار من العلاقات الاجتماعية غير المباحة . فكثير من خراب البيوت الزوجية
منشؤه تلك العلاقات
. وائم بين حبك لزوجك وحبك لوالديك وأهلك ، فلا يطغى جانب على جانب ،
ولا يسيطر حب على حساب حب آخر . فأعط كل ذي حق حقه بالحسنى ،
والقسطاس المستقيم
.كن لزوجك كما تحب أن تكونَ هي لك في كل ميادين الحياة ، فإنها تحب منك
كما تحب منها . قال ابن عباس رضي الله عنهما : إني أحب أن أتزين للمرأة كما
أحب أن تتزين لي
. أعطها قسطا وافرا وحظا يسيرا من الترفيه خارج المنزل ، كلون من ألوان
التغيير ، وخاصة قبل أن يكون لها أطفال تشغل نفسها بهم
. شاركها وجدانيا فيما تحب أن تشاركك فيه ، فزر أهلها وحافظ على علاقة كلها
مودة واحترام تجاه أهلها
. لا تجعلها تغار من عملك بانشغالك به أكثر من اللازم ، ولا تجعله يستأثر بكل
وقتك، وخاصة في إجازة الأسبوع ، فلا تحرمها منك في وقت الإجازة سواء كان
ذلك في البيت أم خارجه ، حتى لا تشعر بالملل والسآمة
. إذا خرجت من البيت فودعها بابتسامة وطلب الدعاء. وإذا دخلت فلا تفاجئها
حتى تكون متأهبة للقائك ، ولئلا تكون على حال لا تحب أن تراها عليها ،
وخاصة إن كنت قادما من السفر
. انظر معها إلى الحياة من منظار واحد ..وقد أوصى رسول الله بالنساء بقوله:"
أرفق بالقوارير " وقوله : " إنما النساء شقائق الرجال " و قوله : " استوصوا
بالنساء خيرا "
. حاول أن تساعد زوجتك في بعض أعمالها المنزلية ، فلقد بلغ من حسن
معاشرة الرسول صلى الله عليه وسلم لنسائه التبرع بمساعدتهن في
واجباتهن المنزلية . قالت عائشة رضي الله عنها
" كان يكون في مهنة أهله -يعني خدمة أهله- فإذا حضرت الصلاة خرج إلى
الصلاة "
. حاول أن تغض الطرف عن بعض نقائص زوجتك ، وتذكر ما لها من محاسن
ومكارم تغطي هذا النقص لقوله فيما رواه مسلم " لا يفرك ( أي لا يبغض )
مؤمنٌ مؤمنة إن كرِهَ منها خُلُقاً رضي منها آخر "
. على الزوج أن يلاطف زوجته ويداعبها
. استمع إلى نقد زوجتك بصدر رحب
. أحسن إلى زوجتك وأولادك ، فالرسول عليه الصلاة والسلام يقول : " خيركم
خيركم لأهله " . فإن أنت أحسنت إليهم أحسنوا إليك ، وبدلوا حياتك التعيسة
سعادة وهناء . لا تبخل على زوجك ونفسك وأولادك ، وأنفق بالمعروف ،
فإنفاقك على أهلك صدقة . قال : " أفضل الدنانير دينار تنفقه على أهلك

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 10:20 PM
10 أساليب كي يظل الحب ضيفاً دائماً بينكما

http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir/125153/files//2009/05/d8a7d984d8b3d8b9d8a7d8afd8a94-300x232.jpg

ها أنت تسعدين ببداية حياتك الزوجية حيث يرفرف الحب فوق عشك الجميل وتتمنين أن تظل تلك اللحظات دائماً. هذه السطور قد تساعدك في ذلك..
-الحب ..هو تلك الحالة التي تصبح فيها سعادة شخص آخر ضرورية لك...فالزوج يحتاج دائماً أن يشعر أن زوجته تثق به وبإمكانياته، وبقدرته على القيام بالأعمال المطلوبة ..

منه.وهو يريد أن يشعر بهذا من خلال العمل والمواقف وليس أيضا من خلال
الكلام.
وتتجلى هذه الثقة أيضا من خلال اعتقاد الزوجة أن زوجها يبذل جهده مخلصا
في سبيل راحتها وسعادتها.
بينما تحتاج الزوجة أن تشعر أن زوجها يقوم برعايتها من خلال إظهار الاهتمام
بمشاعرها وأحاسيسها ، وهي تحتاج أن تشعر أن لها مكانة خاصة عند
زوجها..تلبية إحدى هاتين الحاجتين المختلفتين عند أحد الزوجين من شأنه أن
يلبّي الحاجة الأخرى عند الطرف الأخر.فعندما تثق الزوجة في قدرة زوجها،
فإنه يصبح أكثر رغبة في رعايتها وخدمتها.
وكذلك عندما يقوم الزوج برعاية زوجته فإنها تصبح أكثر قدرة على الثقة
العميقة به وبإمكانياته.


ـ قوما بالتخطيط مسبقا بشأن مستقبل علاقتكما. حيث يذكر الدكتور "جريج
جولدنر" ، مدير مركز الدراسات للعلاقات عن بعد: أن الفرق بين الأزواج الذين
ينجحون والذين لا ينجحون يكمن في كلمتين" القواعد الأساسية" فوفقا
للدراسات فإن 70% من الأزواج لم يتوقعوا النتائج ، أو يتحدثوا عن الخطط
المستقبلية وكيفية التعامل معها، خلال الستة أشهر الأولى من العلاقة
الزوجية وهذه نقطة مهمة جدا.



ـ من المهم على الدوام سلوك سبيل احترام الآخرين....دعي شريك حياتك
يعلم بشكلٍ واضحٍ تماما أنك تحبّينه وتحترمينه فعلا، فهذا الحب وهذا الاحترام
هما الضمان الأكيد لعلاقة سعيدة ومستقرة.
ـ يتمنّى الأزواج على الدوام التخلص من بضعة أشياء ، من جملتها النكد،
والكبت الذي يسلبهم حرياتهم، ويقف على رأس كل تلك الأماني ، أمنية
التخلص من عصبية الزوجة، التي يرتفع صراخها – خاصة على الأطفال – لأمور
تافهة، وخاصة إذا كانت تلك الزوجة قد قالت لزوجها ذات مرة ،يا ليتني كنت
تزوجت فلانا واستشعرت السعادة ،لأن الرجل يشعر بعد هذا الكلام بحالة من
الانفصال والابتعاد الدائم عن زوجته.



ـ محاولة أحد الزوجين فرض السيطرة على الآخر تضر الحياة الزوجية، خاصة
عندما تكون الزوجة صاحبة شخصية استقلالية ، ويؤكد علماء النفس أنه في
استطاعة كلا الزوجين أن يجعلا حياتهما الزوجية الممتدة تجربة مشتركة
يخوضانها معا، ببذلك كل منهما العطاء والحنان من أجل الشريك الآخر ، دون
الدخول في مباريات لإثبات من يتمتع بالشخصية القوية ، ومن هو صاحب
الكلمة المسموعة في البيت.



ـ فيما يتعلق بالمشكلات ، يجب التزام الوضوح التام مع النفس ، فعدم التزام
الوضوح والشفافية يؤدي إلى تصاعد المشكلات ، مما يؤدي بدوره إلى تدمير
العلاقات الحميمة بين الطرفين....إذا شعرتما أن العلاقة لا تسير على ما يرام،
فاعلما أنها كذلك، أو عادة ما تكون كذلك، ولا تحاولا إقناع نفسيكما بعدم وجود
المشكلات ، هذا يجعلكما أكثر قابلية لمواجهة المشكلات بشجاعة، وعدم
المبالغة فيها، أو عدم إعطائها حق قدرها.



ـ هناك فرق بين الصمت المؤقت والمزمن..فالصمت المؤقت يكون في أوقات
الخلافات وهذا شيء حميد..ويُفضَّل ألاّ يطول مثل هذا النوع من
الصمت ..ولكن يجب المناقشة وتعرية المشكلة تماما حتى يمكن القضاء على
جذورها.. وتستأنف الحياة الزوجية الطبيعية .
أما الصمت المستعصي ( المزمن) فيكون بمثابة المسمار الأول في نعش
الحياة الزوجية..هنا يكون القلب قد فقد البوصلة ..فيحتار ويسير أحيانا
بمسارات خاطئة قد تزيد من حالة البرود العاطفي بين الزوجين، فيصنع حائلا
بينهما، ويحوّل الحب إلى نفور ، ويتحول الزواج من سكن ومودة إلى مباراة من
مباريات الضربة القاضية..وتكون الصعوبة في إمكانية عودة الحب من جديد
بينهما..فقد فقدت العلاقة بينهما صفة الامتنان والمودة..ولا بد من معرفة
سبب هذا النفور الذي أدى إلى هذا الصمت الزوجي بينهما ..فلا بد من
جلسة ودية وصافية في مكان مريح ووقت مناسب..حتى يتم تذويب ما علق
بالنفوس من تراكمات..



ـ يقول خبراء علم الاجتماع إن الزوج والزوجة اللذين يشعران أنهما لا يقضيان
وقتا كافيا في صحبة أحدهما الآخر يمكنهما إيجاد وسيلة للاندماج، بالقيام
بالأعمال المشتركة لصالح أسرتهما، فإحساس الزوجة أن الزوج يشاركها في
بعض الأعباء الأسرية يشعرها أنه يتعاطف معها.



ـ في بداية الزواج أكثر ما يشغل الزوج هو جمال زوجته، ولكن بعد مضيّ مدة
قصيرة يركز جُلّ اهتمامه على كلامها.
وإذا أصبح على استعداد للقول أن زوجتي وإن لم تكن جميلة إلا أنها نديمة
جيدة وكلامها جميل، فلتعلم الزوجة حينذاك أنها محبوبته ومعشوقته الدائمة



ـ إذا كان ديننا لا يجيز للزوجة أن تطلب من زوجها ما لا طاقة له على توفيره لها.
إلا أن من أهم أسباب الود بين الزوجين أن تطلب الزوجة من زوجها بين الحين
والآخر شيئا في حدود طاقاته وإمكانياته. لأن مثل هذا الأمر يعدّ أسلوبا فعالا
لإيجاد الألفة والمحبة ويؤدي إلى توطيد أواصر الرحمة .
وفضلا عن ذلك فإن شعور الرجل بحاجة المرأة إليه يرضي طموحه ويرى فيه
نوعا من الاعتبار لشخصه ولاهتمام المرأة به. فالمرأة الذكية تعرف كيف ومتى
تطلب من زوجها بعض حاجاتها أو مالا لنفقاتها الخاصة.



ـ من أهم الأمور التي يتميّز بها الأزواج السعداء أنه عندما تتعقد الأمور بينهما
لا يتصلان فورا بالأهل لحل المشكلة ، ذلك أنه في بداية العلاقة الزوجية لا يزال
الزوجان متعلقين بحياتهما السابقة في منزل العائلة ويشعران بالحاجة إلى
الذهاب للزيارة بكثرة، لكن مع الوقت وتوطّد العلاقة تبدأ هذه الزيارات بالتباعد ،
ولكن يجب ألاّ يعرف الأهل بدواخل العلاقة الزوجية إلا إذا استعصت الأمور على
الحل، وليس من الضروري أن تعرف الأم بكل ما يجري في منزل ابنها أو ابنتها
لأن ذلك يزيد من الضغوط على العلاقة .

مجلة الأسرة

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 10:23 PM
كيف تجهزين لزوجك الحمام بعد تعب يوم شاق؟


http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir/125153/files//2009/05/d8b3d8b9d8a7d8afd8a92.jpg (http://i3.makcdn.com/wp-content/blogs.dir/125153/files//2009/05/d8b3d8b9d8a7d8afd8a92.jpg)

1ـ جهزي لزوجك بطاقة دعوة لقضاء ليلة ممطرة وحددي له وقت العودة.
2 ـ افرشي أرضية الحمام بالفوط الخضراء أو فوط بيضاء اللون.
3 ـ املئ حوض الاستحمام بالماء الدافئ والرغوة والزيوت العطرية وركزي
كشاف بلمبة زرقاء على الماء ليعكس زرقته وكأنه بحيرة صغيرة.

4 ـ احضري نباتات طبيعية أو اصطناعية.. وضعيها عند المغسلة، أو على
الأرض واحضري مجموعة من الشموع وعدد من الصابون ذا الأشكال الجميلة
والفوط الجديدة وضعيها في المكان المناسب لها.
5 ـ ضعي الليفة وفرشاة الظهر وبقية الأغراض في سلة ليسهل الوصول إليها.
6 ـ جهزي سلة وافرشيها بالدانتيل أو التل وضعي بها ملابس زوجك وأغراضه
(مشط – عطر – مزيل عرق) وغطيهم بأطراف المفرش ورشي عليها ورد
مجفف واكتبي عليها (نعيماً والعشاء ينتظرك في غرفة الجلوس).

رومانسيات زوجية

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 10:34 PM
ألـعـاب زوجـيـة

http://www.sarkosa.com/vb/imgcache/81973.imgcache.jpg

من الجميل أن يضع الزوجان في جدولهما الأسبوعي بعض الألعاب الزوجية التي تدخل في القلب السرور والفرح فإليك بعضا من هذه الألعاب..

1 ـ لعبة الكلمات والعبارات:
يتنافس فيها الزوجان في تأليف قاموس يحمل أجمل وأرق العبارات بحيث
تسجل كل عبارة جديدة ومميزة وتحسب نقطة لقائها وتوضع عقوبة لمن تمر
عليه فترة طويلة دون قول شيء
2 ـ مسابقة معرفة ما هو الشيء:
غمضي عيني زوجك.. وضعي في فمه أو في يده شيء.. وعليه خلال ثواني
أن يعرف ما هو الشيء..
لإضفاء جو من المرح.. اختاري من المأكولات ما هو غريب.. كالشطة الحارة –
الليمون الحامض – الملح.
3 ـمسابقات ثقافية وألعاب الذكاء..من ألغاز ومساجلات شعرية ورسائل نثرية.
5 ـ مسابقة التزين والتجمل..
وفيها يتفق الزوجان على بنود المسابقة لمدة محدودة بحيث يضعان بنود
ممنوعات ومسموحات كل طرف يضع ما يشاء من البنود للطرف الآخر.
بنود المرأة للرجل: *ممنوع لبس الثوب.. مسموح لبس البيجامة
*ممنوع مزيلات العرق العادية.. مسموح لأطياب زهور الريف
بنود الرجل للمرأة: *ممنوع القميص والثوب.. مسموح للانجري الفاتن
*ممنوع المشط والفرشاة.. مسموح السشوار والفير
6 ـ لعبة بنك الحب..
لعبة مسلية وناجحة في تنمية الحب بين الزوجين وهي تشبه البنك المصرفي
من ناحية الإيداعات والسحوبات فالهدف منها مساعدة الزوجين في ملاحظة
سلوكهما وتجنب الصفات السلبية.
سطري جدول به التاريخ وحساب الزوج (مثل ايداع مشاركة هموم – إيداع
هدية) وحساب الزوجة (مثل إيداع قبلة – استقبال).. وضعي تاريخ لانكشاف
الرصيد..
رومانسيات زوجية

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 11:18 PM
ليلة رومانسية حمراء


http://filaty.com/i/807/70025/r21.jpg



عزيزتي الزوجة.. تحيني أي فرصة لغياب زوجك عن المنزل.. وفاجئيه بفكرة مبتكرة تترك في نفسه أثر وذكرى جميلة لا تنسى.. وإليك أول هذه الأفكار التي تكسبي بها قلب زوجك وتبعدي الروتين عن حياتكما..
1 ـ غيري في مدخل المنزل.. أرمي على الأرض أقمشة شيفون حمراء ثم
انثري فوقها ورد طبيعي أو مجفف.

http://www.alfrasha.com/up/1705728941162248873.jpg

2 ـ غرفة النوم.. غطي أرضيتها بالشيفون الأحمر ثم قصي قلوب على ورق
أحمر وألصقيها على جدار الغرفة بمقاسات مختلفة.
3 ـ ضعي في جانب الغرفة طاولة صغيرة.. غطيها بالشيفون أحمر وضعي

فوقها شموع حمراء ورشي مادة لامعة (تستخدم في المكياج) وورود صغيرة..

ضعي عليها كأسين من العصير ملصوق بكل كأس وردة حمراء ومزين بالفراولة.



4 ـ الكيك: يفضل أن تكون حمراء أو مزينة بالفراولة.



5 ـ عطري الغرفة برائحة الفراولة.

6 ـ الهدية.. افرغي دولاب زوجك من الملابس وضعي الهدية به بعد أن تملئيه بالبالونات الحمراء وأغلقيه بالمفتاح.

7 ـ الوصول للهدية.. خذي مفتاح الدولاب وضعيه في علبه وضعي داخل العلبة كروت مكتوب فيها كلام حلو وغلفيها وضعيها بالحمام.

8 ـ املئ البانيو بالماء والرغوة.. وانثري به الورد المجفف ولا تنسي الشموع..

http://t.farok.2.googlepages.com/1.jpg

9 ـ أنثري في إنحاء الغرفة بالونات بيضاء وحمراء.. وفي أحدها ورقة صغيرة

(دعوة لحمام رومانسي) .

بحيث تطلبي منه أن يفجر البالونات.. ويذهب للحمام وبالتالي يحصل على

مفتاح الدولاب وبالتالي يفتح الدولاب وسيتفاجأ بالبالونات والهدية.



10 ـ ألبسي قميص لونه أحمر.. ولا تنسي المكياج الأحمر وعطره المفضل.

الإضاءة.. خليها لمبة حمراء.



12 ـ على السرير: ضعي شرشف أحمر أو أبيض تنثرين فوقه بتلات حمراء

وبطاقات تكتبين فيها كلمات حلوة لزوجك وبها صفات زوجك الحلوة..



13 ـ ممكن تكتبين بمحدد الروج الأحمر على جسمك.

نص المقال من كتاب رومانسيات زوجية

الامبراطور - عين دالة
09-09-2010, 11:30 PM
كيف تكسبين زوجك من خلال الألوان


من أجمل الطرق لحياة أسرية سعيدة أن نفهم ذواتنا,ثم من يعيش معنالنحسن من عملية التواصل معهم من خلال العديد من الطرق التي من أجملها فن الألوان ,وكيف يمكن أن تكون سبباً في إضفاء لمسة من السعادة علينا في حياتنا الأسرية, فبين الألوان نحيا ومنها نختار مانميل إليه فنحب لوناً ونكره آخر دون معرفة السبب,فنحن لانعرف أسرار كل لون ومدى ارتباطه بشخصياتنا,لذلك سنساعدكِ على معرفة كيف تكسبين زوجك من خلال الألوان.


الأسود

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cb.jpg

لون رائع يعتبره مصممو الأزياء اللون السحري فمن المحبب أن ترتديه عندما
تمضين مع زوجك أمسية مختلفة هادئة ,فهذا اللون يجعله يشعر أنك أكثر
جمالا وتشعين تألقاً وروعة.


الأحمر

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cr.jpg

يمنحك إحساساً بالدفءوينشط الدورة الدموية ,ارتديه عندما تشعرين بانخفاض

مستويات الطاقة بداخلك فيزيدك حيوية وينعكس في الوقت نفسه على زوجك

فيراك اكثر شباباً ومليئة بالطاقة و الحيوية حتى وإن كنت تعديت سن 45 عاماً.



الأخضر

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cg.jpg

احرصي على أن تضميه إلى خزانة ملابسك وارتديه عندما تشعرين بالقلق أو

في حالة وجود غيمة تعكر صفاء العلاقات بينك وبين زوجك,فهو يخفف من حدة

التوتر كما يخفف من الإحساس والإرهاق لارتباطه بالطبيعة .



التراكواز

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_ct.jpg

ينصح دائماً المرأة بارتدائه من حين لآخر,فهو يساعد على مهارة التواصل بين

الزوجين واستمرار حلقات النقاش بينهما,بل وإحساس كل منهما بالآخر,كما أنه

يحسن الصحة العامة بشكل مباشر.



الأبيض

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cw.jpg

يشع صفاء ونقاء ويعكس ملامحك الطفولة ويظهرك أمام زوجك طيبة بريئة

لاتعرف المشاكل.



الوردي

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cp.jpg

لون شديد التأثير على الرجال فهو ينمي المشاعر الإيجابية بين الزوجين ويزيد

من الإرتباط العاطفي ,وهو لون مثير للإنتباه ومحفز قوي للمشاعر,وننصح أن

ترتديه المرأة عندما ترغب في جذب انتياه زوجها.



الأزرق

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cbl.jpg

لون الإسترخاء ويخفض درجة حرارة الجسم درجتين,وننصح المرأة بإرتدائه

لقضاء نهاية الإسبوع في مكان هادئ,والدرجات الفاتحة منه تشعرك بأنكِ جزء

من الفضاء والبحر ممايضفي عليك حالة رومانسية تنعكس فيما بعد على زوجكِ



الأصفر

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cy.jpg

عندما تحتاجين للصفاء الفكري ورؤية الأشياء بواقعية وتحديد نقاط تميزك

وإخفاقك مع أسرتك ارتديه,فهو يساعدك على ذلك لأنه يخلص الجسم من

السموم والشوائب.



البنفسجي

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_cv.jpg

جميل وناعم ارتديه في وقت العصر لارتباطه بالهدوء ,لكن ابتعدي عنه إن لم

يكن مزاجك مرتاحاً تماماً لأن كثرة النظر إليه تحرك الكآبة والحزن.



الرمادي

http://images.lakii.com/images/Jun09/art_c1.jpg

تجنبيه إن كنتِ تعانين من فتور أو برود في علاقتك مع زوجك,لأنه لون بارد ويزيد

الفتور بين الزوجين,وللتغلب على ذلك عليك بالألوان النارية لتحريك مشاعر

زوجك.

م.حنان بيلونة
09-10-2010, 12:09 AM
شكرا لك على هذا الموضوع المهم و المفيد لكن السؤال
لو قرأها رجل شرقي في هذا الزمن هل سيطبقها ؟؟؟!!! او بمعنى اخر هل سيطبق جزء بسيط منها ؟؟؟!!!!
الجواب ....................... بدون تعليق

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 12:18 AM
ظُروف ملونة لِكُل مُقبِلة على الزواج


الحَياة الزوجِية ..حَياة حمِيمة جَمِيلة بِكُل ما يَحمِلهُ الجمال مِن معنى , و مُشكلاتِها تَزِيدُها حلاوة على حلاوَتِها , وغَلطاتِها والمواقِف المُرَّة تُلوِّنها فتزداد رونَقاً ودَلالا .

فلولا المُشكِلات والزَلاتِ لأصبَحت حَياة مُملة , حَياة بارِدة لا نَكاد نجدُ لَحظة تُسعِدُنا , فهذا قَدرُ الله سُبحانهُ وتعالى بِأن جَعل الحَياة لا تَسِيرعلى وَتِيرة واحِدة من السعادة والصفاء .

فالإنسان السَعيد فِي حياته سيمَل ويَكَل ولا يُحِس بِنعمة السعادة التِي أنعمها الله علَيه , والإنسان الكَئِيب فِي حياته لَن يَتحمل الكآبة والضِيق والمُشكِلات لأن طَبيعته التِي خلقها الله عليها هِي طَبيعة الضَعف وَرِقة القَلب .
لِذا بِحكمَةٍ من الله جَلَّ فِي عُلاه لَوّن حياتِنا بِلحظاتِ الفَرح والحُزن , بِلحظات السعادة والكآبة كَي نَعرِف مَدى النِعمة التِي أنعمها الله علَينا , فعِندمَا تمُر عليكِ لحظة حزِينة جداً تَلجئِين إلى الله بِالدُعاء وتَصبُرين كَي يُخلصكِ مِنها وترجِينهُ أن يُزِيح الحُزن والهمَّ عنكِ , فإذا فَتح الله عليكِ باباً من أبواب السعادة حَمدتِي الله عليها وفرَحتي بِها .
وهذهِ هِي حياةُ المُسلِم [إن أصابتهُ ضراء صَبر فكان خَيراً له , وإن أصابته سَرَّاء شَكر فكَان خيراً له]

لِلفتيات المُقبِلات على الزَواج :

أولاً :أُبارِك لكِ أن رزقكِ الله زوجاً تَلجئِين إليه وتسكُنين إليه واحمدِي الله على هذهِ النِعمة التِي حُرم مِنها الكَثير مِن بنات جِنسِك ,واسألي الله أن يُسعدكِ وأن يهدِي زوجكِ إليكِ وأن يرزُقَكِ حُبه ويَرزُقهُ حُبكِ , فإن لَم يَجعل الله فِي قلبِكُما حُب بَعضِكما لَم تسعَدا . فالحُب هُو الرَكِيزة الهَامة فِي الحَياة الزَوجِية , واعلَمِي أن الحُب والسعَادة لا يَأتيان من أول الزواج فِي أغلب الأحيان , ففي حياتِكُما الأولى قَد تُصادِفا بَعض المواقِف المُزعِجة ولكِنها ستكُون جمِيلة لأنها ستَبقى ذِكرى تتذاكرانِها وتتسامَرانِ بِها بَعد مُضي أعوام على زواجِكما بإذن الله , وقد تجِدا ما يُعَكِّر صفوكُمَـا لأن طَبِيعة الإِنسان لا يَجِد السَكِينة ولا يَنعَم بِالثقة إلا بَعد مُضي وَقت من الزَمن وهذا غالِباً ما يَحدُث مِن الزَوج فالزوج لا يَثق بِزوجته ولا يُحِس بالأمان إلا بعد فترة . أنا لَم أُذكركِ بِهذهِ الأُمور لِكي أزيدكِ خوفاً ولِكي أُثنيكِ عَن التقدُّم , لا بَل لِكي أُوصل هذهِ القواعِد الهامَّة لكِي كَي تكُوني على دِراية ومَعرِفة بِها , فَكم من الزَوجات لا يَعرِفن هذهِ الأُمور فَلما تَزوجن وأحسسن بِعدم الحُب فِي البِداية طَلبن الطلاق فَتطلقن ...!! وهذهِ الفِئة كثِيرة مِن بناتِ جِنسنا وهذا سَبب من أسباب كِثرة الطَلاق فِي مُجتمعِنا
تتزوج الفَتاة بِدُون أن تَكتَسِب حصِيلة عِلمية أساسِية لِمعرفة الأمور التِي تحصُل لها بَعد الزواج .

فالخُلاصَة :[ قَد يَحتاج الزَوجان إلى وَقت كَي يُحِسُّان بِالحُب والأمان والثِقة]

ثانِياً :تَصرفِي بِحكمة وهُدوء فِي بِداية الزَواج واحذَرِي أن تُطلِعي شَرِيككِ على أُمور سِرية حَصلت لكِي قَبل الزَواج ؛ لأن الزَوج كَما ذَكرنا لَم يَجِد الثِقة إلى الآن ويَعتَبِرُك فتاة غرِيبة فهُو بِدَورِة يُريد أن يَكتَشِف شخصيتكِ ويعرِف ماهِيتكِ وأخلاقِكِ , فيبدأ بِسرد مواقِفهِ الماضِية وأسراره رَغبةً منهُ أن تُفصحِي عَن شخصِيتكِ وتُظهِري حقيقتكِ ، يُرِيد أن يَعرِف عنكِ الكثِير كَي يُحِس بالامان.
احذَري أن تقُومي بِالإفصَاح عن نفسكِ وعن ما تعرِفينهُ فِي أُمور تُحِسين أن زوجكِ ستغمُره نوبة مِن الشك بعدها .فالفِتن التِي يراها مُعظَم الشباب والأخلاق السَيئة التِي يرونَها من كَثير من الفَتيات قَتلت عِندهم رُوح الثِقة وبدئوا يشكُّون حَتى بِأخواتِهم .

ثالِثاَ :لا تكُوني غامِضة أمامه , قُلنا فِي البِداية إياكِ والإفصاح عن ماضِيكِ ولكِن هذا لا يَعنِي أن تتكلمِي عنه ، لأن الشَخص المُقابِل لَن يعِيش مع إنسانة غامِضة خائِفة لا , كُوني واثِقة ولكِن لِكُل شَيء خُطوط حَمراء يَجب أن تتوقفِي عندها , تكلمِي عن حياتِك وعن مواقِفكِ ولكِن بِحذر .

:: لَفتَـه ::خيرُ الأمُور أوسَطها ..

رابِعاً :كُوني مُستَعِدَّة لِلاختبار فكَثير مِن الأزواج يُحاوِلون فِي بِداية الزواج أن يَكتَشِفُوا حقِيقة زوجاتِهم فيبدءون بِاستخدام وسائِل لاختِبار الزوجة كُونِي ذَكِية عاقِلة فاهِمة واعِية مُدركة لِلأُمور .

خامِساً : فِي أول الزواج قَد تَنتهِج الفتاة أسالِيب وأفاعِيل رَغبةً مِنها لِتعويد الزوج عَليها فِي البِداية ..! كأن تَلبَس العباءة المُزَركشة أو النِقاب الواسِع بِدُون غِطاء يُغطِيه فتبدأ بِهذا فِي البِداية . هل تُريدين أن تعرفي موقِف الزوج منكِ ..؟! سَيلتزِم بِالصمت المُطبِق لأنهُ يُريد أن يعرِف هل أنتِي جادَّة أم لا ..! واعلمِي أنهُ سيأخُذ انطِباع عنكِ وَتهتز شَخصِيتُكِ أمامه , ولكِنهُ يَلتــزم بِالصمت رَغبةً منهُ أن تقُومِي بإِصلاح الخطأ ويبدأ يُترجم صمتهُ بِالعصبِية وبِضيق فِي وجهه وأسئلة كثِيرة ونصائِح . فانتبِهي يا غالية : واعلمِي أن كُل زوج لا يُريد أن يَرى زوجتِه كالنِساء اللواتِي يراهُن فِي السُوق ..! ولا يُريد أن تكُوني زَهرة فوَّاحة الكُل يَرى روعتها ويَشتم من رائِحتها الزكية ..! بَل يُريُدكِ أن تكُوني لهُ فقط , وهذهِ هِي طبيعة الرَجُل التِي خلقهُ الله عليها الغِيرة على محارِمه مَهما حَاول أخفاء هذا الأمر , ويُريد من زُوجتِه وشَرِيكةِ عُمره أن تكُون أهلاً لِلثقة وأماً صالِحة تُربي أبناءه على الأخلاق الحمِيدة وتَجعَل اسم أبيهُم مرفُوعاً فِي هامة السَماء بِالتربية الصالِحة لأبنائه .

سادِساً : أمّا ما يخُص أمُور الجِماع , فقد لا تَشعُر المرأة فِي بِداية الزَواج بِما تُحِس بِه كُل زوجة أثناء الجِماع وَلا تَرتاح , فَتُحِس الفتاة بِالحُزن والإنطواء وكَثرة التَفكِير , وقَد يَحصُل الأمر مَع الزوج أيضاً فكَما ذَكرت سابِقاً أن الحُب لا يأتِي فِي أول الزواج فالإحساس بِالجماع أيضاً لا يحِين فِي البِداية . فلا تَحزنِي أبداً , وحَاوِلي أن تعتنِي بنفسِك .

سابعاً : كُونـي مُرتبَة مِن البِداية : كُل إنسان يأخُذ الإنطباع الأول الذِي يراهُ على غيره من البِداية , ومهما حاولتِي التغيير يَبقى الإنطباع الأول مركُوزاً فِي قرارةٍ شريككِ , واعلمي أن الرجُل لا ينسى فالمرأة تنسى المواقِف والإنطباعات القدِيمة , أما الرجُل تبقى فِي ذاكِرته العديد والعديد من المواقِف والشخصِيات القدِيــمة . لِذا حاوِلي أن لا يرى زوجكِ فِي بداية الزواج أي أمر يجعلهُ يأخذ إنطباع خاطِيء عنكِ وإن تعبتِي فِي البِداية سترتاحِين فِي النهاية بإذنِ الله .

ثامناً : انتبِهي لِحجابِكِ : اهتمِي بِحجابِك و حَاولِي أن تُحافِظِي عليه , فالمرأة لا تكُون عظِيمة فِي قلبِ زوجِها إلا عِندما تكُون عظِيمة فِي حِجابها . ولا تُحاول أي فتاة أن تُنكِر هذهِ الركِيزة فِي قلب الرجُل فَقد وضَعها الله فِطرة موجُودة عِند كُل رجُل . الكثِير من الفتيات فِي بداية الزواج تتساهَل كثِيراً فِي حجابها بُغية أن تكُون فاتِنة أمام شرِيك حياتِها , ولا تَعلم أنها تَجعل زوجها يستَصغرها , لأنهُ مَل مِن كثرة ما يَراهُ فِي الأسواق من بعض الفتيات المُتساهِلات فهُو يحتَقِرُهن ولا يُريدكِ أن تكُوني مِثلهُن .

تاسعاً: تَجاهَلي بعض النصائِح : كثِيراً مِن النِساء يُرِيدن الإِفساد بَين الزوجِين بِغرض التَفرِقة , فَكما يعلم الكثِير أن الحَسد والغِيرة والحِقد مُنتشرة بِشكل كبِيرة جداً للأسف فِي مجتمعنا الحالِي , فهذهِ آخر الدُنيا . لِذا أختِي الغالية : انتبِهي أن تأخذِي النصائِح المُوجهه إليكِ قبل الزَواج وبَعده من كل أحد ...التي قد تهدم بيتك ...

دعواتي لك بحياة زوجية سعيدة ...

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 12:22 AM
http://www.azooz.net/data/media/4/azooz.net_lames_yh_b7r.jpg
إيجابيات كثيره تتحقق بإلتزام الزوجه الصمت عند غضب الزوج .



فسماعك لكلمات لا تسرك من قبل الزوج ..ليست نهاية العالم...
فالزوجة الذكية التي تستطيع تحويل الغضب الى رضى!

اللمسة الأولى :
كوني مثل الزجاجه النقيه امام اشعه الشمس الحاره ، تنفذ من خلالك ولا تنعكس ، لتحرق غيرك بل كالقوارير التي اذا ما ارسلت اليها اشعه الشمس .. ازدادت جمالا وسرقت القلب بنحناءاتها وتثنيها .
اللمسة الثانية :
مدح الغاضب والثناء عليه! ينهي على الغضب تماما. مدح الغاضب والثناء عليه يقضي على الغضب .
ويولي الغضب هاربا منه بل يحوله الى رضى كامل حاولي ان تفاجئي الزوج عند الغضب بكلمات المدح قبل ان تتفوهي باي كلمه اخرى . مثال على ذلك : اذا نادى عليكِ وهوفي قمة الغضب وذلك يوضح في نبرات صوته ، قولي له :هلا قلبي ....هلا عمري ...
اللمسة الثالثة :
اياك ياغاليتي والتباطئ . ايها الزوجـه ..
اطفئي غضب الزوج بسرعة التجاوب . فإنه كالنارالملتهبة تلتهم كل ما امامها . تخلصي مما وقعت من الخطأ في الحال امام الزوج وان رافقه اعتراف بالخطأ فهو افضل . واياك ان تعترضي عليه بانه هو السبب في وقوعك بالخطأ أو انه يتعمد بالبحث عن اخطائك تسابقي الى التخلص من المغضبات ، وسترين إبتسامه باديه على محياه ولكنه يحاول يخفيها ومسارعتك في ازالة غضبه ؛ ؛ستمكنك من قيادته وتربع على عرش قلبه وهذا هو المطلوب !!!
اللمسة الرابعة :
قلبي عليــك ..
اظهري حرصك الصادق على مصلحته عند الاعتذار فستصبحين المستشاره الاولى له . .اذا اعترض الزوج على تصرف بدر منك فحاولي تقنعيه ان هذا التصرف فيه منفعه له فعددي له منافع يشعر ان قلبك عليه . . لا تحديا ولا ذله وابدي له بإمكانيه التراجع مع حرصك ان لا يطلب منك التراجع من أجل تلك المنافع .لكي لا يشعر انه تحدي له .
للمسة الخامسة :
مواقفه الغاضبه ، ..بيني لزوجك ان السبب الذي أغضبه هو محق فيه لتشاطريه همومه .. ولتجعليه يطرح عن كاهله اغلب مافي نفسه من ضيق . فستهدأ نفسه بسرعة !
اللمسة السادسة :
الحب لا يحتمل التحدي ..
عدم احراج الزوج لحظة غضبه هي وحدها ؛؛مكسب كبير؛؛ كم يشعر ان قلبك كبير وان العلاقه... ليست تحدي إنما موده خاصه! اذا وجدت له مخرجا من الحرج الذي وقع فيه لحظه غضبه فقلبه فسيرتاح إليك ويعمل على ان يقدم الكثير لك ولكن بدون ان يشعرك أنه يشكرانقاذك له حفاظا على عزة نفسه . اللمسة السابعة :
دعوة صادقه لحظة غضبه تفتح كل ابواب الرحمة وتخمد الغضب
اختيار ربي أسألك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 12:45 AM
امور تجعل الزوج مبتسما!


http://www.elwardah.com/files/u2/9876.jpg

وصايا مهمة لكل زوجة لتبث السعادة في حياة زوجها ورفيق دربها ومن ثم ينعكس ذلك على نفسها واسرتها وأهم مافي الامر احتساب الاجر عند الله
أولاً / أظهري له حبك وأكديه .. مثال ذلك : الإتصال به إذا تأخر عن العودة إلى المنزل حتى لو كنتِ غضبانة عليه ..

ثانياً / تجهيز الطعام الذي يحبه في وقته دون أن يطلبه منك ..
ثالثاً / ضمه وتقبيله عند دخوله وخروجه من المنزل ..
رابعاً / استقبليه وأنتِ بكامل زينك ومتعطرة ومبتسمة..
خامساً / أحسني الظن به دائماً , وثقي به ..
سادساً / لا تذكري أهله إلا بخير ولا تنسي أن تهدي لأمه بين فترةوأخرى ..
سابعا / إجعلي بيتك جنة يسعد في الجلوس به من حيث الترتيب وحسن التنظيم والتجديد والتغيير الغير متكلف به واثيري الروائح العطرية في المنزل المحببة إليه ..
ثامناً / اشغلي مكيف غرفة النوم على البارد في فصل الصيف خاصة عند عودته من عمله ظهراً, أودافئاً في فصل الشتاء ..
تاسعاً / اهتمي بضيوفه وبالغي في ذلك ..
عاشراً / ابتسمي في وجهه كلما التقت أعينكما ..
الحادي عشر / اسمعيه كلاماتك الحلوة ودعواتك الصالحة له ..
الثاني عشر / اهتمي بنظافة أبنائه واجعليهم كالوردة الفواح عطرها..
الثالث عشر / قومي على رعايته واهتمي به أكثر عند مرضه .
الرابع عشر / إحذري أن يرتفع صوتك على صوته حتى لو كنت مازحة ..
الخامس عشر / لا تنشغلي عنه أثناء وجوده بالمكالمة والقراءة وتنظيف المنزل..
السادس عشر / إذا إذا اصطحبك إلى السوق خذي رأيه في مشتراياتك واثني على ذوقه ..
السابع عشر / إذا كنت في منزل أهله أو أهلك ناديه يا أبافلان تقديراً له واحتراما ..
الثامن عشر / إذا أراد السفر اكتبي له رسالة تعبرين عن اشتياقك له وعطري ملابس نومه بعطرك حتى يتذكرك أثناء سفره ..
التاسع عشر / إذا غضبت منه واعتذر إليك إقبلي إعتذاره على الفور , وإذالم يعتذر بادري أنتي بالإعتذار ..
العشرون / إذا كنت في أي مكان به رجال سواء في السوق أو المستشفى وغيرها من الأماكن التي بها رجال حاولي أن تخفضي رأسك وتغضي بصرك , ثم قولي له أنت مالي عيوني بجمالك وحسن خلقك فلماذا أنظر لغيرك ..
نفعني الله وإياكم بها

اختيار ربي أسألك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 12:52 AM
ما يهم الزوجين في ليالي العيد


http://thumbs.bc.jncdn.com/45bdb9a91ba26716f3b59acf79f9d05e_l.jpg

حين يتردد التكبير صباح يوم العيد، وترج المساجد بالتهليل وتسيل الدموع حزنًا على فراق رمضان الحبيب شهر المغفرة والعتق من النار.. شهر الخير والصبر والكرم والبركة.
يهدينا الله الرحيم الكريم بهدية العيد وهي أيام فرح وسرور ونسمات تخيم على جميع أفراد الأسرة ومنهم الزوجان.

في ذلك اليوم تسمو أرواح الزوجين وتتصافى نفوسهم وتتلاقى قلوبهم, فنرى روح السعادة ترفرف في البيت، ونلمس بين جنباته الود والتسامح..
وقد يكون العيد عند البعض شرارة تشعل نار الخلافات وبالذات في الصباح.. لضيق الوقت وتشتت الذهن عند الاستعداد للخروج، فتشحن النفوس بالغضب وتنقلب فرحة العيد إلى شجار ليذهبوا إلى أقاربهم بوجوه غاضبة ونفوس مكتئبة.
فرحة العيد ترفرف على البيت السعيد
ـ على الزوجين أن يشكرا الله على نعمه وفضله {قُلْ بِفَضْلِ اللَّهِ وَبِرَحْمَتِهِ فَبِذَلِكَ فَلْيَفْرَحُوا هُوَ خَيْرٌ مِمَّا يَجْمَعُونَ} [يونس:58].
ـ ويلزما التكبير في أيام العيد والحمد التزامًا بسنة نبينا صلى الله عليه وسلم.
ـ الدعاء من خالص قلوبهم أن يتقبل الله منهم الصيام والقيام وخالص الأعمال وأن يعيد عليهم رمضان أعوامًا عديدة.
ـ الدعاء أن يجمعها الله في جنته ومستقر رحمته.
ـ الاستعلاء عن سفاسف الأمور وما ينغص عيشها، فالعيد شرعه الله للفرح والمرح وليس للحزن والتخاصم. خطوات مسبقة لعيد أكثر مرحًا
ولعيد أكثر سعادة ومرحًا إليك عزيزتي الزوجة هذه الخطوات:
استعدادك قبل العيد:
ـ رتبي ما يخص خروجك وعائلتك قبل العيد بيومين, أي جهزي ملابس أولادك وزوجك وجميع الأغراض وضعيها في أماكن قريبة ومناسبة.
ـ رتبي منزلك قبل العيد لتقللي من الوقت الذي ستمضينه في ترتيبه قبل خروجك.
ـ احرصي على النوم مبكرًا أنت وزوجك ليلة العيد ـ قدر الإمكان ـ لتستيقظي مبكرة ونشيطة وبنفسية طيبة.
ـ بعد صلاة الفجر أكثري من الاستغفار ولا تنسي أذكار الصباح والتكبير والتهليل, وارفعي صوتك بها لتسمعي من في البيت ليستشعروا الجو الجميل للعيد.
ـ جهزي تمرات يتناولها زوجك وأولادك قبل الخروج إلى صلاة العيد اتباعًا لسنة المصطفى صلى الله عليه وسلم وجهزي أيضًا طبقًا من الحلويات أو الحليب أو الشاي حسب ما تفضليه.
استعدادك صباح العيد :
http://www.alyaum.com/images/12/12606/546824_1.jpg
ـ أيقظي زوجك وأولادك .. ثم توجهوا إلى المسجد مع التكبير والحمد، وحضور صلاة العيد والاستماع إلى الخطبة.
ـ ثم يقوم الزوجان بزيارة الأهل والأقارب والأحباب لقضاء وقت جميل معهم.
ـ أعدي عزيزتي الزوجة بطاقات تهنئة بالعيد مكتوب فيها سطور تعبر عن الفرحة والشكر للزوج على جوده وما قام به من الطاعات.
ـ اقضي ثاني أيام العيد مع زوجك وأولادك في رحلة يفرح بها الجميع، وجهزي فيها بعض المفاجآت والمسابقات والمشويات.
http://www.alyaum.com/images/13/13247/703365_1.jpg
ـ وأشعري نفسك وزوجك بالفرح والسعادة لتظهر على أفعالك وتصرفاتك وتجاوزي عن كل ما يغضبك وذكرى نفسك وزوجك كلما لاح طيف الغضب ان هذا يوم عيد ويجب ان نفرح به ونغير حياتنا نحو الافضل. افكار زوجية
الفكره الاولى ..
نركز على غرفة النوم ..
- نغير الشرشف او نغطيه ببطانيه لون ثاني وبشرط تكون هي اللون اللي حابه اعمل كل الاشياء فيه ..
- اضيف تحف او شموع جديده بالوان موحده وباشكال مختلفه..
- لا تنسي البخور وعطر الفواحه معا نتيجه رهيييييبه...
- التسريحه يفضل تكون فااضيه واضع الهديه بالنص وحواليها الشموع والكرت او وروود..
- انثر الارض ورود مفككه ..
- ولاتنسي تكوني لابسه قميص نوم بنفس الالوان اللي اخترتيها حتى تتالقي واكشخي اااخر كشخه من مكياج وشعر..
- بكذا تكون فكره بسيطه وروووعه...
الفكره الثانيه...
نركز عالحمام.." الله يكرمكم..
- افرشي الحمام بعد تنظيفه وتعطيره ..
- املئي البانيو بالماء والرغوة والورود ..
- وضعي حوله الشموع واكثريهم حتى يعكسو عالبانيو..
- جهزي العطر والبيجامه في سله او صندوق والبسيه بعد الاستحمام..
- بالصاله تكوني مجهزه كيكه حلوه ومعها الهديه مع كم شمعه ..
الفكرة الثالثة ..
وهي انك تجيبي مجموعة بالونات بشرط تكوني نافختهم في محل بالونات " بالغاز".. حتى يلتصقو بالجدار بالسقف واجعلي الشريط المربوط بها طويل ..
واكتبي في نهاية كل شريط عبارات جميله ببطاقات..
ولاتنسي الشموع وانتي استخبي بغرفة اخرى حتى ياخذ راحته بقراءة الكروت وانتي طبعا كاشخه ومتبخره ومتعطره..
كيف ترفرف السعادة على الزوجين فى العيد؟
عندما يظلنا العيد نجد أن النفوس تشتاق إلى الفرحة والسعادة فى ظل جو أسري تغمره الطاعة وتكبيرات العيد التى تنهمر بالبركات على بيوت المسلمين،
كما تهفو هذه النفوس إلى سعادة من نوع خاص عند المتزوجين، فلعل أعباء الحياة ومتاعب السعي على الرزق ومشاكل الأبناء تشغل الزوجين عن بعضهما البعض فى بعض الأحيان، ولكن تأتي الأعياد لتفجر ينابيع المحبة والرومانسية وتزيل تراب المشاكل والأعباء عن قلوب الزوجين لذا يجب على كل زوجة وزوج أن يتفننا فى كيفية إسعاد الآخر ليس على المستوى الجسدي فقط بل لابد أن يمتزج الزوجان فى قلب واحد ينبض بالمودة والحب والرحمة التى أوصى بها شرعنا العظيم ونبينا الكريم (صلى الله علية وسلم) بل عليهما أن يغرقا فى سعادة تشعل نار الاشتياق التى تدفعهم للشعور باحتياج كل منهما للاخر لذا أخي الزوج ..أختى الزوجة اسمحا لى أن أضع بين يديكما وصفه سهلة لتصل بكما لهذه الحالة الزوجية الممتعة وهذه الوصفة لن تكون فعالة إلا إذا قام الزوجان بدورهما فيها
جميلة الجميلات
ولنبدا بدور المرأة فيها فهى سر نجاح هذه الوصفة فعلى المرأة مع قدوم العيد أن تتناسى أي مشاكل أو اختلاف فى الرؤى بينها وبين زوجها وتستشعر أن ليلة العيد هى ليلة زفافها مهما كان سنها ولتعلن لنفسها أنها جميلة الجميلات وتحرص على أن ترى زوجها من نفسها ما يسر قلبه ويشعل نار الحب فيه فتتفنن فى زينتها وعطورها وملابسها ولترفع شعار(التبرج الزوجى) الذى ينجي الزوج من تبرج الجاهلية الذى ملأ شوارع بلاد المسلمين كما عليها أن تزين منزلها بالورود ولمسات الجمال والأناشيد التى تشعر الجميع بفرحة العيد، وعليها أيضا أن تتخير من الألفاظ الرقيقة التى تنصب منها المشاعر الجياشة، وتحرص بين الحين والآخر على مداعبة زوجها بالقول واللمس، وعليها أن تتحاشى أى ظرف يعكر صفوهما، وعليكِ أختى الزوجة أن تزينى غرفة نومكما وتعطريها وتزودها ببعض لمسات الجمال باستخدام بعض الأكسسوارات والورود وبعض الأناشيد الهادئة ثم كرري ذلك فى أيام العيد الأربعة حتى يشعر زوجك أنها ليست مجرد ليلة ولن تتكرر ثم اعزمي على أن تكررى ذلك فى كل أسبوع مرة ومن هنا تجعلين العيد بداية لحياة زوجية سعيدة
قلب رقيق
وعلى الرجل دور لا يقل عن المرأة فى نجاح هذه الوصفة فلابد أن يحرص الزوج أيضا على التزين ولبس أجمل ثيابه ويمس من الطيب مايكفيه ويلين القول للزوجة والأطفال ويساعد الزوجة فى طهى اللحوم ويحرص على بث روح الفكاهة بين أبنائه وزوجته كما يحرص على إحضار هدية لزوجته (تهادوا تحابوا) ويعد برنامجا لأيام العيد يتضمن رحلات ترفيهية وصلة أرحام لأهله وأهل زوجته عملها ثم يقوم بمساعدة زوجته فى تزيين غرفة النوم على النحو الذى ذكرناه ثم يستشعر أنها أول ليلة زواج فى حياته ويحرص على مداعبة الزوجة وتذكر الذكريات الجميلة فى حياتهما
وهكذا يتحول العيد لحضانة حب وسعادة زوجية تولد منها حياة زوجية سعيدة تستمر دوما عيدكم مبارك مليء بالسعادة
ام انس -نافذة اجتماعية
اختيار ربي أسألك الجنة

`

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 12:58 AM
السعادة الزوجية الأبدية



http://www.maghribouna.com/thumbnail.php?file=2410_1__787274968.jpg&size=article_medium

الكثير من الزوجات تبحث عن السعادة الزوجية ، وترجو أن تكسب قلب زوجها ، وتجلب وده ، وتميل نفسه إليها ، لتحظى بالسعادة الزوجية ، والراحة النفسية ، فحياة بعض الأزواج والزوجات يعلوها الملل ، ويكدرها السآمة والكلل ، بسبب خلو الحياة الزوجية من بعض الفنون التي تعيد للحياة الزوجية طعمها
، وتثير فيها نشوتها ؛ ونظراً لعدم معرفة البعض لأسرار فن التعامل مع الزوج قد تتعثر الزوجة في جلب قلب الزوج إليها ،ولكن أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تعطينا درساً عملياً في جزء من الممارسات اليومية التي كانت تمارسها عائشة رضي الله عنها مع زوجها محمد صلى الله عليه وسلم واستطاعت بذلك السبب وغيره من الأسباب أن تكسب قلب رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فقد روى البخاري في صحيحه (5923 ) عن عائشة رضي الله عنها قالت : كنت أطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم بأطيب ما أجد حتى أجد وبيص الطيب في رأسه ولحيته " وفي لفظ : ( طيبت رسول الله صلى الله عليه وسلم بيدي هاتين بأطيب ما أجد ) التمهيد (19/300) نعم أم المؤمنين عائشة رضي الله عنها تعطي الزوجات درساً عملياً في حسن تبعل الزوجة لزوجها فهي التي تباشر بنفسها من غير أنفة ولا استعلاء ، ولا ترفع ولا كبرياء لتطيب زوجها لتشعره بالمحبة والحنان ، والحب و الوئام ، فعملها مؤشر قوي على وجود المحبة ، فهي تترك أعمالها ، وتدع أشغالها ، وتقوم من فراشها ، لتتفرغ لزوجها الذي يريد الخروج لمقابلة الناس ؛ فلا تدعه يخرج حتى تقوم هي بتطيبه بيديها وتضع الطيب على لحية رسول الله صلى الله عليه وسلم ومفارق رأسه ؛ ليكون زوجها في أبهى حلة ، وأجمل زينة ، وأعطر رائحة ، ولم يتوقف الأمر عند الطيب فحسب ، بل تختار أطيب ما عندها ..فهي تجتهد في خدمة زوجها ..لتبرهن له مدى حبها له ..وفرحها بخدمته وقضاء حاجته ..فهل تقوم الزوجات بنفس الدور الذي قامت به عائشة رضي الله عنها مع زوجها رسول الله صلى الله عليه وسلم ؟ وهل تقوم الزوجة من فراشها ونومها لتجهيز ملابس زوجها ..وتقوم بتخليل لحيته ومسح رأسه بالطيب كما فعلت عائشة رضي الله عنها ؟!! وهل تهيئه للانصراف مصحوبا بابتسامة ودعاء بالسلامة ؟
إنها أماني أشعر لو أن كل زوجة سعت لتحقيقها مع زوجها سيكون بإذن الله تعالى عاملاً مع عوامل تماسك الأسرة وسعادتها وقلة الخلاف وتفرقها، وذهاب الرتابة الزوجية . فنسأل الله تعالى أن يهدينا لأحسن الأخلاق لا يهدي لأحسنا إلا هو ،وأن يصرف عنا سيئها لا يصرف عنا سيئها إلا هو وصلى الله وسلم على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين .
اختيار ربي أسأسلك الجنة
(طالبة رضى الله نافذة اجتماعية )


الوصية الأولى :-


السعادة الزوجية قائمة على عدة جذور؛ صحية ونفسية وفكرية واجتماعية وليست قائمة فقط على اللذة الجنسية فيجب الاهتمام بصحة الزوج

والزوجة. واهتمام الزوجة بالطعام والشراب والبيت الصحي المنظم النظيف .
الوصية الثانية :-

الاحترام المتبادل والثقة المتبادلة والحوار المتبادل من أسس السعادة لزوجية لأن إساءة العشرة والأنانية والشكوك والغيرة والغرور والديكتاتورية

من أكثر عوامل هدم السعادة الزوجية .
الوصية الثالثة :-

يجب تعلم فن الشجار الزوجي الذي يجب أن يكون داخل حجرة النوم بعيدا عن الجيران والأهل ويمون الحوار قصيرا ومثمرا ومعرفة تصفية

العلاقات والقضاء على الأحقاد وتلاشي رواسب العداوة .
الوصية الرابعة :-

على الزوجة أن تحاذر من الاعتراف لزوجها بماضيها العاطفي أو علاقاتها السابقة حتى لو كانت مجرد علاقة رومانسية أو خيالية أو هاتفية لأن

هذا كفيل لزرع بذور الشك والكراهية وعدم الثقة .
الوصية الخامسة :-

يجب تعلم التسامح والإغضاء عن الأخطاء فالزوجة ليست ملاكا 100% وليست ممثلة إثارة طوال 24 ساعة وليست خادمة مطيعة 100% لكنها

إنسانة تشعر بالتعب والملل والإرهاق وبحاجة للراحة .
الوصية السادسة :-
يجب تعود على الصراحة التامة وعدم إخفاء أي أسرار بين الزوجين .
الوصية السابعة :-

يجب على الزوجة تعويد زوجها على الادخار والإنفاق قدر الحاجة ولا تضطره للاستئذان لكي تشتري كل يوم أحدث الأزياء وكل شهر عشاء في

أغلى الفنادق وكل عام السفر لأجمل الشواطئ .
الوصية الثامنة :-

يجب على الزوجة تعويد زوجها على الادخار والإنفاق قدر الحاجة ولا تضطره للاستئذان لكي تشتري كل يوم أحدث الأزياء وكل شهر عشاء في

أغلى الفنادق وكل عام السفر لأجمل الشواطئ .


الوصية التاسعة :-

الطلاق ممنوع والتهديد بالطلاق ممنوع والنكد ممنوع لا تحرم زوجتك من زيارة أهلها ولا تحرم أولادك رعاية الأم وحبها وحنانها ولا نحرهم

وجودك بحجة أعمالك المستمرة .
الوصية العاشرة :-

يجب تعلم فنون الترفيه والتسلية البريئة وعدم الإفراط في الاختلاط بالغرباء وعدم ذكر مساوئ الزوج للصديقات أو للأهل وعدم الاستماع للنصائح

من الجاهلات .

الوصية الحادي عشر:

الزواج ليس منفعة أو تجارة أو متعة جنسية مستمرة ولكن مشاركة ومسؤولية مشتركة وعن ما يحول الزواج لمنفعة أو صفقة يفقد رومانسيته

وأهدافه الإنسانية والمودة والرحمة والسكن النفسي . الوصية الثانية عشر:

يجب الحذر من عداوة الأقارب فالأقارب عقارب لا تخلو قلبهم من الحقد والحسد والغيرة وكم من بيوت هدمها سوء الظنون وتناقل الكذب والحسد

من الأقارب.. وتدخل الحموات في أمور الزواج يفسد العلاقة . الوصية الثالثة عشر:

ضرورة مراعاة ظروف الطرفين لبعضهما البعض وعدم المغامرة بالزواج السريع. يجب أن يتوفر شرط التكافؤ في المستوى الثقافي والاجتماعي؛

والعلاقة الزوجية.. علاقة ليست مثالية 100% ورومانسية 100% أو عقلانية 100% لكنها مزيج من الواقعية والمثالية والعاطفية والعقلانية

والمادة والروحانية والمتعة النفسية والجنسية .


الوصية الرابعة عشر:

وعلاقة الحب بين الزوجان يحكمها القلب ومشاعر والعقل والمنطق. الحب عاطفة حسية روحية يحلق بها المحبوبان فوق السحاب مع أحلام

وردية جميلة ولكن الحب قبل الزواج شرطا للسعادة بعد الزواج . الوصية الخامسة عشر:


قد تنطفئ شعلة الحب بالشجار أو الملل أو الخلافات المستمرة والنكد والنقار من الزوجة بسبب تدخلات الحموات ولكن العكس صحيح زواج العقل

والمنطق القائم على التكافؤ في كل شيء التكافؤ العمري والثقافي والاجتماعي والصحة الجسدية هو من شروط السعادة الزوجية . الوصية السادسة عشر:


يجب من الفحوص الطبية الكاملة قبل الزواج للتأكد من الخلو من الأمراض والتحقق من الخلو من العاهات الخفية والأمراض النفسية والعلل

العقلية والعادات الإدمانية السيئة والأمراض التناسلية وليكن كل لقاء زوجي كأول لقاء بأول ليلة؛ لقاء مفعما بالأشواق واللهفة .

قرائي الأعزاء أذكركم ونفسي بقول الله عز وجل بعد بسم الله الرحمن الرحيم {وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُمْ أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ

بَيْنَكُم مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ} صدق الله العظيم.

وأخير:- أيها الزوج ، أيتها الزوجة لا تنسوا أنكم مساكن بعضكم فحافظوا على تلك المساكن ، مع خالص تمنياتي للجميع بحياة زوجية هانئة.المحرر

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:01 AM
ملخص لدورة ميزانية العائلة

http://www.freefoto.com/images/04/28/04_28_48---US-Dollar-Bills_web.jpg

قال الله تعالى: (المال والبنون زينة الحياة الدنيا) فالله تعالى قدم المال على البنين في الأهمية بالنظر لمتطلبات الناس. والمال أمانة يجب علينا أن نراعيها حق رعايتها، وألا نسرف فيها أو نقتر ، فالإنسان يسأل يوم القيامة عن ماله من أين اكتسبته وفيم أنفقه. والتخطيط للمال مبكراً ينظم مصروفات الإنسان ويجعل عند الشخص أكثر من خيار للصرف قبل اتخاذ القرار بالإنفاق لذا كان من المهم التخطيط والتنظيم لميزانية العائلة .

لماذا ميزانية العائلة


الخلافات الزوجية
سوء تدبير الموارد المالية من بعض الناس
إرهاق الديون وعدم القدرة على السداد
لكي تنجح ميزانية العائلة

أشرك أهلك همك المالي.
أشرك أبناءك في الرؤية المستقبلية للعائلة.
فرّق بين الاقتصاد والبخل.
معوقات ميزانية العائلة

عدم الرغبة في التغيير .
الخوف من فشل الخطة .
قلة العلم أو الجهل بالتخطيط
تربية الأبناء على تحمل المسئولية
أمثلة :

إشراكهم في اتخاذ القرار .
تكليفهم بالمتابعة الدورية للميزانية.
حصالة نقود.
المصروف الأسبوعي بدلا من اليومي، والشهري بدلا من الأسبوعي.
كلفه بالشراء بالتدرج
اجعله يحفظ جزء من المبلغ الخاص بك عنده واطلبه بعد فترة.
وهنا أشير إلى لفتة تربوية مهمة ألا وهي أن تعويد الطفل على الإدخار لايعني تعويده على البخل ولذا لابد من تشجيعه ليبذل من ماله الخاص سواء كصدقة أو كهدية. (القدوة- ارسال شئ للجيران مع التوجيه)
كيف تضع خطة عملية لإدارة الميزانية العائلية:

تحدد القيم المالية
تحديد أهداف العائلة
أمثله:

أن ندخر نصف مليون ريال بحلول تقاعد الوالد
أن نفتتح مشروع خاص
السعي لوقت فراغ أكبر .
السفر لمدة اسبوعين داخل البلاد في إجازة 1426هـ
أن نبني منزلاً بـ 600ألف خلال 5 سنوات
أن يحصل ابني...... على شهادة ICDL خلال إجازة 1426هـ
أن نبني مسجداً بقيمة 100ألف خلال 3 سنوات

إعداد الموازنة السنوية:
وتشمل الإرادات السنوية المتوقعة( الراتب- زيادات- إيراد استثمار- رصيد في البنك...) ، وكذلك المصروفات (إيجار المنزل - السيارة - الاتصالات- الزوجة - الأبناء - الاستقطاع الشهري- سداد دين - الادخار- الاستثمار...) ويحسب الفرق بين الإيرادات والمصروفات ، وعندما يكون هناك عجز فيجب إعادة النظر في المصروفات بناء على :
أولوية الصرف .
لابد من التفريق بين :
الضروريات: ويقصد بها النفقات الضرورية اللازمة لقوام المخلوقات، وتحقيق المقاصد الشرعية، ولا تستقيم الحياة بدونها،كالمأكل والمشرب والملبس.
الحاجيات: ويقصد بها ما ينفقه الفرد على ما يحتاجه لجعل الحياة أكثر ميسرة، وتخفف من المشاق، ولا يجب الإنفاق على الحاجيات إلا بعد استيفاء الضروريات.
التحسينات: وتتمثل في بنود النفقات التي تجعل حياة الفرد رغدة طيبة، ولا يجب الإنفاق على التحسينات إلا بعد استيفاء الضروريات والحاجيات.

المتابعة الدورية:
التسوق المثالي:
حدد يوم للشراء
استخدم النقود
خذ مبلغ محدد
كتابة قائمة المشتروات
استثمار العروض
استثمار مبيعات الجملة
التأجيل للكماليات
التأجيل إلى الأرخص
استثمر بطاقات التخفيض (مثل المكتبات والتأجير والفنادق ونحوها).
ا تذهب إلى السوق وأنت جائع (صائم)

ما هي أهم الأشياء التي تحطم هذا المشروع الضخم
المهلكات الثلاث :

الإسراف
الديون
النزعة الاستهلاكية.
تنمية موارد الأسرة.

الإدخار
الاستثمار
تنوع مصادر الدخل
العمل الإضافي (يزيد الإيراد +ويقل المصروف)
أن لا يؤثر على العمل الأصلي.
أن يكون بحدود ثلث الراتب الأصلي.

العمل المقطوع كالحج مثلا
توظيف المرأة في المنزل
الطباخة (تجهيز-تدريب)
الخياطة
الحاسب
الحضانة

مشروع في بيتنا ورشة .
التعويد على العمل.
تخفيف الأعباء المالية.مثل صناعة اللعب الخاصة به

لنصلح معاً (إصلاح ما يتعطل من الأجهزة والألعاب والملابس)
الاستغناء عن العمالة للأشياء البسيطة
البعد عن المطالبة المستمرة بتغيير الألعاب المتعطلة.
الإيجابية
الاعتماد على النفس

نصائح عملية للضبط المالي
فتح أكثر من حساب
حفظ الضمانات
الاستشارة
التطوير والتأهيل
قراءة الأدلة والإرشادات
الجمعية لابد من توفر شروط في الجمعية منها :
أن يكون المشاركين ثقة.
أن يكون العدد قليل (10وأقل)
أن يكون القائد حازم.

الوقاية خير من العلاج
البرامج الجماعية
الاجتماع على الطعام
أزل القشة من ظهر البعير

http://www.lakii.net/images/May07/lakii_mez2.jpg


http://www.lakii.net/images/May07/lakii_mez3.jpg


http://www.lakii.net/images/May07/lakii_mez4.jpg


http://www.lakii.net/images/May07/lakii_mez5.jpg


http://www.lakii.net/images/May07/lakii_mez6.jpg





الكاتب ومعد الدورة : الاستاذ/ سلطان بن محمد الدويش

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:07 AM
زوجك كنز بين ايديك

http://www.6rp.net/files/photos/besteserce.jpg

كثير من الزوجات اليوم .... تشتكي ...... وكثير من الأزواج اليوم ... يهرب .... كلنا يصدم عندما يعلم أن فلانا من الناس كل يوم عنده استراحة .... السبت مع زملاء العمل ...
والأحد مع الأقارب
والأثنين مع الأصدقاء المقربين ....
والثلاثاء .. والأربعاء ... والخميس ... الخ ....
لكن أين زوجته ؟
ابحث عنها يوما عند أهلها ....
ويوما عند صديقتها ....
ويوما في حفل ....
ولكن ... يوم ... تظل في المنزل تندب حظها الذي كان منه هذا الزوج الهروب ... المستهتر ....
وعندما تتأمل في حالها ومعاملتها له ... ترى العجب فما كأنه زوج ... وما كأنه يوم زواجهما أهداها قطعة ذهب براقة ... لا وبل ألبسها إياها ....
لا وبل نظرإليها نظرة حنان وحب .... لاوبل قد كاااان في زمن يستحيي منها أن يبدو في مظهر غير لائق ... كان لايرد لها طلباًًًًًًً... اذن ...مالذي حصل ....
...... حصل ياإخوان ... ان الزوجة لم تعد تقدره ... بل تذرعت بأنه .. ( غير أجنبي ) ... إذا استيقظ الصباح وجد حضرتها قد أدت الصلاة وغطت في نوم عميق ..... وهو " من ورا البحر " كما يقولون ... إذا عاد الظهر .... آآآآه ... أرجاء المنزل تضوع بنكهة الثوم... وهي ساهية لاهية وكأنما تعاقدت لتوها مع مطعم شرقي ....
أعرف والله أختا لي .... والله انه ليمر اليوم واليومان ....وغداؤهم من المطاعم ... وزوجها .... كالعاشق الولهان .... على الرغم من مرور خمس عشرة سنة على زواجهما .... وما كذبت والله ... تقولون كيف .... هذا ما سأحاول عرضه في هذه السلسلة ....
من خلال عرض مواقف تتعرض لها الزوجات .... وكثييييرا ماتضيع فرصا ذهبية فيها ...... وسيكون العرض إما من خلال عرض الموقف نفسه في شكل قصة .... وإما عرضه في شكل توجيهات أو عبارات ... أو .... خواطر ... وهذه للذكيات فقط .......
الموقف الاول..ماذا تلبسين ..؟!.. البسي له أجمل الثياب ... ليس أجملها فحسب .... بل البسي له كل مايشعره أنه يمتلك كنزاً .... البسي ماشف وما وصف ... نعم ... أليس زوجك ....أليس حليلك !! ... ألم تتساءلي يوما .... إلى متى أظل أنتظر منه أن يطلب مني لبس هذا أو ذاك ... إلى متى أظل أحرمه مما أحل الله له النظر إليه ... أليس الزواج عفة عن الحرام ..... فلماذا نرى كثيرا من النساء تتستر ....وتضطر زوجها للبحث عما لا يحل له النظر فيه من فضائيات وعري ..... نعم ... تفنني في إغرائه ..... وليست المسألة غريزية صرفة بقدر ماهي إعفاف وتحبب .... أشعريه بخصوصيته ... بميزته .... فما لبست اللباس هذا إلا لك ولك فقط .....
إحدى الأخوات تخبرني _ وأنا والله لاأضرب لكم مثلا إلا من مواقف أعايشها مع من تربطني بهم علاقات قوية _ أن زوجها من أول أيام زواجهما كان قد اشترى لها مالمهم .... مر شهران على هذا الوضع وهي تلبس أمامه الكم الطويل والتنورة الساترة .... وهو لا يضغط عليها تقديرا لحيائها _ الذي في غير محله والله _ تقول : ذات مرة وهو ينزلني عند باب أهلي .. نظر إلي محرجا ... وقال : فكري في ما حدثتك فيه ... وإلا ترا أنا ماتزوجت وحدة حتى تلبس لي مثل مايلبسون خواتي!!! ..... لابس باختياره هو لتلبسها أمامه ... لعلمه أن أهلها لا يهتمون في تعليم بناتهم على هذه الأمور من باب الستر والحشمة .... المهم أن صاحبتنا طلب منها زوجها أن تلبس هذه الملابس .... وهي كما تعلمون ... سوف تخجل لأنها تلبسها لأول مره ...بل وأمامه ...
وأترك لكم الحكم في هذا ... من الملام .... أهو الذي كسر حاجز الخجل .... ليطلب ماأحل الله له .... أم هي التي اضطرته لهذا ..... وكثير هم الذين يسكتون استحياء في أول الأمر ... على أمل أن يزول خجلها فتمتع ناظريه بالحلال ... ويتحقق هدف زواجه من تحقيق السكن وقرة العين .... ولكن للأسف ... يزول الخجل ولا تزال تلبس كما كانت تلبس ... ظنا منها أن هذا الأمر لايهمه ..... وأنه لو لم يكن راضيا لتكلم ..... مع أنني لو أسأل كل زوجة أتظنين أنه يفضل منك هذا أو لباسك الذي تلبسينه أمام الناس ..... لكان الجواب بلا شك .... الأول .....
وأخرى ... تطور أمرها إلى مالا تحمد عقباه .... كان زوجها رجلا عفيفا مرهفا حييا .... وكانت هي تميل إلى التعقل نوعا ما .... سارت أمورهم وعاشوا ست سنوات من عمرهم في أهنأ حال .... المهم أن هذا الزوج قدر الله له أن يتوظف في هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ..... وأنتم تعرفون ماذا يعني هذا ..... فهذا الزوج العفيف الذي ماوقعت عينه على دش ولا مجلة هابطة .... أصبحت الصور العارية تواجهه في معظم القضايا ... في البداية فكر في ترك هذا العمل ... ولكنه شعر بالمسؤولية والأمانة .... ولكن ... لكل شئ ضريبة ..... تحكي لي فتقول ... انه كان يخبرها عما كان يراه .... فعري وجمال ... وغنج ودلال ... مارآه عندها .... ولكنها لم تكن تفهم ماكان يجب عليها ..... ظلت على هذا الحال ساهية .... ظل على هذا الحال صابر .... سنتين كاملتين .... كم اعتراه علة وسقم .... ووالله إنها لتخبرني ... وتقول لا أعلم مادهاه .... إلى أن أشار عليه أحد أصدقائه المقربين .... بالخيار الأوحد ... الزواج من ثانية ..... مرت الأيام وهو في تردد .... تزوج ... ولكن .... فتاة ذات جمال ... وغنج ودلال... وتركت الصفة الرابعة وهي ماوجده بعد طول فقدان ..... ولا حياء فقد أحله الله له ... مرت الأيام وهذا الزوج قد مال مع الأخرى .... لم تطق الأولى صبرا .. فقد كانت كل دنياه .... فقدت صوابها ... هلت المشاكل تلو المشاكل .... إلى أن طلقها !!!!!.......
ولنا في النبي صلى الله عليه وسلم أسوة حسنة .... فقد عاد مرة بعد صلاة الفجر .... فإذا الجو بارد ..... وخد الحبيب بارد _ صلى الله عليه وسلم _ .... فما كان من الزوجة الحاذقة وهي ذات الثماني عشرة سنة ... إلا أن كشفت عن فخذيها لتدفئ خديه .... ولو كان عيبا لقال لها تستري .....
فأيكن معشر أتباعه قد فعلت هذا يوما ....." أكرر والله لا يستحيي من الحق " ... ولولا أن هذه الأمور ظلت بؤر تباعد بين القلوب وبرود لأواصر المحبة لما أمطت اللثام وذكرتها والله .... فالمعذرة ... وأرجو إن كنت مخطئة في فعلي أن أبصّر .....
الموقف الثاني.. أحاكي بهذه العبارة الزوجة المحبّة .. وليست الزوجة التي ترى زوجها وحشا كاسراً .... فإنها تسميه" عندما يكشر الوحش عن أنيابه .."
عندما يكون هناك سوء تفاهم بينها وبينه ، تشعر بأن الدنيا تضيق على سعتها ، والكون كله على رحابته لايحملها ، كيف لا .. والحبيب لايكلمها .. وجو مشحون يسود عشهما الذي كان بالأمس ناعما هادئا!! حين يعود من العمل : لا لقاء حار كما كانت تنعم به سابقا .. بل كل معرض أو على الاقل ممتعض من الوضع ينتظر مبادرة من الآخر .. تستمر الأيام إلى أن يرسخ في ذهن هذا الزوج الذي كان محبا أنها نكدية .. حقودة تنتقم لنفسها بينما المشكلة لاتتعدى هفوة أو زلة ..
إذاً مارأيك أن تبدأي بالصلح بطريقة تنسيه مامضى ..مارأيك ان توظفي هذا الخلاف لصالحك فتزيدي من رصيد المحبة والرضا لديه ؟؟ إذاً هاك خطوات بيدك ان تزيدي عليها وتضيفي عليها من مالديك لتكتمل الهدية ويلذ الاعتذار .. عندما يعود من العمل نهارا فإنه يكون متعبا وليس لديه استعداد للتفاهم أو الحوار المنصف .. فهو يريد الراحة لاأكثر ..
إذاً لا تبدأي الخطة الآن .. ولكن بيني له أنك لم تعودي تُحمّلي المسألة ماكنت تحمّلينها في السابق .. دعيه يفهم من تململك _ غير المتكلف _ أنك سئمت الهجر والبعد ..
ثمة تصرفات كثيرة تمهد أمامك الطريق وتعطيه هو دفعة للأمام دون أن تنبسي ببنت شفة ( إطراق بالرأس ، خفوت نبرة الصوت ، خضوع الكلام ، وضع اليد على الخد ، الاسترسال في التفكير .......) ومعاذ الله أن أكون أحرضك على خداعه ولكني أمثّل لك كيف تعبري عن امتعاضك الذي لو عرفت كيف تعبرين عنه لخرج أكثر مما وصفت لك ..
عندما يأتي الليل ، وتهدأ النفوس وتستقر الزوابع وتحن الأرواح.. اقصديه .. قفي أمامه بكل حزن .. حب .. خضوع .. رقة .. وبأجمل لباس .. ناديه باسمه أو باسم محبب كـ ( حبي ، قلبي ، عمري .....) ولا تناديه بـ ( أبو فلان) لان هذا الاسم يكون في مواطن الاحترام فيها سيد الموقف .. وسيد الموقف هنا هو ... مستجيرٌ من نار الهجر !! ضعي كفيك في كفيه .. انظري في عينيه .. أطلقي العنان لقلبك أن يحكي رحلة العناء ,, وإن جادت عينك فلن تعدمي منه قلباً رحوما حنونا ..
ثم ابدأي في " خطبتك " .. فإن كنت أنت المخطئة فقد حان الوقت لتعترفي بما جنت يدك .. اعترفي بكل خضوع ،، اطلبيه بكل براءة و"تواضع" العفو عنك ..
مثلاً ( سامحني يا... فلم أكن أقصد إزعاجك ، أرجوك لا أستطيع النوم وأنت هكذا ) ... أشعريه بأن قلبك هو من يعتذر وليس الأمر مجرد تسميع أجوف لما تسمعين وتقرأين .. استخدمي كل طريق إليه .. سمَعه بكلام عذب وصوت رقيق آسر .. وكفين ناعمتين تضغط على كفيه بكل رجاء أن حنانيك ..
وحذار حذار من الإصرار على أن تكوني معذورة في فعلك أو تعودي إلى خطأك بعد أن سامحك .. اتظنين يبقى في قلبه شئ عليك بعد هذا ...لك الحكم!!
( وما أتيت بهذا إلا تحت ضوء ذلك الحديث _ ماأعظمه ! _ " حتى تضع يدها في يده وتقول : لاأذوق غمضا حتى ترضى ! " أو كما قال صلى الله عليه وسلم) أتلكم خير أم امرأة ركبت رأسها وقالت عزتي وكرامتي .. ثم حزمت حقائبها لأمها ومادرت أنها ستخوفه نعم ، ولكنها ... ستبغضه فيها !!
اختيار ربي أسالك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:12 AM
كوني جنته كيف تكونى جنة زوجك



بسم الله الرحمن الرحيم


الحلقة الأولى .. من كوني جنته



http://www.6rp.net/files/photos/besteserce.jpg



المرأة بطبيعتها .. حنونة .. رقيقة ..



والرجل بطبيعته .. خشن .. قوى ..



تأملى ولو للحظات حياة زوجك ..



شغل وجد واجتهاد في الصباح في الشمس الحارقة ..



التعامل مع عمال ورجال ومهندسون

ورجال من تخصصات ..



حياة جادة لا مجال فيها للمزاح



انجاز أعمال .. تفكير في مشروعات .. تخطيط .. !!



كلها أعمال شاقة وتحتاج لجهد عضلي وذهني ..



تعامل مع زملاء ومديرين .. ثم ماذا ؟



الذهاب إلى البيت مسرعــاً ..


ثم تناول الغداء و النوم قليلا ..



لعل هناك عملا آخر بالمساء



(لقطات سريعة تناولناها)


http://www.moheet.com/image/64/225-300/644203.jpg



أختي الكريمة .. ترين ما الذي يحتاج إليه زوجــك ؟؟



أنه في حاجته إلى عطفك وحنانك كتعلق الطفل الصغير


واحتياجه لأمه !



فكونــــــــي له أمــــــاً



ترعينه وتجهزي له ما يطيب لنفسه .. تحافظي عليه ..



وكونـــــــي له أختــاً تحبه وتخاف عليه



وكونـــــــي له صديقة يشكي إليك همومه ..



يأخذ رأيك في أشياء كتيرة يمر بها تحتاج إلى مشورتك



وكونـي له زوجة عطوفة .. رقيقة ..حنونة .. مطيعة



زوجـــــــك باباً للجنة هل تدركين هذا المعنى ؟!!!!



أنه أمر خطــــــــير .. أمـــــــــر مصيري ..


يتوقف عليه الكثير



إذا اشتكى .. هوني عليه



إذا أخذ رأيك .. أنصحيه بالخير



إذا تأخر عن موعده اسألي عنه بالهاتف



إذا لم يرد أن يتكلم في موضوع ماً .. لا تلحي عليه ..



فلعله الآن لا يرد التحدث فيه وسيتكلم فيه لاحقاً



إذا طلبك فلبي النداء ..



إذا كان مهموماً .. ذكريه بالله .. قفي بجانبه



إذا أودع لديكِ سراً .. فكونى للسر حافظة



كونى له كــــــل شئ في حياته ..



تذكري غاليتي



أنــــــــــــك المرأة الوحيدة التى أختارها زوجك


عن بنات حواء



أنتى لــــه كل شئ ..

ولعل لا تشعرين بخطورة الموقف

http://www.creightonmodel.com/images/couple.jpg





http://www.arabegyfriends.com/vb/images/fr7/buttons/quote.gif (http://www.fr7.com/newreply.php?do=newreply&p=512167) http://www.arabegyfriends.com/vb/img/top.gif (http://www.arabegyfriends.com/vb/#)

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:15 AM
الحلقة الثانيه .. من كوني جنته






المرأة التى يتمناها الرجل ..



إليكم هذه القائمة بصفات المرأة المثالية


كما يراها أغلب الرجال ..



http://www.moheet.com/image/fileimages/2009/file250492/1_428_1813_29.jpg




أولا - المطيعة



و هذه الصفة من الصفات الأساسية التي ينشدها


أغلب الرجال في شريكة حياتهم ،



لأن اتصاف الزوجة بالطاعة يعني أشياء كثيرة ،


كالإستقرار الأسري



و البعد عن النقار و الشجار ،


علاوة على أن طاعة الزوجة تشبع رغبة الرجل



في أن يكون قواما على امرأته ..



أما عناد الزوجة و تشبثها برأيها فهو و لا شك

أسوأ عيوب المرأة



في تقدير أغلب الرجال .


و نهمس في أذن كل زوجة إذا كان الرجل



قواما على امرأته فبإمكان الزوجة الماهرة

أن تمسك بزمام الأمور



عندما تكسب ثقة الرجل في حكمتها و حسن تصرفها .







ثانيا : اللبقة



التي تجيد فن الحديث ، فتعرف متى يكون العتاب ؟


و متى يكون السكوت ؟



فالرجل المتعب من العمل يكون في حاجة


إلى من يخفف عنه ، و ليس في حاجة



على الإطلاق لكلمات جافة قاسية


تزيد من عنائه و تدعوه للضجر و النفور .






ثالثا : الناضجة الشخصية



و هذه لها سمات كثيرة كاستقلال شخصية الزوجة


عن أمها و بعدهاعن توافه



الأمور و إقبالهاعلى الثقافة و الإطلاع ..


فيكون للحديث معها متعة و لذة .







رابعا : القنوعة



أو التي يقولون عنها : " تعيش على الحلوة و المرة "


و ما أشد حاجة الرجال



إلى امرأة تقنع بما يكسبه زوجها ،


و لا تطلب لنفسها ما قسم الله لغيرها .







خامسا : المتزنة



أو التي لا هي غيورة و لا هي بليدة الإحساس ،



و لا هي مندفعة و لا هي كثيرة التردد .






سادسا : النظيفة المتجددة



أو هي التي تحسن ملبسها و هندامها و تتجدد لزوجها

فلا يملها .






سابعا : المدبرة



أو التي تدرك مشقة العيش و عناء زوجها


في الحصول على المال فلا تكون مبذرة



و لا تكون مقترة و إنما تكون معتدلة ،


تنفق المال فيما ينبغي .






ثامنا : المخلصة الوفية



التي تحفظ زوجها في ماله و عرضه إذا غاب عنها



و تسانده في الشدة و لا تتخلى عنه في المرض .



http://www.wen.co.il/files/newsimages/8717/AMAL3001.jpg




تاسعا : الوديعة الرقيقة



التي تظهر بمظهر الأنثى كما ينبغي أن تكون ..

فيشع منها الرقة و الدلال



و الجاذبية كأنها ريحانة بيتها يتنسم الزوج

عطرها و يعيش في جنتها .







عاشرا : المحتشمة



التي يقتصر تزينها و إظهار محاسنها على زوجها فقط .


ولم اقل المحجبة لان الحجاب فرض فلا جدال

فى انها محجبة


ولكن محتشمة امام محارمها

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:16 AM
نحن نؤمن أن التوفيق بيد الله سبحانه وحدة


وأن كل شئ مقدر و مكتوب ..


ولكن هناك أسباب يجب الأخذ بها مع التوكل على الله ...


أختلف الكثيرين حول الوسائل المؤدية للسعادة الزوجية


بداية بجمال المرأة واهتمامها بنفسها و مظهرها


و وصولاً إلى الذكاء والتعليم...


ما سبق قد يكون له تأثير لكنه ليس السبب الأساسي


في السعادة الزوجية ...






وهنا أذكر لكم ما قالته عجوز


وهي سيدة حكيمة يحبها زوجها كثيراً،


حتى أنه كان يحلو له أن ينشد لها أبيات الحب و الغرام


و كلما تقدما في السن ازداد حبهما و سعادتهما...


- وعندما سألت تلك المرأة عن سر سعادتها الدائمة؟



هل هو المهارة في إعداد الطعام؟؟؟


أم الجمال؟؟؟


أم إنجاب الأولاد ؟؟؟


أم غير ذلك ؟؟؟



قالت:



الحصول على السعادة الزوجية بيد المرأة،


فالمرأة تستطيع


أن تجعل من بيتها جنة وارفة الظلال


أو جهنم مستعرة النيران .


لا تقولي المال فكثير من النساء الغنيات تعيسات


و هرب منهن أزواجهن …


و لا الأولاد فهناك من النساء من أنجبن 10 صبيان


زوجها يهينها و لا يحبها


و الكثير منهن ماهرات في الطبخ،


فالواحدة منهن تطبخ طوال النهار


و مع ذلك تشكو سوء معاملة زوجها و قلة احترامه لها ...


- إذا ما هو السر؟


ماذا كنت تعملين عند حدوث المشاكل مع زوجك ؟؟؟


قالت :




عندما يغضب و يثور زوجي


كنت ألجأ إلى الصمت المطبق بكل احترام،


ولكن إياك و الصمت المصاحب لنظرة سخرية


و لو بالعين لأن الرجل ذكي



- لم لا تخرجي من الغرفة ؟؟


قالت :




إياك .. قد يظن أنك تهربين منه و لا تريدين سماعه،


عليك بالصمت


و موافقته على ما يقول حتى يهدأ


ثم بعد ذلك أقول له هل انتهيت؟


ثم أخرج انا لأنه سيتعب و بحاجة للراحة


بعد الكلام و الصراخ ...


أخرج من الغرفة أكمل أعمالي المنزلية


و شؤون أولادي و يظل بمفرده و قد أنهكته الحرب


التي شنها علي .


- ماذا تفعلين هل تلجئين إلى أسلوب المقاطعة


فلا تكلمينه لمدة أيام أو أسبوع ؟


لا إياك




و تلك العادة السيئة فهي سلاح ذو حدين


عندما تقاطعين زوجك أسبوعاً قد


يكون ذلك صعباً عليه في البداية


و يحاول أن يكلمك و لكن مع الأيام سوف يتعود


على ذلك، وإن قاطعته أسبوع قاطعك أسبوعين.


عليك أن تعوديه على أنك الهواء


الذي يستنشقه و الماء الذي يشربه و لا يستغني عنه.


كوني كالهواء لرقيق و إياك و الريح الشديدة .


- إذاً ماذا تفعلين بعد ذلك ؟؟


بعد ساعتين أو أكثر أضع له كوباً من العصير


أو فنجاناً من القهوة


و أقول له تفضل اشرب، لأنه فعلاً محتاج إليه


وأكلمه بشكل عادي.


فيصر على سؤالي هل أنت غاضبة ؟؟


فأقول لا !



فيبدأ بالاعتذار عن كلامه القاسي و يسمعني الكلام الجميل .


- وهل تصدقين اعتذاره و كلامه الجميل ؟؟


طبعاً ...أصدق




لأني أثق بنفسي و لست غبية ...!!!


هل تريدين مني تصديق كلامه وهو غاضب


و تكذيبه و هو هادئ ؟؟؟!!!


إن الإسلام لا يقر طلاق الغاضب ...


و هو طلاق!! فكيف ماحصل معي أنا ؟؟؟


- فقيل لها ...و كرامتك ؟؟


قالت : أي كرامة ؟



كرامتك ألا تصدقي أي كلمة جارحة من إنسان غاضب،


و أن تصدقي كلامه عندما يكون هادئاً.


أسامحه فوراً


لأني قد نسيت كل الشتائم وأدركت أهمية


سماع الكلام المفيد .


و باختصار و مما سبق يمكن أن أقول:


سر السعادة الزوجية عقل المرأة


و مربط تلك السعادة لسانها.

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:18 AM
الحلقة الرابعة من كوني جنته

نصائح ( الزوجة ) التي تبحث عن السعادة مع شريك حياتهــا "




1- اعرفي ما يحبه زوجك فافعليه و ما يكرهه فاتركيه .




2- لا تكذبي خاصة مع زوجك و كوني صريحة معه حتى و إن أخطأت
فهو يسامحك عن الخطأ و لكن لن يأمن لك إن كذبت عليه ،
كما أن الله جل شأنه أسقط عن الإنسان الخطأ و النسيان و لم يسقط عنه الكذب .




3- لا تتحدثي أمام المعارف و الأقرباء عن عيوب زوجك
و عاداته و آرائه و كل ما تعتبرينه غير جيد فيه .





4- تجنبي التهكم اللاذع فالرجل لا يغفر للمرأة التي تتهكم عليه
و تسخر منه و لكن يمكن أن تحدثيه عن عيوبه برقة و أدب
على أن يكون ذلك بينك و بينه و ليس أمام أحد .




5- استمعي إلى حديث زوجك باهتمام و أظهري له سعادتك
بوجوده معك في المنزل و أثني على ذوقه ليبادلك الشعور الطيب .





6- كوني مرحة لبقة تضفين على المكان السرور و البهجة .




7- أغمضي عينيك عن أخطأ زوجك الصغيرة يغفر لك أخطاءك .




8- إذا رأيت زوجك على وشك الغضب فامتنعي فوراً





عن الاستمرار في الحديث و إن غضب اتركي المكان .



9- اتبعي أسلوباً هادئاً في مناقشة أسباب الخلاف بينكما و أسباب الغضب .




10- يجب حل الخلافات العادية بينكما و عدم تدخل الوسطاء
و تذكري أنك و زوجك شريكان و ليس متنافسان .






11- لا تكوني ثرثارة كثيرة الشكوى و اعرفي متى تتكلمين ؟ و متى تصمتين .




12- لا تنسى واجبك نحو أهل زوجك و عليك
بمجاملتهم في المناسبات و بادليهم الزيارات .




13- لا بد من الاعتراف بأن زوجك ليس أمتداداً لك و لابد
من وجود اختلافات في الرأي و الشخصية و الأفكار و وجهات النظر
و هذا الخلاف ليس موجهاً ضدك ، فقدري ذلك .



14- كوني ملتزمة تماماً تجاه زوجك و زواجك و لا تتسرعي في الانسحاب أو طلب
الطلاق لأنك شعرت بأنه غير مثالي ، بل عليكِ أن تجعلي من زواجك زواجاً ناجحاً
و لا تكوني ممن يكفرن العشير ، فلا بد أن لديه مميزات كثيرة حاولي اكتشافها .




15- لا تكرري أخطاء و الديك بدون وعي فكثير من الأزواج
يفعل أموراً مهددة لزواجه لأنه اعتاد رؤية والديه يفعلانها .




16- أخيراً : لا تنسي النصيحة النبوية التي جمعت محاسن الزوجة الصالحة
في أنه : (( إذا نظر إليها سرته و إذا غاب عنها حفظته في ماله و عرضه ))

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:18 AM
الحلقة الخامسه.. من كوني جنته





" من أهم النصائح لحوار زوجي ناجح "

http://www.my7op.com/vb/imgcache/5975.jpg


1- أولاً تذكروا أيها الزوجين أن الهدف من النقاش التوصل لحل المشكلة،

وليس لانتصار أحد على الآخر أو لأثبات الخطأ عليه.


2- لا تحاولى قراءة أفكار الطرف الأخر، وإنما حاولى سؤاله بماذا يفكر ؟

3- لا تحاولى ربط المشاكل التي حدثت من قبل بالمشكلة الحديثة

والمثيرة للنقاش الحالي .

4- اتركى الماضي نهائيا وناقشيه قضيتك الحالية فقط،

وحاولى التوصل لحلها بكل هدوء .

5- حاولى تبسيط القضية المثارة قدر المستطاع, ولا يتم هذا إلا عبر نقاشها

باستفاضة مطوله وتحليلها, حاولى اقتراح بعض المقترحات بجانب إلزام الطرف

الأخر ببعض الاقتراحات، ومن ثم العمل على اختيار المقترح الأمثل .


6- لا تسترسلى في الحديث , وأتركى فرصة للأخر كي يعبر عن رأيه,

كثير من الناس لا يطيقون سماع الحديث لفترة طويلة .

7- المشكلة إذا كانت تهم طرفا غير الأخر بالتالي أيضا سوف

تهم الطرف الأخر لارتباطهم ببعضهم البعض " شركاء الحياة "

بالتالي سوف يعمل شريك حياتك على حلها .

8- إذا ألقى شريك حياتك عليك بأسئلة عليك الإجابة عليها مباشرة,

لا تحاول إلقاء أسئلة أخرى إلا بعد الإجابة على تلك الأسئلة المطروحة .

9- حاولى استخدام كلمة من فضلك، ولو سمحت فإنها ترطب المناخ السائد .

10- لا تتلفظى بأي كلمة من الكلمات القاسية

والتي تكون مفعمة بالوعيد والتحذير والتخويف .


11- أدرسى المشكلة قبل الدخول في مجال النقاش والحوار ,

دارستها تجعلك ملمة بأطرافها وبالتالي تتحاشى الصدام والمشاكل.

12- لا تحاولى نقد شريك حياتك في شخصه وسلوكه,

أهتمى بمعالجة المشكلة فقط

13- لا تحاولى الاستقصاء للتوصل من المخطئ, حل المشكلة هو المطلوب .

14-عقب الانتهاء من المشكلة وحلها, أسألى شريكك: هل لديه ما يمكن أضافته؟

15- حاولى الإمساك بطرف إصبع زوجك أثناء النقاش،

مما يرطب الجو ويجعل أسلوب النقاش أقل حدة .


16- إذا أصابك الغضب عبّرى عن مشاعرك لزوجك بكل وضوح,

لا تصل في نقاشك لحد الانفجار حيث يرتفع صوتك وتحمر عيونك

وتخرجى عن طورك مما يجعلك تفعلى ما لا يحمد عقباه .

17- حاولى قدر استطاعتك عدم السخرية والاستخفاف بشريكك,

اعملى على احترام مشاعره، وحاولى الاستماع لآرائه بكل روية واتزان .

18- لا تحاولى تحوير النقاش باللجوء لانتقاص شخصية الشريك،

مما يحور مجرى النقاش للأسوأ .

19- لا تلجئى لنقاش شريكك إذا كنتما تشعران بالجوع

أو العطش أو التعب أو الإرهاق النفسي ,

يجب مراعاة كل شريك نقاش الأخر في المكان المناسب والوقت المناسب .

20- يجب الاعتراف للشريك بكل حب وهدوء بأنك مخطئة,

وهذا ينطبق على الزوجين, والاعتراف بالخطأ

يزيد من احترام الأول للأخر ويقوي من الصلات بين الزوجين

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:20 AM
الحلقة السادسه.. من كوني جنته


تريدين الدخول الى قلب زوجك



تفضلي الدليل




1ـ أن تناديه بأحب الأسماء إليه :




كل إنسانٍ يحب اسمه أو اسماً أو كنية يشتهر بها ، ويحب كذلك أن ينادى بها وبأحب الأسماء إليه .



وهذا سيد الخلق محمد صلى الله عليه وسلم يقول لأم المؤمنين عائشة رضي الله عنها :



{إني لأعلم إذا كنت عني راضية ، وإذا كنت علي غضبى قالت : فقلت :



من أين تعرف ذلك ؟ فقال : أما إذا كنت عني راضية ، فإنك



تقولين : لا ورب محمد ، وإذا كنت غضبى ، قلت : لا ورب إبراهيم ) . قالت : قلت :



أجل والله يا رسول الله ، ما أهجر إلا اسمك .} .
http://1.1.1.3/bmi/www.alfrasha.com/up/444596359190937007.gif



2ـ أحسني اللقاء عند دخوله المنزل :



اللحظات الأولى لدخول الزوج المنزل يكون لها أبلغ الأثر في سلوكه بقية الوقت ،



وحين تلقى المرأة زوجها متهللة الوجه مرحبة ،




تهون عليه التعب والكدح خارج البيت ، وتأملي أيتها الزوجة الكريمة حال امرأة من اهل الجنة



كيف أحسنت لقاء زوجها عند رجوعه



ولم تشأ أن تعكر عليه صفو فرحه بعودته إلى داره ، ألا وهي أم سليم بنت ملحان رضي الله عنها .



فقد مرض ابنها أبو عمير ، وحضر زوجها أبو طلحة سفراً مفاجئاً اضطر أن يغادر المدينة ،



فتطمئن زوجها أن ابنها بخير حتى لا



يتعطل عن سفره ، ويسافر الزوج ويشتد المرض على الوليد فيُسلم روحه لباريها ،



ويحكي ابنها أنس فيقول : قالت لأهلها : لا تحدثوا



أبا طلحة بابنه حتى أكون أنا أحدثه ، فجاء فقربت إليه العشاء فأكل وشرب ،



ثم تصنعت إليه أحسن ما كانت تصنع قبل ذلك ، فوقع بها ،



فما رأت أنه قد شبع وأصاب منها ، قالت : يا أبا طلحة ، لو أن قوماً أعاروا عاريتهم



أهل بيت فطلبوا عاريتهم ، ألهم أن يمنعوهم ؟



قال : لا ، قالت : فاحتسب ابنك ، قال : غضب أبو طلحة ، وانطلق حتى أتى رسول الله



صلى الله عليه وسلم ، فأخبره بما كان ، فقال :



صلى الله عليه وسلم : { بارك الله لكما في غابر ليلتكما } قال أنس :




فحملت وأنجبت بعد ذلك عشرة أولاد كلهم يقرأون القرآن .





3 ـ أن يراكِ في أحسن صورة :




أوصت أم إياس بنت عوف ابنتها ليلة زفافها وكان مما قالت :



(فلا تقع عينه منك على قبيح ، ولا يشم منك إلا أطيب ريح ) .




وأوصى عبد الله بن جعفر بن أبي طالب ابنته فقال مما قال :




( وعليك بالكحل ، فإنه أزين الزينة ، وأطيب الطيب الماء ) .




والرجل حين يرى زوجته في هيئة تعجبه يزداد حبه لها وقربه منها .



وكيف تبدوا الزوجة في أحسن صورة ؟




أ ـ الابتسامة : كم يشرق الوجه حين تعلوه البسمة ، وكم يشعر المرء



بالسرور حين تقابله زوجته بابتسامة رقيقة



تزيل عنه همَّ الطريق وعناء المسير ، قال النبي صلى الله عليه وسلم :



{ تبسمك في وجه أخيك صدقة } .



ب ـ العطر : حين يدخل الرجل بيته فيرى زوجته في أحسن هيئة



مبتسمة يسبقها عطر جميل ورائحة زكية ،



حينذاك ترتاح نفسه ويهدأ باله ويحمد الله على نعمه ،



وقد كان عليه الصلاة والسلام يحب الطيب ،



ويضع أحسن الروائح ، وقد أوصى بالعطر ، فالرائحة الزكية لها



أثر السحر على النفس الإنسانية .



ج ـ إكرام الشعر : وإكرامه تصفيفه ، وتسريح الرأس سنة حسنة ،



ومأمور بها الرجال قبل النساء فكيف بالزوجة ؟ .




د ـ نظافة الثوب : ألا تقابل زوجها بثياب المطبخ أو بثياب كانت تلبسها أثناء تنظيف البيت ،



فلذلك أبلغ الأثر عند الزوج ،



ولبس اللون الذي يحبه الزوج من الثياب يحبب فيك زوجك ويقربك من قلبه .



هـ ـ نظافة الأسنان : الفم مكان تنمو فيه البكتريا بسرعة ، إن لم تتم العناية به وتنظيفه من بقايا الطعام ،



وقد اوصى الإسلام باستعمال السواك ، وكان يستعمله صلى الله عليه وسلم ويوصي بها



أصحابه وزوجاته رضوان الله عليهم جميعاً .



حاولي أيتها الزوجة أن تحافظي على السواك ، ولا بأس باستعمال فرشاة الأسنان والمعجون



، حتى يطهر الفم وتزكوا رائحته وتصبح الأسنان لامعة ناصعة ، فكم تعطي جمالاً للوجه
http://1.1.1.3/bmi/www.alfrasha.com/up/444596359190937007.gif




4 ـ أحبي ما يحبه :




إن حبك لما يحب زوجك من أنواع الطعام والشراب وغيرها له أكبر الأثر في التقارب الوجداني



بينكما وله أكبر الأثر في زيادة حب زوجك لكِ .
http://1.1.1.3/bmi/www.alfrasha.com/up/444596359190937007.gif




5 ـ لابد من المجاملة :




تعلمي كيف تتوددي إليه وتجامليه وتمدحينه ، فالرجال يحبون المديح والثناء كما يحبه النساء ،




فقولي له مثلاً : إنني فخورة بك ، أنت عندي أغلى إنسان في الدنيا ، وأحب إنسان إلى قلبي ،




أنت صديقي وحبيبي وزوجي الغالي .... الخ .



ولا أقصد من قولي أن تجامليه أنك غير مقتنعة بتلك الكلمات التي ذكرتها ، وإنما يجب أن يكون لك زوجك كما تقولين


ولكن الكلام نفسه يأخذ شيئاً من المبالغة ، فلا بأس من ذلك

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:21 AM
11 ـ أكرمي ضيفه فهو إكرام له :


قال صلى الله عليه وسلم : { من كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليقل خيرا أو ليصمت ،




ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فلا يؤذ جاره ،



ومن كان يؤمن بالله واليوم الآخر فليكرم ضيفه } .




إكرام الضيف والسرور بلقاءه والترحيب به كل ذلك من الإيمان ،



وأن يقدم المرء للضيف أحسن ما عنده من غير تكلفٍ ولا إسراف ،



قال تعالى : { ولقد جاءت رسلنا إبراهيم بالبشرى قالوا سلاماً قال سلام ٌ فما لبث أن جاء بعجلٍ حنيذ } .



وانظري أيتها الأخت الفاضلة إلى قوله تعالى : {فما لبث } فهو الأسرع بإكرام الضيف



وعدم التباطؤ حتى لا يقلق ذلك الضيف .



حقاً ما أجمل وأروع ذاك الكرم ، أين نسوة الدنيا يأتين فيشهدن أم سليم ، وهي تطفيء السراج ،



وتبيت طاوية وتعلل الصبيان ليناموا ، ثم تعطي الضيف طعامها وطعام زوجها وأبناءها إكراماً لهذا الضيف ،



بينما تقيم المرأة الدنيا وتقعدها على زوجها إن أحضر الضيف دون سابق إخبارٍ أو إنذار وتُحيل البيت جحيماً .



أفلا ترضين برضى زوجك ثم برضى ربك ، وذلك بإكرامك لضيوف زوجك وإحسانك إليهم ؟
http://www.fekrh.com/up/uploads/images/fekrh-comfe193dca49.gif


12 ـ لا تكثري جداله :



هناك نوع من الزوجات لا تطيع الزوج في أمر إلا بعد أن يتنفس الصعداء من جراء جدالها معه ومناقشتها إياه ،



والحياة بهذه الطريقة لا تستقيم ، فالجدال يعمل على اختلاف القلوب ، وكثرته تؤدي إلى النُّفرة ،



قال صلى الله عليه وسلم : {ولا تختلفوا فتختلف قلوبكم وإياكم وهيشات الأسواق } .




ومع كثرة الاختلاف تختلف القلوب ولا يعرف الحب طريقه إليه ،



ولا يكون عناك معنى للطاعة إذا كانت الزوجة لا تطيع زوجها في أي أمر إلا بعد نقاشٍ أو جدال .



قيل : يا رسول الله ، أي النساء خير ؟



قال : { التي تسره إذا نظر وتطيعه إذا أمر ولا تخالفه فيما يكره في نفسها وماله } .



http://www.fekrh.com/up/uploads/images/fekrh-comfe193dca49.gif


13 ـ احذري أن تسأليه الطلاق لخلاف شجر بينكما :




الرجال فيهم صفة العناد ربما أكثر من بعض النساء ، وقد تظن الزوجة في لحظة غضب



وطيش أنها حين تسأل زوجها الطلاق ، فسوف يخاف ولن يفعل !!.



إنها بذلك تتحداه لأنها تعلم أنه سوف يفكر ألف مرة قبل أن يفعل هذا الأمر ،



لكن الذي لا تعلمه أنه ربما يأخذه العناد ويطلقها بالفعل ، ويكون هذا القاصمة للعلاقة الزوجية ،



وقد يراجعها الزوج بعد هدوء الأعصاب ، لكن هل ستصبح العلاقة بينهما كما كانت من قبل ؟!!



لذلك كان تحذير النبي صلى الله عليه وسلم من عاقبة ذلك الأمر ، في الحديث الصحيح :



{ أيما امرأة سألت زوجها الطلاق من غير بأس فحرام عليها رائحة الجنة}
http://www.fekrh.com/up/uploads/images/fekrh-comfe193dca49.gif


14 ـ احفظي سره تأمني شره :



قال عليه الصلاة والسلام : { إن من أشر الناس عند الله منزلة يوم القيامة ،



الرجل يفضي إلى امرأته ، وتفضى إليه ، ثم ينشر سرها } .



وحفظ السر يشمل حفظ أسرار علاقات الفراش بين الرجل وزوجته ،



وكذلك حفظ أسرار العلاقات الاجتماعية العامة داخل الأسرة ، قال صلى الله عليه وسلم :



{عن أسماء بنت يزيد أنها كانت عند رسول الله صلى الله عليه وسلم ، والرجال والنساء قعود ،



لعل رجلا يقول ما يفعل بأهله ، ولعل امرأة تخبر بما فعلت مع زوجها ؟



! فأرم القوم ، فقلت : إي والله يا رسول الله ! إنهن ليفعلن ، وإنهم ليفعلون .



قال : فلا تفعلوا ، فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانة في طريق ، فغشيها والناس ينظرون .} .



فنشر أسرار الفراش يمثل فضيحة للأسرة ، وكأن الرجل غشي زوجته أمام الناس



والإسلام يحمي المجتمع من مثل هذه الفضائح لأنها لا تليق بالمسلم



وينبغي على المرأة أن تحفظ سر بيتها في معيشتها وأكلها وشربها .. الخ .



وسر الزوج أمانة عند زوجته ، وإفشاء السر فيه ضياع للأمانة ، وهو عند الله عظيم



قال تعالى : { يا أيها الذين آمنوا لا تخونوا الله والرسول وتخونوا أماناتكم وأنتم تعلمون } .



ولكل أسرة أسلوبها في الحياة ، ولكل زوج طريقته في التعامل والعيش مع زوجته وأولاده ،



فينبغي أن تصان تلك الأسرار ولا يطلع عليها أحد حتى لايؤذَى البيت من قِبل الناس ،



فهذا أمن وأمان للأسرة ، وكذلك ينبغي حفظ أسرار من اطلعت الزوجة عليهم من جيرانها وعرفت شيئاً عنهم .
http://www.fekrh.com/up/uploads/images/fekrh-comfe193dca49.gif


15 ـ أعيني زوجك على بر والديه :



يحدث كثيراً أن تغضب الزوجة لكلام أم زوجها ، وربما يحدث هذا لشدة حساسيتها تجاهها



وربما تطور الأمر إلى حدوث مشكلات بينهما ، ويقع الزوج في موقف لا يحسد عليه



فهذه أمه وهذه زوجته ، وقد تكون أوجه الخلاف سطحية وتافهة ولا تستدعي ما يحدث



وقد تكون طلبات أم الزوج في كبر سنها كثيرة ولديها حساسية شديدة من معاملة الزوجة



( زوجة الابن ) فعلى الزوجة أن تحلم معها وتعتبرها مثل والدتها فتحترمها وتقدرها وتصبر عليها



ولتعلم أن كل ذلك مدخر أمام الله عزوجل ، وأنها بذلك تحسن الطاعة لزوجها بإحسانها لأمه



وحسن معاملة الزوجة لأم زوجها سوف يعود علها بالحب من قبلها ومن قبل الزوج



كيف لا ؟ وبر الوالدين من أجلِّ القربات عند الله عزوجل ، وهذه الزوجة الفاضلة



في كل يوم لا تفتأ تعينه على هذا البر فيصبح بذلك الحب لها أعظم والقرب منها أكثر

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:22 AM
ماذا تفعلين عندما يتجه قلب زوجك لامرأة أخرى

http://www.alarab.co.il/pics/2008/12/12/081212201258saaDddd121208p.jpg

ما يثير مخاوف المرأة أن الزوج لا يظهر ما يبطن فقد يكون على احسن حال أمام زوجته بينما يخفي في نفسه أمرا آخر ، ونظرا لتمتع المرأة بالحساسية الزائدة تجاه تصرف زوجها بالمنزل فهي تستطيع معرفة أن هناك قصة حب جديدة في حياته

وعندئذ عليها أن تبحث عن السبب، وإلا تتغاضى عن الموضوع، لان الأمور إذا تفاقمت فان الحياة الزوجية تفقد بريقها، وتصبح العلاقة بين الزوجين جامدة، ما يجعل الزوج ينظر إلى خارج المنزل ويبحث عن امرأة أخرى .
إذا هناك عوامل عدة يجب أن تنتبه إليها أي سيدة لكي تستمر الحياة الزوجية بإذن الله دون روتين أو ملل ومنها :
أولا: عند قدوم الطفل الأول، يشعر الزوج انه اصبح مسؤولا عن الأسرة ، وانه سيضحي لأجلها فيسهر على رعايتها ويسهر على رعايتها ويسهر في عمله لتوفير الأموال ما يجعل الضغوط النفسية والاجتماعية عليه كثيرة وهنا يبدأ التفكير بامرأة أخرى .
ثانيا: إن انتباه الزائد من قبل الزوجة للطفل وعدم الاهتمام بالزوج يوجه أنظاره لامرأة أخرى حتى يثبت انه مازال جذابا ومرغوبا ، وانه لم يفقد حيويته ونشاطه بعد .
ثالثا: ربما يكون ذلك "للشلية" إذ يعود بذاكرته إلى أيام عدم تحمل المسؤولية ، والاتجاه لحياة الرومانسية المنشودة، لأجل ذلك يتجه لامرأة أخرى .
رابعا: عندما يواجه الزوج متاعب في عمله، أو يلاحظ عدم تقديره من قبل الإدارة من حيث الترفيه والتقدير، فقد يتجه لامرأة أخرى كي ثبت لنفسه انه مطلوب، وانه مقدر من قبل الآخرين أي من غير زوجته أو إدارته في العمل .
خامسا: إذا أصبحت الزوجة لا تحترم زوجها ولا تقدره وبخاصة أمام أهلها أو أهله وبدأت تستهزئ به أو تسخر من تصرفاته، فان هذا عامل مهم من العوامل التي تدفعه للبحث عن امرأة أخرى تحترمه .
سادسا: عندما لا تصغي الزوجة لزوجها حين يشكو لها عناء التعب من العمل أو من أي مشكلات أخرى، فانه يتجه لغيرها ليحقق هدفه وربما يجد من يصغي إليه . سابعا: عدم توافر الجو المناسب للزوج في المنزل من جميع النواحي، من حيث الاهتمام به وإشعاره بأنه مهم بالمنزل وإنها بحاجة له، وانه الركيزة التي ترتكز عليها الأسرة .
ثامنا: حرمان الزوج من ابتسامة زوجته عند استقباله أو توديعه وعدم سعي الزوجة لإضفاء جو مرح في المنزل من عدم الاهتمام بملابسه ومشاركته بالاختيار وابداء رأيها بأناقته .
من الضروري أن تعلم الزوجة أن زوجها يعاني من أعباء معينة وإنها لو صبرت وساعدته على اجتياز تلك المرحلة فلن يكون هناك انفصال أو طلاق، وعليها أن تعرف أن هذا الزوج الذي احبها وتزوجها ليس سهلا أن يتغير في يوم وليلة، وإنما يحدث ذلك خلال فترات طويلة، وسبب ذلك العوامل التي ذكرناها .
وربما تكون هذه أعراض نزوة عابرة في حياة الزوج وناتجة من ضغوط الحياة ولكن الصبر والمصارحة والاهتمام به يعيد المياه إلى مجاريها .
ويجب على الزوجة ألا تسمح لتلك النزوات بالاستمرار من خلال المعاندة والمكابرة والإصرار على مواصلة الجفاء والمعاملة القاسية للزوج ، بل عليها أن تتعامل معه بمودة وتفهم، فتفرح لفرحه، وتشاركه همومه وأحزانه، وتثني على النجاح الذي يحققه، وإلا تسخر أبدا من رجولته أو تحقر أفعاله وأعماله فان ذلك أقوى واخطر سبب لتدمير الحياة الزوجية ، وهو الدافع الأول ليبحث الرجل عن امرأة أخرى يشعر معها بالأمان والاستقرار والمحبة
اختيار ربي أسألك الجنة نافذة اجتماعية

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:28 AM
عشر خطوات أساسية لحل مشاكلك الزوجية

http://www.loblab.com/online/2009/12/3/3dkon/612950.jpg


المشاكل الزوجية أمر واقع في حياتنا اليومية فقلما نجد زوجة لاتشكو من وجود مشكلة بينها وبين زوجها وبغض النظر عن مستوى المشكلة من حيث تفاهتها أو جديتها فهناك خطوات أساسية وهامة لو أتبعتها الزوجة لتمكنت بإذن الله من التوصل لحل ولو جزئي لتلك المشكلة بل ربما تُحل المشكلة من جذورها

وقد توصلت لهذه الخطوات من خلال تجاربي وتجارب من حولي فلنبدأ أذن أحبتي وعلى بركة الله
الخطوة الأولى إحتسبي الأجر من الله سبحانه وتعالى فيما نالك من أذى وصبرك عليه قال رسولنا الحبيب صلى الله عليه وسلم : ( ما يصيب المسلم من نصب ولا وصب ولا هم ولا حزن ولا أذى ولا غم حتى الشوكة يشاكها إلا كفر الله بها من خطاياه ) رواه البخاري
الخطوة الثانية الجئي لله سبحانه وتعالى بالدعاء والتقرب له بالطاعات والصدقة وكثرة الإستغفار مع عقد النية خلال الإستغفار بإنك تتقربين به لله ليفرج همك ويحل مشكلتك قال سبحانه تعالى : ( فقلت استغفروا ربكم إنه كان غفارا يرسل السماء عليكم مدرارا ويمددكم بأموال وبنين ويجعل لكم جنات ويجعل لكم أنهارا) . (سورة نوح الآية: 12)
الخطوة الثالثة حاسبي نفسك قبل ان تلقي اللوم على الطرف الأخر وإن كان مُخطئاً ،فربما قد سُلط عليكِ بسبب ذنوبك مصداقا لقوله سبحانه وتعالى: ( وما أصابكم من مصيبة فبما كسبت أيديكم ويعفوا عن كثير) (الشورى / 34) أو ربما كانت هذه المشكلة إبتلاءً من الله لكِ وإنذار منه لتحمديه نعمه وتبتعدي عن معصيته قال الفضيل بن عياض: "ما عملت ذنبا إلا وجدته في خلق زوجتي ودابتي"
الخطوة الرابعة أنظري غاليتي لجوانب المشكلة نظرة عادلة ،فإنتِ أدرى الناس بظروف مشكلتك واسبابها ، واعلم الناس بالطرف الأخر (الزوج )، وتفائلي بالخير تجديه ،ولاتيأسي مهما عظمت المشكلة وتفاقمت، فالله سبحانه وتعالى قادر على تبديل الأحوال ،
مابين غمضة عيناً وأنتباهتها ...... يغير الله من حالاً الى حال
http://www.elaph.com/elaphweb/Resources/images/Health/2009/4/thumbNails/couples.jpg
الخطوة الخامسة أعلمي أنكِأن ضاق صدرك عن الحفاظ على أسرار مشاكلك مع زوجك وفضلتي نشرها فستضيق صدور الأخرين بها أيضاً ، وستصبح تفاصيل حياتك حديث المجالس ، وبذلك ستتسع الفجوة بينك وبين زوجك ويتضاعف حجم المشكلة .
الخطوة السادسة أن أصابتك الحيرة واردتِ أستشارة شخص وطلب رأيه في مشكلتك ، فاأحرصي على أن يكون ممن شهد لهم بالدين والعقل والحكمة والروية ، وتجنبي طلب المشورة ممن تعلمين مسبقاً أن بينه وبين زوجك نفور أو عدم أرتياح فإنه سيزيد الطين بله .
الخطوة السابعة ركزي على مشكلتك الحالية ، دون العودة للماضي وأحداثه والتنبيش فيها ، وربطها بمايحصل معك الآن ، حتى لاتكبر مشكلتك في نظرك، ويمتليء قلبك بمشاعر الغضب والإنتقام، وحتى لاتجدين في نفسك قسوة على زوجك .
الخطوة الثامنة التمسي العذر لشريك حياتك ،ولاتغفلي أو تتجاهلي مايمر به من ظروف أو ضغوط عمل ، فربما كان لها دور كبير فيما حصل بينكما ،أو ربما هناك عيناً حاسدةً قد أصابتكما ، أو أن هناك من يسعى للوشاية بينكما .
الخطوة التاسعة الإيحاء النفسي له دور كبير في تصغير الأمور أو تعظيمها في نفسك ،وفي جعلك أنسانة متسامحة ، حدثي نفسك وذكريها بمكانة زوجك الغالي عندك، وبالميثاق الغليظ الذي بينكما ، وبالجوانب الجميلة في شخصيته وبمواقفه الكريمة معك، وأن ليس هناك في الحياة مايستحق بإن يمر الوقت وأنتِ بعيدة عن زوجك الحبيب، وبذلك يلين قلبك وتتأجج مشاعرك من جديد .
الخطوة العاشرة أستلمي زمام المبادرة فبادري غاليتي للصلح والتقرب لزوجك ،بالكلمة الطيبة والإعتذار المناسب ، لتكسبي الأجر من الله ((خيركم من بدأ بالسلام )) ولتكبري في نظر زوجك وقلبه فمن بذر الورد لن يحصد الا ورداً.
قال أبو الدردراء لامرأته اذا رايتني غضبت فرضِني, واذا رايتك غضبى راضيتُكِ
خذي العفو مني تستديمي مودتي..ولا تنطقي في ثورتي حين اغضبِ
فاني رايت الحـب في القلب والاذى....اذا اجتمعا لم يلبث الحبُ يذهبِ
راجية الجنة من نافذة إجتماعية
اختيار ربي أسألك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:39 AM
أُجور كالجبال في زوجك


http://www.almalaf.net/upload/original/56074_52136.jpg


أتت أسماء بنت يزيد الأنصارية النبي صلى الله عليه وسلم وهو بين أصحابه فقالت :بأبي أنت وأمي إني وافدة النساء إليك وأعلم - نفسي لك الفداء - أنه ما من امرأة كائنة في شرق ولا غرب سمعت بمخرجي هذا أو لم تسمع إلا وهي على مثل رأيي .

إن الله بعثك بالحق إلى الرجال والنساء فآمنا بك وبإلهك الذي أرسلك ، وإنا معشر النساء محصورات مقصورات . .
قواعد بيوتكم ومقضى شهواتكم وحاملات أولادكم وإنكم معاشر الرجال فضلتم علينا بالجمعة والجماعات ، وعيادة المرضى ، وشهود الجنائز ، والحج بعد الحج ، وأفضل من ذلك الجهاد في سبيل الله . .
وإن الرجل منكم إذا أخرج حاجا أو معتمرا ومرابطا حفظنا لكم أموالكم وغزلنا لكم أثوابكم وربينا لكم أولادكم فما نشارككم في الأجر يا رسول الله ؟ .
فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إلى أصحابه بوجهه كله ، ثم قال : هل سمعتم مقالة امرأة قط أحسن من مسألتها في أمر دينها من هذه ؟ فقالوا : يا رسول الله ما ظننا أن امرأة تهتدي إلى مثل هذا . .
فالتفت النبي صلى الله عليه وسلم إليها ثم قال لها : انصرفي أيتها المرأة وأعلمي من خلفك من النساء أن حسن تـَبـَعـّـل إحداكن لزوجها وطلبها مرضاته واتباعها موافقته تعدل ذلك كله .
. فأدبرت المرأة وهي تهلل وتكبر استبشارا .
فالله أكبر .


اختيار ربي أسألك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:50 AM
كيف تزرع المرأة المحبة والود في زوجها !؟


http://moheet.com/image/55/225-300/553509.jpg





ان تكون المراه زوجه وصديقه وحبيبه فتملا حياة زوجها كلها فتكون السرور قلبه والاعجاب لعقله والمتعه لسمعه والانصات لحديثه فتكون له كل نساء العالم.
* -اجعلي زوجك يحبك فان احبك زوجك كنتي له ملكة جمال العالم ولو كنت في العين عاديه...
* غيري دائما من مظهرك وكوني انيقه فالمظهر له تاثير على النفس،والاناقه المتجدده للزوج تسكر الزوج وتبدو له امراته وكانها مائة امراه..
-* انصتي الى زوجك بمحبه واعجاب حتى لو تفاخر بنفسه كطفل صغير..
* وفري الراحه لزوجك في بيته وكوني انيسة وحدته وا نسية متاعبه وهمومه..
* هناك كلمه مهمه وسهله ورائعه تسعد المراه وزوجها..وهي كمة الشكر ،فهي تملك قلب زوجها..
* انظري الى محاسن زوجك قبل عيوبه فكل انسان له محاسن وعيوب وساعديه لتخلص من عيوبه..
* اذا اردت شيئا من زوجك فاستخدمي رقتك وحنانك وانوثتك وعقلك فالرجل يذوب بانوثة المراه..
* اذا غضبتي من زوجك فاصمتي واغلقي فمك واحترسي من لسانك واذكري الله.. فالمراه حين تغضب تلدغ زوجها وتطعنه في مواطن ضعفه وسوف يحقد عليها ..

http://www.newsbiscuit.com/wp-content/uploads/2010/01/romantic-dinner.jpg

* وكمايقال اقصر طريق لقلب الرجل معدته.فاعرفي ماذا يحب زوجك ومايكرهه ..
* ا دفعي زوجك الى الخير مااستطعتي..وادفعيه الى بر والديه وذوي رحمه..ولا تتضايقي ابدا من بره لاهله بل افرحي لانك تزوجتي رجلا اصيلا..
* كوني حمامه سلام في حياة زوجك فلا تكرهي اليه الناس وتنزعيه من الاصدقاء وتذريه وحيدا فلا تدفعك غيرتك الى قطعه من اهله فسوف يكون حاله وحيدا..
* الغيره مفتاح الطلاق والغيره في غير مكانها تسمم زوجها وتدفعه بنفسها الى الهرب منها والبحث عن غيرها ..
* الرجل لايعرف كيف يلبس في الغالب ولا كيف يقول حلو الكلام،فغردي في حياته فيبحث عنك ، واهتمي بمظهره وذكريه باوقات راحته وكوني له كالموسيقى والورود وعلميه ان في الدنيا ماهو اهم من الاعمال واحلى من الاموال..
* لاتخلعي برقع الحياء من زوجك لان زواجك قد طال به، ولاتسترجلي وكوني انتى من الرأس حتى القدم واجعلي الحياء يصبغ خديك بالحمره، وأنظري إلى زوجك كغريب احيانا.
* اذا كنت تحسين ان كلمات الحب الزم لك من الطعام فاعلمي ان الأحترام بالنسبه للرجل أهم من كل شيء
* لا تكوني بخيله بعواطفك وحنانك إتجاهه ..
* اعتبري زوجك طفلك ودلليله واعتني به ولاتنشغلي عنه باحد اطفالك..
* احرمي زوجك منك بين الحين والاخر وابدي له عروسا رائعه بعيدة المنال ..
* كوني متفهمه لزوجك ولاتهدمي حياتك بسبب عدم تفهمك له..

http://www.safariegypt.com/egypt_hotels/sharm_el_sheikh_hotels/four_seasons/Romantic_dinner.jpg

* ليس جمال المراه هوفقط اناقتها بل هناك جمال الشخصيه وبالاضافة الى خفة الروح والمرح اللذان تضفيان بهما على منزلك، فسوف يستمتع زوجك بحديثك ولو تعيدينه الف مره من حلاوته ولما فيه من معرفه وثقافه.
اختيار ربي أسألك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 01:58 AM
اعتذار رومانسي



http://www1.istockphoto.com/file_thumbview_approve/5192710/2/istockphoto_5192710_birthday_mom.jpg


فكرة لإعتذار رومانسي..
كثيراما تحدث بين الزوجين الخلافات فلا توجد حياة بدون مشاكل ,
فهي بهارات الحياة الزوجيه لا تسير على وتيره واحده بل هناك شجار ونقار وحب وحنان فإذا بدر منك أي إساءة او تصرف خاطئ فقومي بهذه الفكرة الجميلــــــه

أحضري 3بلونات شكل قلوب
3ورقات صغيره كل وحده مكتووب فيها عباره
مثل..
الاولى.....اعتذر منك لاني غلطانه
الثانيه..........اعتذر مني لانك غلطان
الثالثه..........ننسى ماجرى ولنجلس جلسه رومانسيه
الرابعه............. احبك ومااقدر على زعلك

ثم قومي بوضع الورق في البالونات وانفخيها ثم ضعيها على السرير
وعندما يهدأ الوضع اشعلى مجموعة من الشموع واعطي زوجك دبوسا ليفرقع البالونات ويقرأمافيها من عبارات
وسيتغير الحـــــــــــــــــــــــــــــــــال باذن الله الزوج طفل كبير فعامليه بلطف وحيله وحكمه..يسير معك أينما سرتي ولا تنسي الاحتساب في الاجر كي نحصل على سعادة الدارين باذن الله
نتمنى أن تنال الفكره إعجابكم .

كتب بواسطة الوردة الحمراء
اختيار ربي أسألك الجنة ..

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 02:02 AM
القواعد الاساسية لاستمرار السعادة الزوجية

http://www.3aroob.com/images/article/7291.jpg

أجزم وبشدة أن كل صفة من صفات "الزوجة الباحثة عن السعادة"، أو "الزوجة المثالية" في حياتها، هي صفات معلومة لدى الجميع، والحماس نحوها يتوقد من الجميع، لكنها تحتاج إلى شيء من الذكرى، والاستمرار..

ما آخر كلمة؟ الاستمرار! هذا هو السر! إننا لا نريد أن تتصف كل زوجة بالصفات الواردة لأيام معدودة، بل نريد تأسيس قاعدة قوية لها في نفس الزوجة، تمدها بوقود الثبات والدوام على مر الأيام..
ولذا، وقبل البدء، هذه خمس قواعد أساسية، اغرسي كل صفة حسنة تودينها في تربتها، وأوليها العناية حتى ترسخ، وتستمر!
فلنحفظها.. كأصابعنا الخمس!
القاعدة الأولى: "بركات الطاعة":


المعصية لها شؤم، وعاقبة المعاصي تعجل في الدنيا قبل الآخرة، والقلب البعيد عن الله، المنغمس في غفلته وضياعه، السادر خلف ملذات الدنيا ومراقبة الناس، لا يمكن أبدا أن ينفع أو ينتفع، إنما يرين عليه من سواد المعاصي والضلال ما يحجب عنه الاطمئنان والراحة.. كان السلف يقولون، إن آثار المعصية تظهر على أقرب شيء إلى المرء، في دابته وزوجته.. لا تحسبي الشؤم في معصية شرب الخمر والزنا او كبائر الذنوب فحسب! بل من الشؤم البعد عن واحات الإيمان، إهمال القيام بالفرائض فضلا عن التزود بالنوافل، السباب والشتام ولو كان ذلك لأولادك، المراءاة وغيبة الزوج وشكواه وأسرته إلى أهلك، كثرة الشكاية من الواجبات على وجه التسخط دائما بلا صبر واحتساب، القيل والقال والغيرة والحسد، هجر القرآن وذكر الله، وغير ذلك كثير كثير..
إن للطاعة بركة، والصلة بالله تجعل قلبك عامرا حيا يقظا، وتطرح البركة في وقتك وجهدك، تهبك القوة لأداء رسالتك في الحياة، تحنن عليك زوجك وتعينك في تربية صغارك..
الزمن الاستغفار دائما، واتهمن أنفسكن كلما تعسرت بكن الحياة، راجعن سجل الإيمان، وأكثرن الصدقة والبر والإحسان، كما وصى بذلك الحبيب صلى الله عليه وسلم.
القاعدة الثانية: "أعط.. لتأخذ!"
تأملن يا عزيزاتي في قوله تعالى "وَمِنْ آيَاتِهِ أَنْ خَلَقَ
لَكُم مِّنْ أَنفُسِكُم أَزْوَاجًا لِّتَسْكُنُوا إِلَيْهَا وَجَعَلَ بَيْنَكُم
مَّوَدَّةً وَرَحْمَةً، إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ"، إن
الله تعالى قال "بينكم مودة ورحمة"، فهذه الآية العظيمة من آيات الله، وهي السعادة الزوجية، لا تتحقق إلا بكونها "بين طرف وآخر"، ولو كان أحدهما تعيسا لتخبط الثاني لا شك في الشقاء مهما توفرت له أسباب السعادة، فكل واحد منهما مرآة صادقة لسعادة الآخر.
ومن هذه النقطة، نجد أن اتصاف الزوجة بالصفات الحسنة الرائعة، المثالية في عين الزوج، يؤتي أكله في قلب شريكها مودة واحتراما، مما يظللهما جميعا بالسعادة "المتبادلة" العميقة..

http://www.wen.co.il/files/newsimages/6249/556782.jpg
يقول الأستاذ مجدي إبراهيم: "الزواج في حقيقته عبارة عن شركة بين رجل وامرأة من أجل بناء الجيل الصالح، الذي يعبد ربه ويبني ويعمر الحياة، فأصل الزواج في الإسلام هو حلول المودة والألفة والإيثار بين اثنين..، ومن أجل دوام العشرة بينهما جعل الله تعالى لكل من الرجل والمرأة حقوقا لدى الآخر يجب عليه القيام بها".(1) .
إن امرءا دخل الزواج باحثا عن سعادته هو، وجلاء همومه هو، وتغيير حياته هو فحسب، دون أي مراعاة لمشاعر وحاجات وطبيعة الطرف الآخر، لن يجني شيئا، إلا إذا جنى الفلاح ثمرا وهو لم يزرع بذورا.. أعط.. لتأخذ.. هذه هي ببساطة معادلة السعادة الزوجية..
فقبل أن تتحسري متألمة على حالك مع زوجك، وانحسار المشاعر بينكما وبرودها، تلفتي حولك، وتحققي بصدق من عطائك نحوه، ومدى حرصك في سبيل سعادته..
القاعدة الثالثة "إذا لم تجد ما تحب.. فحب ما تجد!":
أقرب مشجب يمكن أن يعلق عليه المرء تقصيره وتوانيه، هو أنه لم يكن يتوقع الأمور كذلك، ولو كانت على ما يحب لرأيت من سعيه وإبداعه وحماسه عجبا!! هذا هو مشجب الفشل، إذ الناجح الحقيقي من يصنع من الصخور الكبيرة التي تعيقه، مراق يصعد عليها إلى القمة! فإذا كان الزواج في نظرك ليس الذي كنت تحلمين به، وطباع زوجك ليست تلك التي تودينها، وغير ذلك، فاستعيذي بالله من وساوسك هذه، واصنعي من الليمون اللاذع شرابا حلوا، ضخمي صفاته الجميلة في نفسك، اعزمي على تغيير صفاته السيئة إن وجدت، واستغرقي تماما في تجميل الصورة الشاحبة لهذا الزواج.
احذري.. احذري أن تركني إلى الكسل والإهمال متعللة بهذا العذر السقيم، واعلمي أن الحياة السعيدة نحن الذين نسعى إليها ونرسم ألوانها، وليست هي التي تأتي! فركزي جهودك في بذل أقصى درجات السعادة والراحة وحسن التبعل لزوجك وأسرتك، فحقه عليك عظيم عظيم! فعن أبي هريرة - رضي الله عنه- أن النبي – صلى الله عليه وسلم- قال: "لو كنت آمرا أحدا أن يسجد لأحد، لأمرت المرأة أن تسجد لزوجها". ولو استشعرت أن رضاه عنك سبب لدخولك جنة رب العالمين، تلك الجنة التي لو غمس فيها أشد الناس بلاء في الدنيا غمسة واحدة، ثم سئل: أمر بك بلاء قط؟ فيقول: لا يا رب!! لو استشعرت ذلك لشمرت عن ساعد الجد والصبر والاحتساب، وترفعت عن الوساوس ومفاتيح الشيطان التي تجعل أوهام الشقاء في قلبك حقيقة، في سبيل دخول الجنة، الهناء التام والسعادة الخالصة..
عن أم سلمة - رضي الله عنها- قالت: قـال رسول الله – صلى الله عليه وسلم-: "أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة".(2) .اسأل الله ان نكون منهن القاعدة الرابعة "ضعي أصابعك في أذنيك":
تقول إحدى الإخوات:
أقولها بكل ثقة وسرور: أنا سعيدة مع زوجي، عفوا! بل نحن سعيدان معا، وتمر بنا لحظات من البهجة لا نظن أن أزواجا غيرنا يرشفون رحيقا مثلها، وأعتقد حقا أن سر هذه السعادة العظيمة والوفاق المبارك، هي أني "أضع أصابعي في أذني!"، لا تعجبوا، فنحن النساء أعلم بما يدور في مجالسنا، من حديث المتشبعات بما لم يعطين، فهذه اشترى لها، وتلك سافر بها، وهذه قال لها، وتلك أعطاها، والكثير الكثير من الكلمات التي يضاف إليها من البهارات المتعفنة ما يكون سما زعافا هادما للبيوت!
إن الواقع.. أجمل بكثير مما يحكينه، فأنا رغم سعادتي لا أنكر أننا نختلف أنا وزوجي، لنعود أفضل مما كنا عليه، ولو استمعت إلى ما يقلنه النساء عموما، وركنت إليها وفكرت وقارنت، لاستوحشت وحزنت وأسفت، وتحسرت وتندمت، ولنسجت أكفان سعادتي بنفسي في النهاية". القاعدة الخامسة "ليبلوكم أيكم أحسن عملا":
قد يغرد البلبل شهورا ودهورا، فلا يستمع رجع الصدى إليه! فهل ترى يكف الطير عن الغناء، ويذوي فرحه وحبه؟ إلى من تظل تعطي وتغدق على زوجها وأسرتها من العناية والمحبة، فلا ترى نتيجة لما تعطيه، بل لا تكاد تجد إلا تجاهلا وإهمالا، وابتلاء بزوج سيء الخلق عنيد، نشد على يدها ونقول: أتمي ما عليك من الواجب، وأدي ما ائتمنه الله عليك من رسالتك في الحياة، واعلمي أن مع العسر يسرا، وما تحلمين به من السعادة والهناء ستلقين – إن صبرت واحتسبت – أضعاف أضعافه في الآخرة.
وما هذه الأعمال الجليلة التي تقومين بها، إلا دليل على إحسان عملك وإتقان مهمتك، والقيام بعبادتك، وهو ما خلقت من أجله.
وهنا، تدحض حجة من تذرعت بزوج مشاكس ظالم يعوقها عن التغريد في الحياة بألحان الحب والسعادة، بل إن عليها الاستمرار – إن لم يقدر الله الانفصال – في ضم الصدع وعلاج الجرح، وبذل الوسع في حسن التبعل، ولتعلم أن قيامها بذلك يعدل الحج بعد الحج، بل والجهاد في سبيل الله
ربي اسألك الجنة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 02:02 AM
قاموس السعادة الزوجية(اهداء الى مايا بمناسبة زواجها القريب الف مبروك)

http://img153.imageshack.us/img153/93/4218873107hp2.jpg

حتى تحتفظي بحب زوجك وبالهدوء والاستقرار العائلي عليك بتهيئة هذا الجو بنفسك، فبإمكانك أنت وحدك بصفتك ربان سفينة الزوج أن تقودي السفينة إلى برّ الأمان. وإليك بعض الإرشادات:

ـ لا تذكري له مشاكلك حتى ينتهي من تناول طعامه.

ـ إذا كانت هناك مشاكل تريدين مناقشتها معه,فاجعلي العشاء ممتازاً بصفة خاصة.

ـ احرصي على الاهتمام بمظهرك داخل المنزل.

ـ تعلمي كيف تترجمين عبارات زوجك. فإن قال (إنك تبدين على ما يرام) فإنه قد يعني أنك تبدين رائعة الليلة.

ـ لا تطلبي من زوجك السكوت إذا كان يغني أو يقوم ببعض التهريج.

ـ لا تقولي له دائماً إنه أكبر سناً من أن يفعل بعض الأشياء التي يريد أن يفعلها.

ـ حافظي على مواعيدك عند عودتك للمنزل.

ـ لا تشتري هدية له ثم تطالبينه بثمنها، ولا تورطيه في حفلات مفاجئة.

ـ إذا كان مرتبك أكثر من مرتبه تجنبي الحديث عن هذا الموضوع فإنه قد يجرح كبريائه.

ما الذي يستطيع الزوج أن يفعله؟

ـ لا تعتقد أنك مضطر دائماً للاحتفاظ بكبريائك,إبك قليلاً، فإنها ستحب أن تعاملك بحنان الأمومة.

ـ أحضر لها هدية من حين لآخر حتى ولو كانت رمزية فإن مثل هذه الأشياء.. البسيطة تفرحها كثيراً.

ـ اطلب نصيحتها ومشورتها في بعض مشاكل أعمالك وخذ بها أحياناً.

ماذا يستطيع الزوجان أن يفعلا معاً؟

ـ ليعامل كل منكما الآخر أحياناً كأنكما تلتقيان لأول مرة.
ـ لا تناما قط على مشكلة دون الوصول إلى حل لها أو اتفاق ما بشأنها.

ـ تفاديا الثورة المجنونة معاً في وقت واحد.

ـ ليحترم كل منكما حياة الآخر الخاصة.

وفي الختام أتمنى السعادة لكل الأزواج ولمن كان مقبلا على الزواج..
تحياتي العطرة

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 02:03 AM
سر السعادة الزوجية معرفة مكنونات النفس




إن من اكبر النعم الإلهية بعد نعمة الإيمان وتقوى الله هي نعمة الزواج وليس ابلغ من التعبير القرآني في وصف العلاقة الزوجية بكونه الميثاق الغليظ لقول الله تعالى{وأخذن منكم ميثاقا غليظا}( النساء 20-21) .
عندما ننظر إلى أحوال المجتمع وكثرة المشكلات التى تحدث بين الأزواج يجدها تنشأ لأتفه الأسباب التى تحل بسهوله والله إن العين لتدمع والقلب ليحزن عندما أتلقى رسائل ايميلات لمشاكل ناشئة لأسباب بسيطة جدا حتى انتهت بالطلاق أو فقدان الحب وأصبح لا يجمع بين الزوجين ألا وجودهما ببيت واحد ويحدث الطلاق العاطفى بين الزوجين ، وأتمنى أن أشارك ولو بجزء بسيط هذا المقال بتحقيق السعادة الأسرية ونشر الحب بين الزوجين .
http://www.ikhwanonline.com/Data/2007/11/10/ikh7.jpg

أخي الحبيب . . . أختي العزيزة :
إن هذا الموضوع مهم جداً مأخوذ من بيت النبوة فلنحرص على الاستفادة من كل ما نراه ، فهذا الأمر يتعلق بنفسية شريك الحياة والتي غفل عنها كثيرا من الأزواج على الرغم من كونها من أهم أسباب الحياة الزوجية السعيدة ، وتذكر أن المعرفة لا تشكل قوة إلا حينما نستخدمها في حياتنا بنجاح .
فكثيراً من العلاقات الزوجية تبدأ بالمحبة والعاطفة الرقراقة المتبادلة بين الزوجين وبعد فترة تبدأ تضعف هذه العاطفة شيئا فشيئا ، ويسأل كل منهما نفسه لماذا لم نكن مثل أول ؟ والسبب يرجع لعدم فهم نفسية شريك الحياة .
فهل من الممكن أن تنمو الوردة بدون أن ترتوى بالماء ؟!!!
بالطبع لا ، فكذلك الحب هو قرين للوردة بحاجه إلى إن يسقى لينمو ويزدهر وفهم نفسية شريك الحياة هو الماء الذي يروى الحب ، فيجب على الزوجين أن يتفهما نفسية شريك حياته ويعرف كل منهما متى يكون شريك حياته متضايق ومنزجر بمجرد النظر لقسمات وجهه ومتى يكون سعيداً ، وما هي الأعمال التي تجعله سعيداً ويقوم بها ، والأعمال التي تغضبه ويتجنبها.
الزوج الناجح هو من يفهم نفسية زوجته ويكون قريبا منها في الوقت التي تكون هي بحاجة إليه وهناك تقلبات نفسية المرأة ليس بحد ذاتها إشكاليه إذا عرف الزوج بأنها أمر طبيعي كحالة الطقس هذه الأيام ومثل أمواج البحر, أيام الدورة الشهرية مثلا ، والمرأة أيام الدورة تحتاج لرعاية الزوج أكثر من أى وقت آخر فقد فإن معظم النساء في حالة الحمل والحيض والنفاس يعانين من توتر نفسي تضطرب معه بعض تصرفاتها ومن هنا تحتاج المرأة إلى وقوف زوجها بجانبها عاطفيا ونفسيا وأن يشعرها الزوج بعدم استغناؤه عنها وقربه منها وحبه لها .
http://www.moheet.com/image/fileimages/2008/file198638/1_126_1437_54.jpg


تعال معاى لنرى السعادة فى بيت الرسول صلى الله عليه وسلم :
فالرسول صلى الله عليه وسلم هو قدوتنا وأسوتنا في جميع أحوالنا ومنها العلاقة الزوجية قال تعالى { لقد كان لكم في رسول الله أسوة حسنة لمن كان يرجوا الله واليوم الآخر وذكر الله كثيرا } الأحزاب 21 ، وعن عائشة رضي الله عنها قالت: قال لي رسول الله عليه الصلاة والسلام{إني لأعلم إن كنت عني راضية وإذا كنت علي غضبى قالت : فقلت : ومن أين تعرف ذلك ؟ قال أما إن كنت على راضية فإنكِ تقولين : لا ورب محمد ، وإذا كنتِ غضبى قلتِ : لا ورب إبراهيم . قالت : اجل والله يا رسول الله ما اهجر إلا اسمك)} متفق عليه.
فهذا الحديث يدل على أن الرسول صلى الله عليه وسلم يراقب حتى كلمات حبيبته عائشة رضي الله عنها . نرى عندما قال لها الرسول ذلك لم تسكت أو تبسمت تبسم الراضية بل شجعته على الاستمرار بالحديث معها بقولها ومن أين تعرف ذلك ؟ فالزوجة الذكية المدركة نفسية زوجها إذا حدثها بأمر يجب عليها أن تفتح معه حواراً يجعله يستمر بالعطاء وتشعره بأنها متواصلة معه وتستمتع له جيداً وتحاوره وأن تلاحظ أي مبادرة ايجابية أو اهتمام من قبل الزوج ولا تترك هذا الموقف يمر مرور الكرام بل عليها أن تنتهز الفرصة لتشجيع الزوج على مزيد من العطاء والاهتمام والعناية فالزوج يزيد عطاؤه لزوجته عندما يكتشف بأن زوجته تلاحظ ما يقوم به من أفعال وتبدي إعجابها به فتبتسم بوجهه و تسمعه كلمات الإطراء والتشجيع والحب والمودة ….الخ.
والرسول هو القدوة لنا نجد أنه كان أقرب ما يكون لنسائه عندما تحيض أحداهن حتى تشعر بقربه منها ومحبته لها وان العلاقة بينهما ليست علاقة جنسيه فقط بل هي رباط مقدس فقد قالت عائشة رضي الله عنها (كنت أشرب وأنا حائض ثم أناوله النبي عليه الصلاة والسلام فيضع فاه على موضع في فيشرب ، وأتعرق العِرق وأنا حائض ، ثم أناوله النبي عليه الصلاة والسلام فيضع فاه على موضع في) . رواه مسلم
http://www.3aroob.com/images/article/7291.jpg

وكذلك أختي الزوجة ابحثي عن المكان الذي شرب منه زوجك واشربي منه وأشعريه بذلك بطريقتك الخاصة وحاولى أن تسعدينه بأفعالك وكلماتك فأفعال وأقوال الرسول علية الصلاة والسلام ليس حصرا للرجال بل للنساء أيضا .
هيا معى أختى الزوجة لنرى هذه القصة وماذا فعلت الزوجة فيها فذات يوم كان أمير المؤمنين هشام بن عبد الملك جالس عند زوجته فأكل جزء من تفاحة وناول زوجته التفاحة المأكول جزء منها فطلبت أن يحضر لها سكين فقطعت ذلك الجزء ، فقال لها أمير المؤمنين لماذا قطعت التفاحة؟ فقالت : لأميط عنها الأذى . فهذه الزوجة لم تراعي نفسية زوجها بأن ما قامت به يجرح مشاعره ولم تحتسب الأجر وتعمل مثل ما فعل الرسول صلى الله عليه وسلم بالحديث مع عائشة رضي الله عنها، فما كان من أمير المؤمنين إلا أن طلقها.
فهل نتوقع بان يكون هناك خلافات ومشاكل زوجيه لو طبقنا منهج الرسول صلى الله عليه وسلم في بيوتنا ؟!!!! الزوج يبحث عن المكان الذي شربت منه الزوجة ليشرب منه وهي حائض ؟!!! أليس ما قام به الرسول صلى الله عليه وسلم خطوات عملية تنمي شجرة الحب بينه وبين زوجته؟ ويشعرها بأنه قريب منها ؟وان ما حدث لها لا يؤثر على العلاقة بينها؟
أولسنا بحاجة ماسة أن نعمل مع نسائنا ما فعله الرسول صلى الله عليه وسلم مع نسائه ؟
على العكس ما هو حاصل الآن فبعض المشاكل تنشأ في فتره الحيض وتجد الزوج بعيدا عن زوجته إما بخارج المنزل أو مع أصدقاءه أو بعمله وما هذا إلا نتيجة البعد عن نهج الرسول صلى الله عليه وسلم .
إذا عرف الزوج بأن نفسية الزوجة تميل إلى كلمات الغزل والغرام، وليعلم الأزواج بأن هذا الميول ليس مرتبطاً بسن معين, فالزوجة فى سن الأربعين والخمسين تحتاج للزوج أكثر من غيرها حتى يعطيها ثقتها بنفسها بأنه مازال يحبها وأنها ما زالت فى ريعان شبابها . ويشعرها بأنها نعمة من الله وأنها من أجمل النساء, وانه لا تكتمل دنياك ألا بوجودها .
يقول الشاعر: إن النساء رياحين خلقن لنا وكلٌنا يشتهي شم الرياحينِ
فكم من الأزواج قد حرم زوجته مثل هذه الكلمات التي لها اثر كبير وعميق على نفسية الزوجة وتشعرها بالسعادة والراحة النفسية , الم يقل الرسول صلى الله عليه وسلم { الكلمة الطيبة صدقة }. هذا مع عامة الناس فما بالك مع أقرب المقربين إلى قلبك وهى الزوجة يكون أكثر ثواباً وأعظم أجرا.
ونرى الرسول صلى الله عليه وسلم يعلمنا كيفية التعامل مع الزوجة وإن صفة الخيرية علامة مميزه بقوله { خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي } تفرض على الزوج أن يسمع زوجته ما يداعب أنوثتها بكلمات تدل على حبه لها وحنوه عليها ورقته معها .
مَنْ منْ الأزواج مشغول مثل الرسول صلى الله عليه وسلم ؟ مشاغل وارتباطات بالجهاد والدعوة وهموم الأمة والأعداء تتكالب عليه من جميع الجهات ومع ذلك وحتى فى الحرب والجيش يسير لم ينس أن يلاعب زوجته ليراعي نفسيتها لأنه هو من قال {خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي} ، وانطلاقاً من هذه الخيرية ومراعاة لنفسية زوجته التي لم تتعود السير لمده طويلة ولم تتعود مخالطة الجيوش ,أراد أن يدخل عليها السرور ، إذ طلب من الجيش أن يتقدم لينفرد بحبيبته عائشة رضي الله عنها ليسابقها .
هذه رسائل ايجابية موجهه للأمة ليقتدوا بالنبى صلى الله عليه وسلم في التعامل مع زوجته وشريكة حياته .
ماذا تتوقعون لو أن الزوجة اتصلت بزوجها وهو معتكف بشهر رمضان وكانت مشتاقة له ولسماع صوته؟
وهناك أمر هام أيضاً من المعروف أن سلاح المرأة دموعها فجرب أيها الزوج أن تمسح دمعتها التي سالت على خدها ولا تخجل من ذلك الفعل ما دام قد فعله النبى محمد صلى الله عليه وسلم فقد مسح دموع صفية رضي الله عنها بيده الطاهرة عندما استقبلها وهي تبكي ويترضاها وتقول (حملتني على بعير بطيء …..) .
النبى صلى الله عليه وسلم ضرب لنا أروع الأمثلة في فهم نفسية الزوجة ومعرفة مكنوناتها وكيف انه حريص على الاعتذار لزوجته حتى لا يكون بقلبها شيء عليه فعندما تزوج الرسول صلى الله عليه وسلم صفيه رضي الله عنها بعد فتح خيبر وهي يهودية من ضمن الأسرى التي أسرهم الرسول صلى الله عليه و سلم .
عن عمر رضي الله عنه قال ( قالت - يعني صفيه – وكان رسول الله صلى الله عليه وسلم من أبغض الناس لي ، قتل زوجي وأبي وقومي ، فما زال يعتذر لي ويقول : يا صفية إن أباك ألب على العرب ، وفعل ، حتى ذهب ذاك عن نفسي فما قمت من مقعدي ، ومن الناس أحد أحب إلي منه) . فليس عيبا أيها الزوج أن تعتذر لزوجتك الأسيرة في بيتك والله إنها لتقدر ذلك منك مهما كنت مخطئا بحقها، ،وتذكر أنها معيار حسن خلقك لقول الرسول علية الصلاة والسلام { ما أكرم النساء إلا كريم ولا أهانهن إلا لئيم} .
للاعتذار طاقة سحرية ووسيله من وسائل قلب السحر على الساحر فتجعل الذي إمامك يعتذر إليك ، ماذا تتوقع أيها الزوج عندما تقول لزوجتك (أنا آسف لأني خرجت عن شعوري ، أنا آسف آذيت مشاعرك ، لم أقصد ما صدر مني …….الخ ) وهنا يجب على الزوجة الحريصة على بناء أسره سعيدة تتقبل عذر زوجها بنفس طيبه وأن لا تترك للشيطان فرصة ليوقع بينها وبين حبيبها وشريك حياتها .
وأيضاً الزوجة بأنوثتها ورقتها أيا كان عمرها هي التي تدفع الزوج بأن يسمعها الكلمات التي تحبها ولا تظن انها امتلكتِ زوجك بعقد القران وانه قد مضى وقت التزين وإبراز المفاتن بمجرد ما رزقت بطفل أو طفلان فيجب أن تكوني مثيره له بكل شي, متجددة ,كوني عارضة أزياء أمامه افتنيه بكلماتك وعطرك ، تعلمي حركات الدلال ، غازليه ولا تخجلي منه ، انظري له نظرات تنم عن حبك وإعجابك به فالمشاعر بين الزوجين لا يتم تبادلها عن طريق أداء الواجبات الرسمية أو حتى عن طريق تبادل الكلمات فقط ، بل كثير منها يتم عبر إشارات غير لفظية من خلال تعبيرات الوجه ونبرة الصوت ونظرات العيون جربي ولن تندمي وسترى أثر ذلك على زوجك .
أعلمي أن مراعاة نفسية زوجك وعدم إثارة المشاكل معه وحسن الرفقه له والقيام بحقوقه واستقباله أثناء عودته باللباس الذي يحبه, وتهيئة أجواء المنزل له من حسن نظافة وترتيب ، وأشعريه بأنه الأسد بعرينه وهو طريقك الأقصر إلى الجنة .
أخي الزوج اعلم بان أحق الناس عليك زوجتك فإنها لديها ميول عاطفي لسماع كلمات الحب والغرام واعلم بان الحب ليس منقصة ولا ضعفاً ولا مذله . ولو نظرنا لسيرة الرسول صلى الله عليه وسلم وحبه لزوجاته وإعلانه حبه لعائشة رضي الله عنها على الملأ لعرف الجميع بان كلمات الحب والغرام الموجهة للزوجة ليس عيبا بل هو من شيم الكمال وليس من صفات النقص .
ما أجمل أن يكون بين الزوجين بعض الكلمات التى تدل على قوة العلاقة بينهما
فرسول الله صلى الله عليه وسلم كان يراعي نفسية عائشة رضي الله عنها بكلمات تسكن بها غيرتها فكانت تسأل الرسول صلى الله عليه وسلم وتقول يا رسول الله (كيف حبك لي ؟ قال صلى الله عليه وسلم كعقدة الحبل… فكنت أقول ( أي عائشة ) كيف عقدة الحبل يا رسول الله فيقول على حالها … )
فإذا علم الزوج أن زوجته مصدر للربح الكبير ينظر إليها فيؤجر ويضع اللقمة بفمها فيؤجر ويعاشرها مستمتعا بها فيؤجر ، وأنه يرتقي في درجات الخيرية بين الناس في كل معروف يعمله مع زوجته امتثالا للحديث {خيركم خيركم لأهله وأنا خيركم لأهلي}سيحس بالراحة ويرغب في الاستمرار في مراعاة نفسية زوجته .
وكذلك الزوجة حينما تشعر أن كل حركة وكل كلمة تقولها لإسعاد زوجها ومراعاتها لنفسيته ستحتسب لها بالحسنات الواجبة مثل الصلوات الخمس وهي أثقل في الميزان من الحسنات المستحبة مقل : قيام الليل وصيام النوافل ، وفي الحديث عن الرسول صلى الله عليه وسلم إنه قال: { إذا صلت المرأة خمسها وصامت شهرها وحفظت فرجها وأطاعت زوجها قيل لها ادخلي الجنة من أي أبواب الجنة شئتِ}، أذا شعرت المرأة بمثل هذه المعاني واعتبرت نفسها في عبادة يومية لاشك أنه سيكون دافعا لها للتجديد والاستمرار ومعرفة المزيد من المهارات في العلاقة الزوجية فهي لن تعدم من رضى الله وأجره ولو عدمت من تشجيع الزوج وشكره .

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 11:42 PM
أقصر طريق لقلب الرجل ...؟!


كثير منا يردد هذه المقولة ... أقصر طريق لقلب الرجل معدته ...هل صدق القائل عندما قال هذه المعقولة أم أنها خرجت من رجل يعشق الأكل كثيراً لدرجة أنه جعل من شروط حبة لزوجته هو إتقانها للطبخ والنفخ ..



http://www.lakii.com/images/info/food.jpg

أخواتي كثير من النساء من تتخذ من هذه المقولة شعار لها في حياتها الزوجية فتجعل جل همها ينصب على تعلم فنون الطبخ من حلويات و معجنات ومقبلات ... الخ
ونحن هنا لا نقلل من شأن المرأة التي تبذل قصارا جهدها في إسعاد زوجها من خلال هذه الناحية ولكن لابد أن لا ننسي في خضم ذلك كله أن للزوج متطلبات أخرى غير إشباع جوع بطنه ...
فعلي الزوجة ان لا تغفل عن متطلبات زوجها الأخرى وتقضي جل وقتها في المطبخ وهي تعد ما لذ وطاب من الأطعمة ...
متناسية أن هناك نواحي أخري يتعين علي الزوجة ان تشبع فيها رغبات زوجها الأخرى من حسن التجمل له والتزين و التطيب وخاصة أننا نعيش في زمن الفضائيات و الإنترنت و الفيديو كلب التي تعرض لنا وعلى مدار الساعة ما لذ وطاب من الأجساد العارية والمغرية ...
* عزيزتي الزوجة فكما أنك تتفننين في إعداد ما لذ وطاب من الأطعمة فلا تغفلي عن التفنن في إعداد نفسك الأمسيات من الأنس تقضينها مع زوجك علي ضوء الشموع .


http://www.lakii.com/images/info/shmoa.jpg

* عزيزتي الزوجة اجعلي من نفسك إنسانه متجددة ومتألقة وتفنني في التغير من شكلك كلما سنحت لك الفرصة أبهري زوجك بتجددك المستمر .


http://www.lakii.com/images/info/hair.jpg

* عزيزتي الزوجة إكسري روتين يومكم المعتاد وخرجي مع زوجك لتناول الغداء أو العشاء في مطعم خارج البيت .


http://www.lakii.com/images/info/rstorant.jpg

* عزيزتي الزوجة لا تغفلي جانب التفنن في لبس الملابس المغرية والتي تظهر مفاتنك لزوجك و اعلمي أنك بذلك إنما تغلقين أبواب الفتن التي يتعرض لها زوجك من خارج البيت وداخل البيت عن طريق القنوات الفضائية و الإنترنت .



عزيزتي الزوجة...
* قد يكون أقصر طريق لقلب زوجك إذنه ... فأسمعيه من الكلمات العاطفية ما تشبع إذنه وتغذي روح قلبه .
* وقد يكون أقصر طريق لقلب زوجك عينة ... فجتهدي عزيزتي في التجمل لزوجك والتزين له حتى تدخلي الفرح والسرور علي قلبه .
* وقد يكون أقصر طريق لقلب زوجك أنفة ... فاحرصي علي أن لا يشم منكِ زوجك إلا ما يطيب خاطرة ويبهج قلبه .
* وقد يكون أقصر طريق لقلب زوجك اللمسة الحانية .. فلا تبخلي علية بلمسة حانية منكِ تشعل لهيب الحب في قلبه .
* وقد يكون أقصر طريق لقلب زوجك معدته ... فلا تهملي هذا الجانب وتفنني في إعداد ما لذ وطاب من الأطعمة ولكن إحرصي أن لا يطغي هذا الجانب علي الجوانب الأخرى التي ذكرناها أنفاً .
أخواتي العزيزات هذه بعض النصائح الزوجية التي أحببت أن أسردها عليكمِ عسي أن تستفيد منها أخواتي المتزوجات وكذلك من هن مقبلات علي الزواج لتحققي أختي الزوجة لنفسك ولزوجك حياة زوجية مستقرة وسعيدة ... وحتى تنالي برضى زوجك عليكِ رضى الرحمن عليكِ ...

بقلم إليزا

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 11:53 PM
الشهوة الجنسيه ومخاطرها


الشهوة الجنسية غريزة طبيعية في الإنسان ، وفطرة فطر الله الناس عليها ، وقد اعترف الإسلام بهذه الغريزة واحترمها ، لذلك شرع الله الزواج بين الجنسين طريقا لتلبية داعي هذه الغريزة ،
وجعله سنة من سنن المرسلين ، وسمى العقد الذي بين الزوجين ميثاقا غليظا إشعارا بعظمته وأهميته .
وتعتبر هذه الغريزة من أقوى الغرائز لدى الإنسان ، وأشدها خطرا عليه ، ولذلك جعلها الله أول الشهوات التي زينت للناس ، قال تعالى : " زين للناس حب الشهوات من النساء والبنين ....."


ومتى أطلق العنان لهذه الغريزة ، وفتح لها الباب على مصراعيه ، في غيبة من الوازع الديني والأخلاقي ، فإنها لا تبقي ولا تدر ، وتهلك الحال والمال ، ويؤدي إهمالها إلى فساد المجتمع وضياع النسل والأنساب ، وخراب الأمم والأفراد .
وقد حذر الله – تبارك وتعالى – حتى من مجرد الاقتراب من الفاحشة ، فقال : " ولا تقربوا الفواحش ما ظهر منها وما بطن ، وقال : " ولا تقربوا الزنى إنه كان فاحشة وساء سبيلا " .
وإذا حرم الله شيئا حرم أسبابه ، ونهى عن دواعيه ووضع من الأحكام والتشريعات ما يسهل للناس تجنبه والإبتعاد عنه ، فعندما حرم الله الزنا شرع عددا من القواعد والتشريعات ووضع سياجات تقي الناس من الوقوع في أوحال الرذيلة تسهيلا لهم ورفعا للمشقة والتكلفة عنهم وإن كان في ضاهرها المشقة والتكلفة .

ومن هذه التشريعات :
أولا :أمره – سبحانه وتعالى –الجنسين بغض البصر ، فقال تعالى : " قل للمؤمنين يغضوا من أبصارهم ويحفظوا فروجهم ذلك أزكى لهم إن الله خبير بما يصنعون * وقل للمؤمنات يغضضن من أبصارهن ويحفظن فروجهن " النور29
ثانيا : أمر الله تعالى النساء بالقرار في البيوت حفاظا على استقرار المجتمع فقال : " وقرن في بيوتكن.
ثالثا : عندما تخرج المرأة من بيتها لحاجة معينة كزيارة رحم أو عيادة مريض أو غير ذلك ، فإن الشرع فرض عليها الحجاب سدا لأبواب الفتنة ، فقال تعالى : " يا أيها النبي قل لأزواجك وبناتك ونساء المؤمنين يدنين عليهن من جلابيبهن " ، وقال : " ولا يبدين زينتهن إلآ ما ظهر منها " .
رابعا : نهيت المرأة عن الضرب برجلها إظهارا لزينتها ، فقال تعالى : " ولا يضربن بأرجلهن ليعلم ما يخفين من زينتهن خامسا : نهيت المرأة عن التكسر في الكلام ، فقال تعالى : " ولا تخضعن بالقول فيطمع الذي في قلبه مرض " ، وقد شرع الله الكلام من وراء حجاب في مخاطبة أمهات المؤمنين أشرف نساء العالمين ، فقال تعالى : " وإذا سألتموهن متاعا فاسألوهن من وراء حجاب "
سادسا : نهي المرأة عن التعطر للأجانب ، فقد قال – صلى الله عليه وسلم - : " أيما امرأة خرجت من بيتها مستعطرة ، ثم مرت على قوم ليجدوا ريحها فهي زانية "
سابعا : نهى الشرع الحكيم عن الاختلاط بين الجنسين ، وحرم الخلوة بالمرأة الأجنبية ، فقال – صلى الله عليه وسلم : " إياكم والدخول على النساء ، فقالوا : أرأيت الحمو يا رسول الله ، قال : الحمو الموت الحمو الموت الحمو الموت " ، وقال – صلى الله عليه وسلم : " ما خلا رجل بامرأة إلا كان الشيطان ثالثهما " .
ثامنا : شرع الله – سبحانه وتعالى- إشهار الزواج الشرعي ، وجعل شهود العقد من شروط صحة الزواج .
ولو عمل الناس بهذه الأحكام التي وضعها الإسلام لعاشوا في سعادة وهناء ، ولكن عندما تعامت النساء عن الوصايا ، وتجاهل الشباب القواعد والأنظمة الشرعية ، حلت بهم الكوارث ، وانفلت الزمام من يد المجتمع .

والباب الرئيس للفاحشة والانغماس في أوحال الرذيلة ، لإطلاق البصر في ما حرم الله تعالى ، سواء كان ذلك بصورة مباشرة على أرض الواقع ، أو عبر شاشات القنوات الفضائية التي ما فتأت تمطر شبابنا بسيل من الإغراءات والفتن ، أو عبر شاشات شبكة المعلومات - فيكل بصر الشاب من تقليبه في هذه الأمور ، وتنطبع في قلبه الصور والمشاهد الخليعة ، فتتولد الخواطر والأفكار السيئة تدعمها خسة النفس ولإيحاء الشيطان ، وتظطرم الشهوة الجنسية ، وقد يلجأ عندها إلى أمور يعتقد فيها تخفيف ما يعانية ، كالعادة السرية وغيرها ، فيعالج الداء بداء أخطر منه ، فتنشأ الأمراض النفسية ، وتزيد حدة السعار الجنسي ، فيعمد الشاب عندها إلى محادثة الفتيات عن طريق الهاتف ، أو بالمحادثات الالكترونية ( التشات ) وكم من فتيات وقعن ضحايا لمثل هذه المحادثات ، فيجد أن هذه الطريقة لا تروس ظمئا ولا تشبع نهما ، فيقرر الفتى عندها التحرر من جميع القيود الاجتماعية ، فيبدأ بارتياد أماكن الاختلاط وتجمعات الفتيات لينشئ علاقات فاسدة يظهر في بدايتها أنه في منتهى الشرف والنزاهة ، وأن علاقاته بريئة ( الحب البرئ ) حتى إذا انقادت الشياه للذئب ، وقع الفأس على الرأس ، وارتفعت النزاهة ، وهتكت الأعراض ، فإذا مل من فتاة انتقل إلى أخرى ، وربما قطع بعضهم الحدود وطوى المسافات ، وبذل ألأموال الطائلة من أجل تحقيق رغباته الجنسية ، والتخفيف من السعار الجنسي الذي يكابده .

إن القلب ليتفطر أسى وحسرة حين ترى الشاب في أوج قوته وفتوته ، جعل عقله بين رجليه ، لا هم له إلا ملاحقة الفتيات وارتياد أماكن تجمعاتهن ، يعيش هائما كالسكران ، يبحث عن الشهوة في كل مكان ، وبأي شكل ، حتى تصبح همه الأول ، فٌذا تحرك فمن أجلها ، وإذا سكن فلأجلها ، يقيم من أجل إرضاءها ، ويسافر بحثا عنها ، يسهر الليالي الطوال منكلا على عبادتها وتحقيق مطالبها ، نسي أهله ، وقطع أرحامه ، وتناسى صلاته وعباداته ، وغفل عن جميع الحقوق الواجبة عليه ، وصد وجهه عن كل محتاج لمساعدة أو طالب لخدمة إنسانية ، فقلبه ممتلئ بحب هذه الغيرزة دون سواها ، قد انفلت الزمام من عقله تقوده الشهوة كيفما أرادت .

ويا ترى ما الثمرة التي يجنيها من كل هذا اللهاث ، إنه يجني الكثير ، ولكنها ثمار حنظل مرير :
الثمرة الأولى : قلق وخوف يحيط به من كل ناحية ، قلق عن إعراض الفتيات ، وخوف من الفضيحة والعار ، وتوجس من هجوم الأمراض الجنسية .
الثمرة الثانية : الشرود الذهني والتشتت العقلي ، واختلال التفكير ـ تشعبت به الطرق ، وأعيته المسالك ، وسيطرت الشهوة على كامل قواه الفكرية .
الثمرة الثالثة : قلة الإنتاج الفكرية والعملية ، لاشتغال فكره ، وتحطم نفسيته ، وإجهاد جسمه .
الثمرة الرابعة : السعار الجنسي ، وتوهج الغريزة ، فهو كالذي يشرب من ماء البحر ، كلما شرب كأسا ازداد عطشا ، لا يرتوي أبدا .
الثمرة الخامسة : التعرض للذل والمهانة في محاولة استعطاف الفتيات وجلب قلوبهن .
الثمرة السادسة : ذهاب مخ الساقين ، وضعف البصر ، وشحوب الوجه ، والاحساس الدائم بالتعب والإرهاق .
الثمرة السابعة : الشعور بالملل ، والتهرب بالمسؤولية ، وقلة الصبر والتنحمل ، والحساسية المفرطة ، والغضب لأتفه الأسباب ، وضيق الصدر ، والتشنجات العصبية ، والأمراض النفسانية .
الثمرة الثامنة : هدر الأوقات من أجل لذة لحظات ، وضياع زهرة الشباب في السعي خلف الشهوات .
الثمرة التاسعة : غياب أموال طائلة يمكن أن تصرف في كثير من المصالح الدينية والدنيوية .
الثمرة العاشرة : جريمة الزنا دين يحمله الزاني ، ليوفيه مستقبلا في أهله : إن الزنا دين إذا أقرضته كان الوفا من أهل بيتك فاعلم
الثمرة الحادية عشر : ضعف إرادة الخير والصلاح تدريجيا في القلب ، وسيطرة المعصية عليه ، حيث يصبح عبدا لشهوته ، أينما توجهه توجه ، أراد التحرر من القيود الدينية والاجتماعية فنال حرية كحرية ببغاء محبوس في قفص ذهبي أو كلب مربوط بسلسلة ذهبية .
الثمرة الثانية عشر : غضب الله ومقته ، وحلول المصائب والآفات ، وعدم البركة في المال والعمر والأولاد .
الثمرة الثالثة عشر : مقت الأقربية والأرحام ، لتضييع الحقوق ، وعدم الاكتراث بالمسؤولية .
وصدق الله حيث قال : " ومن أعرض عن ذكري فإن له معيشة ظنكا "

وليت شعري كيف يبني أمة شباب تقلب بين أحضان البغايا ، وفرش المجون ، أم كيف يرفع شأنها شباب يقلب طرفه في نحور الفاسقات أكثر مما يقلبه في المصحف ، ويرتاد تجمعات الفتيات أكثر من ارتياده المسجد ولكن هكذا تكون الحال عندما يسجد العقل للشهوة ، ويسبح بحمدها

الامبراطور - عين دالة
09-10-2010, 11:57 PM
بالكلمة والاشارة والنظرة نقتل الفتور في العلاقات الزوجية


http://2.bp.blogspot.com/_cdWBDY8pbRw/Sks8a5K1BnI/AAAAAAAABdY/zxwirBMmVfc/s320/couple2.jpg

الشعور بالفتور بين فترة و أخرى أمر طبيعى بل إن بعض الأزواج يمرون بمرحلة فتور رهيبة وسرعان ما يرجع الحب والدفء بينهما.

التعبير عن الحب يكون بالكلمة تارة و بالإشارة تارة وبالنظرة تارة بل وباللمس والإيماء تارات أخرى. فمن كان يجيد هذا التعبير في كل فنونه فهو موفق.
و أعتقد أن النساء أكثر تعبيرا من الرجال فالمرآة كثيرا ما تشتكى الجفاء والقسوة من زوجها.
وكم سمعت و تردد على مسامعي أن الزوج عند حاجته يقترب ويعبر بسخاء عن الحب و الغزل وما أن ينتهي ينتهي كل الكلام عن الحب والغزل والمدح أيضا.

ذكر رسول الله صلوات الله عليه : (‏ ‏تزوجوا الودود الولود فإني مكاثر بكم الأمم ‏) سنن أبي داود
فالودود هي التي تبادر زوجها وتكون له النفس الهادئة المطمئنة الوديعة الجميلة.
هي التي تفهم طلبه من غير أن يطلب.
هي التي تكون له نعم الأرض التي يطأ بها قدمه فيكون لها سماء وغطاء يحميها ويرعاها.
أختي الحبيبة إذا أصاب حياتك الفتور ووجدت نفسك تقفين بعيدة تنظرين إلى زوجك وهو مشغول مهموم ليس ذلك الزوج الحبيب الذي كان يسمعك الكلام العذب والغزل ما يشبع به أنوثتك؟

ماذا تفعلين؟
- مدي له يديك وأعانقيه معانقة العشاق وقولي له" أحبك.. اشتقت لك" واغمريه بالجميل من الكلام واللطيف من النظرات , أو أبعثي له رسالة حب تخبريه فيها عن مدى حبك و اشتياقك و احتياجك له .
- اجلسي معه جلسة مصارحة واختاري الوقت المناسب لهذه الجلسة وعاتبيه عن إهماله لكِ ولأولاده وكلميه عن مدى احتياجكم له .
- تحدثي عن مشاعرك اتجاهه .
- حاولي ان تغيري من روتين حياتك سواء بأوقات اجتماعكم أو بتغيير شيء من مظهرك سواء بطريقة المكياج أو الملابس أو حتى بديكور المنزل .
- ابتعدي قليلاً عنه بزيارة اهلك حتى يتولد الشوق بينكم ويكون هناك تجديد في حياتكم الزوجية .


إعداد : um bader

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 12:38 AM
حواء كم أنت عظيمه

تظن حواء ، خطأ ، أن مهمتها التي خلقت لها أقل شأناً من مهمة الرجل فتراها تنادي بمساواتها بالرجل ،


وكأن الرجل في مرتبة أعلى ، ومكانة أسمى مع أن نظرة تأملية منا تظهر لنا أن الرجل ما وصل إلى هذه المكانة وما حصل على تلك المرتبة ، إلا بفضل المرأة ، سواء أكانت أماً أنشأته وربته ووجهته ، أم زوجة وقفت بجانبه ودفعته وشجعته0
ولو قلبنا صفحات التاريخ نقرأ سير رجال العظماء ، لوجدنا للمرأة نصيباً أوفى ودوراً أكبر في انتصار هذا القائد وتفوق ذلك السياسي ، وإبداع ذلك الأديب.
يقول الرئيس الأمريكي الأسبق ( تيودور روزفلت ) : ـ ( إن أي عمل يقوم به الرجل مهما كان شاقاً أو عظيم المسؤولية لا يمكن أن يصل إلى مرتبة امرأة تنشئ أسرة من أولاد صغار ، إنها تهب وقتها وطاقتها لأولادها ، وإني أرى أن دور المرأة أهم ، وأكثر صعوبة وأكثر فخراً من دور الرجل وبصفة عامة فإنني أحترم المرأة التي تبذل جهداً في سبيل بناء أسرة0)

فلماذا يا حواء ، تتخلين عن هذه المهمة العظيمة ، التي خلقك الله تعالى لها ، وأقر بها الرجل لك ، من أجل شارع وشمس وغبار ... ؟!


مقال للكاتب محمد رشيد العويد من كتابه الرائع ( رسالة الى حواء )

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 12:50 AM
الى زوجتي مع تحياتي


يا زوجتي العزيزة ..........
لا أدري ماذا حصل لك هذه السنوات ؟ ..... لم تعودي زوجتي التي كانت منذ عشر سنوات فاهمالك بدا واضحا للجميع
اهمال رغبات الزوج ! ....تربية الأولاد !....... محاولات التجديد المتكررة سابقا لم يغد لها غبار في قاموسك الجديد (أقصد البالي ) جعلتيني أتساءل ما هو السبب أمللت رؤيتي وتعودتي على وجودي معك ؟
... أمللت رؤية الأولاد و طلباتهم المتكررة ؟.... أمللت من أعمال المنزل و اعداد الطعام ؟ ....
يا زوجتي العزيزة ... كل ذلك من صنع يديك !!!!
نعم أنت التي تملكين التغيير و التجديد .. بامكانك
الجلوس مع نفسك ساعة ووضع خطة للمستقبل القريب لايجاد جو من المرح في المنزل و التغيير في الملبس فالأسواق مليئة بكل ما هو جديد و أنا لم أقصر في الذهاب بك الى الأسواق و لكن احذري ما خالف اللباس الشرعي
عزيزتي ...جددي في أنواع الطعام الذي تعدينه فما أكثر ما رأيت من كتب الطبخ في المكتبات .
عزيزتي ...... جددي في تعاملك مع أبنائك و امنحيهم اهتماما أكثر ’’’’’ فما تزرعينه اليوم ستحصدينه غدا ان شاء الله
عزيزتي .... لا تهملي تثقيف نفسك بقراءة الكتب النافعة و كوني قدوة لأبنائك في ذلك
عزيزتي ...... أعلم أني قد أطلت عليك و لكن هذا ما سطره لك قلبي قبل قلمي
و أعلمي أن ما كان من خير فهو يعم الجميع و ما كان من سوء فهو يطال الجميع أيضا
و في الختام أسأله سبحانه أن لا يرينا ولا أحدا من المسلمين سوءا لا في الدنيا و لا في الآخرة
آآآآآمين

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 12:52 AM
نداء الى كل زوجة


رأيت وسمعت الكثير من المشاكل .. وأكثرها.. المشاكل بين الزوجين!!! وحينما أذكر قول الله عز وجل.. "وجعلنا بينهم موده ورحمه" أتعجب مما أرى..!!
فأين الموده والرحمه؟؟!!
المشاكل التي قرأتها ورأيتها كثيــــره جداً..
لكن مما يحز في النفس..
انها مترتبه بسبب أمور غفلت عنها الزوجه..
ولم تهتم بها ولم تسأل أو تبحث عن حل لها!!!
رغم أنها أساس الحياة الزوجية..وأهم صفه يجب تواجدها في الزوج..
كما ذكر رسولنا الكريم..
"اذا جاءكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه "

تدين الزوج وخوفه من الله وحفاظه على الصلوات في أوقاتها..
يردعه عن فعل المعاصي..
ويجعله يخاف الله فيك أيتها الزوجه من أي قول او فعل..
ولو أغضبكِ وذكرته بالله لصمت وأرتدع خوفاً من الظلم..
ويكفي أنه يذكر قوله عز وجل"والكاظمين الغيظ "
ويكفي في حال نشوب خلاف أنه يذكر الله
وهذا بحد ذاته كافي لطمئنة نفسكِ ونفسه..
ولطرد أبليس اللعين الذي يزيد المشكله..
يكفي أنه يدعو لكِ وله في صلاته..

بعكس الزوج الذي لايعرف الله وتنفر نفسك منه..
تقومين للصلاه وهو جالس في البيت كأنه مرأة!!!
أوقابع أمام التلفاز أو نائم تشمئز منه النفس..
قال رسول الله صلى الله عليه وسلم..
" العهد الذي بيننا وبينهم الصلاة، فمن تركها فقد كفر "
هذا الزوج لو أردتي مناقشته..
يرى الحل والضرب والتهديد كعقاب لكِ..!!
يرى بشربه للمسكرات أومتابعته للفضائيات والافلام الخليعه
درس لكِ عن أي نصيحه من نصائحك التي ترفضها نفسه..!!

أختي الكريمة..
إتقي الله أنتِ وزوجك يجعل لكِ من كل هم فرج ومن كل ضيق مخرج..

أحرصي على طاعة الله وحثي زوجك معكِ..
أحرصوا على النوافل من الصلاة والصيام..
فعن أبي هريرة قال: قال رسول الله :


{ إِنَّ اللَّهَ قَالَ ‏ ‏مَنْ عَادَى لِي وَلِيًّا فَقَدْ ‏‏ آذَنْتُهُ ‏ ‏بِالْحَرْبِ
وَمَا تَقَرَّبَ إِلَيَّ عَبْدِي بِشَيْءٍ أَحَبَّ إِلَيَّ مِمَّا افْتَرَضْتُ عَلَيْهِ
وَمَا يَزَالُ عَبْدِي يَتَقَرَّبُ إِلَيَّ بِالنَّوَافِلِ حَتَّى أُحِبَّهُ
فَإِذَا أَحْبَبْتُهُ كُنْتُ سَمْعَهُ الَّذِي يَسْمَعُ بِهِ وَبَصَرَهُ الَّذِي يُبْصِرُ بِهِ
وَيَدَهُ الَّتِي يَبْطِشُ بِهَا وَرِجْلَهُ الَّتِي يَمْشِي بِهَا
وَإِنْ سَأَلَنِي لَأُعْطِيَنَّهُ وَلَئِنْ اسْتَعَاذَنِي لَأُعِيذَنَّهُ }

عوديه ونفسك كثرة الإستغفار وذكر الله..

"إِنَّ اللّهَ يُحِبُّ التَّوَّابِينَ وَيُحِبُّ الْمُتَطَهِّرِينَ "

أحرصي على الدعاء لكِ وله بالهدايه ..
وأجعليه ديدنكما عند كل ضيق وغضب ..بل وفي كل لحظه..
"أعجز الناس من عجز عن الدعاء "
ولاتنسي أتنك تدعين أكرم الأكرمين..

"وَإِذَا سَأَلَكَ عِبَادِي عَنِّي فَإِنِّي قَرِيبٌ أُجِيبُ دَعْوَةَ الدَّاعِ إِذَا دَعَانِ "

وأصبري على مايمر بكِ ولا تيأسي..
" وَالَّذِينَ جَاهَدُوا فِينَا لَنَهْدِيَنَّهُمْ سُبُلَنَا وَإِنَّ اللَّهَ لَمَعَ الْمُحْسِنِينَ "

فتدين الزوج وخوفه من الله..
هو الأساس في الحياة الزوجية..
وإهماله في طاعة الله هي أساس المشاكل..
إذا كيف يكف الزوج عن المحرمات وعن ظلمك وهو لايخاف الله؟؟!!!!
فهو من يردعه عنها..!!!!
فأحرصي أختي الزوجه على فعل الطاعات وحثي زوجك عليها..
ويجب أن تحرص كل فتاة على هذا الجانب المهم..
حتى تبدأ حياة سعيدة مع زوج يخاف الله فيها.

كتب بواسطة ونة خفوق

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 12:57 AM
بعض الاساليب لجذب زوجك

http://www.mzaeen.net/gallery_files/Fog13343.jpg
إليك سيدتي... بعض الأساليب لجذب زوجك إلى البيت
يؤكد خبراء الحياة الأسرية أن هروب الزوج من البيت، وقضاء معظم أوقات فراغه في الاستراحات والمنتزهات،
أو في لقاءات مع الأصدقاء يرجع إلى الزوجة في المقام الأول. وينصح الخبراء هؤلاء الزوجات بمحاولة جذب أزواجهن إلى البيت، بتجريب هذه الأساليب:
- عند عودة زوجك من سهرته لا تقابليه ـ كما تقابلينه في كل يوم ـ بوجه عابس، لأنه في هذه الحالة سيزداد بغضاً لك ولن تفلح معه مناقشاتك المتكررة بنفس الأسلوب، وكما يقولون: من الخطأ أن نقوم بنفس العمل ثم تتوقع نتائج مختلفة، ولأنك جربت هذا الأسلوب ولم ينفع فالأجدى تركه نهائياً وعدم إضاعة الوقت في تكراره.
- إذا كان أطفالك في سن يستطيعون التعبير عن آرائهم فحبذا لو تحدثينهم عن والدهم وتحثينهم على أن يطلبوا منه البقاء بجانبهم لأنهم مشتاقون إليه ويحبونه.
- شاركى زوجك اهتماماته.. فإن كان يميل إلى تخصص معين حاولى أن تثقفى نفسك فى ذات التخصص، اقرئي واطَّلعى حتى تتكون عندك حصيلة ـ ولو بسيطة -ومن ثم ناقشيه فيها واسأليه فيما لا تفهميه،فستجدينه تدريجياً يستمع لك ويستمتع بالجلوس معك.
- اكتبى رسالة لزوجك بمشاعرك، واجعلى حبرها أشواقك وأشجانك.. أشعريه بمحبتك له وفرحك برؤيته..وبينى له أن الوقت الذى يقضيه فى الخارج هو وقت اجتماعكما.. وتربية أبنائكما.أشعريه بضعفك عن تحمل المسؤولية لوحدك.. وأنك تتمنين قربه لكم ليسمع أسئلة أطفاله عنه.. وإياك وتوبيخه أو سرد مضار ابتعاده،لأن هذا يشعره باتهامك له بالتقصير،ومن ثم سيغضب.
- أعطه بطاقة دعوة - صنعتها بنفسك - لحفلة صغيرة على العشاء وأطهى له ما يحب من الطعام واعملى برنامجاً ثقافياً ممتعاً،كأن يقوم كل طفل بدور، فأحدهم يقرأ من القرآن والآخر ينشد قصيدة وغيره يعمل مسابقات..الخ.
- اشعرى زوجك بالتغيير فى حياته، فإذا أحس أنك فى كل يوم تغيرين شيئاً فيتحمس للعودة باكراً وربما يقلل من الذهاب أصلاً.
- جددى فى منزلك - بعد خروجه طبعاً - فغيرى أماكن الأثاث وتوزيعه، سواء فى الصالة أو غرفة النوم، فالتجديد يشعر بالانشراح والفرح..
- غيرى تسريحة شعرك وارتدى فستاناً جميلاً من تلك التى لا ترى النور إلا نادرا ًـ فستان سهرة مثلاًـ وضعى ماكياجاً كاملاً ليشعر أنك تغيرت بالفعل.
- جددى غرفة نومك: ابدئى بتنويم أطفالك أولاً، ثم غيرى مفرش السرير وافتحى الإضاءة الخافتة، وعطّرى غرفة النوم، أو بخِّريها بنوع جيد من العود.. ومن الجميل صنع طبق خفيف ـ ساندويتشات مثلاُ ـ أو طبق من الحلو اللذيذ.. وكأسين من عصير، مزينة بشكل طريف، فحتماً سيفرح وسيكون ذلك دافعاً قوياً للعودة مبكراً.
- اقترحى عليه أن يحضر أصدقاءه عندكم فى المنزل، وأعدى لهم طعاماً شهيـاً..فشعورك أنه فى المنزل يخفف كثيراً من الضغط النفسى عليك،كما أنه سيقلل من سهره لكونه فى البيت. ويشير الخبراء إلى أنه ينبغى استعمال واحد أو اثنتين من هذه الطرق فى كل يوم، وليس جميعها فى وقت واحد،واكظمى غيظك إذا لم يستجب لكِ وأقنعى نفسك أنه سيتغير بعد محاولات عديدة، وليس من أول مرة.. فتحملى واصبرى حتى يتم التغيير،وتذكرى دائماً أن زوجك هو جنتك ونارك،وأن حسن تبعلك لزوجك من أفضل ما يقربك إلى الله.
نقل إلينا بواسطة : أم ممدوح

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 01:15 AM
كيف تكونين صديقة دائمة لزوجك؟

http://photo.bdr130.net/files/file/photos/%D8%B5%D9%88%D8%B1%20%D8%B1%D9%88%D9%85%D8%A7%D9%8 6%D8%B3%D9%8A%D8%A9.jpg


قد تتساءلين سيدتي هل يمكن أن توجد صداقة بينك وبين زوجك‏؟ ولأن العلاقة الزوجية من أقوى وأهم الروابط التي تجمع بين الرجل والمرأة فيجب ألا تعتقدي أن هذه العلاقة هي أمر واقع ...
ويجب على كل منهما أن يعمل واجبه فقط تجاه الآخر أو يؤدي دوره بدون وجود تفاهم حقيقي وصداقة قوية بينهما‏..‏ ولكن من المهم أن تحاول الزوجة أن تكون أفضل صديقة لزوجها لأن هذا يجعل لحياتهما معا معنى أفضل كثيرا من مجرد أدوار يؤديانها‏، وهذا لا يعني تطابق الطريقة أو القدرات بينهما بل إن اختلاف القدرات أحيانا يكون صحيا‏.‏
‏*‏ أيضا تبدأ الاختلافات بين الزوجين في محاولة كل منهما التدخل في قرارات الآخر، ولكن النصيحة لا تتدخلي في قرارات زوجك إلا تدخلا بناء ولا تحاولي دائما الإصرار على أن نظريتك هي الأفضل والأصول، بل ضعي في اعتبارك دائما أن لكل طرف وجهة نظره وعلى الطرف الآخر أن يحترمها ثم محاولة توضيح وجهة نظرك بطريقة بسيطة بدون فرض رأي‏.‏
*‏ لا تعمقي داخلك الإحساس بالوحدة والافتقاد لمن يساندك ويستمع إليك لأن هذا ليس شعورك وحدك بالطبع بل إنه قد يكون شعور زوجك أيضا من حين لآخر‏، ولكن الزوج عندما يخالجه هذا الشعور يدفعه ذلك للبحث عن أصدقاء يفهمونه ويتفهون مشاكله فلماذا لا تكونين أنت هذه الصديقة‏..‏؟ هذه بعض الخطوات التي تساعدك على ذلك‏:‏
‏*‏ كوني دائما مستمعة جيدة لزوجك‏، لأن الرجل بطبيعته يحب الحديث عن مشاعره ومخاوفه لمن يجيد الاستماع أكثر من الحديث‏.‏
‏ عليك أن تكسبي ثقة زوجك في البداية وتتفهمي طبيعته من كل النواحي‏..‏ إذا كان خجولا أو اجتماعيا أو يتمتع بالذكاء أو يمل من المسؤولية وذلك حتى تستطيعي التعامل معه بفهم‏.‏
‏‏ الهدوء من أكثر الصفات التي يحبها الزوج في زوجته عندما يكون مشغولا أو متضايقا من شيء ما‏، فهذا يمنحه الراحة‏، أي لا تضغطي عليه بالحديث أو تكثري من السؤال‏:‏ ماذا بك ماذا حدث؟
*‏ هيئي جوا مناسبا قبل أن تنفردي بزوجك ولا تكثري من الحديث عن هموم البيت والأولاد، إنما أعطيه الوقت الكافي أن يخرج ما بداخله أو ما يخفيه عنك‏.‏
‏*‏ شاركيه القرار عن طريق جعله يفكر معك بصوت عال‏، وأعطيه المشورة المناسبة بقدر الإمكان‏..‏ وإن كان القرار ضد رأيك فيجب أن توافقي عليه في البداية ثم ناقشيه بحكمة وعقلانية محاولة إظهار الأخطاء التي يجب تلافيها‏.


مشاركة من وسام

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 01:18 AM
عبارات الحب الدائمه 00اكسير الحياه الزوجيه السعيده


http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2009/9/18/05/02rvb6hzb.jpg

كثيرا ما نسمع أزواجا جددا أو مر عليهم سنوات عديدة فى الحياة الزوجية نسمعهم يستخفون بأهمية الكلمات والإطراء والحوار فى حياتهم الزوجية

أليس فى هذا ما يكفي؟ أليس فيه الدليل على الإخلاص والمحبة؟ إذا لا داعى للكلمات وقولها" وهذا جواب أغلبية الرجال الذين قد يطرح عليهم مثل هذا السؤال. وربما تكون الإجابة موحدة أو شبيهة بالسابقة إذا ما طرح نفس السؤال على سيدة متزوجة، بالتالى فإن الرجال ليس وحدهم الملامون إنما النساء أيضا لأن استمرار الحياة العائلية والزوجية تقع على عاتق الزوج والزوجة معا وليس على عاتق أحدهما دون الآخر وبالتالى فإن دوام العلاقة الزوجية وبقائها وثيقة العرى تحتم عليهما معا أن يعرفا بأن للكلمات والمواد الدافئة دور كبير فى استمرار العلاقة الأسرة والبرهان على تمسك الواحد بالآخر ومع أهمية ذلك مازال الزوجان يتناسيانه أو يتجاوزانه وكأنه شيء صعب تقديمه وصعب الحصول عليه وقد تكون النتيجة شعورا مثبطا والشعور الآخر بفقدان الآلفة وإن وقع هذا فأفضل طريقة لإذابة الجليد هى قول كلام جميل ودافئ قد لا يكلف شيئا إنما يعنى كل شيء.
فالزاوج يمكن أن يطرى زوجته فتبادله هى الثناء وتحصل المساواة ولكن بعد بذل القليل من الجهد ليصبح الحوار عادة وشيئا لا يحتاج الى تكلف ملحوظ. ولتكون الكلمات طريقة حياة يتعايشها الزوجان عليهما ان يتدربا على قولها حتى تصبح حياتهما سعيدة ومشرقة.
كلمات تصل الى أعماق النفس
من الجيد للزوجين أن يتذكرا يوميا بأن للكلمات وقع مهم فى حياتهما وقد تساعد هما كثيرا فى تخطى المصاعب والمشاكل فمهما كانت المسؤوليات التى تنهكهما والتى ربما تجعل الحديث يقل بينهما عليهما أن يوفرا بعضا من الوقت ليتحدثان فيه لأن اختفاءه او تلاشيه قد يسبب الملل والعناء فى أحيان أخرى مما يجعل صلة الود والحنان تختفى بينهما وهذا ما يحدث لبعض الأزواج الذين لا يتحدثون الا فى المناسبات أو بسبب الضرورات مما يعنى اختفاء العلاقة الإنسانية بينهما وعليه يتطلب هذا الأمر الانتباه وتفادى خطر أن تصبح حياتهما معا عديمة الجدوى ولتلافى كل ذلك عليهما ان يكونا صادقين وأن يثنى كل منهما على عمل الآخر وان لا يكتفوا بالإطراء السطحى الذى لا يمكنه ان يصل الى أعماق النفس فكل إنسان يحب أن يقدر شخصه وعمله لا منظره وشكله وحسب فإذا كان الزوج مثلا صبورا ومكافحا ويعالج الصعب من أمور الحياة بمهارة وأناة فيمكن للزوجة ان تقول ذلك وأن تطرى زوجها بذلك، كما على الزوج ان يفعل ذلك أيضا وأن يقدر عمل الزوجة ويحترمه ويبلغها عن مدى تقديره لكافحها ويعمل على توصيل ما يشعر به من أحاسيس إليها بكلمات رقيقة وجذابة وفى حوار متأنق وجميل فالإطراء يمكن أن يمحوا إساءة سببها أحدهما للآخر وهو علاج مضمون يشفى الكثير من الهموم ويعيد المياه الى مجاريها ويقرب القلبين المتجافين.
الإطراء خير وسيلة لبداية الحوار
هناك بعض الأزواج قد يلغون الحديث والحوار على زوجاتهم بشكل شبه كلى ويستخفون بأهميته ويعتقدون بأن ذلك يجب أن يحدث أيام الخطوبة التى تكون حافلة بالحديث والمجاملات والوصف الرائع للصفات التى يلمسها الواحد فى الآخر ومتى تزوجا تحول الاهتمام الى العمل والمنزل والأطفال ويغيب عن نظريهما ما رأياه فجد بهما كل فى الآخر، ومن يعتبر بأن الزواج قضية مسلمة بها وأمر ثابت عليه أن يصرف نظره عن ذلك وأن يعيد حساباته من جديد لأن الزواج يمكن أن يسقط فى لحظة واحدة متى ما وجد الزوجان نفسيهما غير قادرين على الاستمرار لأن جذور العلاقة قد اختفت وحل محلها الجفاء والتباعد وهذا الأمر لا يحل الا بالحوار والتفاهم فمثلا على الزوج أن لا ينتظر مناسبة خاصة لفتح الحوار والحديث الدافئ العميق بل عليه أن يدع شريكه يعلم بأن كل يوم معه هو يوم خاصة وهذا ينطبق على الزوجة أيضا التى تستطيع ان تعلم زوجها المعتقل اللسان الإطراء فالإطراء يلد الإطراء وهو علاج مضمون يعمل على إعادة المياه الى مجاريها ويقرب القلبين المتجافيين.
وأفضل نصيحة يمكن أن نطلقها لكل زوجين أو حتى لأشخاص على قائمة الانتظار وهى أن العلاقة المتينة والقوية لا يمكنها أن تبنى عن فراغ بل يحتاج الى القليل من الجهد والطاقة والمهارة أيضا وهى أشياء لا يمتلكها الا الشخص القوى والذى يمتلك القدرة على إحياء جذور علاقة إنسانية لا يمكنها أن تستمر بدون وجود الحديث أو الحوار الخلاب فمتى تسنح الفرصة لكل زوجين عليهما أن يتبنيا ذلك ويجعلا منه شيئا ملاصقا لعلاقتهما على مدار حياتهما ومحور كيانهما كزوجين.



ارسل بواسطة :وسام

إيمان حرفوش
09-11-2010, 01:19 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
لو تسمح لي سيدي الكريم بقطع هذه المنظومة الجميلة لأقول
الأم بغريزتها تعلم كيف تحب طفلها كيف تحتويه كيف تمتص غضبه كيف تلفت انتباهه كيف تتفهم همساته وحركاته وسكناته
ولست أهدف من التشبيه بأن الرجل طفل بيولوجيا ولكن هو طفل حبها
وهي بالنسبة له كذلك
ربما يكون الكثير من البنود السالفة الذكر صعبة في ظل الحياة والظروف التي نحياها والمشاكل المجتمعية والاقتصادية ولكن الزوجة الذكية هي التي تعلم التركيبة التي تتعامل معها تعلم مواضع الرفق ومواضع اللين
ولكل رجل مايجذبه ويلفته وليس كل الرجال من يهتم بالشموع والورود وربما يراها من الزوجة سفها أو يجاملها وانتهى الأمر فالزوجة هي الأدرى بمواطن ارضاء الزوج واين تكمن
ولابد ان تجمع بين حنانها عليه طفل صغير وان لم يظهر حاجته وتظهر له سطوته وقوامته في نفس الوقت ولاتستتفه أن تقوم بما يظهر احتواءها وحنانها ظنا منها بجموده فهو ظاهري فقط وعليها ان تستخرج الكامن في نفسه ولكل امرأة طريقتها ومذهبها من عشرتها معه
ولكن مايقيد الحياة ويجعلها مملة هو تخصيص فترة من الحياة أقصاها شهر العسل لكل جميل ومهما كان الانشغال ومهما كانت الحياة ليكن جدولا ثابتا لقسط من الخصوصية لهما فقط ووحدهما في أي مكان او حتى في المنزل وتجديد العهد كل يوم واكرر كل بطريقته ومايناسب شريك الحياة ....

تقبل مروري واقتحامي لتلك النافذة

الامبراطور - عين دالة
09-11-2010, 01:25 AM
كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك ؟

http://www.iraqup.com/uploads/20090615/5hNmb-2K1R_593474551.jpg

المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تتصرف لحظة غضب زوجها لتمتص غضبه بهدوء ومحبة


لايوجد بيت يخلو من المشاكل، وليس هناك زوج لايغضب ولا يثور، لكن المرأة الذكية هي التي تعرف كيف تتصرف لتمتص غضب زوجها بهدوء ومحبة، ولا تلح عليه بالسؤال عما به من ضيق إلا إذا صرح هو بذلك. ولا تفكر بأن الحب بينهما قد فتر، فغضب الزوج ليس دليلا على نهاية الحب، والمحافظة على استمرارية هذا الحب يتوقف على مقدار التفاهم بين الزوجين والاحترام المتبادل، وعلى مقدار حسن تصرف الزوجة وفطنتها وذكائها ..
كيف تتصرفين لحظة غضب زوجك في المواقف التالية:
- عندما ترين زوجك غاضبا ومتضايقا حاولي أن تمتصي غضبه، ولا تستقبليه بالشكوى من الأطفال وهموم البيت، وتذكري دائما قول الرسول صلى الله عليه وسلم: " أيما امرأة ماتت وزوجها عنها راض دخلت الجنة ". (رواه ابن ماجة )
كلما تذكرت هذا الحديث، واستشعرت به بعمق، وطبقته بسعادة واقتناع، أدركت الفائدة التي ستعود عليك، وستنعمين حينئذ ببيت سعيد بعيد عن المشاكل والمشاحنات.
- عندما تكونين مخطئة بعمل ما، كتأخيرك لتنفيذ بعض الأمور بسبب انشغالك بالحديث على الهاتف مع إحدى الصديقات، قومي بمناداة زوجك بأحب الأسماء إليه، وقدمي له اعتذارك وسبب التأخير مع التأثر الشديد، وليس بعدم الاهتمام واللامبالاة، لكي يشعر بأنك فعلا قد أدركت أن هذا العمل خطأ، واحتملي ما قد يقوله لك من عبارات لأنه بهذه الحالة سيفرغ جزءا من غضبه.
- إذا تحدث وهو غاضب فإياك أن تقاطعيه، وأيديه ببعض الكلمات الرقيقة مثل: أعرف أنك مرهق .. لاتتعب نفسك. فمثل هذه الكلمات ستلين قلبه وستشعره بأنك تهتمين به وبهمومه.
- حاولي تهدئته، واضبطي انفعالك إذا كان الحق معك، وتحدثي معه بأسلوب لبق.
- لاتستفزيه عندما يغضب، ولا تثيريه بكلمات وعبارات تبين له مدى استهانتك بشخصيته.
- لاتنامي وهو غضبان منك، فبعد أن تهدأ الأمور، وتتأكدي من هدوء زوجك، حاولي المبادرة للرضا، فالواجب الشرعي يقول: إن المبادرة تكون من خيرهما ديناً وعقلاً، أو من أقدرهما في الغضب والرضا، كما قال أبو الدرداء لأم الدرداء رضي الله عنهما "إذا غضبتُ فاسترضيني وإذا غضبتِ أسترضيك وإلا لم نجتمع".
- تذكري أن البيت المملوء بالحب والهدوء والتقدير المتبادل والاحترام والبساطة في كل شيء خير من بيت مليء بما لذ وطاب ومليء بالنكد والخصام.
- لاتجعلي العبوس رفيقك، وحاولي ألا تفارق وجهك الابتسامة المشرقة المضيئة والفكاهة والبشاشة لكي تمنحي زوجك السعادة وتنعمي بحياة


-------------------
أرسلت بواسطة : وسام

مسافر بلاحدود
09-11-2010, 06:27 AM
سلمت يمينك علي هذا الموضوع الوافي الشامل الكامل
دائما مبدع سيدي الامبراطور
موضوع يستحق التثبيت
بارك الله فيك
دمت في أمان الله

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 07:42 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته



لو تسمح لي سيدي الكريم بقطع هذه المنظومة الجميلة لأقول
الأم بغريزتها تعلم كيف تحب طفلها كيف تحتويه كيف تمتص غضبه كيف تلفت انتباهه كيف تتفهم همساته وحركاته وسكناته
ولست أهدف من التشبيه بأن الرجل طفل بيولوجيا ولكن هو طفل حبها
وهي بالنسبة له كذلك
ربما يكون الكثير من البنود السالفة الذكر صعبة في ظل الحياة والظروف التي نحياها والمشاكل المجتمعية والاقتصادية ولكن الزوجة الذكية هي التي تعلم التركيبة التي تتعامل معها تعلم مواضع الرفق ومواضع اللين
ولكل رجل مايجذبه ويلفته وليس كل الرجال من يهتم بالشموع والورود وربما يراها من الزوجة سفها أو يجاملها وانتهى الأمر فالزوجة هي الأدرى بمواطن ارضاء الزوج واين تكمن
ولابد ان تجمع بين حنانها عليه طفل صغير وان لم يظهر حاجته وتظهر له سطوته وقوامته في نفس الوقت ولاتستتفه أن تقوم بما يظهر احتواءها وحنانها ظنا منها بجموده فهو ظاهري فقط وعليها ان تستخرج الكامن في نفسه ولكل امرأة طريقتها ومذهبها من عشرتها معه
ولكن مايقيد الحياة ويجعلها مملة هو تخصيص فترة من الحياة أقصاها شهر العسل لكل جميل ومهما كان الانشغال ومهما كانت الحياة ليكن جدولا ثابتا لقسط من الخصوصية لهما فقط ووحدهما في أي مكان او حتى في المنزل وتجديد العهد كل يوم واكرر كل بطريقته ومايناسب شريك الحياة ....

تقبل مروري واقتحامي لتلك النافذة


الفاضلة زهرة الحياه مشاركتك اكثر من رائعة ولكنننا نحاول وضع كل الهمسات وعلى كل منا أن يختار مايناسبه منها حسب ظروفه الخاصة والشخصية والنفسية وحسب احتياجاته
وأعتقد انه يوجد مابين هذا الهمسات وما سيليها مايمكن ان يستفيد منه الكثير منا اعرف ان هناك صعوبة لتطبيق الكثير منها ولكنها مع بعض التفكير والتأمل والرغبة تصبح امراَ من الممكن تحقيقه ولن تكون مستحيلة كما ان هذا الهمسات هي تجارب واقعيه قدمها البعض من نتاج خبراتهم

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 07:46 PM
حتي تكوني ..أبطأ غضباً وأسرع رضى

الغضب شعور قوي يسيطر على الانسان وقد يؤدي به لفعل الكثير من الاشياء الخاطئه لذلك لابد ان نحاول ان نبتعد عنه باي طريقه
ولكن اخواتي ماذا نفعل للحفاظ على الهدوء والتصرف الشرعي السوي؟
1- الإحساس بأهمية كظم الغيظ :
إن كظم الغيظ والتحكم في الغضب والتصرف تبعاً لما يرضي الله ورسوله ، فضيلة يتميز بها عباد الله الصالحون ، قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : ألا أنبئكم بما يشرف الله به البنيان ويرفع الدرجات ؟ قالوا : نعم ، قال : تحلم علي من جهل عليك وتعفو عمن ظلمك وتعطي من حرمك وتصل من قطعك . ( رواه الطبراني )

2-التماس العذر وحسن الظن :
عندما نتعرض للإساءة نشعر بالضيق والغضب والإحباط ومن المفيد جداً حينذاك أن نلتمس عذراً للغير إن أمكن ونحسن الظن به وإن أساء التصرف معنا .

3-محاولة تفهم مواقف الآخرين وتذكر مناقبهم :
تحت ضغط الظروف قد نميل أحياناً إلي التسرع في إصدار الأحكام بينما التمهل يجنبنا التهور ، ويساعدنا علي ضبط الأعصاب والتصرف بحكمة مع الآخرين ، وأن لا ننسي محاسنهم في لحظة غضب من أجل تصرف خاطئ قد يكون نتج عن إساءة في تقدير الأمور .

4- اللين والمرح المحمود :
هو أسلوب فعال للتقليل من التوتر الانفعالي ، حيث إن كلمة طيبة وابتسامة لبقة لها تأثيرها الحسن في القلوب قال رسول الله صلي الله عليه وسلم : تبسمك في وجه أخيك صدقة . ( رواه الترمذي )

5-الدعاء للمسيء لتصفية ما في الصدور :
ليس الدعاء للمسئ في ظهر الغيب بالأمر السهل ولكن له نتيجة طيبة في تهدئة النفوس وصفاتها وتدريب النفس الأمارة بالسوء علي مقابلة الإساءة بالإحسان .

6- العفو عن المسيء والإحسان إليه :
فالحسنة تدفع السيئة والعمل الصالح يدفع العمل السيء وهذا عمل عظيم يحتاج إلي صبر ، ومن مواقف السلف الصالح .. أن رجلاً سب ابن عباس ، فلما فرغ قال ابن عباس لخادمه : هل للرجل حاجة فنقضيها فنكس الرجل رأسه واستحي ، إن مقابلة الإساءة بالإحسان تحول العدو إلي ولي حميم وهي تحتاج إلي صبر ومجاهدة للنفس .

7- الإعراض عن الجاهلين :
علي المسلم ان يكون علي مستوي رفيع من الأخلاق لا يتنازل عنه للرد علي الجاهلين وإسكاتهم ، قال الشافعي : يخاطبني السفيه بكل قبح * فأكره أن أكون له مجيباً يزيد سفاهة فأزيد حلماً * كعود زاده الإحراق طيباً

8- التقليل من الكلام والأفعال حين الغضب :
إذا لم يستطع الغاضب التحكم في مشاعر الغضب فأن عليه مراقبة تصرفاته ، فهو مسؤول عما يصدر منه من تصرفات ومحاسب عليها في الدنيا والآخرة .. فعليه التقليل من الكلام ما أمكن ، والسكوت هو الأمثل لئلا يتفوه بكلام يندم عليه لا حقاً.

10- النقد الذاتي وجهاد النفس :
الدنيا دار عمل ومشقة يقاسي الإنسان الشدائد والهموم ، ولنتمكن من مواجهة هذه الشدائد والمحافظة علي هدوئنا ، علينا أن نقلل من شأن هموم الدنيا وأن نصبر ونحتسب الأجر عند الله ، ولندعه دائماً ونقول : اللهم لا تجعل الدنيا أكبر همنا ولا مبلغ علمنا .

11 - النظر إلي الجانب التربوي الحسن :
عندما يسئ أحد الأفراد التصرف معنا فأن بإمكاننا أن نملك أنفسنا ، فالغضب أو كظم الغيظ خيار أن نكون أمامها ، فبإمكاننا أن نغضب ، أو أن نتجاهل أو نتفهم ، قد يكون من غير اللائق أن نندفع بتصرفاتنا ومشاعرنا السلبية أو أن نلقي اللوم علي غيرنا ، وقد يكون من الصعب أيضاً أن نكظم الغيظ كلية ، لهذا كان علينا أن نعرف كيف يمكن أن نغير مشاعرنا السلبية .

12- الاستعانة بالصبر والصلاة :
إن الصلاة والصبر تحالان أعقد الأمور ن بينما يعقد الغضب أبسط الأمور ، فبالاستعانة بالصبر والصلاة علي مرضاة الله وطاعته وبحبس النفس عن هواها نحل الصعوبات التي تعترضنا .

13 – الانسحاب من الصراع وترك مواطن الأذى :
عند التعرض لتصرف مثير للغضب قد نحس بعدم القدرة علي ضبط النفس وحفظ اللسان وعدم جدوي الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر ، فعندئذ لا حل أسلم من ترك موطن الإثارة والانتقال إلي مكان هادئ إلي أن يهدأ غضبنا ونعاود السيطرة علي زمام النفس .

أرسل بواسطة : طيـ القلب ـبة

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 07:52 PM
زينة.. للنساء فقط

http://img.webme.com/pic/j/journalistesfaxien/hijeb.jpg

إن الفطرة السليمة تنفر من انكشاف سوآتها الجسدية والنفسية، وتحرص على سترها ومواراتها..
والذين يحاولون تعرية الجسم من اللباس، وتعرية النفس من التقوى، ومن الحياء من الله ومن الناس ؛ والذين يطلقون ألسنتهم وأقلامهم وأجهزة التوجيه والإعلام كلها لتأصيل هذه المحاولة - في شتى الصور والأساليب الشيطانية الخبيثة - هم الذين يريدون سلب "الإنسان" خصائص فطرته، وخصائص "إنسانيته" التي بها صار إنساناً. وهم الذين يريدون إسلام الإنسان لعدوه الشيطان وما يريده به من نزع لباسه وكشف سوآته ! وهم الذين ينفذون المخططات الصهيونية الرهيبة لتدمير الإنسانية وإشاعة الانحلال فيها لتخضع لملك صهيون بلا مقاومة. وقد فقدت مقوماتها الإنسانية !
إن العري فطرة حيوانية. ولا يميل الإنسان إليه إلا وهو يرتكس إلى مرتبة أدنى من مرتبة الإنسان. وإن رؤية العري جمالاً هو انتكاس في الذوق البشري قطعاً. والمتخلفون في أواسط إفريقية عراة. والإسلام حين يدخل بحضارته إلى هذه المناطق يكون أول مظاهر الحضارة اكتساء العراة ! فأما في الجاهلية الحديثة "التقدمية " فهم يرتكسون إلى الوهدة التي ينتشل الإسلام المتخلفين منها، وينقلهم إلى مستوى "الحضارة "بمفهومها الإسلامي الذي يستهدف استنقاذ خصائص الإنسان وإبرازها وتقويتها.

http://up4.m5zn.com/9bjndthcm6y53q1w0kvpz47xgs82rf/2010/1/25/03/j4r1uz9cq.jpg
والعري النفسي من الحياء والتقوى - وهو ما تجتهد فيه الأصوات والأقلام وجميع أجهزة التوجيه والإعلام - هو النكسة والردة إلى الجاهلية. وليس هو التقدم والتحضر كما تريد هذه الأجهزة الشيطانية المدربة الموجهة أن توسوس ! وقصة النشأة الإنسانية في القرآن توحي بهذه القيم والموازين الأصيلة وتبينها خير بيان. }يَا بَنِي آدَمَ قَدْ أَنْزَلْنَا عَلَيْكُمْ لِبَاساً يُوَارِي سَوْآتِكُمْ وَرِيشاً وَلِبَاسُ التَّقْوَى ذَلِكَ خَيْرٌ ذَلِكَ مِنْ آيَاتِ اللَّهِ لَعَلَّهُمْ يَذَّكَّرُونَ.يَا بَنِي آدَمَ لا يَفْتِنَنَّكُمُ الشَّيْطَانُ كَمَا أَخْرَجَ أَبَوَيْكُمْ مِنَ الْجَنَّةِ يَنْزِعُ عَنْهُمَا لِبَاسَهُمَا لِيُرِيَهُمَا سَوْآتِهِمَا إِنَّهُ يَرَاكُمْ هُوَ وَقَبِيلُهُ مِنْ حَيْثُ لا تَرَوْنَهُمْ إِنَّا جَعَلْنَا الشَّيَاطِينَ أَوْلِيَاءَ لِلَّذِينَ لا يُؤْمِنُونَ{[الأعراف:2]
..فهناك تلازم بين شرع الله في اللباس لستر العورات والزينة، وبين التقوى.. كلاهما لباس. هذا يستر عورات القلب ويزينه. وذاك يستر عورات الجسم ويزينه. وهما متلازمان. فعن شعور التقوى لله والحياء منه ينبثق الشعور باستقباح عري الجسد والحياء منه. ومن لا يستحي من الله ولا يتقيه لا يهمه أن يتعرى وأن يدعو إلى العري.. العري من الحياء والتقوى، والعري من اللباس وكشف السوأة !
إن ستر الجسد حياء ليس مجرد اصطلاح وعرف بيئي - كما تزعم الأبواق المسلطة على حياء الناس وعفتهم لتدمير إنسانيتهم، وفق الخطة اليهودية البشعة التي تتضمنها مقررات حكماء صهيون - إنما هي فطرة خلقها الله في الإنسان ؛ ثم هي شريعة أنزلها الله للبشر ؛ وأقدرهم على تنفيذها بما سخر لهم في الأرض من مقدرات وأرزاق.
فالله يذكر بني آدم بنعمته عليهم في تشريع اللباس والستر، صيانة لإنسانيتهم من أن تتدهور إلى عرف البهائم !..ومن هنا يستطيع المسلم أن يربط بين الحملة الضخمة الموجهة إلى حياء الناس وأخلاقهم ؛ والدعوة السافرة لهم إلى العري الجسدي - باسم الزينة والحضارة والمودة !- وبين الخطة الصهيونية لتدمير إنسانيتهم، والتعجيل بانحلالهم، ليسهل تعبيدهم لملك صهيون ! ثم يربط بين هذا كله والخطة الموجهة للإجهاز على الجذور الباقية لهذا الدين في صورة عواطف غامضة في أعماق النفوس ! فحتى هذه توجه لها معاول السحق، بتلك الحملة الفاجرة الداعرة إلى العري النفسي والبدني الذي تدعو إليه أقلام وأجهزة تعمل لشياطين اليهود في كل مكان !
والزينة "الإنسانية " هي زينة الستر، بينما الزينة "الحيوانية " هي زينة العري.. ولكن "الآدميين" في هذا الزمان يرتدون إلى رجعية جاهلية تردهم إلى عالم البهيمة. فلا يتذكرون نعمة الله بحفظ إنسانيتهم وصيانتها !!!
وحين تكون القيم "الإنسانية " والأخلاق "الإنسانية " - كما هي في ميزان الله - هي السائدة في مجتمع، فإن هذا المجتمع يكون متحضراً متقدماً.. أو بالاصطلاح الإسلامي.. ربانياً مسلماً.. والقيم "الإنسانية " والأخلاق "الإنسانية " ليست مسألة غامضة ولا مائعة ؛ وليست كذلك قيماً وأخلاقاً متغيرة لا تستقر على حال - كما يزعم الذين يريدون أن يشيعوا الفوضى في الموازين، فلا يبقى هنالك أصل ثابت يرجع إليه في وزن ولا تقييم.. إنها القيم والأخلاق التي تنمي في الإنسان "خصائص الإنسان" التي ينفرد بها دون الحيوان. وتُغلب فيه هذا الجانب الذي يميزه ويجعل منه إنساناً. وليست هي القيم والأخلاق التي تنمي فيه الجوانب المشتركة بينه وبين الحيوان.. وحين توضع المسألة هذا الوضع يبرز فيها خط فاصل وحاسم وثابت، لا يقبل عملية التمييع المستمرة التي يحاولها "التطوريون" ! عندئذ لا تكون هناك أخلاق زراعية وأخرى صناعية. ولا أخلاق رأسمالية وأخرى اشتراكية. ولا أخلاق صعلوكية وأخرى برجوازية ! لا تكون هناك أخلاق من صنع البيئة ومن مستوى المعيشة، على اعتبار أن هذه العوامل مستقلة في صنع القيم والأخلاق والاصطلاح عليها، وحتمية في نشأتها وتقريرها.. إنما تكون هناك فقط "قيم وأخلاق إنسانية " يصطلح عليها المسلمون في المجتمع المتحضر. "وقيم وأخلاق حيوانية " - إذا صح هذا التعبير - يصطلح عليها الناس في المجتمع المتخلف.. أو بالاصطلاح الإسلامي تكون هناك قيم وأخلاق ربانية إسلامية ؛ وقيم وأخلاق رجعية جاهلية ! إن المجتمعات التي تسود فيها القيم والأخلاق والنزعات الحيوانية، لا يمكن أن تكون مجتمعات متحضرة، مهما تبلغ من التقدم الصناعي والاقتصادي والعلمي ! إن هذا المقياس لا يخطىء في قياس مدى التقدم في الإنسان ذاته.
وفي المجتمعات الجاهلية الحديثة ينحسر المفهوم الأخلاقي بحيث يتخلى عن كل ما له علاقة بالتميز الإنساني عن الحيوان. ففي هذه المجتمعات لا تعتبر العلاقات الجنسية غير الشرعية - ولا حتى العلاقات الجنسية الشاذة - رذيلة أخلاقية ! إن المفهوم "الأخلاقي" ينحصر في المعاملات الشخصية والاقتصادية والسياسية - أحياناً في حدود مصلحة الدولة ! - والكتاب والصحفيون والروائيون وكل أجهزة التوجيه والإعلام في هذه المجتمعات الجاهلية تقولها صريحة للفتيات والزوجات والفتيان والشبان:إن الاتصالات الجنسية الحرة ليست رذائل أخلاقية !
مثل هذه المجتمعات مجتمعات متخلفة غير متحضرة - من وجهة النظر "الإنسانية ". وبمقياس خط التقدم الإنساني.. وهي كذلك غير إسلامية.. لأن خط الإسلام هو خط تحرير الإنسان من شهواته، وتنمية خصائصه الإنسانية، وتغلبها على نزعاته الحيوانية...
إن مشركي العرب وهم - على شركهم - لم يكونوا يتبجحون تبجح الجاهليات الحديثة التي تقول:ما للدين وشؤون الحياة ؟ وتزعم أنها هي صاحبة الحق في اتخاذ الأوضاع والشرائع والقيم والموازين والعادات والتقاليد من دون الله ! إنما كانوا يفترون الفرية، ويشرعون الشريعة، ثم يقولون:الله أمرنا بها ! وقد تكون هذه خطة ألأم وأخبث، لأنها تخدع الذين في قلوبهم بقية من عاطفة دينية ؛ فتوهمهم أن هذه الشريعة من عند الله.. ولكنها على كل حال أقل تبجحاً ممن يزعم أن له الحق في التشريع للناس بما يراه أصلح لأحوالهم من دون الله !
ليس لإنسان أن يزعم عن أمر أنه من شريعة الله، إلا أن يستند إلى كتاب الله وإلى تبليغ رسول الله. فالعلم المستيقن بكلام الله هو الذي يستند إليه من يقول في دين الله.. وإلا فأي فوضى يمكن أن تكون إذا قدم كل إنسان هواه، وهو يزعم أنه دين الله !!
إن الجاهلية هي الجاهلية. وهي دائماً تحتفظ بخصائصها الأصيلة. وفي كل مرة يرتد الناس إلى الجاهلية يقولون كلاماً متشابهاً ؛ وتسود فيهم تصورات متشابهة، على تباعد الزمان والمكان.. وفي هذه الجاهلية التي نعيش فيها اليوم لا يفتأ يطلع علينا كاذب مفتر يقول ما يمليه عليه هواه ثم يقول:شريعة الله ! ولا يفتأ يطلع علينا متبجح وقح ينكر أوامر الدين ونواهيه المنصوص عليها، وهو يقول:إن الدين لا يمكن أن يكون كذلك ! إن الدين لا يمكن أن يأمر بهذا ! إن الدين لا يمكن أن ينهى عن ذاك،.. وحجته هي هواه !!!
إن الدين لم يجعل المسألة فوضى، يقول فيها كل إنسان بهواه، وأمر بأن تكون الدينونة خالصة لله، والعبودية كاملة، فلا يدين أحد لأحد ولا يخضع أحد لأمر أحد.
إن الدينونة لله تحرر البشر من الدينونة لغيره ؛ وتخرج الناس من عبادة العباد إلى عبادة الله وحده. وبذلك تحقق للإنسان كرامته الحقيقية وحريته الحقيقية، هذه الحرية وتلك اللتان يستحيل ضمانهما في ظل أي نظام آخر - غير النظام الإسلامي - يدين فيه الناس بعضهم لبعض بالعبودية، في صورة من صورها الكثيرة. فكلها عبودية، وبعضها مثل بعض، تخضع الرقاب لغير الله، بإخضاعها للتلقي في أي شأن من شؤون الحياة لغير الله".
والناس لا يملكون أن يعيشوا غير مدينين ! لا بد للناس من دينونة. والذين لا يدينون لله وحده يقعون من فورهم في شر ألوان العبودية لغير الله ؛ في كل جانب من جوانب الحياة ! إنهم يقعون فرائس لأهوائهم وشهواتهم بلا حد ولا ضابط. ومن ثم يفقدون خاصتهم الآدمية ويندرجون في عالم البهيمة:
}وَالَّذِينَ كَفَرُوا يَتَمَتَّعُونَ وَيَأْكُلُونَ كَمَا تَأْكُلُ الْأَنْعَامُ وَالنَّارُ مَثْوىً لَهُمْ{[ محمد:12 ]
ولا يخسر الإنسان شيئا كأن يخسر آدميته، ويندرج في عالم البهيمة، وهذا هو الذي يقع حتما بمجرد التملص من الدينونة لله وحده، والوقوع في الدينونة للهوى والشهوة.
إن العبودية للعبيد لا تقف عند حدود العبودية للحكام والرؤساء والمشرعين.. فهذه هي الصورة الصارخة، ولكنها ليست هي كل شيء !.. إن العبودية للعباد تتمثل في صور أخرى خفية ؛ ولكنها قد تكون أقوى وأعمق وأقسى من هذه الصورة ! ونضرب مثالا لهذا تلك العبودية لصانعي المودات والأزياء مثلا ! أي سلطان لهؤلاء على قطيع كبير جدا من البشر ؟.. كل الذين يسمونهم متحضرين.. ! إن الزي المفروض من آلهة الأزياء - سواء في الملابس أو العربات أو المباني أو المناظر أو الحفلات... الخ.. ليمثل عبودية صارمة لا سبيل لجاهلي ولا لجاهلية أن يفلت منها ؛ أو يفكر في الخروج عنها ! ولو دان الناس - في هذه الجاهلية "الحضارية ! " لله بعض ما يدينون لصانعي الأزياء لكانوا عبادا متبتلين !.. فماذا تكون العبودية إن لم تكن هي هذه ؟ وماذا تكون الحاكمية والربوبية إن لم تكن هي حاكمية وربوبية صانعي الأزياء أيضا ؟!
وإن الإنسان ليبصر أحيانا بالمرأة المسكينة، وهي تلبس ما يكشف عن سوآتها، وهو في الوقت ذاته لا يناسب شكلها ولا تكوينها، وتضع من الأصباغ ما يتركها شائهة أو مثارا للسخرية ! ولكن الألوهية القاهرة لأرباب الأزياء والمودات تقهرها وتذلها لهذه المهانة التي لا تملك لها ردا، ولا تقوى على رفض الدينونة لها، لأن المجتمع كله من حولها يدين لها. فكيف تكون الدينونة إن لم تكن هي هذه ؟ وكيف تكون الحاكمية والربوبية إن لم تكن هي تلك ؟!
لقد جاء على المسلمين زمان - ما نزال نعانيه - ضعفوا فيه عن حماية أنفسهم، وعن حماية عقيدتهم، وعن حماية نظامهم، وعن حماية أرضهم، وعن حماية أعراضهم وأموالهم وأخلاقهم. وحتى عن حماية عقولهم وإدراكهم ! وغير عليهم أعداؤهم الغالبون كل معروف عندهم، وأحلوا مكانه كل منكر فيهم.. كل منكر من العقائد والتصورات، ومن القيم والموازين، ومن الأخلاق والعادات، ومن الأنظمة والقوانين... وزينوا لهم الانحلال والفساد والتوقح والتعري من كل خصائص "الإنسان" وردوهم إلى حياة كحياة الحيوان.. وأحيانا إلى حياة يشمئز منها الحيوان.. ووضعوا لهم ذلك الشر كله تحت عنوانات براقة من "التقدم" و "التطور" و "العلمانية " و "العلمية " و "الانطلاق" و "التحرر" و "تحطيم الأغلال" و "الثورية " و "التجديد".... إلى آخر تلك الشعارات والعناوين.. وأصبح "المسلمون" بالأسماء وحدها مسلمين. ليس لهم من هذا الدين قليل ولا كثير. وباتوا غثاء كغثاء السيل لا يمنع ولا يدفع، ولا يصلح لشيء إلا أن يكون وقودا للنار.. وهو وقود هزيل !.."اهـ
فقرات أنقلها لك من "دستور الأسرة في ظلال القرآن " تعبر جيداً عن المراد من المقال. رحمة الله على المجدد صاحب الظلال.. بدون تصرف...
شيماء الغامدي

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:01 PM
آنسة و عانسة


http://www.raya.com/mritems/images/2008/2/21/2_325939_1_209.jpg

آنسة لم يسبق لها الزواج (تسمي كذلك في بعض المجتمعات الشرقية )
بلغت الثلاثين من عمرها ......فأصبحت عانسة لم يطرق لها باباً الآن
أحبتي أتعلمون لم----أعتقد بأن هناك العديد من الأسباب التي حالت دون طرق بابها الآن أحد
و من تلك الأسباب:
1: تكملة تعليمها—يأتي الرجل فيخطب ابنة 16 17 18 عاماً فيرد علي أعقابه خاسئاً والسبب
الجوهري منها أومن أهلها أريد أن أكمل تعليمي فتكمل وتكمل ولكن العمر أيضاً يكمل وبخطين
متوازيين تماماً وحتى يصبح 30 فما فوق بعد الوظيفة فتنتظر المسكينة من يطرق الباب فلا أحد
http://alarrabnews.com/images/content/intro/14111

2: موضة فارس الأحلام—أريده فتيا يانعاً نضر الوجه طويل القامة عريض المنكبين صغير الشفتين
واسع العينين ناعم الشعر غني وذو منصب ووجاهة ولاتشترط المسكينة الدين والخلق وأنساها
الشيطان وصية من يريد الخير لها الذي لا ينطق عن الهوي محمد صلي الله عليه وسلم القائل
إذا أتاكم من ترضون دينه وخلقه فزوجوه إلا تفعلوه تكن فتنة في الأرض وفساد عريض
أختاه هداك الله قارني بين فارس أحلامك وبين( جليبيب) الصحابي الذي سعي النبي صلي الله عليه وسلم بتزويجه

3:الأب الطامع—وما من طارق يطرق الباب ليخطب فالجواب إنها مخطوبة ولكن من الخاطب أتتعلمونه
أحبتي بالطبع أظنكم تعرفونه انه أبوها فقد خطب وأقترن براتب تلك المسكينة 6000 ريال 500دينار
6000درهم أدفع منها قسط الجمس أو الكر وزر ولا يعلم هذا الأب الطامع أنه لعله يدفعها للحرام
حسبنا الله ونعم الوكيل

http://community.arabcompiler.com/technology/photos/12597765683.jpg
4:القبيلة وسيئ العادات—يأتي الأخ لأخيه ويقول له أخطب ابنتك لابني فيرد عليه الأخ تم أتدرون
أحبتي كم عمر هذه البنت 5 أو 6 سنوات أو أكبر قليلاً من ذلك والولد 9 سنوات أو أكبر قليلاً من ذلك
فينتشر هذا الخبر بين أفراد القبيلة بأن فلان لفلانة فيكبران فتعلم تلك المسكينة بالخبر وتنتظر
ويموت الأخوين أو أحدهما وتنتظر الفتاة ابن العم وتجري الأيام والسنون وهي تنتظر وكلما خطبها
أحد فالجواب والقرار متخذ قبل 25 سنة بأنها لابن عمها ولا يأتي الزوج المختار وتكبر المسكينة
ليصل عمرها 30 فما فوق والزوج المختار قد اختار غيرها فلا يأتيها أحد لأن الكل يعلم بأنها لابن عمها
فبالله عليكم أحبتي بما ستدعو هذه البنت علي أبيها أظنكم سمعتم قصة من دعت علي أبيها وهي
تحتضر وأمام جميع أهلها ياأبتي قل أميين فكررها الظالم ثلاثاً فقالت المسكينة لا أراك الله الجنة
من حرقة مآبها
http://www.islamic-fatwa.net/resize.jsp?img=/articles/articles_990_539162.jpg&width=340
أحبتي نعوذ بالله من ذلك الموقف والدعاء
أحبتي لم أقصد هنا أن لا يتزوج الرجل من ابنة عمه بل يحجزها ويحجرهاثم لا يتزوجها

وأخيراً من يستطيع أن يفيد لنستفيد فليكتب وحتى لا توصف بناتنا وأخواتنا بالآنسة و العانسة

وأخر
دعوانا أن الحمد لله رب العا لمين

بن فارس

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:43 PM
تعلمي فن الإتيكيت مع زوجك


الحياة بلا دستور ومجموعة من القوانين والأنظمة تحترم وتطبق ، حياة جاهلية فوضوية متخلفة .

والبيت الذي يؤسس على الغرائز تهدمه الغرائز.. والمنـزل الذي يبنى على الماء يغرقه الماء.. والدار التي تشيد في مجرى السيل يهدمها السيل.. والأسرة التي تتكون على تقوى وطاعة الله لا تقلعها الريح مهما كانت..

ابن بيتك على صخرة.. تلك نصيحة الأجداد للأحفاد.

ما أجمل النظام وما أروعه في داخل الأسرة.. والمدرسة.. والمصنع. والمسجد والشارع. وما أقبح الفوضى وما أفظعها في البيت والمدرسة والنادي والميادين. ومن مهام الأنبياء العظيمة التي خصهم الله تعالى بها : تعليم الناس مكارم الأخلاق. ويطلق بعض الناس على الفضائل ومحاسن الأخلاق لفظ الإتيكيت. ومن يطبق هذه القواعد فإنه رجل عالم بالإتيكيت وأصوله . ومن يخالف هذه اللوائح يسمى رجلاً جاهلاً بالإتيكيت وفنونه .

وكثيراً ما يراعي كل إنسان مشاعر الطرف الآخر الغريب عنه ، حتى يكتسب ثقته واحترامه وتقديره .

ونحن غالباً لا نلقي بالاً لطريقة تعاملنا مع إنسان عزيز علينا ، يعيش بيننا - مثل شريك الحياة - وقد نجرح مشاعره دون قصد غالباً (أو بقصد أحياناً) لأننا نعتقد أن أصول الإتيكيت تطبق فقط حين نتعامل مع الغرباء.. أما الجفاء والغلظة وقلة الذوق تستعمل مع الأقرباء .

ومن هنا وجب على كل عروسين جديدين أن يتفقا سوياً على قواعد ، تكتب في شكل وثيقة أو اتفاق ، تشمل كل ما تثرى به الحياة ، ويوفر المتعة فيها من أنشطة وهوايات مختلفة وقراءات وزيارات وتأملات ورحلات .. إلخ . وذلك ليحترم كل شريك شريكه ويشعره بقيمته ، ويقلل مخالفاته وسوء معاملاته .

وليكن هناك نوع من الجزاء أو التأديب المناسب للمخالفة مثل خصام يوم أو يومين فقط ، والاعتذار لمن أخطأنا في حقه ، أو دفعُ مبلغ من المال للإرضاء ، أو شراء هدية معقولة..إلخ .

وبعد ذلك يوقع الطرفان على الوثيقة برضا كامل . وقد تضاف بنود جديدة مع مرور الوقت وتحذف بنود ، ولكن يظل النظام قائماً والاحترام متواصلاً.

ومن قواعد الأخلاق التي يحث عليها الإسلام وأصحاب العقول المستنيرة والتي يسميها البعض إتيكيتاً :

1. قبل أن ندخل على أحد في غرفته نستأذن ونطرق الباب.

2. عند الدخول إلى البيت أو الغرفة أو السيارة نلقي السلام.

3. الخروج من الغرفة نسأل من فيها: هل يريد شيئاً قبل الانصراف؟

4. لا نقرأ خطاباً أو شيكاً أو ورقة لا تخصنا.

5. عندما نستعير قلماً أو كتاباً أو مسطرة نعيدها إلى مكانها.

6. إذا كسرنا شيئاً أو أفسدناه اشترينا بديلاً له.

7. عندما نقلب شيئاً أو نغير موضعه مما يخص شريكنا نعيده إلى وضعه الأول.

8. إذا أخطأ أحدنا في حق الآخر فليعتذر له.

9. إذا اعتذر أحدنا وهو مسيء فليقبل الثاني اعتذاره ، ولا يكثر في اللوم.

10. الحديث بيننا يجب أن يكون هادئاً ومحترماً ، وليس فيه سباب.

11. نقول الحق ولو كان مراً ، ولكن بطريقة لطيفة غير جارحة.

12. من يحتج إلى نصيحة ، نقدمها له بحب وبلا تعالٍ.

13. عندما يفرح أحدنا فليفرح الآخر ، وإذا بكى أحدنا فليحزن الثاني معه ، وليبك أو يتباك.

14. إذا حلّت مناسبة سعيدة لأحدنا فلنشارك جميعاً فيها دون اعتذار.

15. نحترم هوايات كل منا ونقدرها ، ونثني عليها ، وكأنها هواياتنا.

16. لا نقابل عصبية واندفاع أحدنا بعصبية مماثلة.

17. إذا عجز أحدنا عن أداء مهمة واحتاج للعون فلنعاونه دون إبطاء.

18. لا داعي لخلق المشكلات والنبش في الماضي حتى لا تتجدد الآلام والأحزان.

19. التسامح والعفو عند المقدرة من شيم الأكرمين.

20. فلنقسم العمل فيما بيننا ، وليؤد كل منا ما عليه ، قبل أن يطلب ما له.

21. لا نكذب مهما كان الأمر والخطأ فالكذب أبو الخطايا ، ولا يدخل كذاب الجنة.

22. ولا يكذّب أحدنا الآخر إذا تحدث أمام الناس ، وروى قصة شاهدناها معاً فنقص منها شيئاً أو زاد ، بل ندعه يكملها كما أراد.

23. لا نسرق مهما كان احتياجنا للمال.

24. فليجب كل منا لزوجه ما يحبه لنفسه وليعمل على راحته قدر استطاعته.

25. الصبر على الشدائد عبادة .. وشكر الله دوماً واجب.

26. الصلاة عماد الدي ، والثقة بالله هي أساس النجاح واليقين.

27. فلينادِ كل منا صاحبه بلقب يحبه ، ولا يرفع الكلفة في الحوار والمزاح سراً أو جهراً.

د.رمضان حافظ

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:44 PM
حينما تأد المرأة نفسها

حينما تأد المرأة نفسها .. ......هكذا يقال ..
وكيف يقال هذا ..
نعم إنه لا غرابة في ذلك ..
بل لا غرابة في أن نقول لك أن وأد المرأة لنفسها في هذا الزمن أعظم جرماً مما كان عليه في الجاهلية الأولى ..
فالوأد في الجاهلة قيل عنه:"فإذا المؤدة قتلت .." فهي في الجنة ..
أما مؤدة اليوم ..... ماذا يقال عنها ؟!..

عند تأد المرأة نفسها في أوساط التخلي عن المبادئ والأسس ..
عندما ترضخ وتكون كالأمعة في كل واد .. تهيم بنفسها ، تلبي شهواتها..
الموضة نهجها ..
الغرب قدوتها ..
لغتهم تعاملها ..
رومانسياتهم وشكلياتهم مائدتها ..

عندما تأد ذلك الحجاب الإسلامي ، فترضى لأن يكون هو الزي الغربي ..
عندما تأد ذلك الثوب وتلك التنورة وتلك البلوزة الساترة المحتشمة ، فتماثلهم بالملابس الفاضحة ..

عندما تأد المرأة نغماتها على وتيرة هذه الحياة ..
فترضى لأن تكون لا شيء ، على هامش البحر .. ترضى لأمواج الغرب وأفكارهم أن تقودها حيثما شاءت ..
بل تلطخها تلك الأمواج ببعض من القاذورات ورغم ذلك تتهافت عليها ..

وما هو أعظم من ذلك أن الكثير من الأباء إلا من رحم ربي ومن ولاة الأمر يتهاونون في توجيه من تحت رعايتهم ..

والمجتمع المحيط يأبى أن يأد المرأة ، وأن يأد حيائها ، وأن يأد حشمتها .. بأن يأد دينها الذي هو عصمة أمرها ..

فمن المستفيد... وماذا تستفيد المرأة من ذلك؟؟!
سوى أنها أسقطت تاج عزتها وكرامتها .. "ومن يهن الله فما له من مكرم"...

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:46 PM
يا أخي الحبيب : هل وجدت مقصودك ؟؟!!! أظن أنني وجدت لك من تبحث عنها لتكون
زوجتك الغالية وحبيبة قلبك !!!
ألم تسمع لقول النبي صلى الله عليه وسلم عندما وصف الزوجة التي يطمح لها كل رجل عفيف النفس كريم الطباع ،
وهي بهذه المواصفات في الحديث _ بما معناه _:
(( إن نظر إليها سرته ، وإن أمرها أطاعته ، وإن غاب عنها حفظته في نفسها وماله ))
وهناك زيادة والله أعلم (( وإن غضب منها جاءته وقالت والله لا أذوق طعما ولا راحة حتى ترضى )) أو كما قال عليه الصلاة والسلام .
أي مشاعر هذه وأي روعة في مثل هذه المرأة؟؟؟؟
إن نظر اليها سرته : والمرأة الحصيفة اللبيبة تعرف كيف تفتح قلب زوجها حبيبها وأي المفاتيح تحتاج !!!
وإن أمرها أطاعته : أليس كما يقال أن الرجل يحب أن يكون هو الملك في مملكته والزوجة هي ملكة البيت كذلك ، فهو مطاع وهي واعية عالمة بحدود هذه الطاعة ، والسعادة مبتغاها!!!
وإن غاب عنها : أي قمة الحب لا تفريط في ذرة حب في غياب حبيب قلبها وزجها الغالي فكيف بالتفريط فيما هو معلوم !!
وإن غضب عليها وجد المرأة الحكيمة والتي تمتلك عاملا من عوامل نجاح الحياة الا وهو مثلث الحب أو الزواج الناجح بالأصح ألا وهو ( التعارف والتفاهم والتضحية )،، تمعنوا في هذه الكلمات :
تعارف : بأن يعرف كل واحد من الزوجين ما له وما عليه.
تفاهم : في كل أمور الحياة ، صغيرها وكبيرها .
تضحية : فلا تكبر ولا أنفة بين الزوجين ، يخطأ هذا فيعتذر الآخر !! نعم يعتذر الآخر فيوما سيخطىء الآخر ليعتذر المخطْأ الأول وهكذا تسير الحياة...

أرجو أن لا أكون أثقلت عليكم ،، ولكن هل تعرفون الكلمة السحرية بين الزوجين؟؟؟!!! نعم أحسنتم إنها كلمة (( أحبـك ))

محبكم وأخوكم : أنـس

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:48 PM
التكافل الاجتماعي في رمضان


لعل هذا الشهر الكريم لما له من فضائل كثيرة يكون عوناً لنا على أداء حقوق اجتماعية كثيرة نسينا أو تغافلنا عن القيام بها خلال أشهر السنة معتذرين عن ذلك بكثرة المشاغل والأعمال الدنيوية التي لاتنتهي
ومن أهم صور التكافل الاجتماعي والحقوق الأسرية التي يجب أن تحظى بالعناية والأهتمام من بداية هذا الشهر الكريم ولاتنقطع طوال السنة :
1- الزيارة في بر الوالدين والقرب منهم والتحبب إليهم لما له من الأجر العظيم والثواب الكبير .
2-الإحسان إلى الأهل والأولاد وذلك بالتوجيه الرشيد والكلمة الطيبة والتعامل الحسن وكذلك بالتوسعة عليهم مادياً بحدود المصلحة .
3- صلة الرحم والأقارب والصدقة على المحتاج منهم .
4- تفقد الجيران وزيارتهم والتعرف على أحوالهم وظروفهم .
5- مساعدة الفقراء والمساكين والأرامل واليتامى والنظر في حاجاتهم .
6- إعادة ما انقطع من علاقات بينك وبين بعض أقاربك وأرحامك فقد مضى من الهجر والعناد وطاعة الشيطان مايكفي ( وخيرهم الذي يبدأ بالسلام ) .

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:49 PM
نصائح مفيدة لحياة زوجية سعيدة

1-أيقظيه دائمآ قبل آذان الفجر بربع الساعة لا بعد أن يؤذن المؤذن وإعطيه
مشروب دافئ او مثلج حسب الفصل قبل نزوله وخاصة ان كان سيصوم هذا اليوم.

2- استيقظى دائمآ معه صباحآ واعدى له الحمام والفطور وساعديه فى ارتداء
ملابسه خاصة الجورب وايقظى اطفالك لمشاركته طعام الفطور.


3-ودعيه دائمآ بابتسامة وحذريه من القيادة المسرعة وأكدى عليه ان يطمئنك
على وصوله بمكالمة .


4- دائمآ وابدآ اجعلى البيت نظيف ورائحته جميلة حتى ولو كنتى متعبة .


5-دائمآ اغتسلى وتزينى قبل حضوره وكذلك قومى بتنظيف اطفالك والبسيهم ملابس
نظيفة فى استقباله.


6- ساعديه فى خلع ملابسه وانتى تسأليه كيف كان يومه ؟ وتخبريه كم اشتقتى
له.


7. من آن لأخر اعدى صنف يحبه على المائدة واجعليها مفاجأة .


8. لا تنامى ابدآ قبل نومه هو ومن وقت لأخر اسأليه ان كان يحتاج شيئآ ولكن
بصورة ليس مبالغ فيها .


9. دائمآ استقبلى أهله ومعارفه فى حدود مايسمح الشرع ولا تتبرمى من
زياراتهم .


10. إذا قام اى طفل من اهله باتلاف او اللعب فى اى شئ لا تتحرجى من توجيهه
بادب ولا داعى للنظر لزوجك ليقوم هو بهذة المهمة .


11. إذا لاحظتى تقصيره فى السؤال عن احد اقربائه بادرى انت بالسؤال عنه
بالنيابة عنه .


12. لا تخبريه باى تصرف غير لائق من طرفهم قومى انت بالتصرف بادب بالطبع
الا إذا تجاوزوا الحدود فيجب اخباره بهدوء ودون تحميله المسئولية .


13. حاولى ان تنخرطى فى عائلته اعرضى المساعدة معهم فى اعمال المنزل ولكن
دون اهدار لكرامتك ايضآ قدمى لهم الهدايا من آن لأخر ولا تنتظرى رد الهدية
فغالبآ لن يفعلوا .


14. لا تصعدى الخلافات بينك وبينهم ولا تقومى بمخاصمة احد منهم او تحرمى
على نفسك دخول منزله من اخطأ فى حقك يمكنك زيارته ولكن تعاملى كضيفة وليس
كصاحبه منزل .


15. لا تستخدمى سلاح البكاء والانهيار حتى تحثيه على الانتقام من اى احد
من عائلته قام بتصرف غير لائق معك فلن تنطلى عليه هذة الحيلة دائمآ حتى وان
لم يشعرك بذلك كما انه تصرف ليس فيه من الاسلام من شئ .


16. لا تصعدى الخلافات بينك وبينه ابدآ الى الحد الذى يقوم معه بالشكوى
منك لأى شخص .


17. الرجل دائمآ مستغرق فى عمله وهو عالمه لذا حاولى اطلاعه يوميآ على
مايجرى حوله اسردى عليه ما يهمه من الاخبار المحلية والعالمية وأيضآ شاركيه
المعلومة الدينية التى اثريت نفسك بها اليوم .


18. لا تنهرى اطفالك امامه ولا تشتكى من تصرفاتهم الا اذا اردتى ان ينهرهم
وحاولى ان يكون ذلك فى اضيق الحدود .


19. لا تتحدثى عن مشاكلك اليومية معه فقط ان كنتى متضايقة من شئ لايخصه
بوحى له به .


20. اذا قام اى شخص من طرفك بتصرف غير لائق بادرى بالاعتذار له دون اهدار
لكرامتك او كرامة المخطئ .


21. اذا قام باى فعله ضايقك لا تعاتبيه فى الحال انتظرى يوم او يومان ثم
عاتبيه بهدوء ولا تركزى على انه اخطأ ولكن ركزى على ان هذا لاتصرف آلمك .



22. احضرى له هدية كل فترة وارسلى له كروت على عنوانه من آن لأخر ورسائل
يوميآ على هاتفه النقال .


23. لا تجعلى يومآ يمضى دون اخباره انك تحبيه .


24. احرصى على ارتداء اخر صيحة من الموضة وما يراه خارج المنزل بعد
الظيهرة وفى المساء ارتدى الملابس المناسبة لذلك لا تجعليه يراك ابدآ برداء واحد
خلال اليوم .


25. قومى بتغيير الاثاث كل فترة كذلك تسريحة شعرك وطريقة وضعك للماكياج .

26. استأذنيه قبل فعل اى شئ ان كان خروج او تغيير شئ فى المنزل او مشتروات
او اتباع نظام غذائى .
27. من آن لأخر ذكريه بذكرى سعيدة مرت بكم وكيف كانت ذكرياتكم سويآ فى شهر
العسل .


28. اقرأى عليه خطاباته التى كان يرسلها لك ايام الخطوبة .


29. لا ترهقيه يكثرة طلباتك التى لا تناسب دخله واذا اردتى حثه على تحسين
اوضاعكم لا تقولى له فلانة زوجها يشترى لها كذا فقط ناقشيه بهدوء وركزى
على احتياجكم لتحسين دخله .


30. لا تحاولى ابدآ اشعاره بانك كان من الممكن ان تتزوجى افضل منه بالله
عليك الرجل زوجك ويعلم مقدارك جيدآ وان كان ممكن ان تتزوجى افضل منه ام يجب
ان تحمدى الله انه قبل وتزوجك .


31. حاولى تجديد نفسك وتطويرها دائمآ وحسنى معلوماتك العامة والدينية
دائمآ .


32. اجعلى له اسمآ للدلع تناديه به فى اوقات صفائكم بجانب الاسم الذى
تناديه به فى الاوقات العادية .


33. اذا تأخر عن ميعاد الغذاء اتصلى به فى العمل وذكريه بان يأكل .


34. حثيه دائمآ على مقابله اصدقائه بصفة دورية فهذا سيشعره بالحرية .


35. تجنبى اختلاق الاعذار الواهية لابقائة بجانبك وعدم زيارته لعائلته


واصدقائه فصدقينى هو يفهمك ولكن لن يشعرك بذلك كما ان ذلك ليس من خلق المسلمة
الحقة .


36. حضرى له دائمآ ملابسه التى سيرتديها صباحآ وانتقى له اكثر من جورب
فانت لا تعلمى ايهم يرتاح فى ارتدائه اكثر .


37. لا توقظيه بحدة اهمسى فى اذنه بهدوء وابتسمى فى وجهه .


38. دائمآ كونى مرحة معه وان كنت ثقيلة الظل تجنبى الاستظراف فقط عوضى ذلك
بالابتسام الدائم .


39. اذا اردتى طلب شئ منه لابد ان تسبقه لو سمحت واطلبيه بدلال ورقة .


40. دائمآ مارسى معه كل انواع الاتيكيت المتعارف عليها من طريقة مشى وجلوس
وكلام اشعريه انك ملكة او اميرة .


41. دائمآ اخبريه عن طرائف الاطفال التى حدثت خلال اليوم .


42. لا تنامى بجانبه ابدآ وتعطيه ظهرك حتى ولو كنتى على خلاف معه الا اذا
كن الامر خطيرآ


43. لا تتركى المنزل ابدآ فى حالة الخلاف ولا تتركى غرفتك وابدأى بالصلح
انت حتى ولو لم تكونى مخطئة فكلمة اسف ثقيلة جدآ على لسان الرجال .


44. اشعريه دائمآ بانه افضل رجل فى العالم واشعرى انت ايضآ بذلك .


45. اذا نهرك امام الناس لا تردى اطلاقآ وبعد ان ينتهى اكلمى حديثك معه
كالعادة بدون اى تغيير من ناحيتك عاتبيه لاحقآ كما اوردنا فى رقم 21 .


46. اذا انفعل عليك بمفردكم فابتسمى فى وجهه وان ظل غاضبآ داعبيه وان
استمر اصمتى وحاذرى من ترك الغرفة وهو لازال يوجه لك الكلام .


47. رتبى له مواعيده دائمآ وبرامج زياراته .


48. كونى صديقة له بحسن استماعك لاحداث يومه دون تبرم ان صدر منه ما
يضايقك ان تبرمت لن يحكى لك ثانية ابدآ .


49. اذا لاحظتى ان تقصيره فى حقك زاد عن حده ارسلى له رسالة توضح كم اشتقت
له وان لم يستجيب اخبريه ان حالتك النفسية ساءت لبعده عنك .


50. حاولى سنويآ ان تجعليه يذهب فى اجازة مع عائلته او اصدقائه ليريح
اعصابه وليتجدد الحب بينكما هذا بجانب اجازته السنويه معكم .


51. لا تشعرى اطفالك انكم مكرسون لراحته ولا تجبريهم على الهدوء وعدم
اللعب فى وجوده فقط افهميهم انه يتعب كثيرآ فى عمله ويجب ان نوفر له جو من
الهدوء ومن جانبك حاولى الا تثيريهم فى وجوده حتى لا يضايقه بكائهم وفى حال
نومه ابقى معهم فى غرفتهم والعبى معهم ولا تحدثوا ضوضاء بجانبه .


52. كما تقومين بمساعده طفلك على النوم افعلى تمامآ مع زوجك اعطيه دائمآ
كوب لبن دافئ او مشروبه المفضل قبل النوم


53. لا تتوقعى منه ان يعاملك برومانسية حالمة فغالبآ لن يفعل فقط حاولى ان
تتأقلمى على طباعه فمن الصعب تغييرها .


54. لا تتوقعى معاملة مماثلة لمعاملتك تلك ولا تتوقفى عن ذلك فى حال ما
اذا لم يتحسن زوجك فستأخذين الاجر على ذلك كما انه بمرور الوقت سيتغير
للاحسن فقط الصبر .


55. لا تتكلمى ولا تتناقشى ابدآ معه فى موضوع تعدد الزوجات ولا تشعريه انك
تخافين من هذا ان كنت كذلك .


56. واخيرآ لا تشعريه بانه محور حياتك الوحيد ولا تشعريه انك تهملين
اطفالك من اجله ولا تفعلى ذلك بالفعل اتقى الله فى معاملته ومعاملتهم .


57. ودعيه بقبلة واستقبليه بقبلة وفاجئيه ان كان مستغرقآ فى شئ بقبلة .


58. لا تخنقيه بالغيرة وثقى فيه دائمآ مع الحذر ولا تحاولى تقصى اخباره من
اصدقائه او معارفه .


ارجوا من الله ان ينفعنا بهذة النصائح واياكم وان يهدى الله كل زوجين
ويوفقهم لما يحب ويرضى والسلام عليكم


مشاركة : دعاء صقر

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:49 PM
وصيـة أم لأبنتـها عنـد زفافـها

قـالت أسمـاء بنـت خارجـة الفـزاري لابنتـها عنـد زفافـها : يابنيـة ، انـك خرجـت مـن العـش الـذي فيـه درجـت ، فصـرت الـى فـراش لـم تعرفيـه وقريـن لـم تألفيـه فكـوني لـه أرضـا يكـن لـك سـماء ، وكونـي لـه مهـادا يكـن لـك عمـادا ، وكونـي لـه أمـة يكـن لـك عبـدا . لاتلحفـي بـه فيقـلاك ( لاتلحـي عليـه فيكرهـك ) ولاتباعـدي عنـه فينسـاك ، وان دنـا منـك فاقربـي منـه وان نـأى عنـك فابعـدي عنـه . واحفظـي أنفـه وسمعـه وعينـه فـلا يشمـن منـك الاطيبـا ، ولايسمـع منـك الاحسنـا ، ولاينظـر الاجميـلا .

وصية من أب

قـال أبـو الأسـود الدؤلـي يوصـي ابنتـه : ايـاك والغيـرة فانـها مفتـاح الطـلاق ، وعليـك بالزينـة وأزيـن الزينـة الكحـل ، وعليـك بالطيـب وأطيـب الطيـب اسبـاغ الوضـوء ، وكونـي كمـا قلـت لأمـك يومـا مـا :
خذي العفو مني تستديمي مودتي .........ولا تنطقي في ثورتي حين أغضب فإني وجدت الحب في القلب والأذى .....إذا اجتمعا لم يلبث الحب يذهب .

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:50 PM
كيف تشعلين نار الغرام مع زوجكِ ؟


يتخلل الزواج الناجح ، فترات من الروتين ، في غالب الحالات ، بالرغم من كونه مبنيا على الحب والثقة المتبادلة.
إذا كنت متمسكة بالحبيب ، وترغبين في تأجيج نار الغرام التي خبت جذوتها اتبعي النصائح التالية :
مع الأيام يتحول الشغف إلى عادة أو واجب تفرضه الحياة المشتركة والحس بالمسؤولية ، وفي موازة ذلك يشغل المرأة ولو ضمنيا هاجس خيانة زوجها لها فهي تخشى على حبيبها دوما من الوقوع في التجربة ، ولا سيما إذا كانت هي قد استعملت التكتيك نفسه للإيقاع بعازب شهير صار زوجا ، فما العمل ؟
ـ اتصلي بوالدته هاتفيا ، تبادلي معها أطراف الحديث وادعيها لقضاء الويك أند عندك ، واطلبي منها أن تعلمك كيف تطهين أصناف الطعام المفضلة عنده.
ـ اشتري مستلزمات طاولة العشاء التي ستعدينها لزوجك ، ومن ضمنها شموع حمراء ، ثم اقصدي المزين واعتمدي في أسلوب الماكياج وألوانه ما يناسب وجهك ويروق لزوجك.
ـ أعدي مائدة العشاء ، زينيها بالشموع واستعملي أطباقا فضية ، ولتكن الإضاءة خافتة .
ـ اختاري من ملابسك ثوبا يجعلك جذابة ويمكنك كذلك ارتداء قميص النوم الأبيض الذي ارتديته ليلة الزفاف وأتمي زينتك بالإكسسوار الخفيف.
ـ لا تجادليه في شؤون العمل عندما يحضر بل أصغى إلى مشاكله ، وتبادلي معه أطراف الحديث إلى المائدة ، وكأنما في اللقاء الأول.
ـ اطلبي منه أن يستريح إلى حين تفرغين من رفع المائدة تمايلي أمامه بجاذبية في تنقلك وارمقيه بنظرات دافئة.
ـ في صباح اليوم التالي ،ارتدي ثيابك أمام ناظريه ، وبتمهل أنثوي ملفت تظاهري بعدم الانتباه له وهو يراقبك ، ولا تلبي دعوته للعودة إلى السرير ، بل دعيه هو يأتي إليك.
ـ إذا اتصل بك خلال النهار ، عاودي الاتصال به ، ولكن بعدما تنتهين أعمالك.
ـ عندما يعبر لك عن حبه ، بعد عودته إلى البيت ، انظري إلى السقف (وعدي إلى العشرة) قبل مبادلته الاعتراف ولا تدعي عواطفك تسيطر على انفعالاتك.
ـ إذا جاملك قائلا كم أنت جميلة ،انظري إليه بعنج ، وقولي إنك تعرفين ذلك لكن تعبيره عنه يسعدك.
ـ في المساء احفظي الطعام الذي قمت بإعداده نهارا في الثلاجة لأنه سيدعوك حتما إلى العشاء خارجا .

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:51 PM
لغز الحياة الزوجية


عزيزتي لا تأخذي كل شيء يعطيك اياه كأنه امر مسلم به..
فهو في الواقع ليس مدينا لك بكل شيء ولا بكل الأ شياء.. التي يفعلها لكي يرضيك .. اظهري ابتهاجك بكل شيء يفعله من اجلك .. حتى اذا كان شيئا تشعرين ان لك الحق الشرعي فيه .. وبذلت الجهد في سبيل الحصول عليه .. ومن ثم فأنك تستحقيه .. وعامليه كما لو كنت قد حصلت على اعظم منحة في العالم .. وتذكري ان لاشيء يحظى بالتقدير اكثر من التقدير ذاته..

بدر الفيصل

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:51 PM
دبلوماسية الزواج السعيد


يكاد تعبير " لا يوجد تفاهم بيننا ، يكون القاسم المشترك الأعظم في وصف نسبة كبيرة من الخلافات ، وهو تعبير فضفاض يحتمل أكثر من معنى وأكثر من تأويل على أنه بالنسبة لمعظم النساء فإن هذا التعبير له معنى واحد وهو : أن زوجي لا يستمع إلى أنه يتجاهل تعليقاتي .. حين أتحدث إليه أشعر بأنني أتحدث إلى جدار ، فكيف تجعلين هذا الجدار يصفي إليك بكل حواسه والأهم كيف تجعلين صفة الإصغاء تصبح عادة لديه ؟
إن 69 بالمائة من المشكلات الزوجية كلها لا يمكن حلها إلى الأبد .. فهي مشكلات دائمة ومستمرة سببها الفروقات الأساسية في تركيبة الشخصية لكل من الزوجين. هذا ما يؤكده عالم النفس الأمريكي جون جونمان في دراسته الصادرة حديثا بعنوان : لماذا تنجح الزيجات أو تفشل ، وكيف تجعل زواجك يدوم ، ويدلل جوتمان على رأيه هذا بالقول أن معظم الأزواج يتحدثون ويتجادلون في الأمور والقضايا ذاتها طوال سنوات.
لكن هل هذه الإحصائية المقلقة تعني بأن أحلام الحصول على حياة زوجية سعيدة ومستقرة قد تبخرت في الهواء.
كلا : فلقد توصلت دراسة جوتمان المثيرة أيضا التي أجراها في جامعة واشنطن وشملت 130 من الأزواج إلى نتيجة إيجابية مفادها أن الطريقة التي تتعامل بها مع المشكلات ذاتها ، ووفقا لدراسة جوتمان فإن تعلم التحدث إلى بعضنا البعض بحب ومودة ، حتى في أكبر الموضوعات حدة ، يشكل الطريقة المثلى في حل المشكلات والخلافات كما توصل جوتمان إلى أفضل مرحلة أو لحظة في الزواج الناجح تأتي حين يكون الزوج متفتحا عاطفيا فالنقطة الأساسية هنا هي مقدرته على أن يصغي إليك كزوجته ويتقبل نفوذك أو تأثيرك.
لكن ما نوع التأثير الذي نتحدث عنه هنا ؟
يقول جوتمان أنه ليس ذلك التأثير الذي يأتي من طبيب معالج مختص كما أنه بالتأكيد ليس ذاك النوع الذي يصدر عن شريك حياة مسيطر ومهمين أنه التأثير الذي تألف من اقتراحات ودودة ـ ليست غذائية ـ صادرة عنك عن حب حقيقي.
لكن هل وظيفتك كزوجة تتلخص فقط في تلمس الخلافات الزوجية ومواجهتها ؟ بالطبع لا .. لكن جوتمان يشير إلى أن الإحصائيات تظهر بأنه في 80% من الحالات فإن الزوجة هي التي تحدد القضايا موضع الخلاف وأنها هي التي تبادر إلى النقاش والحوار بغية حل المشكلة كما وتقدم تسويات والنتيجة التي تؤول إليها هذه الحوارات والنقاشات تعتمد في العادة على الطريقة التي تتعاملين بها مع موضوع أو قضية إشكالية فكيف تقومين بذلك أي كيف تقنعين زوجك بأن يستمع إلى ما تقولينه.
قبل أن تخوضا نقاشا صريحا .. هادئا وعقلانيا معا يتعين عليكما أن تكونا صديقين قبل أن تكونا زوجين فبناء أساسي قائم على الود والحب والثقة الموجودة عادة بين الأصدقاء يمهد أمام إصغاء أفضل في الأوقات العصيبة وحين تقول زوجين صديقين نقصد بذلك زوجين يعرفان بعضهما حق المعرفة أو لديهما الرغبة ـ على الأقل ـ في اكتشاف كل منهما للأخر .. إليك عزيزتي بعض النقاط التي قد تضيء طريقك نحو هذه المعرفة.
خرائط حب !
إن الزوجين اللذين تجمعهما علاقة حب قوية يعرف كل منهما موقع أمال وأحلام وتطلعات شريك حياته كما يعرف الأشياء التي تخيفه أو تقلقه ، ويعرف ماضي شريك حياته والأشياء التي صادفها عن بناء شخصيته أو شخصيتها .. تراه يأخذ وقتا في اكتشاف تلك الأشياء الخاصة بشريك العمر والكامنة في جزء عميق من شخصيته .. ثم يرسم خرائط دقيقة لهذه الأشياء لكي يصل من خلالها إلى الحبيب دون مشكلات تذكر فهل عزيزتي خريطة واضحة لزوجك أجيبي عن الأسئلة التالية بوضوح وأمانة إذا وجدت أنك لا تملكين إجابات على بعضها ابدئي من الآن بالبحث عن الإجابات كي تكتمل خريطة الحب.
وهي تشمل الإجابة عن الأسئلة التالية :
ما هو أكثر شيء يسبب القلق لشريك حياتك حاليا ؟
ما هو حلم حياة زوجك ؟
من هو أكثر شخص من أقاربه لا يكن له ودا ولماذا ؟
ما الذي يثير جنون زوجك وعصبيته ؟
ما هي طبيعة مكان عمله ؟ ومن هم أصدقاؤه هناك ؟
يعرف الجميع أنه من الضروري وجود اتصال أو تواصل منتظم بين الزوجين ، وهو أمر قد يبدو صعبا في ظل الزيجات العصرية التي يكون فيها الزوجان عاملين فما الحل يقترح جوتمان بأنه عليك اتباع خطته المعروفة باسم برنامج الساعات الخمس السحري الأسبوعي بحيث تجدين 20 دقيقة هنا أو 40 دقيقة هناك للتوقف واللقاء الفاعل معا فحين تفترقان من الصباح مثلا تأكدا على الأقل من شيء واحد سوف يقوم به كل منكما ذاك اليوم وفي المساء تحدث عن حدث واحد فقط على الأقل وقع بينكما.

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:52 PM
أيها الزوج … تغزّل في زوجتك .

تحتاج المرأة في جميع أطوار سني عمرها المختلفة إلى لمسات حانية وكلمات عذبة تلامس مشاعرها المرهفة وطبيعتها الأنثوية .
وبعض من تخلو بيوتهم من تلك الإشراقات المتميزة يكون للشقاء فيها نصيب ، وقد تكون قنطرة يعبر عليها من أراد الفساد إذا قل دين المرأة ونزع حياؤها وسقط عفافها .
وقد اطلعت على معلومات أفجعتني وسمعت قصصاً أقضّت مضجعي ! فإحداهن سقطت في الفخ لأنه قيل لها ( أنت جميلة ) وهي كلمة لم تسمعها مطلقاً ! وأخرى زلّت قدمها عندما رفع أحدهم صوته : ( أنت امرأة ذات ذوق رفيع .. ) وآخريات صادتهن شباك الذئاب البشرية لجوع عاطفي وفراغ نفسي لم يشبعه زوجها أو أبوها .
ولست أسوغ الفعل ـ ومعاذ الله ذلك ـ ولا يجوز للمرأة أن تتخذ هذا النقص فيمن حولها ليكون سُلماً إلى الحرام ! لكن السؤال موجه إلى البعض لماذا لا تغلق تلك الأبواب دون الذئاب المتربصة ونلبي حاجات من حولنا عاطفياً ونفسياً ؟ .
ولا يُظن أن هذا الأمر مقصور على النساء فحسب بل إن جزءاً كبيراً من انحراف الأطفال والأحداث سببه نقص العاطفة لديهم إما بحرمان من عاطفة أم ، وإما من حنان أب وإما من غير ذلك وبعض الفتيات كان طريق الغواية لديهن هو البحث عن العاطفة لدى شاب تسمع منه عبارات الإطراء والإعجاب وكلمات الحب والصداقة ! وتعجب إن بناتنا معزولات عن آبائهنّ وأمهاتهن ، وليس لهن حق في المجالسة والمحادثة والنقاش وإيراد الطرفة والتحدث بهمومهن وآمالهن ! فسارعي أيتها ألأم وأجلسي ابنتك بجوارك وسابقيها في نزهتك ، واجعلي بعض وقتك لها وستجدين من السعادة والمتعة ما لا تجدينه في أمور أخرى !
وأنت أيها الأب تلقف ابنتك بالحب والحنان والعطف ولين النفس قبل أن يلقفها غيرك ، أو أن تتزوج فلا تراها إلا كل شهر دقائق معدودة … والعجب من التماهل في هذا الأمر فلا نغلق هذه الطرق ولا نسارع في سد هذا النقص !
زوجاتنا يعيشن في صحراء قاحلة لا يرين الابتسامة ولا يسمعن كلمة المحبة ! وبناتنا معزولات عن آبائهنّ وندر منهن من تسمع كلمات الثناء على أناقتها وحسن اختيارها .
وأما صغارنا فقد حرموا من الهدية وتناسينا أن المزاح معهم من سنن المصطفى صلى الله عليه وسلم .
وفي دوحة الأسرة الصغيرة ضنت الألسن بكلمة جميلة وهمسة حلوة تذيب جليد العلاقات الفاترة بين الزوجين خصوصاً .. وبينهم وبين أولادهم عموماً .
ونبينا محمد صلى الله عليه وسلم له السهم الوافر وقصب السبق في تلمس الحاجات العاطفية والرغبات البشرية فقد كانت سيرته مع زوجاته وبناته لا تخلو من حسن تبعل وتدليل وممازحة وملاطفة وحسن إنصات ! فها هو عليه الصلاة والسلام إذا أتت فاطمة ابنته رضي الله علنها قام إليها فأخذ بيدها فقبلها ، وأجلسها مجلسه ، وكان إذا دخل عليها قامت إليه فأخذت بيده فقبلته وأجلسته في مجلسها وكان إذا رآها رحب بها وهش وقال ( مرحباً بابنتي ) .
أما زوجاته عليه الصلاة والسلام فقد ضرب المثل الأعلى في مراعاتهن وتلمس حاجاتهن بل هاهو عليه الصلاة والسلام يجيب عن سؤال عمرو بن العاص رضي الله عنه ويعلمه أن محبة الزوجة لا تخجل الرجل الناضج السوي . فقد سأله عمرو بن العاص : أي الناس أحب إليك ؟ فقال عليه الصلاة والسلام : ( عائشة ) وكان عليه الصلاة والسلام من حسن خلقه وطيب معشره ينادي أم المؤمنين بترخيم اسمها .
ويخبرها خبراً تطير له القلوب والأفئدة . قالت عائشة رضي الله عنها : قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوماً ( يا عائش هذا جبريل يقرئك السلام ) ! وكان عليه الصلاة والسلام يتحين الفرص لإظهار المودة والمحبة ، تقول عائشة رضي الله عنها : ( إن النبي صلى الله عليه وسلم قبّل امرأة من نسائه ثم خرج إلى الصلاة ولم يتوضأ ) .
لكل رجل … راجع حساباتك وتفقد أمرك فالأمر مقدور والإصلاح يسير وفيه تأس بالأخيار وحماية من المزالق وسد لهذه الثغرات المهمة في حياة كل نفس بشرية .

كاتبه عبد الملك القاسم / مجلة الأسرة .

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:53 PM
رسالة من زوج لزوجته

هذا الموضوع لكل زوجة و لكل فتاة مقبلة على الزواج ..... نصائحك درر و جواهر لو تقلدتها كل زوجة لما وجدت في بيتها غير السعادة و الهناء .

زوجتي الحبيبه . . . حافظي على أركان الدين ونسكه وعبادته ,احمدي الله على كل حال واملئي عليَ حياتي وواقعي وبيتي ولا تجعليني وحيدا في الحركة والتصرف ولا في الكفاح والتفكير
واحرصي على التقارب بيننا في وجهات النظر, امسحي عني المتاعب والآلام في كل وقت ,وكوني البلسم والشفاء .حافظي على هدوء البيت واستقراره وسامحيني عندما اخطىء فالعصمة للأنبياء
لا تبخلي عليَ بالنصيحة والإرشاد, و حافظي على كرامتي في حضوري وغيابي وفي داخل البيت وخارجه , ولا تبحثي عن عيوبي ولا تستغلي نقاط ضعفي .لا تجامليني فتزيني ليَ الأخطاء على أنها صواب حاولي إصلاح عيوبي خطوة خطوه ودون ملل أو يأس أو تهور .حاولي أن تكوني أجمل امرأة في عيني .ابتعدي عما حرم الله ورسوله ونهى الله ورسوله . حددي أهدافك في الحياه واربطيها بحاضر الأسرة ومستقبلها, جددي عزمي وثقتي بنفسي , لا تحاصريني بالغيرة الشديدة .أحبي أهلي وعشيرتي واجعليهم إحدى السبل الى قلبي .التزمي بالعمل الجاد والسعي المستمر لتحقيق مستقبل أفضل للأسرة .
هل تعلمين أن وراء كل عظيم امرأة تدفعه إلى الأمام .خاطبيني بما احب أخاطبك بما تحبين .اقتصدي في الإنفاق ونظمي اقتصاد البيت .
كوني قريبة مني دائما وفي كل شيء ,لا تغتري بما لديك من مال وجمال ,لا تجعلني المال يفرق بيننا , فالمال وسيلة لا غايه .
أحذري من إفشاء سري وسر بيتي لأي إنسان .لا تفتحي أذنيك لغيرك من النساء بالغيبة .
اغرسي روح التعاون والعطف والحب بين أفراد الأسرة , وساوي بين الأبناء في المعاملة ,واجعلي الصدق والصراحة أساس التعامل بيننا ,لا تتحدثي عن النسوة الأخريات وتجاربهن عندنا .
كوني رحيمة بي وبأولادنا وبالناس , ساعديني على صلة الرحم وهوني عليَ أمر هذه الصله ,لا تكثري من الصديقات والزيارات لإضاعة الوقت انشري البهجة والسرور على البيت والأسرة . وأحيطيني بالحب والعطف والحنان والرعاية الكاملة.


المخلص لك . . . زوجك

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:54 PM
كيف تكسب زوجتك ؟




1- أوفر لها الراحة في كل الظروف الحياتية
2- لا أظهر عيوبها في الملابس أو الطعام أو الكلام بشكل مباشر
3- اشتري لها هدية بين حين وآخر وابتكر في تسليم الهدية لها كأن تخفيها في مكان وتدعوها إليه
4- لا أكون متعنفا في التعامل معها وأتذكر أنها امرأة ( فرفقا بالقوارير )
5- إذا كانت لديها هواية أشجعها عليها و أشاركها في إبداء الرأي و لا أقول( أنا لا افهم في الطبخ أو الزراعة أو الخياطة أو الكمبيوتر )
6- أراعيها في بعض حالاتها النفسية وخصوصا في وقت الدورة الشهرية و الحمل والنفاس
7- إذا دخلت المنزل فلا أفكر بعملي أتحدث معها باهتماماتها وأحوالها اليومية
8- أناديها باسم مميز أتحبب به إليها كما كان النبي صلى الله عليه وسلم ينادي عائشة رضي الله عنها بـ (( عائش ))
9- أقبل رأسها إذا بذلت مجهودا من أجلي أو عند دخولي المنزل
10- أشجعها على حضور بعض الدروس الدينية والبرامج والأنشطة الإسلامية والثقافية
11- أفاجئها ببعض الطلبات التي كنت ارفضها و أحضرها لها
12- إذا أهدتني هدية أنقل لها رأي أصدقائي فيها
13- أزيّن ألفاظي عند ندائها أو عند الحديث معها و لا أعاملها كما يعامل الرئيس مرؤوسه بالأوامر فقط
14- اتخذ الزينة في لباسي فإن ذلك محبب إليها
15- أحاول قول الشعر فيها أو النشيد في وصفها
16- أتغزل بها بين حين وآخر سواء كان الغزل قولا أو فعلا
17- أمتدح زينتها إن تزينت وأبالغ في المدح
18- امتدح رائحة المنشفة وطريقة ترتيب الفراش ووضع الملابس وتطييبها وتنسيق الزهور وكل ما لامسته يدها الطعام 19- أمدح الطعام أو الشراب الذي أعدته و أبين مزاياه ومدى رغبتي إلى هذه الوجبة وأنها كانت في خاطري منذ يوم أو يومين
20- أحرص على ألا آكل أبدا حتى تحضر إلى المائدة فنأكل معاً
21- أعلّم الأبناء ألا يتقدموا على والدتهم في الطعام
22- أساعدها في تجهيز المنزل إذا كانت لديها وليمة
23- إذا أعدت طعاما لأصدقائي أنقل لها مدحهم للطعام بالتفصيل
24- إذا دخلت المنزل ووجدتها مشغول ، أخفف عنها بعض اشغالها حتى ازيل عناه الهم في ذلك (( وخيركم خيركم لأهله )) كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم
25- أساعدها أثناء الطبخ أو تنظيف المنزل
26- أسألها بين فترة وأخرى عن حاجاتها المنزلية
27- القيام بمتطلبات الأطفال ليلا
28- أفرّق في معاملتي المالية معها بين ظروف الحياة اليومية العادية وبين المناسبات والمواسم فلا بد أن أفتح يدي عليها بالإكرام في المناسبات وأحيانا في بعض الايام لتتجدد الحياة بيننا
29- أساعده أهل زوجتي وبالأخص إذا وقعوا في مشكلة
30- لا امنعها من صلة أرحامها وزيارة والديها
31- أظهر البشاشة عند زيارتهم
32- أحضر لهم هدية بين حين وآخر
33- إذا غضب أهلها عليها أرد عليهم بكلمات طيبة ملطفة للجو ومهدئة لها
34- أمدحها أمام أهلها في حسن تدبيرها للمنزل وتربية أولادها
35- أكون علاقة طيبة مع إخوانها
36- إذا مرضت الزوجة أهتم بها واقبلها وأوفر لها الجو الصحي المناسب لها
37- أقوم بالأعمال المنزلية التي كانت تقوم بها
38- أعطيها هدية بعد شفائها
39- أسهر على راحتها و أدعو لها بالشفاء
40- أوقرأ عليها القرآن وأرقيها بالأذكار المشروعة
41- أوفر لها الطعام ولا آمرها بالطبخ
42- أربي أبنائي على احترام والدتهم وطاعتها
43- أربيهم على تقبيل رأس أمهم
44- إذا طلب الطفل مني شيئا …أقول له ماذا قالت أمك ؟ ..حتى لا اعارضها
45- أعاونها تنظيف الأبناء فهي تغسلهم مثلا وأنا ألبسهم ملابسهم
46- أتفق معها على أسلوب تربية الأطفال حتى لا نختلف في ذلك
47- أصحبهم معي خارج المنزل لكي تستريح والدتهم من ازعاجهم
48- اجعل يوم واحدا في الاسبوع للأسرة للخروج والزيارة للترفيه عن النفس والابتعاد عن روتين المنزل
49- أجتمع معها لعبادة الله كقيام الليل أو قراءة القرآن أو غيره لنستفيد من إجازتنا بما يقوي علاقتنا وينفعنا في ديننا
50- أذكرها يوم الجمعة بقراءة سورة الكهف لقول الرسول صلى الله عليه وسلم: ( من قرأ سورة الكهف في يوم الجمعة أضاء له ما بين الجمعتين )
51- أسافر معها ان استطعت ذلك
52- إذا سافرت عنها أخبرها بمشاعري تجاهها ومكانتها في قلبي


بقلم the_flood

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:55 PM
خمس سبل للوصول لقلب الرجل


أولاً : عيناه :
النظر هو اهم الطرق التي تصل للقلب فعن طريقها تبدأ نفس الرجل بالأنجذاب نحو المرأة أو ان ينفر عنها .
لذلك تجد ان من وصايا نساء العرب سابقاً هي ( الأنتباه لمواقع نظر الرجل وإلا تقع عيناه على شيء قبيح ) .
فالزوجه الذكيه هي التي تحسن استخدام اسلحتها الأنثوية وتبسطها فتصلح هندامها ببراعة وفن وتختار الألوان الجذابة وتصفف شعرها وتعتني بنفسها وبأسلوب يعجب الزوج ويجذبه دائماً إليها كما عليها الأهتمام بالجو المحيط بها خاصة البيت .

ثانياً : أذناه :
أي السمع فصوت المرأة وروعة ايقاعه وقدرتها على الحديث من أهم العوامل التي تؤثر بشكل كبير في مشاعر الرجل فالمرأة التي تنتقي كلماتها وتعرف متى تتكلم ومتى تصمت وتعلم مواطن الضحك والتهكم وغيرها من الأصوات هي المرأة التي تملك ثاني العوامل اهمية في جذب اهتمام الرجل وتوثيق علاقات الألفة والمودة والتجاوب .

ثالثاً : أنفه :
أي الشم ويلعب دوراً مهم أكثر مما يتصور البعض فالرائحة الطيبة تقوي الجاذبيه وعكسها يعدمها . وقد دلت أحد الأبحاث العلمية ان الشم ذو اثر محوري في علاقة الرجل بالمرأة .
وأكثر الروائح التي تعجب الرجل هي الرائحة الطبيعية التي تفرزها الغدد الجلدية للمرأة وتلك الرائحة كانت تجذب الرجال وتأسرهم منذ العصور السحيقة وحتى اليوم .

رابعاً : يداه :
أي اللمس حيث يحدث الأنجذاب ونوعية ملابس المرأة التي تتصف بالنعومه هي مايؤثر في قلب الرجل .

خامساً : فمه :
يجب على المرأة الأهتمام باسنانها ونظافة فمها وهذا الكلام ينطبق على الزوج ايضاً . فمن الفم يخرج الكلام اللطيف وترتسم عليه البسمه .

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:55 PM
أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين ؟


إن المرأة المسلمة في هذا العصر تعيش فراغا في كل شيء..
فراغا في القدوة.. فلا تجد من تقتدي بها في أخلاقها ودينها.
فراغا في الإيمان.. فلا تجد من يذكرها بالله تعالى ويطعم روحها من معاني القرآن والسنة.
فراغا في الوقت.. فتشكو من كثرة الأوقات وقلة الأعمال.. وفي مقابل ذلك تواجه هجمة شرسة لهدم حرمتها، وإبراز عورتها، وتضييع كرامتها، بألفاظ براقة، ودعايات خداعة، تنادي بحقوقها ومساواتها بالرجل .
تصوروا فتاة لا تجد القدوة الحسنة التي تعلمها وتهذبها وتربيها لا في البيت ولا في المدرسة ولا الكلية، وتعاني ضعفا في الإيمان، والجهل بأحكام الدين، يصاحب ذلك الفراغ وتوفر المال، ثم يأتيها جند إبليس من كل حدب وصوب يزينون لها الخروج والغزل والتبرج واللهو، يوهمونها أن ذلك من حقوقها وأن فيه سعادتها وراحتها وملء فراغ وقتها وقتل الملل الذي في حياتها. ألا يدعوها كل ذلك إلى الانجراف إلى مواطن الخطر، وفساد الخلق، وضياع الحياء والدين؟

نحن في هذه الكلمة العابرة نحاول أن نبرز لإختنا المسلمة القدوة والأسوة التي تبحث عنها فلا تجدها، نجتهد في أن نقدم صورة مشرفة لفتاة مؤمنة صادقة تصلح أن تكون قدوة لكافة الفتيات والزوجات. هذه الفتاة لم يتجاوز عمرها العشرون، كانت صابرة دينة خيرة صينة قانعة شاكرة لله، بشرها النبي الكريم صلى الله عليه وسلم بالجنة مع السيادة فيها، فهي سيدة نساء العالمين في زمانها. فمن هي؟..
كيف نالت هذه الدرجة الرفيعة، في الوقت الذي يتهاوى فيه كثير من النساء، والشيطان يتخذهن غرضا وهدفا لكل مفسد؟
قال عليه الصلاة والسلام: ( أريت النار، فرأيت أكثر أهلها النساء) رواه البخاري . لم تكن لتصل إلى ما وصلت إليه بالتبرج والسفور وتضييع حق الله عليها.لم تكن لتصل إلى الجنة والسيادة على نسائها، وهي تخالل الشباب، غارقة في شهواتها. لم تكن لتنال ذلك، وهي تقتدي بالكافرات، وتركب كل ما يزينه الشيطان لها. لم تكن كذلك إلا وهي صاحبة مباديء وإيمان، صاحبة طاعة وعبادة لربها، قرة عين لزوجها، قائمة بحقه وحق بيتها، حافظة لعرضها وعفتها وجمالها، بعيدة عن أعين الرجال، محتشمة صادقة مؤمنة خاشعة، فأيما فتاة أرادت أن تلحق بركبها، فلتركب مطيتها، ولتقتد بسيرتها، ولتتخذها أسوة .
قال عليه الصلاة والسلام (فاطمة سيدة نساء أهل الجنة).. إنها ابنة رسول الله صلى الله عليه وسلم، الطاهرة النقية الطائعة المتعبدة الكارهة للتبرج والسفور، الصابرة على ما أصابها رضي الله عنها. ولدت قبل البعثة بقليل، وتزوجها علي رضي الله عنه، في السنة الثانية للهجرة، وولدت له الحسن والحسين، كان أبوها رسول الله يكرمها ويحبها لصدقها ودينها وصبرها.
قالت عائشة رضي الله عنها: "جاءت فاطمة تمشي ما تخطيء مشيتها مشية رسول الله، فقام إليها أبوها وقال مرحبا بابنتي)". ما قام لها وما أحبها إلا لعظم شأنها عند ربها.
لم تكن فتاة ككل الفتيات , ولم تكن امرأة ككل النساء , لم تفخر على النساء والقرينات بأبيها , ولم تتعالى على زوجها بمنزلة أبيها , بل كانت رضي الله عنها نعم الزوجة لزوجها، تقوم على خدمته، وتسعى في رضاه، وتأتمر بأمره وتقف عند نهيه .مثال رائع لكل زوجة مع زوجها.. جاءت تشكو إلى رسول الله ما تلقى في يديها من الرحى إذا طحنت، وفي نحرها إذا حملت القربة، حتى أصابها الضر والجهد، وتسأله خادما، فجاءها رسول الله وعلي معها وقد دخلا في فراش إذا غطيا رؤوسهما تكشفت أقدامهما وإذا غطيا أقدامهما تكشفت رؤوسهما، فقال لهما:( ألا أدلكما على خير مما سألتماني إذا أخذتما مضجعكما أو آويتما إلى فراشكما فسبحا ثلاثا وثلاثين واحمدا ثلاثا وثلاثين وكبرا أربعا وثلاثين، فهو خير لكما من خادم) رواه أحمد، انظر صحيح الجامع 2619
فرضيت وقنعت وصبرت على الفقر والشدة، رضي الله عنها، وهي بذلك ترسل رسالة حية إلى كل امرأة رضيت بالدعة والخمول، وآثرت الخروج من البيت والتسكع في الطرقات تاركة عمل بيتها وواجباتها، أن ذلك ليس من سبيل المؤمنات العاقلات السابقات، وتعلّم كل امرأة تتخذ خادمة في بيتها أن تسبيحها وتحميدها وتكبيرها لله تعالى هي وزوجها خير من خادم، وأعون على قضاء حوائج البيت وأعماله، لو كانوا يعلمون.
أما عن طاعتها لزوجها، فقد كانت تعلم وهي التي تربت في بيت النبوة والدين أن طاعة الزوج من موجبات دخول الجنة: ( إذا صلت المرأة خمسها، وصامت شهرها، وحفظت فرجها، وأطاعت زوجها، دخلت الجنة بإذن ربها) رواه ابن حبان، انظر صحيح الجامع 660
لما مرضت أتى أبو بكر فاستأذن فقال علي: "يا فاطمة، هذا أبو بكر يستأذن عليك فقالت: "أتحب أن آذن له؟" قال: "نعم"، فأذنت له. قال الذهبي: "عملت السنة رضي الله عنها، فلم تأذن في بيت زوجها إلا بأمره".. ونساء اليوم يغلب عليهن عصيان الزوج، والتعدي على حقوقه، كما أن الأزواج كذلك لهم نصيب من ظلم الزوجات، لكن عليا وفاطمة رضي الله عنهما كانا خير زوجين لبعضهما، كانا يلتمسان رضا بعضهما.. لما أراد علي أن يتزوج عليها ابنة أبي جهل، غضبت، وغضب لغضبها رسول الله، وقد كان يغضب لغضبها، ويقول: ( فاطمة بضعة مني، فمن أغضبها فقد أغضبني)، فترك علي الخطبة رعاية لها، فما تزوج عليها ولا تسرى حتى ماتت.. والتعدد حلال بنص الكتاب، لكن رسول الله كره أن تجتمع ابنته وابنة عدو الله أبو جهل تحت رجل واحد، لما في ذلك من الأذى لفاطمة رضي الله عنها والعار، ولأنها أصيبت في أمها ثم أخواتها واحدة بعد واحدة فلم يبق لها من تستأنس به ممن يخفف عليها الأمر إذا تزوج عليها، فلذا كرهت ولأجلها كره رسول الله ذلك. الفتح9/327
وقد كانت رضي الله عنها تحب الحشمة والستر وتكره التبرج والخلاعة والسفور، قالت لأسماء بنت عميس: "إني أستقبح ما يصنع بالنساء، يطرح على المرأة الثوب، فيصفها" تقصد إذا ماتت ووضعت في نعشها، قالت: "يا ابنة رسول الله، ألا أريك شيئا رأيته بالحبشة"؟ فدعت بجرائد رطبة فحنتها، ثم طرحت عليها ثوبا، فقالت فاطمة: "ما أحسن هذا وأجمله، إذا مت فغسليني أنت وعلي، ولا يدخل علي أحد". هذه الطاهرة النقية تشعر بقلق خشية أن يبدو شيئا من وصف جسدها وهي ميتة، فكيف بها وهي حية؟ وهذه رسالة بليغة لكل مسلمة رضيت أن تظهر زينتها ووصف جسدها لكل ناظر، وسارت أمام الرجال متبرجة سافرة. رضي الله عنها، لم يصب أحد بمثل مصابها. ماتت أمها خديجة رضي الله عنها ,ثم إخوتها وأخواتها جميعا ولم يبق لها من أهلها إلا أبوها.
وفي يوم جاءت إليه فأسر لها بقرب رحيله، فبكت بكاء مرا، تخيلت نفسها وقد فقدت أعز الناس وصارت وحيدة من أهلها، فلما رأى رسول الله حزنها وبكاءها أسر لها بأنها أول من يتبعه من أهله، فزال حزنها وكربتها، وداخلها السرور، فضحكت، وقد ذكر ابن حجر أن من أسباب فضلها على غيرها من النساء صبرها على وفاة أبيها، فإن كل بنات رسول الله متن في حياته فكن في صحيفته إلا هي فقد مات في حياتها فكان في صحيفتها، يدل على ذلك أنه لما رأى حزنها وبكاءها على قرب وفاته بشرها فقال: (أما ترضين أن تكوني سيدة نساء العالمين) يعني إن صبرت واحتسبت، وفي رواية عند الطبري أنه قال لها: (أحسب أني ميت في عامي هذا، وأنه لم ترزأ ـ تصب ـ امرأة من نساء العالمين مثل ما رزئت، فلا تكون دون امرأة منهن صبرا، فبكيت، فقال: أنت سيدة نساء أهل الجنة إلا مريم، فضحكت) الفتح 7/105،
مناقب فاطمة : ولما ثقل بالنبي جعل يتغشاه الكرب. فقالت: واكرب أبتاه فقال: ليس على أبيك كرب بعد اليوم , فلما مات حزنت عليه، وبكته وقالت: يا أبتاه، إلى جبريل ننعاه يا أبتاه، أجاب ربا دعاه .يا أبتاه، جنة الفردوس مأواه.. وقالت بعد دفنه: "يا أنس، كيف طابت نفسكم أن تحثوا التراب على رسول الله". وعاشت بعده حزينة مكروبة مريضة سبعين ليلة ثم ماتت بعده بشهرين أو ثلاث..كانت زاهدة رضي الله عنها، ماتت وعمرها ثمان وعشرون، رضي الله عنها، فهي أسوة حسنة لكل مسلمة في أخلاقها وصبرها وطاعتها وحشمتها وعفتها، هدى الله النساء للسير على سنتها.

نظر ترجمتها في: سير أعلام النبلاء2/188، صفة الصفوة2/4.

الامبراطور - عين دالة
09-13-2010, 08:56 PM
يمكنك أن تقنعي زوجك بتلبية طلباتك بهدوء من دون مشاكل أو مشاحنات زوجية .
فالزوج في أغلب الأحيان لا يحب الزوجه كثيرة الطلبات وأكثر الخلفات سببها ذلك .

هذه مجموعة من النصائح التي قد تفيدك لكي يلبي زوجك طلباتك بهدوء :
1- يجب ان تكون طلباتك معقوله ومنطقية وبشكل لا يسبب الدهشة أو المفاجأة لزوجك عندما تطلبينها .
2- إذا كانت لديه مشاكل في عمله فبلاشك سيكون متوتر لذا يجب تأجيل طلباتك لوقت آخر فهو محتاج للتعاطف والحنان منك .
3- عليك أختيار الوقت المناسب عند الطلب .
4- الأخذ والعطاء هو مفتاح النوال فإذا أردتي الحصول على ماتريدين فعليك توفير مايريد حيث ان تلبية رغباته هي جزء من حصولك على رغباتك .
5- أياك واسلوب الأستغلال لأن الزوج إذا أحس انك تستغلينه فلن يكون متجاوباً معك .
6- تهيئة الجو العائلي الدافئ بأستمرار.
7- عدم مناقشة الزوج بأي طلب أو أقتراح أمام الأولاد أو أحد أفراد العائلتين.
8- مراعاة ميزانية الزوج والتزاماته إذا كان الطلب يحتاج إلى نفقات إضافية .
9- التأقلم مع طبيعة الرجل ومراعاة مايكره ومايحب.
10-لا تستشهدي بأحدى قريباتك أو صديقاتك أنما أطرحي طلبك بأسلوب يحبه زوجك
11- عليك بالمرونه والبعد عن الشد والعناد
12- لا تدفعي ابنائك للطلب بدلاً عنك
13- تعودي على اسلوب الديمقراطيه في النقاش ولا تلجأي إلى الغضب أو ذرف الدموع في سبيل تحقيق طلبك .

الفقرة من 1-5 د.رائدة خير الدين مستشارة في شؤون الأسرة
والفقره من 6- 13 إحسان أمام

ندى الورد
03-14-2011, 06:56 PM
همسات فى غايه الرقه

فعلا رائعه وافكار جديدة جدا

سلمت يداك

ام سلمى
06-15-2011, 10:26 PM
نصائح زوجية لحياة سعيدة


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

اولاً - تطبعي بطبع زوجك واطيعيه في كل شيء ولا تخالفيه الا في معصية الله ورسوله ، و أفعلي ما يريد ولو كان مالا تحبين ، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( حق الزوج (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)على زوجته ؛ لو كانت به قرحه ، أو انتثر منخراه صديداً أو دماً ، ثم بلعته ؛ ما أدت حقه )) ابن حبان و الحاكم وغيرهم . وقوله ايضاً (( لـو كنـت آمر احــداً ان يسجد لغير الله لأمرت المرأة (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)ان تسجد لزوجها )) ابن حبان و ابن ماجه وغيرهم . وتذكري قول السيدة الحكيمة التى تنصح ابنتها العروس (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)قائلها : (( يا بنية ، إنك خرجت من العش الذي فيه درجت ، فصرت الى فراش لا تعرفينه ، وقرين لا تألفينه ، فكوني له أرضاً يكن لك سماءً ، وكوني له مهــادً يكن لك عمــــادً ، وكونــي له امـة يكن لك عبـــــداً ، لا تلحـفي به فيقــلاك ( يبغضـك ) ، ولا تباعدي عنه فينساك ، إن دنا منك فاقربي منه ، و إن نأى ( ابتعد ) فابعدي عنه ، واحفظي أنفه وسمعه وعينه ، فلا يشمن منك إلا ريحاً طيباً ، ولا يسمع إلا حسناً ، ولا ينظر إلا جميلاً )) .

ثانياً - تحري رضا زوجك لقول الرسول صلى الله عليه وسلم (( أيما امرأة (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)ماتت و زوجها عنها راض دخلت الجنة (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html))) رواه الترمذي وخاصة قبل نومك لقوله عليه الصلاة والسلام : (( إذا دعا الرجل امرأته الى الفراش (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)فلم تأته فبات غضبان عليها ، لعنتها الملائكة حتى الصبح )) متفق عليه .

ثالثاً - لا ترفعي صوتك في وجه زوجك فذلك اكره ما يكون لنفس الزوج ولا تكثري ولا تلحي على الطلبات التي فوق قدرته ، ولا يكن حبك للمال كما قال الشاعر (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)فيها : اذا رأت اهل الكيس ممتلئا - تبسمت ودنت مني تمازحني وان رأته خاليه من دراهمه تجهمت وأنثنت عني تقابحني انما يجب ان تقف بجانبه في المواقف الصعبة والظروف الحرجة واعتبري من قول رسول الله صلى الله عليه وسلم لزوجه عائشة رضي الله عنها حين قال لها : (( يا عائشة ، إذا أردت اللحوق بي فليكفك من الدنيا كزاد الراكب ، وإياك ومجالسة الأغنياء ، ولا تستخلعي ثوباً حتى ترقعيه )) الترمذي . فكوني بارك الله فيك صابرة راضية ، محتسبة عند ربك .

رابعاً - اعتذري لزوجك وان كان هو المتسبب بالخطاء وتذكري قول الرسول صلى الله عليه وسلم (( نسائكم من اهل الجنة : الودود ، الولود ، العؤود على زوجها ؛ التي اذا غضب جاءت تضع يدها في يد زوجها ، . قالت : هذه يدي في يدك . لا اذوق غمضاً حتى ترضى )) النسائي .

خامسـاُ – أبهجي قلبه حينما يعود من العمل بمظهرك الجميل وابتسامتك العذبة ومنزلك المعطر المرتب وطعامه الجاهز واطفاله بالملبس النظيف ، و اجلي كل ما يضايقه من طلبات واخبار الى وقت غير هذا الوقت ، واعلمي ان هذا الوقت هو مفتاح سعادة يومك .

سادساً - اعلمي ان زوجك في حقيقته – طفل كبير – اقل كلمة حلوه تسعده ؛ فعامليه على هذا الأساس بأن تختاري له اسما مثل : ( حبيبي ) ( روحي ) .. وان تمدحيه وتشكريه و تبيني له حسناته ومواقفه الرجولية وانك سعيده بان الله جعله زوجا لك وان تهيئى له الجو العاطفي والرومانسي ولا تحاولي صده اذا ما طلبك ووفري له كل ما يحتاج وعليك وقت خروجه ان تلبيسه و تعطيره وتبخيره لقول عائشة رضي الله عنها ( كنت اطيب رسول الله صلى الله عليه وسلم – لإ هلاله – بأطيب ما أجد ) البخاري ومسلم. و بيني لزوجك بأنك تشتاقين له في خلال اللحظات التي يغيب فيها عن البيت لينجذب لك وتقوى علاقتكما .

سابعاً - تجنبي مجالسة اصدقاء السوء لكي لا تتأثري بهم وتهدمي منزلك لقول رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( ومثل جليس السوء كمثل صاحب الكير ))ابي داود ، وفي رواية البخاري : (( وكير الحداد يحرق بيتك او ثوبك او تجد منه ريحاً خبيثة )) .

ثامناً - لا تفشي سراً لزوجك ولا تسربي خلافاتكم الزوجية ولا تبوحي بأسرار الفراش فتكوني من شر الناس عند الله يوم القيامة ، و قال رسول الله صلى الله عليه وسلم (( فلا تفعلوا ؛ فإنما ذلك مثل الشيطان لقي شيطانةً في طريق ، فغشيها والناس ينظرون )) احمد .

تاسعاً - احذري ان تذهبي الى بيت اهلك لحظة الغضب فساعتها لا تنتظري ان يأتي ليصــالحك .

عاشراً : تجنبي التصرف في ماله او ادخال أي شخص المنزل او الذهاب الى أي مكان إلا باذنه .

الحادي عشر : عدم التدخل في شؤونة الخاصة التي لا تعنيك .

الثاني عشر: امدحي أهله وأصدقائه ولا تحقريهم واحسني استقبال ضيوفه وشجعيه على صلة رحمه ولا تحاولي التفريق بينه وبين اهله وخاصة امه ، فلا تأمني لرجل خذل والديه ان لا يخذلك واعلمي انهم اولى عليه منك عند الله ورسوله فأتقي نار جهنم يرحمك الله .

الثالث عشر - لا تلعني او تسبي زوجك او صغارك ؛ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : (( يا معشر النساء (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)؟ تصدقن ؛ فإني رايتكن اكثر اهل النار )) فقلن : وبم يا رسول الله ؟ قال : (( تكثرن اللعن ، وتكفرن العشير )) البخاري .

الرابع عشر – اتقى غضب الله ولا تطلبي الطلاق على أتفهه الأمور لقوله عليه الصلاة والسلام : (( أيما امرأة سـألت زوجها طـلاقاً من غير بأس ؛ فحرام عليهـا رائحة (http://www.munasbh.com/vb/thread29795.html)الجنة ))ابو داود والترمذي وغيرهم

الامبراطور - عين دالة
10-27-2012, 04:16 PM
والله زمان يا منتدى
نسأل الله أن تكون الأخت ام سلمى والأخت ندى الورد بخير

الامبراطور - عين دالة
01-19-2013, 08:58 AM
نصائح تزيد من رومانسية الحياة الزوجية

http://l.yimg.com/bt/api/res/1.2/vfrl4D51Kb0Od5uoVHkxCA--/YXBwaWQ9eW5ld3M7Zmk9Zml0O2g9Mjc-/http://l.yimg.com/os/401/2011/11/30/Al-youm7-logo_144648.jpgاليوم السابع – الخميس، 16 فبراير 2012


http://l.yimg.com/os/401/2012/02/16/91947550-jpg_131919.jpg

على غرار المثل العامى المصرى الشهير "الطريق إلى قلب الراجل معدته"، تقدم الشيف أسيا عثمان مجموعة من النصائح التى تجعلك تكسبين زوجك وتحضرين له دائما أكثر الوجبات الرومانسية، وتقول أسيا: "اهتمى بطبخ أنواع الأطعمة المحببة لزوجك فى الأيام الخاصة والمناسبات المشتركة بينكما، وهناك أبسط وأرق وأسرع الأشياء وصولا إلى القلب منها:

تغيير "الشراشف" وأغطية السرير، والتركيز على الاختيارات اللونين الأبيض أو الأحمر أو الأغطية، و"الشراشف" المطبوعة بالورد رشيها بعطور مفضلة لدى زوجك كعطرك المفضل لديه، غيرى فنجان قهوته المعتاد، حاولى تقديم الفطور فى أبهى طريقة، ولا بأس من تقديم الفطور مرة فى الأسبوع بغرفة النوم ووقتها يجب على الزوجة أن تشعر زوجها أن اليوم خاص جدا.

ضعى فى جيب بدلة زوجك ورقة تحمل كلمة رقيقة، أو عبارة جميلة، حيث يقرؤها حينما يهم بجلب مفتاح السيارة من جيبه، على مدار اليوم وزوجك خارج المنزل، ابعثى رسالة نصية على هاتفه تذكريه بحبك، بينما يكون منهمكا فى اجتماعات العمل.

استغلى وجوده فى العمل لتصميم ديكور جميل للمنزل، استعينى بالشموع، والإضاءة الخافتة للأباجورات، الشموع العطرية، مفارش سفرة نظيفة ورقيقة، لا بأس من موسيقى رومانسية هادئة، تستمعين إليها قبل مجيئه إلى المنزل.

أبدعى فى تحضير عشاء مميز، أخرجى عن المألوف والأطباق الكلاسيكية المعتادة.

استعينى بالأهل لتوفير وقت خصوصية لكم، بحيث تتركين الأطفال هناك فى هذا اليوم.

تحلى بالابتسامة المشرقة، الطاعة، والرقة، حاولى أن تبتعدى تماما عن التوتر

Adsense Management by Losha