مشاهدة النسخة كاملة : ( كن بلسما ).. شعر : إيليا أبي ماضي


الطيب الشنهوري
03-15-2012, 08:03 PM
كن بلسما
شعر: إيليا أبي ماضي
.................................

التعريف بالشاعر:
إيليا أبو ماضي شاعر لبناني ، يعد من كبار شعراء المهجر ، ولد بقرية ( المحيدثة ) عام 1891 م , ثم انتقل إلى الإسكندرية ، اتجه إلى القراءة و التحرير في الصحف ، ظهرت موهبته في الشعر مبكرا فأصدر ديوانه الأول ( تذكار الماضي ) وهو في العشرين من عمره ، ثم هاجر إلى أمريكا ، و أصدر مجلة السمير
وله عدة دواوين أهمها ( الجداول – الخمائل – تبر وتراب )
و توفي عام 1957م .
........................................

النص :
1- كن بلسما إن صار دهرك أرقما: و حلاوة إن صار غيرك علقما
2- أحسن و إن لم تجز حتى بالثنا :أي الجزاء الغيث يبغى إن همى
3 - من ذا يكافئ زهرة فـواحـة :أو من يثيب البلبـل المترنـمـا
4 - عد الكرام المحسنين و قسهم : بهما تجد هذين منهما أكرما
5 - يا صاح خذ علم المحبة عنهما :إني وجدت الحـب علما قيما
6 - أحبب فيغدو الكوخ قصرا نيرا: و ابغض فيمسي الكون سجنا مظلما
7 - لا تطلبن محبة مــن جاهـل : المرء ليــس يحــب حتى يـفهـما
........................................

اللغويات :
بلسما : دواء شافيا
دهرك : زمنك جمعها أدهر و دهور
أرقما : حية من أخبث الحيات ، والجمع أراقم
علقما: العلقم الحنظل و كل شيء مر ( والمراد حاقدا )
تجز : تكافأ – تثاب و المضاد تعاقب
الثنا : المدح والشكر مضادها الذم
الجزاء: الثواب – المكافأة والمضاد العقاب
الغيث : المطر الكثير جمعها أغياث و غيوث
يبغي : يطلب و يريد
همى : سال – تتابع مضادها توقف
يكافئ : يجازى ويثيب مضادها يعاقب
فواحة : الزهرة إذا انتشرت رائحتها الزكية
يثيب : يكافئ مضادها يعاقب
البلبل : طائر حسن الصوت , جمعها بلابل
المترنم : المغني
عد : احسب ، و أحص
الكرام : الكريم من يعطي عن طيب خاطر ونفس
قسهم : قدرهم
يا صاح : يا صاحبي
قيما : عظيما ، نفيسا مضادها تافها
يغدو : يصبح مضادها يمسي
ابغض : اكره مضادها أحبب
الكون : الوجود جمعها أكوان
جاهل : أحمق مضادها عاقل
المرء : الرجل ، والأنثى امرأة ( والمراد هنا الإنسان )
..........................................

الشرح:

يخاطب الشاعر الإنسان ناصحا له بالتفاؤل
فيقول :
1- كن دواء شافيا يخفف آلام الآخرين حتى و لو صارت دنياك حية خبيثة تبدل كل آونة جلدها ، و عامل الجميع معاملة طيبة ، مهما زاد حقدهم عليك وعداؤهم لك .

2 - كن كريما معطاء , تقدم الخير للناس ، دون أن تنتظر الثناء و الشكر من أحد منهم ؛ فإن المطر ينزل ويروي ويعم خيره ، دون أن ينتظر من أحد جزاء أو ردا للجميل .

3- ولا أحد يكافئ الوردة الجميلة التي تفوح رائحتها الطيبة فتسعد من حولها ، و كذلك البلبل المغني الذي يمتع الجميع بحسن صوته و جمال غنائه .

4 - تعرف الكرام المحسنين ، واحسب عددهم ثم قارن بين عطائهم و عطاء الزهرة الفواحة و البلبل المغرد ، ستجد أن الزهرة و البلبل أجود و أكثر عطاء من هؤلاء جميعا .

5 - فيا صاحبي : تعلم من الزهرة و البلبل معنى الحب و الكرم و العطاء ، و اجعلهما لك قدوة في حياتك ، فإن الحب علم يتعلم ,هو علم عظيم جليل .

6 – إذا أحببت وجدت أن الحب يملأ الحياة بهجة و سرورا ، و يجعل من المسكن البسيط قصرا مضيئا فسيحا ، و إذا كرهت وجدت أن الكره يجعل الوجود كله على اتساعه من حولك سجنا مظلما ضيقا .

7 - لا تطلب المحبة من إنسان جاهل أحمق سيء الخلق ، فالحب لا يعرفه ولا يجود به إلا الإنسان السوي المستنير الذي يعرف معناه ويقدره .
.............................................

مظاهرالجمال :
- كن بلسما : أسلوب أمر غرضه النصح و الإرشاد
- بلسما إن صار دهرك أرقما : صور الإنسان بالبلسم ( الدواء الشافي ) ، و صور الدهر بالأفعى الخبيثة
- و حلاوة إن صار غيرك علقما :
( حلاوة - علقما ) كلمتان بينهما تضاد يؤكد المعنى ويقويه
وفيه تصوير للإنسان الكريم المتسامح بالحلاوة , وللإنسان الحاقد السيئ الخلق بالعلقم
- أحسن : أسلوب أمر غرضه النصح و الإرشاد
- أي الجزاء الغيث يبغى إن همى : أسلوب استفهام غرضه التعجب والاستنكار
يوحي بكثرة عطاء الغيث
- من ذا يكافئ زهــرة فـواحـة : استفهام غرضه الاستبعاد والاستنكار
يوحي بكثرة عطاء الزهرة
- من يثيب البـلبـل المتـرنـما : استفهام غرضه الاستبعاد و يوحي بكثرة عطاء البلبل المترنم
- يا صاح : أسلوب نداء غرضه التنبيه , أو غرضه الحث والنصح , ويوحي بالترفق واللين
- خذ علم المحبة : أسلوب أمر غرضه النصح و الإرشاد
- خذ علم المحبة عنهما : تصوير جميل جعل الحب علما و نسبه للزهرة و البلبل . ( وكأنهما معلمين يعلمان الحب )
إني وجدت : أسلوب جميل مؤكد بإن .
- أحبب : أسلوب أمر للنصح و الإرشاد ،
- أحبب – ابغض : كلمتان بينهما تضاد يؤكد المعنى
- كوخا - قصرا : بينهما تضاد يؤكد المعنى و يوضحه
- نيرا – مظلما : بينهما تضاد يؤكد المعنى و يوضحه
- يغدو الكوخ قصرا نيرا : تعبير يدل على أهمية الحب لتحقيق السعادة في الحياة إذ يصبح الكوخ به قصرا
- يمسى الكون سجنا مظلما : تعبير ينفر من الكراهية إذ تجعل الكون كالسجن المظلم .
- لا تطلبــن محبــة مــن جاهـل : أسلوب نهي غرضه النصح و الإرشاد

............................

اللهم لا سهل إلا ما جعلته سهلا
وأنت تجعل الحزن إذا شئت سهلا
( رب اشرح لي صدري ويسر لي أمري )

Adsense Management by Losha