التسجيل   اجعل كافة الأقسام مقروءة





إضافة رد
نسخ الرابط
نسخ للمنتديات
 
أدوات الموضوع
رقم المشاركة : ( 1 )
 
عضو سابق
زائر
عضو سابق غير متواجد حالياً
 
رقم العضوية : 24
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 0
عدد النقاط : 244
قوة التقييم : عضو سابق has a spectacular aura aboutعضو سابق has a spectacular aura aboutعضو سابق has a spectacular aura about
افتراضي فن النحت في العصر الفرعوني
انشر علي twitter

كُتب : [ 07-09-2010 - 02:02 PM ]


لا يمكنكم مشاهده باقي المشاركة لأنك زائر ...
فإذا كنت مشترك مسبقا معنا  فقم بتسجيل دخول بعضويتك للمتابعة وإذا لم تكن  فيمكنك تسجيل عضوية جديدة مجانا ً ( من هنا )
اسم العضوية
كلمة المرور



tk hgkpj td hguwv hgtvu,kd hguav hgtvu,kn hg,df


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 2 )
عضوة سـابقة
عضوة
رقم العضوية : 2296
تاريخ التسجيل : Oct 2009
مكان الإقامة : فاقوس_شرقية
عدد المشاركات : 0
عدد النقاط : 287

عضوة سـابقة غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 07-20-2010 - 03:16 PM ]


بصراحة اخى كامل

الفن عند الفراعة كان فى براعة خارقة

وليس لها مثيل

شكرا على موضوع المفيد


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 3 )
عضو سابق
زائر
رقم العضوية : 24
تاريخ التسجيل : May 2009
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 0
عدد النقاط : 244

عضو سابق غير متواجد حالياً

افتراضي

كُتب : [ 07-21-2010 - 03:04 PM ]


السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

بارك الله فيكِ اختي الفاضلة أم آلاء وجزاكِ الله خير الجزاء
وما حرمنا الله عز وجل من تلك الإطلالة الرائعة

تقبلي احترامي وتقديري


رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 4 )
السايس
صديق جديد
رقم العضوية : 17242
تاريخ التسجيل : Nov 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 1
عدد النقاط : 10

السايس غير متواجد حالياً

رد: فن النحت في العصر الفرعوني

كُتب : [ 11-08-2010 - 12:05 PM ]


[ جزاك الله عنا خيرا
]


فن النحت في العصر الفرعونينقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة


كانت التماثيل بين أهم العلامات المميزة للفن المصري القديم، وكانت للتمثال مهمة أساسية في المقبرة عبر العصور الفرعونية؛ وهي تمكين الروح من التعرف على ملامح الشخص المتوفى، فلا تخطئه في الدار الآخرة. وازدهر فن النحت في الدولة القديمة والوسطي والحديثة، وأثمر عددا من التماثيل بأنواع مختلفة. واستخدم المصريون حجم التمثال للتعبير عن الوضع الاجتماعي. فحجم تمثال الفرعون كان يفوق الحجم الطبيعي، ويزن أحيانا عدة أطنان.

وكانت تماثيل الكتبة وموظفي البلاط بالحجم الطبيعي تقريبا. وأما تماثيل الخدم والعمال فكانت، رغم دقتها العالية، أصغر حجما؛ ولا يزيد ارتفاعها في العادة على 50 سنتيمترا. وقد أظهرت تلك التماثيل الخادم في أوضاع العمل المختلفة. وهذا إضافة إلى تماثيل الشوابتي بالغة الصغر التي لا يزيد ارتفاعها على بضعة سنتيمترات.

وهذه يستدعيها صاحبها ، في الدار الآخرة ، لكي تؤدي عنه العمل الصعب الذى لابد وأن يقوم به . وكان هناك 365 من هذه التماثيل الصغيرة (الأوشابتى)؛ أي بعدد أيام السنة.

والمسلات من المعالم الرئيسية المميزة للنحت المصري، وقد اعتمدت في صناعتها على تقنيات معمارية عالية؛ إذ كانت المسلة تنحت من كتلة صخرية واحدة. وكانت المسلات من أبرز معالم العمارة القديمة، وتقام عادة على جانبي مداخل المعابد. وكان للأعمدة وضع خاص في العصرين الفرعوني واليوناني. ويتكون العمود، سواء كان رباعي الشكل أو مستديرا، من ثلاثة أجزاء:

قاعدة، وبدن، وتاج. واتخذت التيجان أشكالا شبيهة بالزهور وأوراق النبات؛ مثل النخيل ونبات اللوتس. ومن الأشكال الشائعة أيضا، شكل السلة المجدولة؛ بأشكال حليات نباتية وعناقيد عنب في داخلها.

وفي العصر البطلمي اكتشف الملوك والأباطرة أنواعا كثيرة من الرخام في جبال البحر الأحمر، واستخدموها بكثافة في التماثيل والإنشاءات.

وأصبحت الحركة وثنايا الملابس واضحة في أساليب النحت، وعثر على تماثيل كثيرة للملوك والأرباب. وظهر نوع خاص من التماثيل في ذلك العصر عرف بالتيراكوتا أو الطين المحروق، وهي تماثيل صغيرة مصنوعة من الفخار يتراوح ارتفاعها بين 20 و50 سنتيمترا. وقد عثر على تماثيل كبيرة تصور الحيوانات؛ مثل القط والقرد والثور والأسد والكلب، إلى جانب الأشكال الآدمية.

وركزت الحضارة القبطية فقط على نوعين محددين من النحت. الأول هو شاهد القبر، وهو لوح من الحجر الجيري يكون الجزء العلوي منه غالبا مثلث الشكل و به رسوم. ويحمل شاهد القبر صورة لشخصية المتوفى وبيانا بتاريخ الوفاة. والنوع الثاني من النحت هو الإفريز، وهو عنصر زخرفي منحوت؛ يعلو الحوائط أو يزين أسفلها: ويستخدم في زخرفة أبنية الكنائس والأديرة. وتحمل الأفاريز عادة حليات بأشكال حيوانات؛ وفي حالات خاصة، بأشكال آدمية. وأضيف شكل الصليب في منتصف الإفريز، منذ القرن السادس الميلادي.

ولم يكن للنحت سوى دور ضئيل جدا في عهود المسلمين؛ حيث يرفض الإسلام جميع مظاهر الوثنية. ولذلك، عثر فقط على تماثيل قليلة؛ لكنها لم تكن منحوتة، وإنما كانت تصب في قالب. وكانت تلك التماثيل الصغيرة، في معظمها، لحيوانات؛ مثل الأرنب والغزال.

صور من بعض فنون النحت الفروعنة


نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال كتلة للكاهن چد-خنسو-إيو-إف-عنخ

يصور تمثال الكتلة هذا كاهناً يدعى چد-خنسو-إيو-إف-عنخ فى وضع القرفصاء. ويغطى الجسم عباءة لا يظهر منها سوى اليدين والقدمين. ويمسك الكاهن فى يديه علامات القوة والرخاء.

وعلى الجسم نقشت ستة سطور بالنقش البارز تحدد أسماء وألقاب كل من صاحب التمثال وأجداده، بالإضافة إلى صلوات للأرباب. كما يوجد أيضاً ثلاثة أعمدة من الهيروغليفية منقوشة على الدعامة الخلفية.

ويضع چد-خنسو-إيو-إف-عنخ على رأسه شعراً مستعاراً مزيناً بخطوط رأسية، ينسدل من أعلى الرأس لتنتهى بخصلتين أفقيتين بسيطتين، تتركان الأذنين مكشوفتين. والوجه الرقيق ذو العينين نصف المقفولتين، يعكس شخصية الكاهن الهادئة.

وقد نقش على قاعدة التمثال صيغة قرابين لآمون-رع.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأبعاد: الارتفاع ٤٤ سم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال كتلة لرجل

نفذ هذا التمثال بعناية شديدة. وهو يصور رجلاً جالساً القرفصاء وقد تقاطع ذراعاه فوق ركبتيه. ويضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً وله لحية قصيرة، كما يمسك فى يده اليمنى بنبات. وهو يتمنطق بحزام طويل حول وسطه.

ويعد الوجه تصوير جميل لوجه رجل ذى حواجب عريضة. وعلى واجهة التمثال نقشت صيغة قرابين، ويبدو أن العلامات الهيروغليفية كانت ملونة باللون الأبيض على قاعدة من الجرانيت الأسود.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأبعاد: الارتفاع ٢٦.٥ سم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال كتلة لحور بن عنخ-خنسو

عرفت التماثيل القابعة فى الفن المصرى منذ عصر الدولة الوسطى وظلت مستحبة حتى فترة العصر المتأخر.

وكانت هذه التماثيل تنحت فى قطعة مكعبة من الحجر لا يبرز منها سوى الرأس. وكان صاحب التمثال يمثل جالساً وقد رفع ركبتيه أمام صدره وغالباً ما كانت الذراعان تتقاطعان فوق الركبتين. وتعد هذه التماثيل أقل تكلفة من غيرها من التماثيل كما أنها كانت تعيش أطول ولا تكسر بسهولة.

ويخص هذا التمثال شخصاً يدعى "حور" وكان كاهناً لمنتو. وقد كرس له هذا التمثال حفيده الذى يدعى "حور" أيضاً والذى أقامه لجده فى الكرنك. وكان وضع هذا التماثيل فى المعبد يضمن لصاحبه البقاء للأبد فى جوار رب المعبد وأن يحصل على جزء من القرابين المقدسة.
نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

الأبعاد: الارتفاع ٥٠.٦ سم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال لباك-ان-خنسو

يحمل هذا التمثال القابع اسم باك-ان-خنسو والذى نراه جاثياً على وسادة رفيعة ومستديرة وقد تقاطع ذراعاه فوق ركبتيه، كما أنه يمسك فى يده اليمنى بنبات ممثل بتفاصيل دقيقة.

ويرتدى باك-ان-خنسو رداء رأس يصل إلى كتفيه، تاركاً الأذنين والرقبة مكشوفة، كما يضع لحية مستعارة صغيرة ويلبس حزاماً حابكاً. قد نقش على الكتف اليمنى للتمثال خرطوشا الملك أوسركون الثانى، أحد ملوك الأسرة الثانية والعشرين.

وعلى واجهة التمثال نقش منظراً يصور باك-ان-خنسو والملقب بالمتوفى وهو يقدم علامة "ماعت" أى الحق وربة الحق لآمون وأوزوريس. وعلى باقى جوانب التمثال نحت نص تكريسى طويل بالهيروغليفية.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأبعاد: الارتفاع ٥٢ سم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال لحور-سا-ايست

يصور هذا التمثال حور-سا-ايست والذى نراه جاثياً على قاعدة منخفضة وقد تقاطع ذراعاه فوق ركبتيه. ويغطى رأسه غطاء رأس يصل إلى كتفيه ويترك الأذنين والرقبة مكشوفة.

لحور-سا-ايست لحية قصيرة، كما تزين رقبته سلسلة تحمل علامة تنزل على ركبتيه، كما انه يمسك بنبات ممثل بأدق التفاصيل. وقد نقش اسمه وألقابه على جوانب التمثال.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأبعاد: الارتفاع ٥٧ سم

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةنقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلة

تمثال كتلة لحا- حات بن با-إنبى

يخص هذا التمثال الكاهن الأكبر لمنتو المدعو حا- حات بن با-إنبى، الذى كان أيضاً كاتباً وخازن معبد آمون.

ويجلس الكاهن فى وضع القرفصاء وقد تغطى جسمه بالكامل بعباءة مزينة بخطين رأسيين، ولكن على خلاف غيره من التماثيل المماثلة فإن العباءة هنا غير مزينة بالكامل. ويضع الرجل على رأسه شعراً مستعاراً يصل إلى كتفيه، وهو يضع كذلك لحية مستعارة.

ويمكن أن نرى يديه على ركبتيه حيث يمسك بلفافة بردى. وتجدر الإشارة أيضاً إلى العينين اللوزيتين والحواجب المحددة بخطوط من مساحيق التجميل. وأخيراً نلاحظ وجود كتابات منقوشة على الدعامة الخلفية للتمثال.

نقرتين لعرض الصورة في صفحة مستقلةالأبعاد: الارتفاع ٣١ سم

[/frame][/QUOTE]


رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

الكلمات الدلالية (Tags)
العشر, الفرعونى, الويب


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
هل تريد النجاح فى افضل أيام العمر؟ تخطيط شامل للأيام العشر(العشر من ذي الحجة السيدلاشين ركن الحج 1 11-06-2010 08:39 AM
نبذة سريعة على التاريخ الفرعوني زهرة الاصدقاء التاريخ والآثار المصرية 3 07-08-2010 05:49 AM
من التاريخ الفرعوني دكتور احمد التاريخ والآثار المصرية 18 04-07-2010 01:55 PM
نماذج من الادب الفرعونى ( الاساطير) جارة القمر التاريخ والآثار المصرية 2 07-31-2009 01:53 PM


الساعة الآن 05:28 PM.

converter url html by fahad7



الآراء المنشورة في المنتدى لا تعبر الإ عن وجهة نظر كاتبها شخصيا فردا فرداً وكلُ يتحمل مسؤولية ما يكتبه