التسجيل   اجعل كافة الأقسام مقروءة





إضافة رد
 
 رقم المشاركة : ( 11 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:07 AM ]




الغازات

ويمثل النيتروجين نسبة 78% من مجموع أحجام هذه الغازات، ويكون الأكسجين 21% من حجم هذا الغلاف، أما الجزء الباقي من الغلاف الهوائي فإن معظمه يتألف من بخار الماءوثاني أكسيد الكربون. ونظراً لزيادة كثافة كل من بخار الماء وثاني أكسيد الكربون عن كثافة غيرهما من الغازات الأخرى فإننا نجدهما في طبقات الجو القريبة من الأرض، ومن المعروف أن حوالي 90% من بخار الماء العالق في الهواء ويوجد في طبقة من الجو يصل ارتفاعها إلى 6 كيلومترات فوق مستوى سطح البحر، وتوجد في الغلاف الهوائي كميات كبيرة من الأجسام الصلبة العالقة، وهذه الأجسام الصلبة عبارة عن ذرات دقيقة من الغبار والأتربة والأملاح والدخان المتصاعد من المصانع والسيارات والقاطرات والبواخر، وتسه المواد العالقة التلوث لا للغلاف الهوائي فحسب، بل للغلاف المائي كذلك. وعلى الرغم من سلبيات هذه الأجسام الصلبة فإن لها فوائد لا بأس بها، مثل تكاثف بخار الماء حولها ونزوله على هيئة قطرات من الماء أو الثلج أو البرد. ومن الملاحظ أن كثيراً من الأمطار التي تصيب المناطق الداخلية في منطقة السعودية تسبقها العواصف الرمليه.



تلوث الغلاف الهوائي


يتلوث الغلاف الهوائي عندما توجد فيه مواد غريبة أو عندما يحدث تغيير مهم في النسب المكونة له، وتوجد هذه المواد الغريبة معلقة في الجو بصورة صلبة أو سائلة أو غازية، وتعد المصانع ونواتج الأحتراق والمركبات ذات المحركات أهم مصادر التلوث الجوي في الوقت الحالي. فضلاً عن التجارب النوويةوالمبيدات الحشرية، وقد أحصى العلماء أكثر من مئة مادة ملوثة للجو ولها آثار مدمرة على البيئة وعلى التوازن الحيوي. وأصبح التلوث يهدد طبقة الأوزون التي تحمي الأرض -بإذن الله- من أخطار الأشعة الضارة. وتعد السيطرة على انتشار التلوث من أهم أسباب مكافحته، وخاصة مخلفات المصانع والسيارات، وتعد المحافظة على الغطاء النباتي من أبرز عوامل تنقية الجو من التلوث.


أهمية الغلاف الجوي

  • يزود المخلوقات الحية بالهواء للتنفس.
  • يسمح بنفاذ الأشعة المرئية والاشعة تحت الحمراء وغيرها من الاشعات الحرارية والضوئية القادمة من الشمس والتي تمتصها الأرض مما يوفر الدفء والحماية.
  • يقي سطح الأرض من الإشعاعات فوق البنفسجية الضارة ويمنع وصولها للأرض التي تسبب امراض عديدة مثل سرطان الجلد وامراض جلدية وبصرية كثيرة
  • يساهم في تنظيم وتوزيع درجات الحرارة السائدة على سطح الكرة الأرضية حيث ينظم وصول أشعة الشمس ويمنع نفاذ كل الإشعاع الأرضي إلى الفضاء الخارجي، ولو لم يكن هناك غلافا جويا للأرض لتجاوز المدى اليومي 200 درجة حرارية.
  • يقوم بتوزيع بخار الماء على مناطق العالم المختلفة.
  • حماية الكائنات الحية على سطح الأرض من الإشعاعات الكونية الضارة، وخاصة الأشعة فوق البنفسجية.
  • يشكل درعاً واقياً يحمي سطح الأرض من النيازك والشهب حيث يتفتت معظمها قبل وصوله إلى سطح الأرض، نتيجة أحتكاكه بالهواء وأحتراقه.
  • يعد واسطة اتصال تستخدمه الطائرات، وتنتقل فيه الأصوات ولولا وجود الهواء في الغلاف الجوي لساد سكون وهدوء مخيف على سطح الأرض.
  • ينظم انتشار الضوء بشكل مناسب.
تشتيت الهواء

إن التقنية الأساسية المستخدمة في تحليل تلوث الهواء تتمثل في استخدام مجموعة متنوعة من النماذج الرياضية (نموذج حسابي) من أجل التنبؤ بكيفية انتقال ملوثات الهواء في طبقة الغلاف الجوي السفلى. والمناهج الأساسية المستخدمة في ذلك يمكن توضيحها كما يلي:
مقالات تفصيلية :Oceanacidification و Greenhouseeffect


إن تأثير الصوبة الزجاجية هو ظاهرة تقوم بواسطتها الغازات الدفيئة ـ غازات توجد في الغلاف الجوي تتميز بقدرتها على امتصاص الاشعة التي تفقدها الأرض ـ بتهيئة حالة معينة في الغلاف الجوي العلوي يتسبب عنها ارتفاع درجة الحراراة كما تؤدي إلى زيادة درجات الحرارة في السطح وطبقة التروبوسفير السفلية. ويعد ثاني أكسيد الكربون الناتج من احتراق الوقود الحفري هو المشكلة الأساسية. وتوجد أنواع أخرى من الغازات الدفيئة تتضمن الميثان ومركبات الهيدروفلوروكربون والبرفلوروكربون والكلوروفلوروكربون وأكاسيد النيتروجين وغاز الأوزون. ولقد تعرف العلماء على تأثير هذه الغازات منذ ما يقرب من القرن. وفي هذه الفترة ساعد التقدم التكنولوجي في زيادة اتساع وعمق البيانات المتعلقة بهذه الظاهرة. وحاليًا، يقوم العلماء بدراسة التغيرات الطارئة على تركيب الغازات الدفيئة الناتجة عن المصادر الطبيعية أو النشاط البشري من أجل معرفة تأثير ذلك على تغير المناخ. وهناك أيضًا عدد من الدراسات الأخرى التي تقوم بالبحث في احتمالية ارتفاع درجة حموضة مياه المحيطات نتيجة لارتفاع مستويات غاز ثاني أكسيد الكربون في الغلاف الجوي على المدى الطويل، بالإضافة إلى التأثيرات المحتملة على النظم الإيكولوجية المائية.


تلوث المياه:


يتعرض الماء لعدة عوامل تسبب ثلوته وهي ظاهرة خطيرة تؤدي إلى انخفاض كميات الماء الصالح للشرب الذي تكون أغلب مصادره من الأنهاروالبحيراتوالمياه الجوفية. ونعلم أن النسب العالية من المخلفات التي ترميها المصانع في المياه تسبب تلوثه. كما نعلم كذلك أن 20 مليون نسمة يموتون سنويا بسبب تسممات يسببها الماء الملوث منهم أكثر من خمسة ملايين طفل.


تعريف تلوث المياه:


تلوث المياه هي مشكلة في جميع أنحاء العالم، تذكر بعض المصادر أن المياه الملوثة تتسبب في وفاة ما يقارب من 14000 شخص سنويا. وعلى الرغم من استفحال المشكلة وضخم حجمها إلا أنها تزداد سوءاً يومياً سواء في الدول النامية أو الدول المتقدمة، حيث وضح أحد التقارير 1 في الولايات المتحدة أن حوالي 45 % من مياه الجداولن و 47% من مياه البحيرات، و 32% من مياه الخلجان تعد ملوثة.
تعتبر المياه ملوثة عندما تحتوي على مكونات تفسدها بحيثلا تصلح للاستهلاك البشري كمياه الشرب أو بحيث تؤثر على الأحياء التي تعيش فيها كالأسماك والأحياء المائية الأخرى.


مكافحة التلوث المائي

ناتجة عن ان هناك بعض المصانع تتخلص من نفاياتها بكبها بالبحار او الانهار القريبة منها



منقول ويتبع






ودى وتحياتى






سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 12 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:14 AM ]




مكافحة تلوث المياه في المصافي


تكون عادة في الزيوت المواد الذاتية كمثل السلفيدات ومركبات الفينول النيتروجين والاحماض مختلفة وتتم المعالجة بالوسائل الآتية:

  • تخصيص شبكات لصرف مياه بالمصافي وذلك بوجود شبكات منفصلة للمياه الخالية من الزيت والمياه الملوثة به
  • تقليل كمية مياه التبليل
  • نزع الغازات من المياه الحامضية وحرقها
  • فصل الزيت عن الماء
  • التخلص من المصافي القديمة التي لا تحتوي معدات تحويلية
  • التوسع في عمليات تحويل زيت الوقود
مكافحة بقع النفط في مياه البحار والمحيطات


تتم معالجتها بواسطة جملة من التقنيات أهمها:
  • حواجز الزيت المصمتة: حيث تقوم بح
  • صر بقع النفط الطافية وتساعد على تركيزها في مكان واحد يسهل تجميعها وضخها ميكانيكيا.
  • حواجز الزيت غير المصمتة: لا تختلف على الأولى إلا لكونها تحتاج إلى جهد بشري كبير متمثلة في عملية نشر هذه الحواجز.
  • التجميد والتبريد: أي مبدأ تجميع بقع الزيت الطافية على الماء وذلك بواسطة تحرير غاز تاني أكسيد الكربون وبالتالي يسهل جمعها والتخلص منها.
  • الحريق: يمضي إحراق البقع الزيتية وهذا بالإضافة لبعض المواد المساعدة عن الاحتراق وتستخدم هذه الطريقة إذا كان حجم البقع الزيتية كبيرة.
  • التحليل البيولوجي: يقوم هذا الأسلوب على مبدأ رش المواد الحيوية الدقيقة مثل البكتيريا والتي تتمتع بخاصية التغذي بالملوثات النفطية على سطح البقع الزيتية.
لوثات المياه الماء ماء ملوث بصدأ الحديد.

وتتضمن الملوثات الآتية:

* النفايات المستهلكة للأكسجين وتشمل الكائنات الحية المسببة للأمراض والمواد العضوية الناتجة عن الأغذية، ومخلفات النباتات وبقايا المحاصيل والمياه العادمة (المنزلية، والصناعية والزراعية). وهذه المواد قابلة للتحلل، إذ يمكن أكسدتها في المياه، ولذلك تسمى مواد مستهلكة للأكسجين. يؤدي استهلاك الأكسجين المذاب في الماء إلى استنزافه، وبالتالي موت الأحياء المائية خنقا مثل الأسماك والكائنات الحية الدقيقة الهوائية، وفي الوقت نفسه تزداد الكائنات الحية الدقيقة اللاهوائية في الماء فتحلل المواد العضوية لاهوائياً، وينتج غازات سامة وروائح كريهة ناتجة منNH3, H2S.
* المواد السامة العضوية وتشمل النفط، والعصارة في أماكن الطمر الصحي. وتلوث المياه بالنفط يصيب مياه البحار والمحيطات بسبب تسربه من السفن المحمَّلة بالنفط أو من آبار النفط بالبحر. أما العصارة فتصيب المياه الجوفية بسبب تسربها من مكبات الطمر الصحي وترشّحها خلال الصخور ومن ثم وصولها المياه الجوفية.
* المواد السامة غير العضوية بعض هذه المواد مصدرها الصخور، إذ تتحرر بالتجوية وتحمل بالمياه الجارية أو الأنهار إلى البحيرات، أو تتخلل مسامات التربة والصخور فتلوث المياه الجوفية. غير أن الإنسان سرّع بعمليات التعدين والمعالجة في تحرير المواد السامة من الصخور بم آلاف المرات مقارنة بالعمليات الطبيعية. بالإضافة إلى ما تضيفه المصانع والمستشفيات والمزارع، وغيرها من المواد السامة إلى النظام البيئي.
مواصفات المياه الصالحة للاستعمال البشري
تتضمن مواصفات المياه مجموعة من الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية. وتشمل الخصائص الفيزيائية اللون والطعم والرائحة والمواد الصلبة الذائبة (TDS)، والمواد الصلبة العالقة (TSS)، ودرجة الحرارة والعكورة وغيرها. بينما تشمل الخصائص الكيميائية؛ الرقم الهيدروجيني (pH) والقلوية والحَمْضية والعسرة والأكسجين المذاب، والعناصر الثقيلة وغيرها. أما الخصائص البيولوجية فتشمل أنواع الكائنات الحية الدقيقة مثل القولونيات الغائطية.
وتشتمل المواصفات الأردنية للمياه الصالحة للشرب والاستعمالات البشرية على الخصائص الفيزيائية والكيميائية والبيولوجية.
الماء مركب كيميائي مكون من ذرتي هيدروجين وذرة من الأكسجين. ينتشر الماء على الأرض بحالاته المختلفة، السائلةوالصلبةالغازية. وفي الحالة السائلة يكون شفافا بلا لون، وبلا طعم، أو رائحة. كما أن 70% من سطح الأرض مغطىً بالماء، ويعتبر العلماء الماء أساس الحياة على أي كوكب. ويسمى الماء علميا بأكسيد الهيدروجين

الماء على شكل جليد أو ثلج أبيض اللون ناصع، يوجد على هذه الحالة عندما تكون درجة حرارة الماء أقل من الصفر المئوي.
  • الحالة السائلة: يكون فيها الماء سائلا بلا ل
ون، وهي الحالة الأكثر شيوعا للماء. ويوجد الماء على صورته السائلة في درجات الحرارة ما بين الصفر المئوي، ودرجة الغليان، وهي 100 درجة مئوية في الشروط القياسية.
  • الحالة الغازية: يكون فيها الماء على شكل بخار، ويكون الماء بالحالة الغازية بدرجات حرارة مختلفة.




خصائص الماء

للماء عدة خصائص أعطته قيمة كبيرة في الحياة، والصناعة، والزراعة، وغيرها من مجالات الحياة، ومنها:

1. تميل جزيئات الماء إلى التصرف كمجموعات مترابطة وليس كجزيئات منفصلة ومجموعات جزيئات الماء تكون محتوية على فراغات.
2. يتمدد الماء بارتفاع الحرارة إذا كانت فوق 4 درجات مئوية وينكمش بالبرودة شأنه في ذلك شأن كل السوائل والغازات والأجسام الصلبة، إلا أن الماء يسلك سلوكا شاذا تحت درجة 4 °م حيث يتمدد بدلا من أن ينكمش وهذا يجعل ثقله النسبي أي كثافته تقل بدل من أن تزيد وبذلك يخف فيرتفع إلى الأعلى وعندما يتجمد في درجة الصفر المئوي يكون تجمده فقط على السطح بينما في الأسفل يكون الماء سائلا في درجة 4 م وفي ذلك حماية كبيرة للأحياء التي تعيش في الماء.
3. التعادل الحمضي: الماء سائل متعادل كيميائيا، إذ أن درجة الحموضة أو القاعدية فيه هي 7، وهذا يعني أنه لا يمكن اعتبار الماء مادة حمضية أو قاعدية، لأنه مادة متعادلة كيميائيا.
4. الإذابة: الماء مادة مذيبة، وهذا يعني أنه من الممكن إذابة الكثير من الأملاح والمواد في الماء. الماء الموجود في الطبيعة لا يوجد بشكل نقي 100% وذلك بسبب وجود الأملاح والغازات في الماء الموجود بالطبيعة. لكي تذوب مادة في الماء يجب أن تحتوي على أيونات حرة، أو أن تكون مادة قطبية (لأن "المثل يذوب بالمثل" والماء مادة قطبية لهذا السبب يعتبر الماء مذيب جيد للمواد.
5. التوصيل للكهرباء: الماء مادة موصلة سيئة للكهرباء، ولكن بما أن الماء مادة مذيبة، فعند إذابة الأملاح في الماء، أو إذابة مواد أخرى، يصبح الماء موصلا جيدا للكهرباء.
التغني بالماء ونعته بالخصال الحميدة لا يعفينا من أن نلم بخصائصه الفريدة. فااء مركب كيميائي من عنصري الاوكسجين والهيدروجين ذرة من الاوكسجين وذرتين من الهيدروجين وتشكل الذرات مثلثا مجسما في راسه ذرة الاوكسيجين بشحنة سالبة وفي جانبي القاعدة ذرتا الهيدروجين بشحنة موجبة وبنيان الماء بهذه الصورة يجعل منه سائلا فريدا كما يصفه الكيميائيون على أساس انه يشذ عن السوائل الأخرى في الكثير من الخصائص من خصائص الماء





منقول ويتبع



ودى وتحياتى





سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 13 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:17 AM ]




مصادر الماء


مصادر الماء يوجد الماء في الطبيعة على ثلاث حالات فيزيائية:

  • حالة سائلة: مياه البحار والأنهار والبحيرات والمياه الباطنية.
  • حالة صلبة: كالثلوج والمسطحات الجليدية التي نراها خاصة في القطبين الشمالي والجنوبي وأعلى الجبال الشاهقة.
  • حالة غازية: يوجد الماء على الحالة الغازية أي بخار الماء في الجو.


يتوزع الماء في الطبيعة إلى:

1. مياه سطحية:

وهذه المياه تتمثل في الأنهار والبحار والمحيطات والقطع الثلجية:

أ. مياه الأمطار:

هي أنقى أنواع المياه الطبيعية، حيث تنحل فيها أثناء سقوطها بعض الغازات المنتشرة في الجو كالأكسجين وثاني أكسيد الكربون... وبعض المواد الصلبة العالقة في الجو.

ب. مياه الأنهار:

تتكون مياه الأنهار أساسا من الأمطار، وتحتوي هذه المياه على عديد المواد الصلبة المنحلة فيها بسبب مرورها وانسيابها عبر أنواع التربة المختلفة.

ج. مياه الينابيع:

وتنقسم مياه الينابيع إلى نوعين: ينابيع صغيرة الحجم وينابيع كبيرة الحجم.

د.مياه المحيطات والبحار:

وهي تمثل النسبة الكبيرة.

مياه جوفية: وهي المياه الموجودة في باطن الأرض.

دورة الماء: المياه تتحرك باستمرار، في دورة مستمرة من التبخروالنتح، والتساقطات، والنزوح في اتجاه البحر.



أنواع المياه
أنواع المياه:
  • مياه فوارة:
وهو الشكل الذي تحتفظ فيه المياه بمات ثاني أكسيد الكربون نفسها التي كانت عليها قبل المعالجة.
  • مياه غنية بالفيتامينات:
وكما يتضح من الاسم يتم إضافة الفيتامينات لها حتى تصبح صحية أكثر.
  • مياه الينابيع:
وهي مياه غير معالجة وتأتي من المياه الجوفية لكنها تتدفق على سطح الأرض وتحتوي (على الأقل) على 250 جزئ/مليون من المواد الصلبة القابلة للتحلل.
  • مياه مطهرة:
وهي التي يتم تنقيتها بإحدى وسائل التنقية السابقة.
  • مياه غنية بالأكسجين:
وتحفظ باحتوائها على نسبة من الأكسجين أكثر 40 مرة من الماء العادي.
  • مياه معدنية طبيعية:
وهي التي تأتي من مصادر جوفية وتحتوي على معادن مثل الماغنسيومالكالسيوموالصوديوموالحديد.
  • مياه ذات نكهة:
نكهات طبيعية أو صناعية تضاف غالباً للمياه المعدنية.
  • مياه مقطرة:
ويتم الحصول عليها بالتقطير لكنها تستخدم في المعامل الكيميائية من أجل التجارب وليس للشرب.
  • مياه شبه قلوية أيونية:
وهي التي تستخدم فيها الكهرباء لفصل الجزيئات وشحنها. وفي عام 1966 قامت وزارة الصحة اليابانية باعتماد هذا النوع من المياه رسمياً للارتقاء بمستوى مياه الشرب الصحية.



منقول ويتبع




ودى وتحياتى






سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 14 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:19 AM ]





التعامل مع أنواع المياه المعبئة:

إذا تم الشرب منها وفتحها لا تتركها لفترة طويلة بدون استخدامها لأن البكتريا ستنشط فيها والتي يكون مصدرها من الفم والبيئة التي توجد من حولنا.

  • زجاجة المياه وطريقة العناية بها هامة من غسيل غطائها باستمرار وغسيل الزجاجة نفسها بالماء الساخن والصابون عند إعادة ملئها.. مع تغييرها من فترة لأخرى.
  • يمكنك إضافة بعض العناصر الصحية لكوب الماء الذي تشربه مثل شرائح الليمون أوأوراق النعناع الطازجة أو الزنجبيل المبشور.
  • للتخلص من طعم الكلور عليك بصب الماء في إناء كبير وتركه لمدة ساعة تقريباً.
المركب الكيميائي هو مادة كيميائية تكونت من عنصرين أو أكثر، بنسبة ثابتة تحدد تركيبه. فمثلا الماء (H2O) مركب يتكون من الهيدروجينوالأكسجين بنسبة 1:2.
وبصفة عامة فإن هذه النسبة يجب أن تكون ثابتة لبعض الاعتبارات الفيزيائية، وليس طبقا للاختيارات البشرية. ولهذا السبب فإن المواد مثل النحاس الأصفر تعتبر سبيكة وليست مركب.
ومن الخواص المميزة للمركب أن له بنية كيميائية مميزة يعبر عتها عن طريق صيغة جزيئية. تصف هذه الصيغ نسبة الذرات الموجودة به، وعدد الذرات الموجودة في جزيء واحد من المادة، وعلى هذا فيكون شكل الإيثانC2H4 وليس CH2). ويمكن عن طريق معرفة تلك الصيغ حساب الكتلة المولية للمركب. توجد عدة معرفات لتمييز المركبات الكيميائية منها رقم CAS (رقم لتعريف كل المركبات).
ويمكن للمركبات أن يكون لها حالات عديدة. معظم المركبات توجد في هيئة صلبة. كما أن المركبات الجزيئية يمكن أن توجد أيضا في حالة سائلة أو غازية.


أنواع المركبات

معالجة الصرف الصحي



محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي
معالجة مياه الصرف الصحي هي عملية تنقية مياه الصرف من الشوائب والمواد العالقة والملوثات والمواد العضوية لتصبح صالحة لإعادة الاستخدام (غير الأدمي) أو لتكون صالحة للتخلص منها في المجاري المائية دون أن تسبب تلوثا لها. تشمتل عملية معالجة الصرف على عدة مراحل فيزيائيةوكيماويةوبيولوجية.

إذا جرى التخلص من مياه المجاري مثلاً بدون معالجة بإلقائها في البحر أو النهر، إلخ فسيحدث الآتي:

1. تنتشر الميكروبات المسببة للأمراض التي تنتقل للإنسان عن طريق الاستحمام أو الشرب.
2. تقوم الميكروبات بتحليل المواد العضوية مستنفدة الأكسجين الذائب في المياه ( أي زيادة BOD) مما يؤدي إلى موت أو هرب الأحياء المائية كالسمك والقشريات ( ظاهرة الإغناء البيولوجي ) .
3. تنشيط الميكروبات اللاهوائية نتيجة استنفاد الأكسجين الذائب وتقوم بتخمير المواد العضوية مسببة روائح كريهة وعفونة للمياه.


مصادر مياه الصرف

تعدد مصادر الصرف الصحي، فهناك الصرف المنزلي، والصرف الصناعي، والصرف التجاري، وصرف مياه الأمطار، الخ. غالبا ما يتكون الصرف أساسًا من المواد العضوية السائلة من الحمامات، والمطابخ، والأحواض والتي يتخلص منها عن طريق مواسير الصرف. كما أنه في مناطق كثيرة تضم مياه الصرف أيضا المخلفات السائلة من المصانع والمناطق التجارية.



مراحل المعالجة

للمعالجة ثلاث مراحل رئيسية، تسمى مرحلة أولية، ومرحلة ثانوية ومرحلة ثالثة. أولا تفصل المواد الصلبة عن مياه الصرف السائلة، ثم تحول المواد العضوية الذائبة في المياه إلى مواد صلبة تدريجيا عن طريق ميكروبات دقيقة تتولد في المياه. في المرحلة الأخيرة يتخلص من المواد الصلبة البيولوجية أو يعاد استخدامها ويمكن عندها تطهير المياه كيميائيا أو فيزيائيا. تضخ المياه المعالجة بعد ذلك إلى أي مجري مائي أو نهر. من الممكن أيضا أن تستخدام في زراعة الغابات الخشبية، وملاعب الجولف، والحدائق العامة، كما أنه من الممكن ضخها تحت الأرض لإعادة ملء خزان المياه الجوفية.

المرحلة الأولية

المرحلة الأولية الميكانيكية: حيث تتجمع المياه القادمة من الشبكات الفرعية في أحياء المدن مثلاً والداخلة إلى المحطة الرئيسية وتمر خلال المصافي ثم الترسيب ثم الطرد المركزي.

فقبل المعالجة، تعالج أو تنظف المياه مبدئيا عن طريق إزالة الزيوت والشحوم والدهون والرمال والصخور والزلط، كما تحجز المواد العائمة الكبيرة ( مثل الفوط الصحية أو قطع القماش التي يتخلص منها في مواسير الصرف). وتجهز محطات المعالجة الحديثة بمصفاة يتحكم فيها عن بعد يكون دورها حجز هذه المواد الصلبة وفصلها عن باقي المياه، أما المحطات الأقدم فيوجد بها مصافي يدوية.

التصفية

وتتم في المصافي وهي شبكات حديدية لحجز المواد العالقة كبيرة الحجم من الورق أو قطع القماش أو الخشب أو قطع الزجاجوالصفيح ويتخلص منها بالردم أو التجفيف أو الحرق.

وتمر مياه الصرف على مصافي قبل أن تعالج لإزالة كل المواد الصلبة والعائمة والتي دخلت إلى مياه الصرف، مثل القطع الخشبية، الفوط، العلب المعدنية، الخ.. تصفى المياه من هذه الشوائب عن طريق مصافي آلية أو يدوية. تستخدم مصافي مزودة بقضبان بينها مسافات صغيرة مما يمنع مرور أي مواد صلبة كبيرة قد تتلف أو تتسبب في عطل أجهزة معالجة المياه بعد ذلك.




منقول ويتبع





ودى وتحياتى







سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 15 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:23 AM ]





تنقية المياه من الرمال والصخور



هي في الواقع عملية الترسيب ( بالإنجليزية : Sedimentation ) حيث تمر مياه المخلفات في أحواض ترسيب أولية بسرعة بطيئة نسبياً 30 سم/دقيقة ؛ وذلك لترسيب المواد العالقة مثل الأتربة والرمال والقطع المعدنية فيتجمع في قعر الحوض ما يعرف بالحمأة الأولية Primary sludge وقد تضاف مواد كيميائية للمساهمة في عملية الترسيب مثل الشبة أو أملاح الحديد، وهي مكلفة نوعاً ما. ويطفو الزبد على السطح الذي يكشط من آن لآخر، وهو عبارة عن مواد دهنية.



كما أن المعالجة تضم مرحلة ما قبل المعالجة تنقية وتنظيف المياه من الصخور والرمال عن طريق التحكم في سرعة مياه الصرف حتى تصل لسرعة تسمح بترسب الصخور الصغيرة والرمال في القاع مع إبقاء أغلب المواد العضوية العالقة في مجرى المياه. من المهم إزالة الرمال والزلط والصخور الصغيرة مبكرا لتجنب الضرر بمعدات المحطة من مضخات وخلافه. في بعض الأحيان يكون هناك ما يسمى "مغسلة الرمل" والتي يتلوها ناقلة تنقل الرمل إلى مكان يمكن إعادة استخدامه فيه، ولكن غالبا ما يتخلص من الرمال والصخور بإلقاءها في مدفن قمامة.



الترسيب



خزان ترسيب أولي فارغ.

في مرحلة الترسيب الأولى، يضخ الصرف إلى خزانات ضخمة غالبا ما يطق عليها "خزانات الترسيب الأولية". تكون هذه الخزانات كبيرة بما يكفي بحيث تترسب المواد الموحلة والقذرة في القاع وتصعد المواد العائمة والشحوم والزيوت إلى السطح بحيث يمكن كشطها. الهدف من عملية الترسيب الأولية هي إنتاج سائل متجانس بشكل عامة يمكن معالجته بعد ذلك بيولوجيا أيضا استخلاص القاذورات بحيث يمكن التخلص منها بعد ذلك أو إعادة استخدامها.
غالبا ما تضم خزانات الترسيب الأولية مكشطة ميكانيكية تقوم بطرد المواد القذرة بشكل مستمر إلى فتحة أسفل الخزان حيث تضخ لتعالج في مراحل أخرى.





معالجة الصرف الصحي




محطة لمعالجة مياه الصرف الصحي

معالجة مياه الصرف الصحي هي عملية تنقية مياه الصرف من الشوائب والمواد العالقة والملوثات والمواد العضوية لتصبح صالحة لإعادة الاستخدام (غير الأدمي) أو لتكون صالحة للتخلص منها في المجاري المائية دون أن تسبب تلوثا لها. تشمتل عملية معالجة الصرف على عدة مراحل فيزيائيةوكيماويةوبيولوجية.

إذا جرى التخلص من مياه المجاري مثلاً بدون معالجة بإلقائها في البحر أو النهر، إلخ فسيحدث الآتي:

1. تنتشر الميكروبات المسببة للأمراض التي تنتقل للإنسان عن طريق الاستحمام أو الشرب.
2. تقوم الميكروبات بتحليل المواد العضوية مستنفدة الأكسجين الذائب في المياه ( أي زيادة BOD) مما يؤدي إلى موت أو هرب الأحياء المائية كالسمك والقشريات ( ظاهرة الإغناء البيولوجي ) .
3. تنشيط الميكروبات اللاهوائية نتيجة استنفاد الأكسجين الذائب وتقوم بتخمير المواد العضوية مسببة روائح كريهة وعفونة للمياه.


مصادر مياه الصرف


تعدد مصادر الصرف الصحي، فهناك الصرف المنزلي، والصرف الصناعي، والصرف التجاري، وصرف مياه الأمطار، الخ. غالبا ما يتكون الصرف أساسًا من المواد العضوية السائلة من الحمامات، والمطابخ، والأحواض والتي يتخلص منها عن طريق مواسير الصرف. كما أنه في مناطق كثيرة تضم مياه الصرف أيضا المخلفات السائلة من المصانع والمناطق التجارية.



مراحل المعالجة لمياه الصرف


للمعالجة ثلاث مراحل رئيسية، تسمى مرحلة أولية، ومرحلة ثانوية ومرحلة ثالثة. أولا تفصل المواد الصلبة عن مياه الصرف السائلة، ثم تحول المواد العضوية الذائبة في المياه إلى مواد صلبة تدريجيا عن طريق ميكروبات دقيقة تتولد في المياه. في المرحلة الأخيرة يتخلص من المواد الصلبة البيولوجية أو يعاد استخدامها ويمكن عندها تطهير المياه كيميائيا أو فيزيائيا. تضخ المياه المعالجة بعد ذلك إلى أي مجري مائي أو نهر. من الممكن أيضا أن تستخدام في زراعة الغابات الخشبية، وملاعب الجولف، والحدائق العامة، كما أنه من الممكن ضخها تحت الأرض لإعادة ملء خزان المياه الجوفية.





منقول ويتبع






ودى وتحياتى








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 16 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:27 AM ]





المرحلة الأولية


المرحلة الأولية الميكانيكية:

حيث تتجمع المياه القادمة من الشبكات الفرعية في أحياء المدن مثلاً والداخلة إلى المحطة الرئيسية وتمر خلال المصافي ثم الترسيب ثم الطرد المركزي.
فقبل المعالجة، تعالج أو تنظف المياه مبدئيا عن طريق إزالة الزيوت والشحوم والدهون والرمال والصخور والزلط، كما تحجز المواد العائمة الكبيرة ( مثل الفوط الصحية أو قطع القماش التي يتخلص منها في مواسير الصرف). وتجهز محطات المعالجة الحديثة بمصفاة يتحكم فيها عن بعد يكون دورها حجز هذه المواد الصلبة وفصلها عن باقي المياه، أما المحطات الأقدم فيوجد بها مصافي يدوية.


التصفية


وتتم في المصافي وهي شبكات حديدية لحجز المواد العالقة كبيرة الحجم من الورق أو قطع القماش أو الخشب أو قطع الزجاجوالصفيح ويتخلص منها بالردم أو التجفيف أو الحرق.

وتمر مياه الصرف على مصافي قبل أن تعالج لإزالة كل المواد الصلبة والعائمة والتي دخلت إلى مياه الصرف، مثل القطع الخشبية، الفوط، العلب المعدنية، الخ.. تصفى المياه من هذه الشوائب عن طريق مصافي آلية أو يدوية. تستخدم مصافي مزودة بقضبان بينها مسافات صغيرة مما يمنع مرور أي مواد صلبة كبيرة قد تتلف أو تتسبب في عطل أجهزة معالجة المياه بعد ذلك.




تنقية المياه من الرمال والصخور


هي في الواقع عملية الترسيب ( بالإنجليزية : Sedimentation ) حيث تمر مياه المخلفات في أحواض ترسيب أولية بسرعة بطيئة نسبياً 30 سم/دقيقة ؛ وذلك لترسيب المواد العالقة مثل الأتربة والرمال والقطع المعدنية فيتجمع في قعر الحوض ما يعرف بالحمأة الأولية Primary sludge وقد تضاف مواد كيميائية للمساهمة في عملية الترسيب مثل الشبة أو أملاح الحديد، وهي مكلفة نوعاً ما. ويطفو الزبد على السطح الذي يكشط من آن لآخر، وهو عبارة عن مواد دهنية.

كما أن المعالجة تضم مرحلة ما قبل المعالجة تنقية وتنظيف المياه من الصخور والرمال عن طريق التحكم في سرعة مياه الصرف حتى تصل لسرعة تسمح بترسب الصخور الصغيرة والرمال في القاع مع إبقاء أغلب المواد العضوية العالقة في مجرى المياه. من المهم إزالة الرمال والزلط والصخور الصغيرة مبكرا لتجنب الضرر بمعدات المحطة من مضخات وخلافه. في بعض الأحيان يكون هناك ما يسمى "مغسلة الرمل" والتي يتلوها ناقلة تنقل الرمل إلى مكان يمكن إعادة استخدامه فيه، ولكن غالبا ما يتخلص من الرمال والصخور بإلقاءها في مدفن قمامة.


الترسيب





خزان ترسيب أولي فارغ.


في مرحلة الترسيب الأولى، يضخ الصرف إلى خزانات ضخمة غالبا ما يطق عليها "خزانات الترسيب الأولية". تكون هذه الخزانات كبيرة بما يكفي بحيث تترسب المواد الموحلة والقذرة في القاع وتصعد المواد العائمة والشحوم والزيوت إلى السطح بحيث يمكن كشطها. الهدف من عملية الترسيب الأولية هي إنتاج سائل متجانس بشكل عامة يمكن معالجته بعد ذلك بيولوجيا أيضا استخلاص القاذورات بحيث يمكن التخلص منها بعد ذلك أو إعادة استخدامها.
غالبا ما تضم خزانات الترسيب الأولية مكشطة ميكانيكية تقوم بطرد المواد القذرة بشكل مستمر إلى فتحة أسفل الخزان حيث تضخ لتعالج في مراحل أخرى.



تلوث التربة


وهو التلوث الذي يصيب الغلاف الصخري والقشرة العلوية للكرة الأرضية والذي يعتبر الحلقة الأولى والأساسية من حلقات النظام البيئي، وتعتبر أساس الحياة وسر ديمومتها. ولا شك أن الزيادة السكانية الهائلة التي حدثت في السنوات القليلة الماضية أدت إلى ضغط شديد على العناصر البيئية. تعتبر التربة ملوثة بإحتوائها على مادة أو مواد بكميات أو تركيزات على غير العادة فتسبب خطر على صحة الإنسان والحيوان والنبات أو المنشآت الهندسية أو المياة السطحية والجوفية ويعتبر من أبرز مشكلات البيئة وأكثرها تعقيدا وأصعبها حلا


أسباب تدهور التربة

  • ملوحة التربة والتشبع بالمياه، فالاستخدام المفرط لمياه الري مع سوء الصرف الصحي يؤدي إلى الإضرار بالتربة.
  • وجود ظاهرة التصحر، ويساعد في هذه العملية عدم سقوط الأمطار والرياح النشطة التي تعمل على زحف الرمال إلى الأراضي الزراعية.
  • انجراف الطبقة السطحية من الترب بفعل السيول أو الإنسان.
  • استخدام المبيدات والكيماويات على نحو مفرط.
  • التوسع العمراني الذي أدى إلى تجريف وتبوير الأراضي الزراعية.
  • التلوث بواسطة المواد المرسبة من الهواء الجوي في المناطق الصناعية.
  • التلوث بواسطة المواد المشعة.
  • التلوث بالمعادن الثقيلة.
  • التلوث بواسطة الكائنات الحية.
  • التلوث بواسطة مواد مسرطنة كالأسبستوس وبعض المركبات العضوية
  • التسرب من الخزانات والأنابيب مثل أنابيب الصرف وغيرها

الآثار المترتبة عن تدهور التربة
  • التأثيرات الصحية وذلـك من خـلال ملامسة التربة الملوثة للجـلد أوإبتـلاع الـتربة الملوثـة أو شرب المياه التي قد يكون تسربت إليها الملوثات من التربة أو إستنشاق الغازات السامة والغبار الذى يحتوي على مواد ضارة أوتناول المنتجات الزراعية من المناطق الملوثة.
  • نقص المواد الغذائية اللازمة لبناء الإنسان ونموه، وعلى نحو أعم مسؤولة عن حياته على سطح الأرض.
  • اختفاء مجموعات نباتية وحيوانية أو بمعنى آخر انقراضها.



منقول ويتبع





ودى وتحياتى






سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم



رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 17 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:30 AM ]






تلوث إشعاعي


التلوث الإشعاعي هو وجود نشاط إشعاعي في بيئة معينة، فوق الحد المسموح به وبشكل يضر بالإنسان والكائنات الحية.


مكافحة التلوث الإشعاعي


تتم بما يلي:

  • وضع تحذيرات في أماكن تواجد الإشعاعات.
  • مراقبة التلوث الإشعاعي باتخاذ إجراءات الوقاية والأمن.
  • تغطية أرضيات المباني بطبقة من مادة مقاومة للتفاعلات الكيميائية وللحرارة وأن تلصق لصقا جيدا الضمان عدم تسرب المواد المشعة تحتها.
  • التهوية اللازمة في أماكن العمل بالإشعاعات والمواد المشعة.
  • اتباع وتطبيق المواصفات المطلوبة بالنسبة للأسطح والجدران.
  • الكشف عن التلوث الإشعاعي بواسطة الأجهزة المخصصة لذلك.
  • تخزين المواد المشعة في أماكن آمنة مثل الدور الأرضي من المبنى مع تزويد المخزن عند مجاريه بأجهزة الكشف عن التلوث الإشعاعي مع ضرورة وضع المواد المشعة بالمخزن داخل حاويات ودروع مناسبة.
  • معالجة النفايات المشعة عن طريق مكونات السيليكون تيتانيوم والأكسجين التي تسحب السيزيوم المشع منها.




الإشعاعات المؤينة للوسط الذي تمر فيه ، هي إشعاعات ذات طاقة عالية تعمل على تأيين الوسط الذي تمر فيه بسبب اصتدام الشعاع بذرات الوسط مما يؤدي إلى طرد بعض إلكترونات الذرات وتكوّن الأيونات في الوسط . من هذه الأشعة الجسيمات الأولية مثل الإلكترونات و البروتونات و النيوترونات و أشعة ألفا التي هي عبارة عن نواةذرةالهيليوم .كما توجد بين الأشعة الكهرومغناطيسية أنواع تتميز بطاقة عالية ، فوق عدة (eV) مثل الأشعة السينية و أشعة جاما تتسبب في تأين الوسط الذي تمر فيه مثل الغازات والسوائل والمواد الصلبة ، وأجسام الكائنات الحية. ولهذا فالإشعاعات المؤينة ضارة بالصحة إذا تعدت كميتها حدودا معينة.وهذا يحتم عدم الإسراف في الكشف الطبي بالأشعة السينية.



مصادر الإشعاع المؤين


تشمل الأشعة المؤينة أشعة جاما و الأشعة السينية حيث تبلغ طاقة الأشعة السينية عدة مئات إلكترون فولت ، و أشعة جاما أقوى من ذلك بكثير ، وهي تبدأ بصفة عامة فوق 500 ألف إلكترون فولت ، وأشد شعاع منها تم تسجيله من خلال دراسة الأشعة الكونية تبلغ طاقته 15 10 إلكترون فولت ، وبالإضافة إلى تلك الأشعة التي هي أشعة كهرومغناطيسية بحته ، هناك الجسيمات الأولية ذات الشحنة الكهربية مثل الإلكترون و البروتون و أشعة ألفا وباقي الجسيمات الأولية ذات الشحنة . أما النيوترون المتعادل كهربائيا فهو لا يستطيع بذاته على تأيين الوسط الذي يمر فيه ، وإنما يؤين الوسط بطريقة غير مباشرة ، فعند مروره في الوسط يصتدم أحيانا بأحد ذرات الوسط فينتج عن ذلك انطلاق أحد البروتونات أو جسيم من أشعة ألفا والذي يؤين بدوره الوسط الذي يمر فيه .
  • يهتم المشرّع في جميع البلاد المتقدمة بوضع اللائحات و القوانين لتنظيم العمل بالمواد المشعة والأجهزة المصدرة للإشعاع لوقاية العاملين و المواطنين من أخطار سوء استخدام تلك الأدوات . وتقوم وكالة الطاقة الذرية الدولية ومقرها ب فيينا بالنمسا بمساعدة الدول في إطار تحديد اللوائح .
  • أمثلة على مصادر الإشعاعات المؤينة:
1. اندماج نووي
2. معدات الأشعة السينية
3. فيزياء الطاقة العالية من التجارب
4. أشعة كونية
5. انشطار نووي


وقاية من الإشعاع

الوقاية من الإشعاع هو علم حماية الإنسان من تأثير الأشعة المؤينة سواء كانت جسيمات أولية مثل البروتونات و النيوترونات أو اشعة كهرومغناطيسية عالية الطاقة مثل الأشعة السينيةواشعة جاما . وقد انصبت نتائج ذلك العلم الذي يجمع بين الفيزياء و الطب في تعليمات تضعها كل دولة تختص بطرق وكمية التعامل مع المواد والأجهزة المصدرة للاشعة المؤينة ، من أجل الحفاظ على صحة وسلامة العاملين في ذلك المجال ، وكذلك المرضى الذين يعالجون بوساطة الإشعاع.





وهناك العديد من أنواع التلوث الإشعاعي الناتجة عن الصناعات الكيماوية. كما أن استخدام بعض القنابل المحرمة دوليا في الحروب يؤدي إلى التلوث الإشعاعي كما حصل في العراق وغزة.




منقول ويتبع






ودى وتحياتى







سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 18 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:33 AM ]





تلوث ضوضائي


التلوث الضوضائي

هو اصوات ذات استمرارية غير مرغوب فيها وتحدث عادةً بسبب التقدم الصناعي.

يرتبط التلوث السمعي أو الضوضائي ارتباطاً وثيقاً في الأماكن المتقدمة وخاصة الأماكن الصباعية


أنواع التلوث الضوضائي

ضوضاء وسائل النقل

  • ضوضاء الطرق والشوارع:
وهي تأتي بشكل أساسي من السيارات والحافلات وعربات النقل والدراجات البخارية، وكل هذه الوسائل تسبب الضوضاء بطرق مختلفة.
  • ضوضاء السكك الحديدية (القطارات):
لا ينزعج الكثير من الأشخاص بالضوضاء المنبعثة من السيارات بقدر انزعاجهم من ضوضاء القطارات نظراً لأعتبارها وسيلة نافعة لا يمكن تجنبها.

  • ضوضاء الطائرات (ضوضاء الجو):
بالرغم من أن الطائرات أصبحت أقل إزعاجاً عما كانت عليه من قبل لكن ازديادها وازدياد عدد المطارات ليستوعب عدد الطائرات الأمر الذي يؤدي إلى بقاء الضوضاء، وتعتبر ضوضاء الطائرات مشكلة تزعج الذين يعيشون بجوار المطارات0الضوضاء الإجتماعية

غالبا ما يكون سبب هذه الضوضاء من :

1- المصانع 2- الأنشطة المنزلية 3- الأجهزة الكهربائية الموجودة في المنزل 4- أصوات صراخ الأشخاص 5- إصلاح السيارات
وقد يستخدم المهندسون مواد معينة في الحوائط لعزل هذه الأصوات ولتخفيف حدتها ولكن تعتبر هذه المواد باهظة التكاليف.
الضوضاء الصناعية (ضوضاء المصانع)
ويكون مصدرها المصانع أو أماكن العمل وهي تؤثر على العاملين في هذه الأماكن، وعلى عامة الناس. على الرغم من أن الأنواع الأخرى للضوضاء تعتبر ضارة إلى أن هذه الضوضاء هي من أخطرها على الإطلاق.

ضوضاء الماء

إن صوت الأمواج يمكن أن يكون مصدر إزعاج، أو صوت محركات السفن وتوجد مخلوقات أخرى تتأثر بهذه الأصوات وتسمعها من على بعد مثل الحوت.
مقياس التلوث السمعي

هو مقدار ما يتحمله الإنسان من ضوضاء حتى لا تسبب له الأرق في النوم، ويقاس م الضوضاء هذا بوحدة تسمى الديسيبل والتي تتراوح بين30 إلى75 كحد أقصى لما يتحمله الإنسان من ضوضاء.


الآثار المترتبة على الضوضاء

الآثار الضارة للضوضاء

تلف في الاذن وفقد السمع. فمن المعروف أن الأذن تقوم باختزال الموجات الصوتية إلى إشارات كهربائية أو عصبيه تحولها إلى المخ.وتتعرض الأذن للتلف عادتا، نتيجة تكرار سماعها لأصوات مزعجه وعاليه, بحيث تؤثر على الاجهزه العصبية التي تتضرر عند ترددات معينه. ويبدأ الأمر بضعف في حاسة السمع تدريجيا يؤدي في النهاية إلى فقدها تماما. ويلاحظ انه مع كبر السن لدى الأشخاص العادين الذين يتعرضون لضوضاء عاديه, يحدث وهن تدريجي في حاسة السمع, وقد يبلغ درجه عاليه في سن الشيخوخة ونوجز في ما يلي العوامل التي تؤثر على حاسة السمع نتيجة للضوضاء:


1. مستوى الضوضاء(بالديسيبل)وكذلك تردده.
2. نوع الضوضاء.
3. فترة التعرض اليومي.طول فترة العمل في السنة.
4. استمرارية العمل في السنة.
5. مدى تغير اثر الضوضاء من شخص دون الأخر.
6. سعة المكان ومدى تركيز الضوضاء فيه.
7. طبيعة المكان(منزل, مصنع, مناطق سكنيه, أرض خلاء)
8. توقيت حدوث الضوضاء (ليلا أو نهارا).فعلى سبيل المثال, قد يكون رنين الهاتف أثناء النوم غاية في الإزعاج، في حين يكون مقبولا بشكل ما خلال النهار.




منقول ويتبع







ودى وتحياتى








سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
 
 رقم المشاركة : ( 19 )
محمد حمدى ناصف
استشاري هندسي - نائب المشرف العام
رقم العضوية : 13049
تاريخ التسجيل : Jun 2010
مكان الإقامة :
عدد المشاركات : 7,589
عدد النقاط : 73

محمد حمدى ناصف غير متواجد حالياً

افتراضي رد: بحث عن الهندسة البيئية واستخداماتها في مجال الهندسة المدنية

كُتب : [ 03-15-2012 - 07:36 AM ]




الآثار النفسية


1. التوتر العصبي.
2. الشعور بالضيق.
3. الإصابة بالصداع وآلام الرأس.
4. فقدان الشهية.
5. فقد التركيز وخاصة في الأعمال الذهنية.
6. عدم القدرة على التعامل مع الاخرين.
7. الانقطاع عن العمل وكثرة الغياب. (يؤدي ذلك إلى خسارة اقتصادية كبيرة)


الاثار الفسيولوجية

1. زيادة افراز الغدة النخامية.
2. زيادة حساسية الجسم لهرمون الأدرينالين.
3. التأثير على السمع وتغيرات فسيو لوجية أخرى.
4. ضعف استجابة الأفراد.
5. ضعف نشاط العضلات.
6. حركه لا اراديه في العين مع تغير في الحدقة.
7. تؤثر على العضلات والأعضاء الداخلية, نتيجة تأثر الخلايا العصبية.
8. تغير في نبضات القلب.
9. صعوبة في التنفس.زيادة الإحساس بالا جهاد والميل نحو العصبية في المزاج.



وسائل الحد من الضوضاء

1. الحد من استعمال طرق النقل الخاصة والاتجاه إلى النقل العام.
2. الحد من استخدام أجهزة التنبيه في المدن.
3. ضرورة اقامة عوازل صوت حول المباني المنتجه لتقلل من شدة الضوضاء
4. الحد من اقامة المصانع ومحطات توليد الطاقة بالقرب من التجمعات السكانية.
5. استعمال المنتجين لتقنيات التقلل من الضوضاء.
6. ضرورة اقامة حزام شجري اخضر حول المباني التي تحتاج للهدوء.
7. استخدام سدادات قطنية للعاملين بالمصانع الرئيسة في الضوضاء.

التصميم الصوتي

قوموا بالتصميم السليم للبيت بواسطة وضع غرف السكن بعيدا عن مصادر الضوضاء. قوموا بتركيب الشبابيك ذات الزجاج المزدوج الذي يخفض مستوى الصوت. استشيروا بالخبراء قبل البناء أو الترميم

تلوث ضوئي

يقصد بالتلوث الضوئي الانزعاج المترتب عن الإضاءة غير الطبيعية ليلا وآثار الإنارة الاصطناعية الليلية على الفونة والفلورة وعائلة الفطرياتوالأنظمة البيئية، وكذا آثاره المشتبهة والثابتة على صحة الإنسان.
مثله مثل مفهوم تلوث سماء الليل الذي يعوضه أحيانا، فإن مفهوم التلوث الضوئي حديث جدا، إذ أنه ظهر في الثمانينيات من القرن العشرين، وشهد تطورات منذ ذلك الحين.




التلوث الضوئي هو الظاهرة المتزايدة للتغيرات الوظيفية في الأنظمة البيئية بسبب الإضاءة الاصطناعية في البيئة الليلية وخاصة وقعها السلبي الواضح على أنواع حيوانية ونباتية وفطرية مهمة (مثل الحشرات الليلية (الفراشات وغمديات الأجنحة...) والخفافيش والبرمئيات...) بل وعلى سلامة المنظر البيئي عامة.
على المستوى الأحيائي الجغرافي، تعتبر هذه الظاهرة حديثة جدا. لهذا السبب، ونظرا لتأخر الوعي بهذا المشكل ونقص الميزانيات المستثمرة في هذا المجال، يبقى هذا الخطر بعيدا عن السيطرة. كما أن آثاره لم تدرس بدقة، إذ لم تشمل البحوث إلا بعض الأنواع خاصة الطيور.تلوث حرار


التلوث الحراري (بالإنجليزية: Thermal pollution‏): هو ارتفاع أو انخفاض درجة حرارة المياه نتيجة النشاط البشري.

أسباب التلوث الحراري

في حال ارتفاع درجة الحرارة

يكون السبب الرئيسي هو صناعات توليد الطاقة الكهربائية النووية والحرارية والصناعات النفطية، وذلك عن طريق طرح المياه الساخنة إلى مصادر المياه حيث يستخدم الماء للتبريد وتعود المياه الساخنة إلى هذه المصادر، وتؤثر هذه المياه على الكائنات الحية عن طريق خفض إمدادات الأوكسجين والتأثير على النظام الإيكولوجي ورفع درجة حرارة المصدر وذلك لأن الكمية التي تطرح تكون هائلة جدا. تصريف المياه السطحية (الجارية) في المدن وصناعات أخرى كصناعة الحديد و المعادن الصلبة و صناعة الورق تعد أسبابا أخرى وغير مباشرة للتلوث الحراري.

في حال انخفاض درجة الحرارة

يمكن أن ينجم ذلك عن طريق مصبات المياه الباردة جدا من خزانات السدود إلى الأنهار التي تكون أكثر دفئا. ويؤثر ذلك على الأسماك وخصوصا بيض السمك واليرقات واللافقاريات الصغيرة وعلى إنتاجية النهر.


الآثار البيئية - المياه الدافئة

تقلل درجات الحرارة المرتفعة من مستوى الأوكسجين الذائب في الماء. وانخفاض مستويات الأوكسجين الذائب يحدث ضرارا بالحيوانات المائية مثل الأسماك والبرمائيات. يمكن أن يؤدي التلوث الحراري أيضا إلى زيادة الأيض للحيوانات المائية، ويزيد نشاط الأنزيمات، مما يؤدي إلى استهلاك الكائنات كميات أكبر من الأغذية في وقت أقصر مما لو كانت البيئة لم تتغير. زيادة م الأيض يمكن أن يؤدي إلى نقص في مصادر المواد الغذائية، وبذلك ينقص عدد
الأحياء.

يمكن أن تؤدي التغيرات في البيئة إلى هجرة الكائنات الحية من المناطق ذات السخونة الحرارية إلى بيئة أخرى أكثر ملائمة، وإلى هجرة الأسماك إلى المناطق ذات السخونة الحرارية لكن ليس عند مصبات المياه الساخنة وهذا يؤدي إلى التنافس على موارد أقل.

ومن المعروف أن التغيرات في درجات الحرارة بدرجة واحدة أو اثنتين قد يؤدي إلى تغييرات كبيرة في التمثيل الغذائي وغيرها من الآثار الخلوية البيولوجية الضارة. قد تصل درجة الحرارة إلى 70 درجة فهرنهايت للمياه العذبة، و 80 درجة فهرنهايت للمياه المالحة، و 85 درجة فهرنهايت للمدارية .


الآثار البيئية - المياه الباردة

طرح مياه خزانات السدود الباردة يمكن أن يحدث تغييرا هائلا في الحيوانات والأسماك والأنهار واللافقاريات، وتحد من إنتاجية النهر.
في أستراليا ، قضي على الأسماك المحلية في العديد من الأنهر ذات الحرارة المرتفعة نسبيا، وأحدث ذلك تغييرا جذريا في الكائنات اللافقارية. يمكن لدرجات الحرارة المناسبة لأسماك المياه العذبة أن تنخفض إلى 50 درجة فهرنهايت، والمياه المالحة إلى 75 درجة فهرنهايت، والمدارية إلى 80 درجة فهرنهايت.


آثار كيميائية


سرعة التفاعل الكيميائي أو البيوكيماوي تتضاعف كل عشر درجات مئوية.


آثار طبيعية


تؤثر على كثافة المياه والشد السطحيوذوبان الغازات في الماء واللزوجة وغيرها .





منقول للفائدة




ودى وتحياتى






سبحان الله وبحمده سبحان الله العظيم

رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
تعريف الهندسة المدنية عبير العبير الهندسة المدنية 4 01-20-2012 05:28 PM
تعريف الهندسة البيئية عبير العبير الهندسة البيئية 4 01-18-2012 11:13 AM
ننشر مشروع قانون تحويل قضايا الدولة إلى نيابة مدنية رجل من زمن اخر قاعة قضايا واخبار قانونية 1 05-13-2011 02:04 PM
الهندسة المالية.. كلمة سر نمو المصرفية الإسلامية الامبراطور - عين دالة قاعة المحاسبة 0 04-28-2011 12:49 PM
الأدويه الخطرة جارة القمر منتدى الصيادلة 0 07-28-2009 04:28 AM


الساعة الآن 06:04 PM.

converter url html by fahad7



الآراء المنشورة في المنتدى لا تعبر الإ عن وجهة نظر كاتبها شخصيا فردا فرداً وكلُ يتحمل مسؤولية ما يكتبه